أضف استشارتك

الداء النشواني

هو مجموعة من الحالات المرضية التي تنتج عن تراكم غير طبيعي لنوع من البروتينات يدعى البروتين النشوي (أمايلويد Amyloid)  في الجسم سواء في نسيج عضو بعينة أو بانتشار واسع في كل أجزاء الجسم مما يؤثر على وظيفة العضو المعنيّ.

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة :

غالباً ما يحدث بعد (45) عام .

الأعراض

تظهر الأعراض نتيجة اختلال الوظائف الحيوية للعضو المتأثر ( القلب ، الكليتين ، الكبد، الأمعاء، الجلد، الأعصاب، المفاصل، والرئتين) وتظهر على هيئة أعراض غي محددة وعامّة مثل:

  • الشعور بالإرهاق.
  • ضيق التنفس.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالخدر والتنميل.
  • الضعف العام.
  • تضخم حجم اللسان.

كما تظهر أعراض محددة بحسب العضو المتأثر :

  • تضخم حجم القلب وفشل عضلة القلب.
  • التهاب الأعصاب الطرفي.
  • التهاب المفاصل.
  • سوء الامتصاص.
  • الإسهال.
  • تلف الكبد.
  • إصابة الكلية تؤدي إلى فقدان البروتينات في البول وحدوث تورم في الأطراف.

الأسباب

يحدث تراكم البروتين بسبب تغير في تركيبه يجعله غير قابل للذوبان في الماء مما يؤدي إلى ترسبه في الفراغات الخلوية بين  خلايا الأنسجة.

عوامل الخطر

  • تلعب الجينات دوراً في نقل بعض الأنواع الوراثية من المرض.
  • الداء النشواني الثانوي يحدث نتيجة وجود التهاب مزمن بالجسم وتكون عوامل خطورته هي عوامل خطورة الالتهاب المصاحب ( كالسل، التهاب العظام والروماتيزم… )

المضاعفات

  • فقدان وظيفة العضو المتأثر بالكامل.
  • مضاعفات العلاج ( العلاج الكيماوي).

التشخيص

يتم التشخيص بواسطة :

  • العثور على البروتينات المميزة عن طريق أخذ عينة من النسيج المتأثر وصبغها بواسطة صبغة خاصة وفحصها بالمجهر.
  • أخذ عينة من الدهون الموجودة بالبطن.

العلاج

يشمل العلاج:

  • علاج العضو التالف وذلك عن طريق علاج الالتهاب أو الحالة المرضية المتسببة في حدوث الداء النشواني إن أمكن.
  • إن تم اكتشاف المرض في حالة متأخرة أصبح معها علاج العضو التالف صعبا يتم المحافظة على ماتبقى من وظيفة العضو ومنع حدوث مزيداً من التلف.
  • العلاج الكيميائي.
  • الكولشيسين يستخدم لعلاج مرض حمى البحر الأبيض المتوسط المتوارثة التي يصاحبها حدوث الداء النشواني.

الوقاية

  • نظراً لعدم القدرة على تحديد السبب الرئيسي الذي يسبب المرض فلا توجد وسيلة محددة للوقاية منه.
  • الداء النشواني الثانوي يمكن تجنبه بتلقي العلاج المناسب للالتهابات التي تصيب المريض لمنع تطورها واستمرارها كداء مزمن يهدد المريض.
Advertisement

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *