أضف استشارتك

مرض تليف الرئتين الأسبستي

الاسبستوس هو عائلة من مركبات السيليكا  الطبيعية (تشبه ولكن ليس تماما ً , السيليكا المصنوع منها  زجاج النوافذ ورقائق الكمبيوتر) .

هذه المواد توجد في جميع أنحاء الأرض على شكل ألياف مع اختلاف أشكالها  وأحجامها .

يستخدم الأسبستوس في كثير من الأحيان كمادة من  المواد العازلة للبناء وكمثبط للهب، وفي  أنابيب وأفران المنازل القديمة .

هناك ثلاثة أنواع  عموما من الأسبستوس؛

الكريسوتيل (الأسبستوس الأبيض) : وتسمى أيضا الألياف الثعبانية، وتكون علي شكل ألياف  طويلة وملتفة .

الأموسايت (الأسبستوس البني )، هم أكثر للتسبب في  سرطان بطانة الرئة (Methothlioma   ) وتندب من بطانة الرئة (التليف الجنبي Pleural Fibrosis   ) .

والكروسيدوليت (الأسبستوس الأزرق) .

وقد ارتبطت  الثلاثة  أنواع  بالمرضي الذين يعانون من أمراض  الرئة السرطانية وغير السرطانية.

تليف الرئتين الأسبستي  هو اضطراب في التنفس بسبب استنشاق ألياف الأسبستوس.

تراكم هذه الألياف في الرئتين  لفترات طويلة  يمكن أن يسبب تندب في أنسجة الرئة وضيق في التنفس.

أعراض تليف الرئتين الأسبستي يمكن أن تتراوح بين معتدلة وحادة، وعادة لا تظهر إلا بعد سنوات عديدة من التعرض.

لأن هناك  أمراض أخرى كثيرة أيضا تؤدي إلي تليف  الرئة pulmonary fibrosis ، يجب استبعاد الأسباب الأخرى أولا عندما يتم العثور على مريض مصاب بتليف رئوي .

التدخين يزيد من معدل تطور التليف، الرئوي الناتج عن الأسبستوس ,  ربما عن طريق منع القضاء الفعال للألياف المستنشقة عن طريق  الشعب الهوائية.

  •  السن الأكثر عرضه :

جميع الأعمار .

الأعراض

الأعراض الطبية  تشمل :

  • ضيق في التنفس  , يتطور ببطء ، غالبا بعد 20-40 عاما من التعرض للاسبستوس. .
  • السعال .
  • البلغم .
  • الصفير على الصدر ( Wheeze ) .
  • أصوات  غير طبيعية على  الرئة لأثناء  الفحص الإكلينكي .
  • تغييرات في نهايات أصابع اليدين والقدمين (“Clubbing “) .
  • مسحة زرقاء على  الأصابع أو الشفاه (“Cyanosis “) .
  • فشل الجانب الأيمن من القلب Cor pulmonal ) ) .

الأسباب

التعرض لمستويات عالية من غبار الأسبستوس على مدى فترة طويلة من الزمن، وبعض من الألياف المحمولة جوا تستقر داخل الحويصلات الهوائية .

داخل هذه  الحويصلات الصغيرة يتم تبادل الأكسجين مع  ثاني أكسيد الكربون في الدم. تعمل ألياف الاسبستوس علي تهيج أنسجة الرئة وتندبه ، وتصعب  من  قدرته على إيصال الأوكسجين إلى الدم.

المضاعفات

الإصابة بمرض تليف الرئتين السبستي  قد تؤدي إلي :

  • الإصابة  بعدوى خطيرة أو بعض الالتهابات الفطرية .
  •  صعوبة في التنفس , وتليف الرئتين .
  • انخفاض مستويات الاوكسجين في الدم .
  • قصور القلب .
  •  دخان التبغ والأسبستوس يعمل  كل منهما على المساهمة في الإصابة  بالسرطان .

التشخيص

يتم تشخيص مرض تليف الرئتين الأسبستي عن طريق عدة طرق كالآتي :

  • التعرف على تغيرات الضيق في التنفس عن طريق اختبار ات  وظائف  الرئة Pulmonary function test
  • الفحص بالأشعة السينية  Xray :  يتميز بوجود زيادة في سماكة بطانة الرئتين  مع وجود خطوط صغيرة في الأجزاء السفلى من الرئتين .
  • الفحص بالأشعة المقطعية عالية الوضوح HRCT:  مفيدة جدا في فصل تليف الرئة المتسبب فيه الأسبستوس عن الأسباب الأخرى التي قد يكون لها نتائج مماثلة .
  • الفحص المجهري من الرئة  Biopsy ) ) :  لتشخيص الألياف المغلفة  Asbestos Bodies)) من خلال  الفحص المجهري لنسيج الرئة المتليف  .

العلاج

المرضى الذين يعانون من تليف الرئتين ، يعاملون بالمثل  كمعاملة أمراض  الرئة المزمنة  .

مرضي تليف الرئتين الأسبستي , لديهم نسبة  خطورة  أعلى  للإصابة  بعدوى خطيرة، وانخفاض مستويات الاوكسجين في الدم، وقصور القلب .

بالإضافة إلى ذلك، فإن المرضي  في خطر متزايد للإصابة لبعض الالتهابات الفطرية والغير عادية .

المرضي  الذين لديهم مشاكل في التنفس نتيجة  للتليف في بعض الأحيان تستخدم أجهزة الاستنشاق كالآتي يستخدمها المرضي الذين يعانون من مرض الربو. .

لتخفيف صعوبة في التنفس، يصف الطبيب الأكسجين الإضافي، والتي يتم إعطائها للمرضي  عن طريق  أنابيب بلاستيكية رقيقة تنسجم مع فتحات الأنف .

إذا كانت الأعراض شديدة، قد يحتاج المريض  لعملية زرع رئة.

الوقاية

  • خفض مستوى التعرض للاسبستوس هو أفضل وقاية ضد تليف.
  • التوقف عن التدخين .
  • إنشاء المناطق منظمة للعمل في  الأسبستوس، وتوفير موظفيها  بالتدريب والعتاد  , والمعدات الواقية الملائمة مثل أقنعة الوجه .

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *