التوأم الملتصق Conjoined twin

التوأم الملتصق هما رضيعان ولدوا بجسدين ملتصقين، وتحدث هذه الحالة عندما ينفصل الجنين بطريقة جزئية ليكّون جنينين منفصلين. وعلى الرغم من تكون جنينن إلا أنهما يظلان متصلين جسدياً، وغالباً عند منطقة الصدر، البطن أو الحوض. ويمكن أن يشارك التوأم الملتصق عدة أعضاء داخلية.

معظم التوائم الملتصقة لا تنجو وتفارق الحياة داخل الرحم أو بعد الولادة بمدة قصيرة. ويمكن الفصل جراحياً بين التوائم التى تنجو، حيث يعتمد نجاح الجراحة على مكان الالتصاق وعدد الأعضاء التى يتشاركها التوأم، بجانب مهارة الطبيب والفريق الطبى.

أعراض حالة التوأم الملتصق

لا توجد أعراض معينة تدل على الحمل بتوأم ملتصق، كما هو الوضع فى الحالات الطبيعية لـ حمل التوائم، ينمو الرحم بصورة سريعة، ويزداد الشعور بالتعب والغثيان والقئ فى بداية الحمل. يمكن تشخيص حالة التوأم الملتصق فى بداية الحمل باستخدام الموجات الفوق صوتية.

كيف يلتصق التوأم؟

عادة ما يتم تصنيف التوأم الملتصق وفقاً لمكان الالتصاق الذى عادة ما يكون مكان واحد، أو فى بعض الحالات يكون الالتصاق فى عدة أماكن. ويتشارك الجنينان بعض الأعضاء أو أجزاء أخرى من الجسم فى بعض الأوقات، فالتشريح المفصل لكل توأم ملتصق يختلف عن الآخر.

ويمكن أن يلتصق التوأم فى عدة أماكن ومنها ما يلى:

التوأم الملتصق فى منطقة الصدر

التوأمان متحدى الصدر أكثر الحالات انتشاراً حيث يكون التوأم الملتصق فى مواجهة بعضهما البعض، ويتشاركان فى قلب واحد، ويمكن أن يتشاركا فى كبدٍ واحد والأمعاء فى المنطقة العلوية.

التوأم الملتصق فى منطقة البطن

يعرف التوأم الملتصق فى منطقة البطن بالتوأم متحد السرتين، حيث يلتصق الجنينان بالقرب من منطقة السرة. ويتشارك العديد من حالات التوأم متحد السرتين نفس الكبد، والبعض الآخر يتشاركون فى الجزء السفلى من الأمعاء والقولون، ولا يتشاركون عادة نفس القلب.

التوأم الملتصق عند قاعدة العمود الفقرى

التوأم الملتصق عند قاعدة العمود الفقرى (العجز) أو الأرداف عادة ما يواجهان بعضهما البعض من الخلف، ويتشارك هذا التوأم الجزء السفلى من الجهاز الهضمى، وتتشارك بعض الحالات الأعضاء التناسلية والبولية.

التوأم الملتصق عند الحوض

عادة ما يتواجه التوأم الملتصق عند منطقة الحوض وجهاً لوجه، والعديد من حالات الالتصاق عند الحوض تتشارك فى الجزء السفلى من الجهاز الهضمى، بجانب الكبد والأعضاء التناسلية والبولية. وقد يكون لكل توأم ساقان، أو فى بعض الحالات النادرة يتشارك التوأم ساقان وساق إضافية منفصلة.

التوأم الملتصق عند الجذع

قد يلتصق التوأم عند الحوض وجزء من البطن أو البطن كلها والصدر، ولكن لا يلتصق الرأسين. وقد يكون لدى التوأم ذراعين أو 3 أذرع أو أربعة بجانب رجلين أو ثلاث سيقان.

التوأم الملتصق عند الرأس

قد يلتصق التوأم عند المنطقة الخلفية أو جانب الرأس أو مقدمته، ولكن ليس عند الوجه. فالتوأم الملتصق عند الرأس يتشارك جزء من الجمجمة، ولكن الدماغين منفصلين، على الرغم من أنه قد يتشارك بعض الأنسجة الدماغية.

التوأم الملتصق عند الرأس والصدر

قد يلتصق التوأم عند الوجه والجزء العلوى من الجسم، فيكون الوجهان فى اتجاهات عكسية. ويتشارك هذا النوع من التوأم الملتصق نفس الدماغ، وعادة لا ينجو.

وفى بعض الحالات النادرة، قد يكون التوأم الملتصق غير متناسق، فيكون أحد الجنينين أصغر من الآخر ومكتمل النمو.

أسباب حدوث حالة التوأم الملتصق

ينتج التوأم المتشابه عندما تنقسم بيضة مخصبة وتتطور لتنتج جنينين منفصلين، فبعد حدوث عملية التلقيح، تبدأ الطبقات الجنينية التى سوف تنقسم ليتكون توأم أحادى الزيجوت فى التحول لأعضاء وأجهزة معينة.

ومن المحتمل أنه أثناء حدوث عملية الانقسام التى تحدث عادة بعد 13 أو 15 يوم من عملية التلقيح، تتوقف عملية الانقسام قبل اكتمالها، وينتج عن ذلك التصاق التوأمين.

وتقترح بعض النظريات الأخرى حدوث عملية الالتصاق نتيجة التحام الجنينين المنفصلين بشكل ما أثناء عملية النمو المبكر، ولكن السبب وراء حدوث أى من الاحتمالات السابقة ما زال غير معروف حتى الآن.

عوامل الخطر التوأم الملتصق

لأن التوأم الملتصق هو حالة نادرة، ولا يوجد سبب واضح لحدوثه، فمن غير المعروف ما هى عوامل الخطر التى ممكن أن تزيد من نسبة الحصول على توأم ملتصق.

مضاعفات حالة التوأم الملتصق

يتم ولادة التوأم الملتصق عن طريق عملية قيصرية، وتنجح العملية فى بعض الحالات أو لا ينجو التوأم بعد حدوث الولادة بمدة قصيرة. ولا يمكن إجراء عملية الفصل لجميع الناجين، حيث تعتمد نجاج هذه العملية على مكان التصاق التوأم وعدد الأعضاء المشتركة، بجانب خبرة الطبيب والفريق الطبى.

تشخيص حالة التوأم الملتصق

يمكن تشخيص حالة التوأم الملتـصق عن طريق استخدام فحوصات الموجات الفوق صوتية المعتادة فى نهاية الشهر الثالث، ويمكن استخدام الفحوصات الفوق صوتية ومخطط صدى القلب مرة أخرى خلال منتصف الحمل للحصول على صورة أكثر وضوحاً لمعرفة مدى التصاق التوأم وكيفية عمل وظائفهم، كما يمكن استخدام أشعة الرنين المغناطيسى (MRI) للحصول على تفاصيل أكثر متعلقة بحالة التوأم.

علاج حالة التوأم الملتصق

يعتمد علاج حالة التوأم الملتـصق على الظروف الخاصة للحالة، صحة التوأم، مكان الالتصاق، الأعضاء المشتركة أو أى أجهزة حيوية أخرى.

المراقبة خلال الحمل

فى حالة الحمل بتوأم ملتصق، يجب المراقبة والمتابعة الدائمة أثناء الحمل، وعادة ما يتم تحويل الأم الحامل إلى طبيب مختص بحالات الحمل الخطيرة، والاستعانة بجراح مختص فى طب الأطفال بجانب طبيب أمراض قلبية.

الولادة

يتم التخطيط لعملية قيصرية قبل موعد الولادة بأسبوعين أو أربعة أسابيع. وبعد ولادة التوأم الملتصق، يتم معاينتهم بشكل كامل، ومن خلال المعلومات الصادرة عن تلك المعاينة يمكن اتخاذ القرارات المناسبة التى تتعلق بصحة التوأم الملتصق.

الفصل عن طريق الجراحة

الفصل عن طريق عملية جراحية هى عملية يتم القيام بها بعد الولادة بشهرين أو أربعة شهور، وقد تدعى الحاجة القيام بعملية جراحية ضرورية فى حالة وفاة أحد التوأمين، أو وجود حالة مرضية عند أحدهما قد تؤثر على الجنين الآخر.

ويجب التفكير فى عدة عوامل عند اتخاذ قرار إجراء الجراحة لأن كل حالة توأم ملتصق مختلفة عن الأخرى نتيجة التكوين المختلف لكل حالة. ومن ضمن الأسئلة التى يجب التفكير بها عند اتخاذ القرار ما يلى:

  • هل يتشارك التوأم الملتصق أى أعضاء حيوية مثل القلب؟
  • هل صحة التوأم تسمح بإجراء هذه العملية؟
  • ما هى فرص نجاح هذه العملية؟
  • ما هى أنواع العمليات الترميمية التى سوف يحتاجها كل جنين فى حالة نجاح العملية؟
  • ما هى أنواع المساندة التى يجب توفيرها بعد العملية؟
  • ما هى المشكلات التى سوف يواجهها التوأم فى حالة عدم الفصل؟

وقد زادت نسبة نجاح عملية الفصل نتيجة التقدمات فى فحوصات ما قبل الولادة، العناية المركزة وطريقة استخدام التخدير العام.

فى حالة عدم توافر الجراحة

إذا لم تكن جراحة الفصل خيار متوفر، أو فى حالة قرار عدم خضوع التوأم الملتصق لتلك الجراحة، يمكن أن يقدم الفريق الطبى كل العناية الطبية التى يحتاجها الجنينين. وفى حالة صعوبة حالة التوأم يتم تزويد التوأم بالتغذية والسوائل اللازمين بجانب أدوية تخفيف الألم.

التكيف مع الحالة والدعم

يمكن أن تتسبب معرفة وجود حالة مرضية للتوأم قبل ولادته فى حدوث توتر كبير لدى الآباء، الذين يواجهون صعوبة فى اتخاذ أى قرارات تتعلق بالتوأم الملتصق ومستقبله، لأنه من الصعب تحديد نتائج هذه القرارت حيث يواجه التوأم الملتـصق الذى ينجو بعد الولادة عقبات كبيرة وخطيرة.

ونظراً لندرة حدوث حالة التوأم الملتصق، فيمكن أن يكون من الصعب إيجاد مصادر لتقديم المساندة المطلوبة، لذلك عند حدوث هذه الحالة يجب البحث جيداً عن مصادر وأماكن تقدم هذه الرعاية، ويمكن استشارة الطبيب وطلب المساعدة.

الاستعداد لموعد الطبيب

التوأم الملتصق

إذا كنتِ حاملاً بتوأم ملتصق، سوف يتم إحالتك لطبيب من المختصين لمساعدتك فى وضع خطة علاج للتوأم. ويمكنكِ الاستعداد لموعد الطبيب عن طريق فعل التالى:

  • اصطحاب أحد أفراد العائلة أو صديق موثوق ليساعدك فى تذكر جميع المعلومات والتعليمات التى سوف يعطيها الطبيب خلال الموعد.
  • عمل قائمة بالأسئلة التى سوف تطرحيها على الطبيب لاستغلال الموعد بصورة صحيحة.

ومن ضمن الأسئلة الأساسية التى يمكنك طرحها على الطبيب ما يلى:

  • ما هى الفحوصات التى يحتاجها التوأم؟
  • ما هو مكان التصاق التوأم؟ وما هى الأعضاء التى يتشاركوها؟
  • ما هى أفضل خطة علاج؟
  • هل الجراحة متوفرة؟ وما هى نتائج هذه الجراحة؟
  • ما نوع المختصين الذين يجب ضمهم لفريق العناية بالتوأم؟
  • هل هناك أى مختصين آخرين يجب أن أتحدث معهم؟
  • هل هناك أى مواد تعليمية يمكن أن تساعدنى فى فهم حالة التوأم بصورة أفضل؟ وما هى المواقع التى تنصح بزيارتها؟
  • فى حالة اختيار الحصول على المزيد من الأطفال، هل هناك أى احتمالات ولادة توأم ملتصق آخر؟

سوف يقوم الطبيب والفريق الطبى بمراجعة نتائج فحوصات التوأم الملتصق، ومناقشة الخيارات معكِ، ويمكنكِ بمساعدة الطبيب والفريق الطبى اتخاذ القرارت المناسبة التى تتعلق بحالة طفليكِ.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *