التهاب الجلد – Dermatitis

التهاب الجلد هو مصطلح عام يُستخدم عند حدوث أي التهاب فى الجلد، وتوجد أسباب عديدة لحدوثه ويظهر بأشكال مختلفة، وعادة ما يتضمن طفح جلدي يُثير الحكة يظهر فى منطقة جلدية متورمة ومصابة بالاحمرار.

وقد يصاب الجلد الملتهب ببثور أو تكونات قشرية أو يحدث له تقشر. وتتضمن أمثلة التهاب الجلد التهاب الجلد التأتبي (الاكزيما)، وقشرة الرأس، والطفح الجلدي الناتج عن الاحتكاك ببعض المواد، مثل اللبلاب السام، الصابون والمجوهرات المطعمة بالنيكل.

والتهاب الجلد هو حالة مرضية شائعة غير معدية، لكن يمكن أن تتسبب فى حدوث شعور بعدم الراحة والخجل. واتباع مجموعة من خطوات الرعاية الذاتية وتناول بعض الأدوية يمكن أن يساعد فى علاج التهاب الجلد.

أعراض التهاب الجلد

تختلف أشكال أنواع التهاب الجلد، وتحدث فى أماكن مختلفة من الجلد. وتتضمن أشهر أنواع التهاب الجلد ما يلى:

التهاب الجلد التأتبي (الاكزيما)

عادة ما تبدأ الاكزيما فى مرحلة الطفولة، ويظهر هذا الطفح الجلدى الأحمر المثير للحكة بين ثنيات الجلد داخل المرفقين، أو خلف الركبتين، وفى الجزء الأمامي من الرقبة، ويمكن أن يتسرب السائل الداخلي عند خدش هذا الطفح الجلدي وتتكون قشرة خارجية. وقد يمر الأشخاص المصابين بالاكزيما بفترات تحسن ثم انتكاسات.

التهاب الجلد التماسي (اكزيما التماس)

يحدث هذا الطفح الجلدي فى مناطق الجسم التى تلامست مع مواد تؤدى إلى تهيج الجلد أو تتسبب فى حدوث رد فعل تحسسي مثل، اللبلاب السام، الصابون والزيوت العطرية. وقد يتسبب هذا الطفح الجلدى الأحمر فى الشعور بالحرقة، اللذعة أو الحكة، وقد تظهر بعض البثور.

التهاب الجلد الدهني

تتسبب هذه الحالة فى ظهور بقع قشرية، احمرار فى الجلد وقشرة رأس لا تختفى بسهولة، وعادة ما تؤثر على المناطق الدهنية فى الجسم مثل، الوجه، الجزء العلوي من الصدر والظهر. ويمكن أن تستمر هذه الحالة لوقت طويل مع ظهور فترات تحسن وفترات تفاقم. عند الرضع، تُعرف هذه الحالة بـ خبز الرأس عند الرضع.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب زيارة الطبيب فى الحالات التالية:

  • عدم الشعور بالراحة لدرجة فقدان القدرة على النوم أو فقدان التركيز أثناء أداء الأنشطة اليومية.
  • عندما يصبح الجلد مؤلماً.
  • عند الشك فى وجود عدوى فى الجلد.
  • عند تجربة خطوات الرعاية الذاتية، ولكن بدون الحصول على أى نتيجة.

ستوري

أسباب التهاب الجلد

يمكن أن يتسبب عدد من الحالات الصحية، الحساسيات، عوامل وراثية وبعض المثيرات فى حدوث أنواع مختلفة من التهاب الجلد.

التهاب الجلد التأتبي (الاكزيما)

عادة ما تحدث هذه الحالة من التهاب الجلد نتيجة مجموعة من العوامل تتضمن جفاف الجلد، اختلاف الجينات، خلل فى وظيفة الجهاز المناعي، بكتيريا على الجلد وبعض الأسباب البيئية.

التهاب الجلد التماسي

يحدث التهاب الجلـد التماسي نتيجة التلامس المباشر مع العديد من المهيجات أو مسببات الحساسية مثل، اللبلاب السام، المجوهرات التى تحتوى على النيكل، منتجات التنظيف، العطور، أدوات التجميل والمواد الحافظة فى العديد من الكريمات والمرطبات.

التهاب الجلد الدهني

قد تحدث هذه الحالة بسبب خميرة (فطر) موجودة في الإفراز الدهني للجلد. قد يلاحظ المصابون بالتهاب الجلد الدهني بأن الحالة تظهر وتختفي باختلاف المواسم.

عوامل خطر التهاب الجلد

توجد العديد من العوامل التى قد تُزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع التهاب الجلد. ومن أمثلة تلك العوامل ما يلى:

السن

يحدث التهاب الجلد فى أى سن، ولكن عادة ما يبدأ ظهور الاكزيما فى مرحلة الطفولة.

الحساسيات والربو

الأشخاص الذين لديهم تاريخ شخصي أو عائلي من الإصابة بالاكزيما، الحساسيات، حمى القش أو الربو، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاكزيما.

الوظيفة

الوظائف التى تجعلك عرضة للتعامل مع بعض المعادن، المذيبات أو مواد التنظيف، تُزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجلد التماسي. ويتعرض العاملون فى مجال النظافة الصحية إلى لاكزيما اليد.

مضاعفات التهاب الجلد

يمكن أن تتسبب حكة الطفح الجلدي المصاحب لالتهاب الجلد فى حدوث تقرحات مفتوحة ممكن أن تصاب بالعدوى. وقد تنتشر هذه العدوى الجلدية ، ويمكن أن تهدد الصحة فى بعض الحالات النادرة.

الوقاية من التهاب الجلد

تجنب جفاف الجلد قد يكون إحدى العوامل المساعدة لمنع الإصابة بالتهاب الجلد، وهذه النصائح يمكن أن تقلل من آثار جفاف الجلد الناتجة عن الاستحمام:

  • استغراق وقت أقل فى الاستحمام، بحيث تتراوح مدة الاستحمام من 5 إلى 10 دقائق، ويفضل استخدام المياه الدافئة وليست الساخنة.
  • استخدام المنظفات الخالية من الصابون أو الصابون الملطف، فبعض أنواع الصابون يمكن أن تتسبب فى جفاف الجلد.
  • تجفيف الجسم بلطف بعد الاستحمام، فقم بتنظيف بشرتك بسرعة باستخدام راحة اليد، أو تنظيفها بلطف باستخدام منشفة ناعمة.
  • ترطيب الجلد باستخدام زيت أو كريم. وقم بتجريب منتجات مختلفة حتى تجد ما يناسبك.

تشخيص التهاب الجلد

قد يتمكن الطبيب من تشخيص التهاب الجلد بعد التحدث معك عن العلامات والأعراض وفحص الجلد لديك. كما قد يقترح الطبيب إجراء خزعة بالجلد أو غيرها من الاختبارات لاستبعاد أمراض جلدية أخرى.

اختبار الرقعة

إذا كان الطبيب يعتقد أنك مصاب بالتهاب الجلد التماسي، فقد يُجري اختبارات الرقعة على الجلد. في هذا الاختبار، يضع الطبيب كميات صغيرة من مختلف المواد على الجلد تحت غطاء لاصق.

وعندما تعود للزيارة بعد عدة أيام، يقوم الطبيب بفحص جلدك لمعرفة ما إذا حدث تفاعل مع أيٍ من هذه المواد. يعطي هذا الاختبار أفضل نتيجة عند إجرائه بعد شفاء التهابات الجلد لديك بأسبوعين على الأقل. وهو أفضل خيار لتحديد ما إذا كانت لديك حساسية من ملامسة مواد معينة.

علاج التهاب الجلد

تختلف علاجات التهاب الجلد باختلاف سبب حدوث الالتهاب والتجربة التى يمر بها الشخص المصاب. وقد تتضمن معظم خطط علاج التهاب الجلد ما يلى:

  • وضع كريمات ستيرويدية قشرية.
  • وضع بعض الكريمات والمرطبات المعينة التى تؤثر على الجهاز المناعى.
  • تعريض المنطقة المصابة إلى كمية محددة من الضوء الصناعي أو الطبيعي (العلاج بالضوء).

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد تساعدك هذه الخطوات فى التحكم فى التهاب الجلد:

استخدام الأدوية غير الموصوفة طبيًا المضادة للالتهاب والحكة

يمكن لكريمات هيدروكورتيزون أو غسول الكالامين المتاحة بدون وصفة طبية تخفيف الالتهاب والحكة بشكل مؤقت. ويمكن أن تفيد مضادات الهستامين الفموية، مثل ديفينهيدرامين، إذا كانت الحكة حادة. وقد يتسبب ديفينهيدرامين في النعاس وبطء تدفق البول.

وضع كمادات باردة ورطبة

يمكن أن يساعد وضع كمادات باردة ورطبة على المنطقة الملتهبة فى تهدئة الجلد.

الاستحمام بماء دافئ ودقيق الشوفان

قم بنثر القليل من دقيق الشوفان غير المطبوخ أو دقيق الشوفان الغروي فى ماء الاستحمام، وهو دقيق الشوفان المطحون جيدًا والمعد للاستخدام في حوض الاستحمام. وقم بالجلوس في حوض الاستحمام من 5 إلى 10 دقائق، مع المسح برفق، ووضع المرطبات.

تجنب الحك

قم بتغطية المنطقة التى تُثير الحكة بقطعة من الملابس إذا لم تستطع تجنب الحك. قم بقص الأظافر وارتداء القفازات أثناء الليل.

ارتداء ملابس قطنية

قد تساعدك الملابس المصنوعة من أقمشة قطنية ناعمة في تجنب تهيج المنطقة المصابة.

اختيار منظفات الملابس المعتدلة

نظرًا لأن الملابس والملاءات والمناشف تلمس الجلد، فمن الأفضل اختيار منتجات غسيل الملابس بدون رائحة. تجنب منتجات تنعيم الملابس.

ترطيب الجلد

استخدام المرطبات بصورة معتادة يمكن أن يقلل من حدة التهاب الجلد التأتبي، فقد تكون المرطبات هي العلاج الأساسي للحالات الخفيفة من التهاب الجلد.

تجنب المهيجات

حاول الحد من الاحتكاك بالمواد المسببة للطفح الجلدي خاصةً مع الإصابة بالتهاب الجلد التماسي.

استخدام تقنيات التحكم فى التوتر

قد تتسبب الضغوطات العاطفية في تفاقم بعض أنواع التهابات الجلد. وقد تكون بعض التقنيات مثل الاسترخاء أو الارتجاع البيولوجي مفيدة.

علاج التهاب الجلـد في الطب البديل

العديد من طرق العلاج البديلة ساعدت بعض الأشخاص فى التعامل مع التهاب الجلد. ولكن الدلائل التى تُشير إلى فاعليتها غير حاسمة. ومن ضمن تلك الطرق ما يلى:

  • المكملات الغذائية، مثل فيتامين د والبروبيوتيكس، لعلاج التهاب الجلد التأتبي.
  • وضع مرق نخالة الأرز (على الجلد) لعلاج التهاب الجلد التأتبي.
  • زيت شجرة الشاي، سواء بمفرده أو مضافًا للشامبو، لعلاج التهاب الجلد الدهني.
  • مكملات زيت السمك لعلاج التهاب الجلد الدهني.
  • الصبار لعلاج التهاب الجلد الدهني.

إذا كنت تتبع استخدام المكملات الغذائية أو العلاجات البديلة الأخرى، فتحدث مع الطبيب بشأن مزايا وعيوب تلك الطرق.

الاستعداد لموعد الطبيب

عند ظهور أعراض التهاب الجلد، قم بالتحدث مع طبيبك المعتاد الذى سوف يُحيلك إلى طبيب أمراض جلدية، ويمكنك الاستعداد لموعدك عن طريق عمل قائمة بأجوبة الأسئلة التالية:

  • ما هى أعراضك؟ ومتى بدأت بالظهور؟
  • هل هناك أى شئ يُثير هذه الأعراض؟
  • ما هى الأدوية التى تتناولها، بما فى ذلك الأدوية التى يتم تناولها عن طريق الفم، بالإضافة إلى الكريمات أو المراهم التى يتم وضعها على الجلد؟
  • هل يوجد تاريخ عائلي من الإصابة بالحساسيات أو الربو؟
  • ما هى العلاجات التى قمت بتجربتها حتى الآن؟ وهل كانت أياً من هذه العلاجات ذات فائدة؟

وقد يطرح الطبيب المزيد من الأسئلة التى تتعلق بحالة التهاب الجلد. ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلى:

  • هل تظهر الأعراض وتختفى، أو هل تظهر بصورة ثابتة؟
  • كم عدد مرات الاستحمام؟
  • ما هى المنتجات التى تقوم باستخدامها على الجلد، بما فى ذلك الصابون، المرطبات، أو المواد التجميلية؟
  • ما هى منتجات التنظيف المنزلي التى تقوم باستخدامها؟
  • هل تتعرض لأى مواد تُثير التهيج أثناء قيامك بوظيفتك أو أداء هواياتك؟
  • هل تعرضت مؤخراً لأى ضغوطات أو نوبات اكتئاب؟
  • ما مدى تأثير الأعراض على نوعية حياتك، بما فى ذلك قدرتك على النوم؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *