أضف استشارتك

التهاب الحفاض

طفح الحفاض هو مصطلح معمم يشير إلى تهيج الجلد (بغض النظر عن السبب) الذي يتطور في المنطقة المغطاة بحفاضات.

  • السن الأكثر عرضة :

الأطفال الرضع .

الأعراض

  • علامات الجلد :

– يتميز الطفح بأنه أحمر منتفخ في منطقة الحفاض ، الأرداف، الفخذين والأعضاء التناسلية

  • التغييرات في تصرف طفلك :

– قد تلاحظ طفلك غير مرتاح أكثر من المعتاد، وخصوصاً خلال تغييرالحفاضات.

– الطفل الذي يعاني من طفح الحفاض غالباً ما يبكي عندما يتم غسل منطقة الحفاض أو لمسه.

الأسباب

  • التهاب الجلد.
  • ردود فعل لبعض المواد.
  • نقص المناعة.
  • الأورام الخبيثة.

المضاعفات

  • التهاب النسيج الخلوي.
  • الحصف (داء جلدي).
  • خراج بالجلد.
  • رد فعل لحساسية الأدوية الموضعية.
  • طفح الحفاض الفطري.

التشخيص

معظم الآباء والأمهات يستطيعوا التعرف على طفح الحفاض عندما يرون ذلك.

طفح الحفاض لا يتطلب عادة زيارة لطبيب الأطفال.

إذا كان طفلك يعاني من تقرحات مفتوحة، حمى، أو عدم النوم أو تناول الطعام بشكل جيد، يجب استدعاء طبيب الاطفال الخاص بك.

العلاج

  • أفضل علاج لطفح الحفاض هو تجنب العوامل التي تؤدي إلى تهيج الجلد وإلى الإصابة بالعدوى بواسطة البكتيريا.
  • تغيير الحفاضات المتكرر لتقليل التعرض للبراز والبول هي  الأساس للوقاية ومعالجة التهاب الجلد الحفاظي.
  • التطهير بالماء ، والملابس الناعمة تقلل تهيج الجلد المصاب.
  • المراهم علي منطقة الحفاضات تحتوي علي الفازلين أو أكسيد الزنك (Desitin) ويوفر حاجزاً فعّالاً ضد مهيجات الجلد وتقليل الإحتكاك.
  • تعرض الجلد المتهيج للهواء الطلق هو أيضا فعّال للغاية.
  • العديد من الأطفال لديهم استجابة علاجية لمجرد الجلوس في حمام المياه الدافئة مرتين يوميا لمدة (15-20) دقيقة في كل مرة .

الوقاية

  • تغيير الحفاضات بمعدل أكبر .
  • شطف طفلك بالماء عند  تغييرالحفاضة.
  • تجفيف طفلك بمنشفة نظيفة.
  • لا تضيق الحفاضات علي الطفل.
  • إعطاء طفلك المزيد من الوقت دون حفاضة.
  • غسل حفاضات القماش بعناية.
  • استخدام مرطب بانتظام.
  • بعد تغيير حفاضات، غسل اليدين جيداً.

Advertisement

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *