أضف استشارتك

اضطرابات التمارض

– اضطرابات التمارض هي حالات مرضية , يتصرف  الشخص فيها كما لو كان لديه مرض جسدي أو عقلي ولكنه  ليس مريض . الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التمارض , يتعمدون افتعال أعراض المرض أو المبالغة  فيها  .

– و يكذب المرضى ويتوهمون وجود أعراض، إيذاء أنفسهم لجلب الأعراض، أو تغير نتيجة اختبارات (مثل تلويث عينة البول)  لجعلها تبدو وكأنهم مرضي .


– الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التمارض , تتصرف بهذه الطريقة بسبب الحاجة الداخلية إلى أن ينظر إليه الآخرون على أنهم مرضى أو مصابين، وليس لتحقيق فائدة واضحة، مثل تحقيق مكاسب مالية.
 

– الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التمارض تكون  مستعدة أحياناً للخضوع لاختبارات وعمليات مؤلمة أو محفوفة بالمخاطر من أجل الحصول على تعاطف واهتمام خاص كثير من الأشخاص  التي تعاني  من اضطرابات التمارض تعاني أيضاً من الأمراض النفسية الأخرى، خاصة اضطرابات الشخصية.
 

اضطرابات التمارض هي مماثلة لمجموعة أخرى من الاضطرابات النفسية تسمى اضطرابات الجسدية الشكل  Somatoform disorders ، التي تشمل أيضا وجود أعراض  ليست بسبب الأمراض الجسدية أو العقلية الفعلية (ولكن الناس الذين يعانون من تلك الاضطرابات ليست  أعراض وهمية مثل إضطرابات التمارض .

هناك أربعة أنواع رئيسية من اضطرابات التمارض، بما في ذلك:

  • اضطراب التمارض على خلاف ما سبق .
  • اضطراب التمارض مع أعراض نفسية وبدنية .
  • اضطراب التمارض أغلب  أعراضه بدنية .
  • اضطراب التمارض أغلب أعراضه نفسية .

 

  • السن الأكثر عرضة : متوسط سن الإصابة 32 سنة.

الأعراض

علامات التحذير للإشتباه في مرض اضطرابات التمارض  ما يلي:

  • تاريخ الطبي تمثيلي وأعراضه غير متناسقة .
  • أعراض غير واضحة ولا يمكن السيطرة عليها بل و تصبح أكثر شدة و تتغير مرة واحدة بعد بدء  العلاج .
  • يمكن التنبؤ  بالانتكاسات  بعد تحسن  حالة المريض .
  • معرفة واسعة  للمستشفيات و المصطلحات الطبية ، فضلاً عن وصف الكتب الطبية للمرض .
  • وجود العديد من الندوب الجراحية في جسم المريض  .
  • ظهور أعراض جديدة أو إضافية بعد نتائج التحاليل السلبية .
  • ظهور الأعراض فقط عندما يكون المريض مع الآخرين  .
  • الرغبة أو الحرص علي تأدية الفحوصات الطبية، والعمليات ، أو غيرها من الإجراءات الطبية .
  • تاريخ مرضي للعلاج في العديد من المستشفيات والعيادات الطبية ، وربما حتى في مدن مختلفة .

الأسباب

  • السبب الدقيق لاضطرابات التمارض غير معروف .
  • الباحثين يبحثون في دور العوامل البيولوجية والنفسية في كسبب لحدوث  هذه الاضطرابات.
  • تشير بعض النظريات أن السبب قد يرجع إلي  سوء المعاملة أو الإهمال في مرحلة الطفولة .
  • وجود تاريخ من أمراض متكررة تتطلب العلاج في المستشفيات قد يكون من العوامل في حدوث هذا النوع من الاضطراب.

المضاعفات

الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تمارض هم  في خطر لحدوث  مشاكل صحية :

  • كإيذاء أنفسهم أو التسبب في حدوث  أعراض .
  • اختبارات متعددة ،عمليات ، تعدد العلاج .
  • تعاطي المخدرات .
  • محاولات الانتحار.

التشخيص

تشخيص مرض اضطراب التمارض  من الصعب جداً بسبب  عدم الأمانة في الأعراض التي يخبر بها المرضي .
 

  • يجب علي الأطباء إستبعاد غيرها من الأمراض الجسدية والعقلية  قبل تشخيص اضطراب التمارض .
  • إذا كان الطبيب لا يجد سبب مادي للأعراض، يتم تحويل الشخص إلى أطباء نفسانين  ، تم تدريبهم خصيصاً لتشخيص وعلاج  مثل تلك الأمراض النفسية .
  • يقوم الأطباء النفسيين باستخدام أدوات تقييم صممت خصيصاً لتقييم الشخص الذي يعاني من مرض  اضطراب التمارض .
  • يصل الطبيب  لتشخيص  المرض بعد استبعاد الأمراض الجسدية أو العقلية ،و من خلال  مراقبة موقف وسلوك المريض أثناء أخذ التاريخ المرضي .

العلاج

الهدف الأول من العلاج لاضطراب التمارض هو تعديل سلوك الشخص والحد من سوء الاستخدام أو الإفراط في استخدام الموارد الطبية.

وبمجرد تحقيق الهدف الأساسي من العلاج  يهدف العلاج بعد ذلك  إلى العمل على معالجة  المشاكل النفسية  الأخرى الكامنة التي قد تسبب سلوك هذا  الشخص.

  • العلاج النفسي : هو العلاج الأساسي لاضطرابات التمارض
    و يركز على تغيير تفكير وسلوك الفرد الذي يعاني  اضطراب التمارض  (العلاج المعرفي السلوكي cognitive-behavioral therapy) .
     
  • العلاج الأسري مفيد في تعليم أفراد الأسرة  عدم  مكافأة أو تعزيز سلوك الشخص الذي يعاني من  اضطراب التمارض .
     
  • العلاج بالأدوية : لا توجد أدوية لعلاج اضطرابات التمارض في حد ذاتها .

الأدوية يمكن استخدامها، بالرغم من ذلك، لعلاج أي اضطرابات نفسية  ذات صلة – مثل الاكتئاب، والقلق، أو اضطراب في الشخصية.

استخدام الأدوية يجب أن يراقب بعناية في الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تمارض تجنبا ً لإستخدم الأدوية بطريقة ضارة .

الوقاية

لا توجد وسيلة معروفة للوقاية من اضطرابات التمارض.

Advertisement

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *