أضف استشارتك

الاجهاض

الحمل الذي ينتهي عفويا قبل ان يكون الجنين على قيد الحياة.وتعرفه منظمة الصحة العالمية بأنه الحمل الذي يكون فيه وزن الطفل يعادل 500 جرام أو أقل.ويكون عمر الجنين يتراوح بين 20 إلى 22 أسبوع.

يحدث الاجهاض في حوالى 15% إلى 20% من حالات الحمل وعادة يحدث قبل الاسبوع الـ 13 من الحمل .

قد يحدث الاجهاض فى مراحل مبكرة من الحمل ولا تشعر به المرأة .

النزيف المهبلي يزيد من فرص حدوث الإجهاض.

  • السن الاكثر عرضه:

فوق 35 سنه من العمر.

الأعراض

  • النزيف المهبلي يكون خفيف أو ثقيل، ثابت أو غير منتظم. على الرغم من ان  النزيف غالبا ما تكون العلامة الأولى للإجهاض والنزيف في الثلث الأول قد يحدث أيضا مع الحمل الطبيعي ولكن النزيف مع الألم هو علامة على أن الإجهاض هو أكثر احتمالا.
  • جلطات الدم مع  مرور الأنسجة (الجنين) من المهبل
  • نزيف مهبلي (على الرغم من اكتشاف نزيف في مرحلة مبكرة من الحمل أمر شائع إلى حد ما)
  • الألم أو التشنج في البطن أو أسفل الظهر قد يبدأ الألم بضع ساعات إلى عدة أيام بعد أن يبدأ النزيف.
  • السوائل من المهبل 

الأسباب

الأسباب الأكثر شيوعا المعروفه بالإجهاض في الثلث الأول من الحمل هي:

  • شذوذ الكروموسومات :

        – الكروموسومات هي المكونات المجهرية لخلايا جسم الإنسان , والتي تحدد الصفات الوراثية للإنسان مثل لون الشعر , وتنقسم الكروموسومات عدة مرات داخل خلايا جسم الإنسان.

        – عند حدوث أي شذوذ كروموسومي فإن هذا يزيد من معدلات الإجهاض.

        – نصف خلايا الاجنة في الإجهاض الذي يحدث فى أول 3 أشهر يحدث شذوذ كروموسومي بينما تقل النسبة ل 20% في الثلث الثاني من الحمل.

        – يزيد الشذوذ الكروموسومي مع التقدم في السن ,و خاصة إذا كان سن الام فوق 35 عاما.

  • أمراض الأوعية الدموية الكولاجينة (مثل الذئبة) .
  • أمراض المناعة الذاتية :

        – يقوم الجسم بمهاجمة الأعضاء الداخلية .

        – يكون المرض شديد الخطورة أثناء الحمل حيث يكون الجسم أجسام مضاده ضد خلايا الجسم الخاصة.

  • مرض السكري :

        – داء السكري من العوامل الخطيرة التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث الإجهاض ,وإصابة الأطفال ببعض العيوب الخلقية.

  • مشاكل هرمونية أخرى :

        – تزيد العوامل الهرمونية من خطر حدوث الإجهاض مثل أمراض الغدة الدرقية, متلازمة كوشينغ, متلازمة تكيس المبايض,أو حدوث خلل في عملية تكوين الجسم الأصفر.

  • العدوى :

        – تزيد العدوى من فرص تعرض الأم للإجهاض مثل الليستيريا, الفيروس المضخم للخلايا ,الهربس البسيط , وعدوى الحصبة الألمانية.

        – التشوهات الخلقية (موجودة عند الولادة) من الرحم.

  • تشوهات  الحاجز الرحمي :

        – عيب خلقي يقوم بتقسيم التجويف الرحمى إلى عدة أجزاء .

        – يزيد من خطر التعرض للإجهاض.

  • عوامل آخري مثل بذل السائل الأمنيوني , أو أخذ عينة من المشيمة.

عوامل الخطر

  • التدخين : زياده عدد السجائر أكثر من 10 سجائر في اليوم يزيد من فرص الإجهاض.
  • تعاطى الكحوليات.
  • الحمي, إستخدام العقاقير المضادة للإلتهابات.
  • إستخدام الكافيين.

المضاعفات

  • حمى.
  • قشعريرة برد.
  • آلام في الجسم.
  • افرازات مهبليه كريهة الرائحة.

التشخيص

  • الفحص الحوضي.
  • فحص عنق الرحم قد يظهر وجود نزيف وهى تعد علامة مبكرة من علامات الإجهاض.
  • الشعور بآلم عند الفحص اليدوي للرحم.
  • فحص عنق الرحم لمعرفة اتساع عنق الرحم.
  • فحص الرحم لحساب مدة الحمل لمعرفة هل يتناسب مع مدة الحمل أم لا.
  • الموجات فوق الصوتية لقياس ضربات قلب الطفل ولمعرفة إذا كان الحمل مستمر أم لا .
  • فحص الدم لقياس نسبة هرمون ال HCG.
  • اختبار الأنسجه.

العلاج

  • تمدد وكحت (D & C) الرحم لإزالة أي بواقي من الحمل. ويتم هذا الإجراء مع تخدير موضعي .
  • قد توصف المضادات الحيوية للمرأة للوقاية من العدوى.

الوقاية

  • في الغالبية العظمى من الحالات، لا يوجد شيء يمكنك القيام به لمنع الإجهاض.
  • التركيز على رعاية جيدة لنفسك وطفلك. التماس الرعاية قبل الولادة العادية، وتجنب عوامل الخطر المعروفة – مثل التدخين وشرب الكحول.
  • إذا كان لديك مرض مزمن العمل مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك لإبقائها تحت السيطرة.
  • في حالة العيوب الخلقية في الرحم مثل الحاجز الرحمي يجب إصلاحها جراحيا.
  • إزالة تورمات الرحم قبل حدوث الحمل.
  • التحكم في نسبة السكر بالدم.
  • إستخدام هرمون البروجيستيرون أثبت فاعليته في علاج الإجهاض وخلصة لدى حالات الإجهاض المتكررة.
Advertisement

2 تعليقان

  1. معلومات قيمة

  2. موضوع جيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *