أضف استشارتك

الوهن العضلي الوبيل

يتميزهذا المرض بالضعف والتعب السريع للعضلات الموجودة تحت السيطرة الطوعية الخاصة بالإنسان. و ينتج عن إنهيار في الإتصالات الطبيعية بين الأعصاب والعضلات.

لا يوجد علاج لهذا المرض ولكن العلاج يمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض.

  • السن الأكثر عرضة :

النساء تحت سن الـ 40 عام, والرجال فوق سن الـ 60 عام .

الأعراض

ضعف العضلات الناجم عن تفاقم الوهن العضلي الوبيل كما يزيد مع استخدام العضلات المتضررة مراراً وتكراراً.

لأن الأعراض عادة ما تتحسن مع الراحة، فإن ضعف العضلات يأتي ويذهب.

– عضلات العين :

  • تدلى أحد أو كلا الجفنين
  • الرؤية المزدوجة : والتي قد تكون أفقية أو عمودية، و تتحسن عند إغلاق عين واحدة.

– عضلات الوجة والحلق:

  • صعوبة في النطق.
  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة في المضغ .
  • تغيير في تعابيير الوجه .

– ضعف في عضلات الجسم الأخرى : مثل الرقبة والأطراف.

الأسباب

  • الأجسام المضادة:

الاعصاب تتواصل مع العضلات عن طريق الإفراج عن المواد الكيميائية (الناقلات العصبية) التي ترتبط على وجه التحديد مع مواقع المستقبلات على خلايا العضلات عند التقاطعات العصبية العضلية.

في الوهن العضلي الوبيل، الجهاز المناعي ينتج الأجسام المضادة التي تعمل على منع أو تدمير العديد من مواقع مستقبلات العضلات ‘ لناقل عصبي يسمى أستيل كولين . مما يقلل من عدد المستقبلات العضلية مما يترتب عليه ضعف العضلات.

  • الغدة الصعترية: حيث أن لها دور في إنتاج الأجسام المضادة .
  • عوامل جينية .

المضاعفات

  • الوهن العضلي الشديد : هو حالة تهدد الحياة التي تحدث عندما تضعف العضلات التي تتحكم في التنفس بحيث تعجز عن القيام بعملها.
  • ورم الغده الصعترية : في حوالي 15 في المئة من المرضى.
  • الأمراض المناعية : مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة الحمراء.

التشخيص

يتم تشخيص الوهن العضلي الوبيل  عن طريق :

  • التاريخ المرضي و الفحص الطبي.
  • تحليل الدم : لتحديد الاجسام المضاده.
  • قياس التوصيل العصبي في العضلات .
  • أشعة مقطعية على المخ .
  • رنين مغناطيسي على المخ .
  • قياس وظائف الرئة .

العلاج

  • الأدوية: مثبطات الكولين استريز: مثل بيريدوستيجمين لتقوية التواصل بين الأعصاب والعضلات , عن طريق زيادة كمية الأستيل كولين في التقاطعات العصبية العضلية.

الستيرويدات: مثل البريدنيزون .

  • تثبط الجهاز المناعي ، مما يحد من إنتاج الأجسام المضادة.

الإستعمال لفترة طويلة من الكورتيزون، يمكن أن يؤدي إلى أثار جانبية خطيرة ، مثل ترقق العظام ، وزيادة الوزن، ومرض السكري .

  • مثبطات الجهاز المناعي : مثل الآزويثوبرين.
  • تنقية الدم من الاجسام المناعية عن طريق تنقية البلازما Plasmapharesis  .
  • حقن الاجسام المضاده عن طريق الوريد : حيث تتحد مع الأجسام المناعية وتمنعها من تدمير المستقبلات العضلية.
  • الجراحة : إزاله الغدة الصعترية.

الوقاية

لا يمكن الوقاية من هذا المرض.

Advertisement

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *