أضف استشارتك

الحميراء – الحصبة الألمانية

هي عدوى فيروسية معدية تتميز بظهور طفح جلدي احمر مميز. الحصبة الألمانية ليست هي نفسها الحصبة العادية ، على الرغم من أن المرضان يشتركان في بعض الخصائص، بما في ذلك الطفح الجلدي. إلا أن الفيروس المسبب مختلف.

  • السن الأكثر عرضة للإصابة : كل الأعمار و لكن قد تزيد فرص الإصابة للأطفال في سن المدارس.

الأعراض

  • علامات وأعراض الحصبة الألمانية غالباً ما تكون خفيفة بحيث يصعب ملاحظتها، وخاصة في الأطفال.
  • تظهر عادة بعد فترة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.
  • تستمر عادة حوالي 2-3 أيام ويمكن أن تشمل :
  1. حمى خفيفة (38.9 مئوية) أو أقل.
  2. صداع.
  3. سيلان الأنف.
  4. التهاب و احمرار العين.
  5. تضخم العقد اللمفاوية عند قاعدة الجمجمة، والجزء الخلفي من الرقبة وخلف الأذنين.
  6. طفح وردي : يبدأ على الوجه وينتشر بسرعة إلى الجذع ثم الذراعين والساقين، ثم يختفي في نفس التسلسل.
  7. ألام في المفاصل, خاصة في النساء الشابات.

الأسباب

  • سبب الحصبة الألمانية هو فيروس الحصبة الألمانية ( روبيلا فيرس).
  • يمكن أن ينتشر من شخص إلى شخص عندما يسعل المصاب أو يعطس ، ويمكن أن تنتشر عن طريق الاتصال المباشر مع شخص مصاب عن طريق التنفس ويمكن أيضاً أن تنتقل من الحامل إلى جنينها عبر مجرى الدم.
  • المصاب بالحصبة الألمانية يكون معدِ لمن حوله في فترة 10 أيام من قبل ظهور الطفح وحتى حوالي أسبوع أو أسبوعين.

المضاعفات

  • الحصبة الألمانية هي عدوى خفيفة مجرد الإصابة بها تعطي مناعة لها بشكل دائم.
  • بعض النساء المصابات بالحصبة الألمانية , قد يعانون من التهاب المفاصل في الأصابع والرسغين والركبتين والتي تستمر عادة لمد شهر تقريبا.
  • في حالات نادرة : يمكن أن تسبب الحصبة الألمانية عدوى الأذن (التهاب الأذن الوسطى) أو التهاب الدماغ .
  • ومع ذلك، إذا أصيبت الحامل بالحصبة الألمانية، فإن العواقب للطفل الذي لم يولد بعد قد تكون شديدة.
    – فحوالي 90 % من الأطفال الذين يولدون لأمهات الذين لديهم الحصبة الألمانية خلال الأسابيع ال 11 الأولى يصابون  بمتلازمة الحصبة الألمانية الخلقية. التي تسبب واحده أو اكثر من المشاكل الاتية:
  1. تأخر النمو.
  2. إعتام عدسة العين ( كاتراكت).
  3. صمم.
  4. عيوب القلب الخلقية.
  5. تخلف عقلي.
  6. عيوب خلقية في أجهزة الجسم الأخرى.

التشخيص

  • التاريخ المرضي والفحص الطبي : يظهر وجود علامات المرض وأهمها الطفح الجلدي المميز و تضخم العقد الليمفاوية.
  • عمل مزرعة للفيروس.
  • تحليل دم.
  • تحديد المضادات المناعية للفيروس في الدم ( بواسطة الاليزا ).
  • تحديد الفيروس نفسه في الدم ( بواسطة الـ بي سي أر ) .

العلاج

  • لا يوجد علاج  يمنع عدوى الحصبة الألمانية, كما أن الأعراض خفيفة بحيث العلاج عادة ليس من الضروري.
  • يوصي الأطباء بعزل المريض عن الآخرين – ولا سيما الحوامل – خلال الفترة المعدية.
  • إذا تعرضت الحامل للإصابة بالحصبة الألمانية, يمكن أن تأخذ مضادات مناعية لحماية الجنين.

الوقاية

  • يعطى لقاح الحصبة الألمانية في صورة اللقاح الثلاثي اللذي يشمل : الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، و يحتوي اللقاح الثلاثي على النموذج الأكثر أماناً والأكثر فعالية من كل لقاح.
  • يجب على الأطفال الحصول على جرعتين من هذا اللقاح:
  1. الجرعة الأولى: عند 12-15 شهرا من العمر.
  2. الجرعة الثانية: عند 4-6 سنوات.
  • من المهم بصفة خاصة أن تأخد الفتيات اللقاح, لمنع الحصبة الألمانية أثناء الحمل في المستقبل.
Advertisement

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *