أضف استشارتك

مرض سرطان الجلد

هو النمو الغير طبيعي لخلايا الجلد خاصةً الخلايا الأكثر عرضة للشمس خاصةً المعرضة للاشعة الفوق بنفسجية.
وهناك ثلاثة أنواع :

  1. سرطانا لخلايا القاعدية.
  2. سرطان الخلايا الحرشفية.
  3. سرطان الخلايا التي تحتوي على الميلانين.
  • الفئه العمرية الأكثر عرضة :

 الشباب بين عمر (30 إلى 50) عاماً .

الأعراض

تختلف الأعراض حسب نوع السرطان فالمريض بسرطان الخلية القاعدية يتصف  بـ :-

  •  قد تكون مسطحة حمراء اللون او بنية .
  •  نتوءات شمعية او لؤلؤية الملمس .

المريض بسرطان الخلايا الحرشفية فيتصف  بـ :

  •  تقرح سطحي مغطى بالقشور.
  •  تتميز بكونها بزور أو عقد حمراء جامدة الملمس .
  • عادة ما تتم الإصابة بها في المناطق المعرضة للشمس كالوجه والأذنين واليدين عند ذوي البشرة الفاتحة أما ذوي البشرة الداكنة فعادةً ما تتم الإصابة بها في القدمين أو الساقين.

المريض بسرطان الخلايا التي تحتوي على الميلانين فهو يتصف بـ :

  •  تقرحات داكنة اللون على باطن اليد أو القدم وأطراف الأصابع أو على الأغشية المخاطية المبطِنة للفم أو الانف أو المهبل أو فتحة الشرج.
  • تقرح بسيط تحيطه خطوط أو أجزاء غير نظامية قد تكون حمراء، بيضاء أو زرقاء اللون.
  • يمكن تميز الشامة المصابة عند تغير لونها أو حجمها أو إذا بدأت في النزيف.
  •  تكون بقعه بنية اللون في منتصفها نقطة داكنة اللون.
  • عادةً ما تصيب الراحتين أو تحت أظافر اليد والقدم لدى ذوي البشرة الداكنة.
  •  توجد في أي مكان في الجسم وربما تتواجد في شامة موجودة سابقاً ولكن تسرطنت وهي تظهر بكثرة على الجذع او الرأس أو الرقبة عند الرجال أما لدى النساء فغالباً ما تظهر في الجزء السفلي من الساق.

 هناك أنواع سرطان جلد أخرى ولكنها نادراً ما يتم الإصابة بها مثل :

  1. سرطان كابوسي ويتميز ببقع حمراء أو أرجوانية اللون على الجلد أو الأغشية المخاطية عادةً ما يصيب مرضى الإيدز.
  2. سرطان خلايا ميركل تتميز بعقيدات جامدة تلمع عادةً ما تظهر في بصيلات الشعر أو تحت الجلد.
  3. سرطان الغدة الدهنية وينشأ هذا السرطان العدواني غير المألوف في الغدد الدهنية  .

الأسباب

  • عادةً ما تتم الإصابة نتيجة حدوث أخطاء أو طفرات في الحمض النووي لخلايا الجلد مما يسمح للخلايا بالنمو بشكل خارج عن السيطرة مكونة خلايا سرطانية.
  •  كما يمكن أيضاَ أن تتم الإصابة بسبب التعرض للأشعة الفوق بنفسجية مثل أشعة الشمس.
  •  التعرض للمواد السامة او بسبب ضعف المناعة.

المضاعفات

  • دائماً ما تزداد درجة المرض ما إذا تم تجاهله.
  • ربما تنتشر أيضاً الخلايا السرطانية وتشمل أجزاء أخرى بالإضافة إلى الجلد.
  • ربما تعود الخلايا السرطانية مرة أخرى بعد علاجها.

التشخيص

  • يجب الذهاب إلى دكتور متخصص في الجلدية.
  • ربما يحتاج الطبيب إلى أخذ عينة من الجلد المصاب وعمل تحليل له .
  • فحص نسيج الجسد يثبت ما إذا تم الإصابة الفعلية بسرطان الجلد كما أنه يقوم بتحديد نوع السرطان.
  • وتم استخدام نظام الترقيم الروماني لتحديد درجة السرطان (I اقل درجات السرطان و IV من أكثر مراحل السرطان تقدمأ).

العلاج

تعرف مراحل علاج أمراض السرطان الجلدية بأنواعها باسم التقرن الإشعاعي.

يتوقف نوع العلاج على حجم وشكل ونوع ودرجه التقرحات.

الدرجات الأولى ربما لا تتطلب عمليات طبية معقدة ولكن يكتفي الأطباء بإزالة الخلايا المسرطنة فقط.

ربما يقوم الطبيب بتجميد الخلايا السرطانية باستخدام سائل النيتروجين ومن ثم تتقشر الأنسجة الميتة بعد إذابتها.

باستخدام الجراحة الاستئصالية حيث يقوم الطبيب باستئصال الأنسجة المصابة والجزء المحيط بها من الجلد السليم وهي متاحة لجميع درجات المرض وربما يوصى بإزالة جزء كبير من الجلد السليم حول الأنسجة المصابة في بعض الحالات.

عن طريق العلاج بالليزر عن طريق استخدام حزم ضوئية مجمعه تعمل على تبخير الورم وربما يوصى به لعلاج الاورام الجلدية السطحية.

الوقاية

  • تجنب ضوء الشمس خاصةً عند الظهيرة.
  • استخدام واقي من الشمس مع عامل حماية لا يقل عن 15 خاصةً عند السباحة.
  • استعمال ملابس واقية من الشمس .
  • يجب المتابعة مع الطبيب لتجنب الشمس أثناء استعمال الأدوية التى ربما تزيد من حساسية الجلد للاشعه الفوق بنفسجية كآثار جانبية.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *