أضف استشارتك

العمود الفقري المشقوق

عدم اكتمال نمو المخ والحبل الشوكي والأغشية السحائية, ويوجد منه 4 أنواع :

  1. النوع الخفي (occulta) .
  2. النوع المغلق (closed neural tube defect) .
  3. القيلة السحائية (meningocele) .
  4. القيلة السحائية النخاعية (myelomeningocele).
  • الفئة العمرية الأكثر عرضة :

الأطفال منذ الولادة.

الأعراض

  • تجمع من الشعر أو وحمة على الجلد مقابل مكان تشوه العمود الفقري, وذلك يظهر فقط في النوع المغلق.
  • كيس به سائل يبرز من القناة الشوكية قد يكون مغطى بالجلد في حالة القيلة السحائية أو غير مغطى بالجلد في حالة القيلة السحائية النخاعية.

الأسباب

يحدث نتيجة عدم اكتمال غلق الأنبوبة العصبية في الجنين , سبب عدم اكتمال الغلق غير معروف, ويرجع العلماء سبب ذلك إلى عدة عوامل جينية وغذائية وبيئية.

عوامل الخطر

  • نقص حمض الفوليك (folic acid) عند المرأة الحامل يعرض الجنين لخطر الإصابة بهذا المرض.
  • السيدات الذين لديهم أطفال مصابين بهذا المرض أو يعانون أنفسهم من المرض أكثر عرضة لإنجاب طفل لديه مرض العمود الفقري المشقوق.

المضاعفات

تختلف المضاعفات حسب حجم المنطقة المصابة ونوع الإصابة.

الأطفال الذين يعانون من القيلة السحائية النخاعية يعانون من المضاعفات الآتية:

  • صعوبات في التعلم مثل ضعف الانتباه ومشاكل في اللغة.
  • إصابة الأعصاب في مكان التشوه, والذي يؤدي إلى فقدان وظيفة بعض العضلات وفقدان الإحساس في تلك المنطقة.
  • تشوه يعرف باسم شياري (chiari) وفيه يبرز جذع الدماغ والمخيخ إلى الأسفل في القناة الشوكية أو في منطقة الرقبة, وهذا يؤدي إلى مشاكل في الإطعام والبلع وصعوبات في التنفس والاختناق وتيبس في الذراعين أو تورمهما.
  • التهاب الأغشية السحائية (meningitis).
  • زيادة السائل النخاعي في المخ (hydrocephalus).
  • الأطفال الأكبر سناً يمكن أن يعانوا من حساسية من اللاتكس (latex), مشاكل في الجهاز الهضمي, اضطراب النوم والاكتئاب.

التشخيص

يمكن تشخيص مرض العمود الفقري المشقوق قبل الولادة خلال الأشهر الثلاثة الوسطى من الحمل عن طريق:

  • قياس نسبة ألفا فيتو بروتين (alpha-fetoprotein”AFP”) في دم المرأة الحامل.
  • السونار (ultrasound).
  • بزل السائل السلوى (amniocentesis) (السائل حول الجنين).
  • يتم تشخيص المرض بعد الولادة أثناء فحص الطفل من خلال الأعراض, ولتأكيد التشخيص يمكن إجراء أشعة سينية (X-Ray) أو أشعة مقطعية (CT scan) أو رنين مغناطيسي (MRI).

العلاج

  • لا يحدث الشفاء التام لمرض العمود الفقري المشقوق, فالنسيج العصبي التالف لا يمكن إصلاحه.
  • من أهم الأولويات في علاج القيلة السحائية النخاعية منع حدوث عدوى في الأنسجة والأعصاب المكشوفة عن طريق إغلاق هذا العيب جراحياً.
  • يمكن إجراء جراحة لإغلاق هذا العيب أثناء وجود الجنين في الرحم, وهذا النوع من الجراحة لا يعيد الوظائف العصبية المفقودة ولكن يمنع حدوث أضرار زائدة.
  • بعض الأطفال يحتاجون تدخل جراحي لعلاج مشاكل في الأقدام والحوض والعمود الفقري.
  • بعض الأطفال يحتاجون أجهزة حركية مساعدة (دعامة, عكاز, كرسي متحرك).

الوقاية

الحرص على تناول كميات كافية من حمض الفوليك في الغذاء أثناء الحمل يقلل من نسبة حدوث المرض, والأطعمة التي تحتوي عليه هي ( الخضراوات وخاصة الورقية, صفار البيض, الفاكهة, الطعام المدعم بحمض الفوليك )

Advertisement

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *