أضف استشارتك

عدم التحكم في التبول عند الأطفال

فقدان التحكم الكامل في التبول أو التبول اللاإرادي (enuresis).

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة :

التبول اللاإرادي الليلي يحدث في الأطفال ذوي الخمس سنوات.

التبول اللاإرادي النهاري يحدث في الأطفال الأصغر سناً.

الأعراض

بلل الفراش ليلاً.

الأسباب

1. التبول اللاإرادي الليلي:

  • أسباب عضوية غير شائعة مثل( عدوى, تشوهات في مجرى البول, مشاكل في الغدد الصماء”مرض السكر”).
  • عدم القدرة على الاستجابة إلى إشارات امتلاء المثانة أثناء النوم.
  • زيادة إنتاج البول.

2. التبول اللاإرادي النهاري:

  • منع التبول إرادياً والذي يؤدي إلى امتلاء المثانة.
  • عدوى المجرى البولي (urinary tract infection).
  • الإمساك.
  • أسباب عصبية.
  • تشوهات في مجرى البول.
  • مرض السكر.

عوامل الخطر

  • الضغط النفسي أو القلق غالباً ما يصاحب عدم التحكم في التبول.
  • عامل الوراثة: إذا كان أحد الأبوين يعاني من التبول اللاإرادي الليلي فان هناك احتمال أن يعاني طفله منه بنسبة 45%.

المضاعفات

لا يوجد مضاعفات فمعظم الأطفال يتجاوزون هذه المشكلة, و 1% فقط يظلون يعانون منها وهم بالغين.

التشخيص

  • التاريخ الصحي الكامل والفحص الطبي.
  • يطلب من الأبوين تسجيل عدد مرات التبول, الكمية, الموعد, علاقتها بالطعام والشراب.
  • تحليل البول لاستبعاد العدوى ومرض السكر.
  • السونار (ultrasound).
  • أشعة الرنين المغناطيسي على العمود الفقري (MRI).

العلاج

غالباً ما يشفى الطفل بدون علاج ويمكن إتباع الأساليب الآتية :

  • تشجيع الطفل على التبول في النهار وإيقاظه في الليل للتبول.
  • تقليل السوائل قبل الذهاب إلى النوم.
  • جهاز تنبيه عند بلل الفراش لجعل الطفل يتوقف عن التبول ويوقظ الأبوين ليساعدوا الطفل على دخول الحمام.
  • بعض الأدوية تساعد في علاج الأعراض مثل ديزموبريسين اسيتات(desmopressin acetate) و اوكسي بوتينين كلوريد(oxybutynin chloride) و هيوسيامين سلفات(hyoscyamine sulphate) و اميبرامين(imipramine).

الوقاية

لا يمكن الوقاية منه, ولكن تجنب المواقف التي تسبب القلق والضغط النفسي للطفل تساعد في تقليل حدة المشكلة.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *