أضف استشارتك

ضمور المهبل

هي حالة مرضية تحدث نتيجة لإنخفاض مستويات هرمون الإستروجين , نتيجة لإنقطاع الطمث فيصبح المهبل جافاً , ويتحول لونه من اللون الأحمر الوردي إلى اللون الأزرق.

  • السن الأكثرعرضة: النساء بعد انقطاع الطمث (45-55 ) عاماً ,ومتوسط حدوث المرض 51 عاماً.

الأعراض

  • جفاف المهبل.
  • تهيج المهبل.
  • الحكة.
  • عسر الجماع.
  • حدوث عدوى مهبلية.


– بعض الأعراض المرتبطة بإنقطاع الطمث:

  • الومضات الساخنة.
  • التعرق الليلي.
  • تغيرات المزاج.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • نمو الشعر في بعض الأماكن الغير مرغوبة.

الأسباب

إنخفاض مستويات هرمون الإستروجين ؛ حيث يعمل هرمون الإستروجين على تنظيم الدورة الشهرية ,إكساب المرأة الصفات الأنثوية مثل نمو الثدي.

المضاعفات

  • الالتهابات المهبلية.
  • ألم أثناء التبول.
  • ضمور في الجهاز البولي.

التشخيص

  • التاريخ الطبي : وجود حكة , عسر أثناء الجماع , أو جفاف المهبل.
  • الفحص البدني : ويشمل فحص الحوض.
  • إستبعاد العدوى البكتيرية عن طريق الفحص البكتيري للمهبل.

العلاج

  • العلاج الهرموني :
    هي طريقة فعالة لعلاج جفاف المهبل, عن طريق إعطاء حبوب تحتوي على هرمون الإستروجين منفرداً, أو تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجيستيرون .
     

لكن أظهرت بعض الدراسات الأخيرة حدوث بعض المضاعقات الناتجة عن العلاج الهرموني :

– الأعراض الناتجة عن إستخدام هرموني الإستروجين والبروجيستيرون تشمل زيادة فرص الإصابة ب  :

  • السكتة الدماغية.
  • الأزمات القلبية.
  • سرطان الثدي.


– الأعراض الناتجة عن إستخدام هرمون الإستروجين فقط تشمل زيادة فرص الإصابة ب :

  • السكتة الدماغية.
  • سرطان بطانة الرحم.

– يعطي العلاج الهرموني إما عن طريق الفم , أو عن طريق اللاصقة الجلدية.

  • العلاج الهرموني المعدل بيولوجيا:


– ويستخدم للتقليل من الأعراض الجانبية للعلاج الهرمونى.

  • الحلقات المهبلية التي تحتوي على هرمون الإستروجين.
  • إستخدام الكريمات المرطبة للمهبل.
  • الجلوس في حمام مياه دافئة.

الوقاية

  • النشاط الجنسي المنتظم يزيد من تدفق الدم إلى المهبل.
Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *