أباتاسيبت Abatacept

يتم استخدام حقن أباتاسيبت وحدها أو مع أدوية أخرى للحد من علامات وأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي في مراحله المتوسطة إلى الشديدة. ويساعد في منع تفاقم الضرر بالمفاصل، إذا لم تعمل الأدوية الأخرى بشكل جيد.

ويمكن استخادم حقن أباتاسيبت وحدها أو مع الميثوتريكسيت في الأطفال من عمر 6 سنوات أو أكبر، من الذين يعانون من الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب في مراحله المتوسطة أو الشديدة. ويُصرف دواء أباتاسيب فقط بوصفة الطبيب، ومتوفر في صورة محلول، أو مسحوق لعمل محلول.

ما قبل استعمال الدواء

عند اتخاذ قرار باستخدام  دواء أباتاسيبت، يجب الموازنة بين التأثير السلبي الذي قد ينتج عن تناول الدواء مقابل تأثيره الإيجابي في العلاج، حينئذ يمكنك أن تتخذ القرار مع طبيبك، لذا ينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لدواء أباتاسيبت أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضاً أن تُخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية، مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات. أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تُظهر وجود أي مشاكل محددة من شأنها أن تحد من جدوى استخدام حقن أباتاسيبت على الأطفال الذين يعانون من التهاب المفاصل، ولكن لم تثبت سلامة وفعالية استخدام هذا الدواء على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات.

كبار السن

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تظهر أي مشاكل محددة من شأنها أن تحد من جدوى استخدام حقن أباتاسيبت على كبار السن، ولكن نظراً لأن كبار السن أكثر عُرضة للاصابة بالسرطان أو الأمراض الخطيرة بسبب الشيخوخة، فيجب توخي الحذر عند استعمال حقن أباتاسيبت على المرضى المسنين.

الرضاعة الطبيعية

لم يتم إجراء دراسات كافية على النساء لتحديد مدى الخطر على الرضيع عند استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، لذلك يجب الموازنة بين الفوائد المحتملة لهذا الدواء والمخاطر المحتملة قبل اتخاذ القرار بتناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تداخل عمل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه يحظر استخدام بعض الأدوية معًا، ففي حالات أخرى يمكن استخدام دوائين مختلفين معًا حتى إذا كان من المتوقع حدوث تفاعل بينهما. وفي ذلك الوقت قد يرغب الطبيب بتغيير الجرعة، أو قد تكون هناك احتياطات أخرى من الضروري اتخاذها.

ويجب أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تستعمل أداليموماب أو أناكينارا أو إيتانيرسيبت أو جوليموماب أو إنفليكسيماب، وعادة لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية السابقة، ولكن قد يحدث في بعض الحالات ويصف الطبيب الدواءين معًا، حينئذ يغيّر الطبيب الجرعة أو مدى استخدامك لأحد الأدوية أو كليهما.

وقد يتسبب استخدام هذا الدواء في زيادة خطر حدوث بعض الآثار الجانبية إذا تم استخدامه مع أياً من التالي:

  • اللقاح الحي لـ الفيروس الغداني من النوع 4 أو 7. (اللقاح الحي هو لقاح يحتوي على فيروس حي تم إضعافه كيلا يُسبب المرض)
  • اللقاح الحي لـ مرض السل.
  • اللقاح الحي ضد فيروس الانفلونزا.
  • اللقاح الحي ضد فيروس الحصبة.
  • اللقاح الحي ضد فيروس النكاف.
  • اللقاح الحي ضد فيروس شلل الأطفال.
  • اللقاح الحي ضد فيروس الروتا.
  • اللقاح الحي ضد فيروس الحصبة الألمانية.
  • اللقاح ضد الجدري.
  • اللقاح ضد التيفويد.
  • اللقاح ضد فيروس الجديرى المائي.
  • لقاح الحمى الصفراء.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء، وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذلك يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل طبية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار طبيبك إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى. ويُستخدم هذا الدواء بحذر في حالات السرطان أو مرض الانسداد الرئوي المزمن، حتى لا يزداد الأمر سوءاً.

وتزيد فرصة حدوث الآثار الجانبية في حالات العدوى مثل:

  • التهاب الكبد B.
  • العدوى البكتيرية.
  • العدوى الفيروسية، أو العدوى الفطرية النشطة.
  • الإصابة بمرض السل النشط، أو الإصابة المسبقة به.

إرشادات استخدام دواء أباتاسيبت

أباتاسيبت

تقوم الممرضة أو أحد أفراد الطاقم الطبي المدرب بإعطائك، أو إعطاء طفلك هذا الدواء على شكل حقنة تحت الجلد أو في الوريد. وإذا تم حقن هذا الدواء من خلال وريد في ذراعك، فمن الضروري أن يتم حقنه ببطء حيث تبقى أنبوبة الحقن الوريدي لمدة 30 دقيقة. ويؤخذ هذا الدواء مرة أخرى بعد أسبوعين و 4 أسابيع من الجرعة الأولى، وبعد ذلك كل 4 أسابيع.

وقد يُعطى هذا الدواء أحيانًا في المنزل للمرضى عندما لا يكون هناك حاجة لتواجدهم في المستشفى. وإذا كنت أنت أو طفلك تستخدم هذا الدواء في المنزل، سيعلمك الطبيب أو الممرضة كيفية تحضير الدواء وحقنه، لذلك يجب معرفة كيفية استخدام الدواء، وقراءدة واتباع التعليمات بدقة.

وإذا كنت ستستخدم هذا الدواء في المنزل، سوف يتم التوضيح مناطق الجسم التي يمكن استخدامها لإعطاء الحقنة. واستخدم منطقة مختلفة في كل مرة تعطي لنفسك الحقنة، فهذا سيساعد على منع حدوث مشاكل الجلد.

وهذا الدواء متوفر في 3 أشكال، قارورة (حاوية زجاجية)، محقن معبأ مسبقاً، أو الحاقن الذاتي، والحقنة المعبأة مسبقاً والحاقن الذاتي هما أشكال الجرعة التي يمكنك استخدامها في المنزل.

ويجب الانتباه للدواء الموجود في صورة المحقن المعبأ مسبقاً أو الحاقن الذاتي، ومعرفة إذا كان قد تغير لونه أو إذا كان يوجد جسيمات فيه، فلا يجب استخدامه في هذه الحالة. وفي النهاية عليك أن تتخلص من الإبر المستعملة في حاوية صلبة مغلقة لا تستطيع الإبر اختراقها، مع إبقاء هذه الحاوية بعيداً عن الأطفال والحيوانات الأليفة.

جرعات دواء أباتاسيبت

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء، والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك، لا يجب تغييرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية، فيجب استخدام حقن أباتاسيب في علاج المرحل المتوسطة أو الشديدة من التهاب المفاصل الروماتويدي بالشكل التالي:

  • البالغين، 125 ملليجرام يتم حقنها تحت الجلد مرة واحدة في الأسبوع، وقد يحتاج بعض المرضى إلى الحصول على جرعة تحميل في الوريد يتبعها أول 125 ملليجرام يتم حقنها تحت الجلد خلال يوم واحد من الحقن في الوريد.
  • الأطفال من عمر 6 إلى 17 سنة، وتعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يحددها الطبيب.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات، فيجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

الجرعة المنسية

يجب إعطاء هذا الدواء وفقًا لجدول زمني محدد، فإذا نسيت جرعة أو نسيت استخدام الدواء، اتصل بطبيبك أو الصيدلي للحصول على التعليمات.

تخزين دواء أباتاسيبت

يتم تخزين الحقن في الثلاجة، ولكن لا تُجمد. ويجب حفظه بعيداً عن متناول الأطفال، ولا يجب إبقاء الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه. واستشر طبيبك المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

ستوري

احتياطات استعمال الدواء

أباتاسيب

من المهم جداً أن يتابع الطبيب تطور حالتك أو حالة طفلك في زيارات منتظمة، للتأكد من أن هذا الدواء يعمل بصورة جيدة، وقد تكون هناك حاجة لاختبارات الدم للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها.

وأثناء العلاج بدواء أباتاسيبت قد تقل قدرة الجسم على مقاومة العدوى، وتوقف عن استخدام هذا الدواء و راجع الطبيب على الفور إذا ظهر لديك أياً من الأعراض التالية:

  • حمى.
  • قشعريرة.
  • سعال.
  • بحة في الصوت.
  • أعراض تُشبه أعراض الأنفلونزا.
  • ألم أسفل الظهر.
  • ألم في الجنب.
  • ألم أثناء التبول.
  • التعب.
  • الضعف.

وهذا الدواء قد يُسبب تفاعلات حساسية شديدة أو حساسية مفرطة يمكن أن تهدد حياتك، وتتطلب عناية طبية فورية، لذلك لا بد من استشارة طبيبك على الفور إذا حدث طفح جلدي أو حكة أو تورم في الوجه أو اللسان أو الحنجرة أو مشكلة في التنفس، أو الدوار أو الإغماء أو ألم في الصدر بعد استعمال الدواء.

وقد يتطلب الأمر عمل اختبار للكشف عن السل قبل البدء باستخدام هذا الدواء، كما يحظر الحصول على أي تطعيمات أثناء استخدام دواء أباتيست دون موافقة الطبيب. ويجب أن يحصل الطفل على تطعيماته الحالية قبل أن يبدأ بتلقي حقن أباتاسيبت، وتأكد من أن تستشير طبيب الأطفال إذا كان لديك أي استفسارات حول هذا الموضوع.

ويحتوي هذا الدواء على على سكر المالتوز الذي بدوره قد يؤثر على مستويات السكر في الدم؛ لذلك إذا كنت تعاني من مرض السكري ولاحظت تغييراً في نتائج اختبارات نسبة السكر في الدم أو إذا كان لديك أي أسئلة، فاستشر طبيبك.

ولا تأخذ أدوية أخرى لالتهاب المفاصل بدون التحدث مع الطبيب، فقد يؤدي استخدام بعض الأدوية المعينة إلى زيادة فرصتك في الإصابة بأعراض جانبية خطيرة.

الآثار الجانبية لدواء أباتاسيب

أباتاسيب

قد يُسبب الدواء بعض الآثار الجانبية، وعلى الرغم من احتمال عدم حدوث هذه الأعراض، إلا أنها قد تحتاج إلى عناية طبية إذا حدثت، لذلك يجب أن تستشير طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

  • ألم في الظهر.
  • ألم في المثانة.
  • وجود دم أو تغير في لون البول.
  • آلام في الجسم.
  • قشعريرة.
  • سعال مصحوب بمخاط.
  • صعوبة في التنفس.
  • ألم أثناء التبول.
  • دوخة.
  • احتقان في الأذن.
  • حمى.
  • إنفلونزا.
  • التبول بصورة متكررة.
  • صداع.
  • ألم في الجنب أو أسفل الظهر.
  • الغثيان أو القيء.
  • ألم أو انتفاخ حول العينين أو الخدين.
  • ضيق في التنفس.
  • العطس.
  • التهاب الحلق.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • ضيق في الصدر أو الصفير.
  • التعب أو الضعف.

وتتضمن الآثار الجانبية الأقل شيوعاً ما يلي:

  • رؤية غير واضحة.
  • الشعور بحرقة أو وخز في الجلد.
  • ألم في الصدر.
  • التقرحات المؤلمة أو البثور على الشفاه أو الأنف أو العينين أو الأعضاء التناسلية.
  • طنين في الأذنين.
  • الطفح الجلدي.
  • اضطراب ضربات القلب.

وهناك بعض الآثار الجانبية نادرة الحدوث وتتضمن:

  • آلام في البطن أو المعدة.
  • صعوبة في البلع.
  • الكدمات، الحكة أو الألم أو التورم أو احمرار الجلد، التعرق.
  •  تورم في الوجه أو الحلق أو اللسان.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية لا تتطلب أي عناية طبية، وقد تختفي هذه الآثار الجانبية أثناء العلاج بينما يعتاد جسمك على الدواء، وقد يكون أخصائي الرعاية الصحية قادراً على إخبارك عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية. والآثار الجانبية الأخرى الغير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *