أبسيكسيماب Abciximab

يُستخدم أبسيكسيماب للتقليل من فرصة الاصابة بـ النوبات القلبية لدى الأشخاص الذين يحتاجون لإجراء التدخل التاجي عن طريق الجلد (إجراء لفتح الشرايين المسدودة في القلب).

وقد تحدث النوبة القلبية نتيجة انسداد أحد الأوعية الدموية في القلب بسبب تجلط الدم. وقد تتكون جلطات الدم في بعض الأحيان أثناء التدخل التاجي عن طريق الجلد.

ودواء أبسيكسيماب يُقلل من فرصة تكون الجلطات الضارة من خلال منع بعض الخلايا في الدم من الالتصاق معاً، ويمكن استخدم ابسيكسيماب مع الأسبرين والهيبارين، والذي يُستخدم أيضاً لمنع تخثر الدم، ولا يصرف إلا بأمر الطبيب كما أنه متوفر في صورة محلول.

قبل استعمال دواء أبسيكسيماب

عند اتخاذ قرار باستخدام الدواء، يجب الموازنة بين التأثير السلبي الذي قد ينتج عن تناول الدواء مقابل تأثيره الإيجابي في العلاج، حينئذ يمكنك أن تتخذ القرار مع طبيبك، لذا ينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضا أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية، مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

بالنسبة للأطفال

أجريت الدراسات لاستخدام هذا الدواء فقط على المرضى البالغين، وليس هناك معلومات كافية لمقارنة استخدام أبسيكسيماب على الأطفال مع استخدامه على الفئات العمرية الأخرى.

كبار السن

تزداد فرصة حدوث مشاكل النزيف بصفة خاصة لدى المرضى كبار السن؛ فهم أكثر حساسية من البالغين الأصغر سنا لآثار أبسيكسيماب، لذلك من المهم أن تناقش استخدام هذا الدواء مع الطبيب.

الحمل

يُصنف هذا الدواء من الفئة (C) في فترات الحمل المختلفة، ومعنى ذلك أن الدراسات قد أثبتت تأثيرا سلبياً على الحيوانات، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل، أو لم يتم إجراء دراسات على الحيوانات، ولا توجد دراسات كافية في النساء الحوامل.

الرضاعة الطبيعية

لم يتم إجراء دراسات كافية على النساء لتحديد مدى الخطر على الرضيع عند استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، فلا بد إذن من الموازنة بين الفوائد المحتملة لهذا الدواء ضد المخاطر المحتملة قبل اتخاذ القرار بتناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تداخل عمل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه يحظر استخدام بعض الأدوية معًا، إلا إنه في حالات أخرى يمكن استخدام دوائين مختلفين معًا، حتى إذا كان من المتوقع حدوث تفاعل بينهما، وحينئذ قد يرغب الطبيب في تغيير الجرعة، أو قد تكون هناك احتياطات أخرى من الضروري اتخاذها؛ لذا يجب أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تتناول ديفيبروتيد أو إبتيفيباتيد؛ فقد يقرر طبيبك عدم علاجك بهذا الدواء أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

وعادة لا ينصح باستخدام دواء أبسيكسيماب مع أياً من الأدوية التالية:

  • أسيكلوفيناك
  • أسيميتاسين
  • أسينوكومارول
  • ألتيبلاز
  • أناجريلايد
  • أبيكسابان
  • أرديبارين
  • أرجاتروبان
  • بيفاليرودين
  • برومفيناك
  • بوفيكساماك
  • سيليكوكسيب
  • ساليسيلات الكولين
  • سيلوستازول
  • سيتالوبرام
  • كلونيكسين
  • دابيجاتران إتيكسيلات
  • دالتيبارين
  • ديسيرودين
  • ديسفنلافاكسين
  • ديكسيبروفين
  • ديكسكيتوبروفين
  • ديكستران
  • ديكلوفيناك
  • ديبيريدامول
  • ديبيرون
  • دروكسيكام
  • إنيكسوبارين
  • إسيتالوبرام
  • إتودولاك
  • إيتوفينامات
  • إتوريكوكسيب
  • فينوبروفين
  • حمض الفلوفيناميك
  • فلوكستين
  • فلوربيبروفين
  • فلوفوكسامين
  • فوندابارينوكس
  • الهيبارين
  • إيبوبروفين
  • إندوميثاسين
  • كيتوبروفين
  • كيتورولاك
  • لورنوكسيكام
  • لوكسوبروفين
  • لوميراكوكسيب
  • ميكلوفينامات
  • حمض الميفيناميك
  • ميلوكسيكام
  • نابوميتون
  • نادروبارين
  • نابروكسين
  • نيفازودون
  • نيميسوليد
  • أوكسابروزين
  • أوكسي فينبوتازون
  • باريكوكسيب
  • بارنابارين
  • باروكستين
  • فينينديون
  • فينوبروكومون
  • بيراسيتام
  • بيروكسيكام
  • بروبيفينازون
  • بروكوازون
  • بروتين ج
  • ريفيبارين
  • ريفاروكسيبان
  • سيرترالين
  • ساليسيلات الصوديوم
  • سولينداك
  • تينوكسيكام
  • تيكلوبيدين
  • تينزابارين
  • حمض التولديناميك
  • تولميتين
  • فالديكوكسيب
  • وارفارين

وقد يحدث في بعض الحالات ويصف الطبيب الدواءين معًا، حينئذ يغيّر الطبيب الجرعة أو مدى استخدامك لأحد الأدوية أو كليهما، وقد تزيد فرصة حدوث الآثار الجانبية في حال تم تناول دواء أبسيكسيماب مع فيتامين أ.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل طبية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار طبيبك إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، كما في حالات:

  • تمدد الأوعية الدموية خاصة في الرأس.
  • أمراض الدم.
  • تاريخ حدوث نزيف.
  • مشاكل في المخ (النزيف أو المرض أو الإصابة أو الورم).
  • إذا كنت تزن أقل من 150 رطلاً.
  • إذا كان عمرك يزيد عن 65 عامًا.
  • إصابة أي جزء من الجسم.
  • أمراض الكبد.
  • السكتة الدماغية.

ومن الضروري أن تخبر طبيبك إذا كنت قد تلقيت دواء أبسيكسيماب أو الهيبارين من قبل، وكانت نتيجة أي منهما حدوث انخفاض عدد الصفائح الدموية في الدم أو تشكل جلطات دموية جديدة أثناء تلقيك الدواء.

وأخبر طبيبك إذا كنت قد تعرضت مؤخراً لأي نزيف من المعدة، أو سبق أن أصبت بسكتة دماغية أو سقطت مؤخراً أو تلقيت ضربة في الجسم أو الرأس أو أجريت جراحة طبية كبيرة أو جراحة في الأسنان؛ فقد تُزيد هذه الأحداث من خطر حدوث نزيف خطير عند استخدام دواء أبسيكسيماب.

جرعات دواء أبسيكسيماب

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك، لا تقم بتغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية:

وعند استعمال حقن أبسيكسيماب بغرض الوقاية من حدوث جلطات الدم أثناء التدخل التاجي عن طريق الجلد (الإجراء الخاص بفتح الأوعية الدموية المسدودة) تكون الجرعة كالتالي:

  • البالغين: تكون الجرعة الأولية: 250 ميكروجرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم يتم حقنها قبل 10 إلى 60 دقيقة من الإجراء، وتليها جرعة المداومة، 0.125 ميكروجرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم في الدقيقة (بحد أقصى 10 ميكروجرام في الدقيقة) بالحقن الوريدي لمدة 12 ساعة.
  • الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

وعند استعمال حقن أبسيكسيماب للمرضى الذين يعانون من الذبحة الصدرية غير المستقرة التي ستخضع للتدخل التاجي عن طريق الجلد في غضون 24 ساعة:

  • البالغين: تكون الجرعة الأولية 250 ميكروجرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم، ثم جرعة المداومة: 10 ميكروجرام في الدقيقة بالحقن الوريدي لمدة 18 إلى 24 ساعة، وتنتهي بعد ساعة واحدة من الإجراء.
  • الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

احتياطات استخدام دواء أبسيكسيماب

أخبر كل طبيب تتعامل معه أنك تستخدم هذا الدواء، ويجب عليك أن تستشير طبيبك على الفور إذا لاحظت أياً من الأعراض الجانبية التالية:

  • كدمات أو نزيف، خاصة إذا لم تستطع إيقافه.
  • حدوث نزيف داخل الجسم في بعض الأحيان يظهر كبراز أسود أو دموي.
  • ألم في الظهر.
  • شعور بوخز أو حرقة أو حكة.
  • ضعف.
  • تنميل الساق.
  • مشاكل في الأمعاء.
  • اعتلال المثانة.

الآثار الجانبية عند لدواء أبسيكسيماب

إلى جانب آثاره العلاجية، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها، وعلى الرغم من أن هذه الآثار الجانبية قد لا تحدث، إلا أنها قد تحتاج إلى عناية طبية إذا حدثت، لذا يجب أن تستشير طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية. ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً:

  • نزيف.
  • رؤية غير واضحة.
  • الدوخة.
  • الإغماء أو الدوار عند الوقوف فجأة من وضعية الاستلقاء أو الجلوس.
  • التعرق.
  • الشعور بالتعب أو الضعف.

ومن الآثار الجانبية الأقل شيوعاً:

  • البراز أسود اللون
  • نزيف اللثة
  • دم في البول أو البراز
  • بقع حمراء على الجلد
  • نزيف أو كدمات.

ومن الآثار الجانبية نادرة الحدوث:

  • ألم في الصدر أو عدم الراحة.
  • قشعريرة.
  • سعال.
  • ألم في العين.
  • حمى.
  • الشعور العام بالمرض.
  • صداع بالرأس.
  • شحوب الجلد.
  • زيادة سريعة في الوزن.
  • ضيق في التنفس.
  • بطء أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورم اليدين أو القدمين أو الساقين.
  • ضيق في الصدر.
  • وخز في اليدين أو القدمينز
  • اضطراب التنفس.
  • تعب.
  •  صفير.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي عادة لا تحتاج إلى عناية طبية، كما قد تختفي هذه الآثار الجانبية أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، وقد يكون أخصائي الرعاية الصحية قادراً على إخبارك عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية، ومنها ما هو أكثر شيوعاً مثل، ألم الظهر.

ومنها الأقل شيوعاً مثل:

  • الحموضة.
  • التجشؤ.
  • شعور بالحرقة أو الوخز.
  • الحكة.
  • تشوش في الرؤية.
  • الأوهام.
  • الخوف.
  • عسر الهضم أو ألم في المعدة.
  • تغير في المزاج أو العقلية.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، وإذا لاحظت أي آثار أخرى، فاستشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *