أبيراتيرون Abiraterone

يستخدم دواء أبيراتيرون بالاشتراك مع دواء بريدنيزون لعلاج المرضى المصابين بسرطان البروستاتا النقيلي المقاوم للإخصاء (سرطان البروستاتا المقاوم للعلاجات الطبية أو الجراحية التي تقلل نسبة هرمون التستوستيرون، مما يؤدي إلى انتشاره بالفعل إلى أجزاء أخرى من الجسم).

ويُستخدم هذا الدواء في المرضى الذين تلقوا علاجات السرطان مثل دوسيتاكسل، ويُصرف فقط بوصفة طبية، كما أنه متوفر في شكل حبوب.

ملاحظة

يجب على السيدات اللواتي في عمر الإنجاب عدم استخدام أو لمس أقراص أبيراتيرون دون عازل (مثل القفازات).

 قبل استعمال دواء أبيراتيرون

عند اتخاذ قرار باستخدام الدواء، يجب الموازنة بين التأثير السلبي الذي قد ينتج عن تناول الدواء مقابل تأثيره الإيجابي في العلاج، حينئذ يمكنك أن تتخذ القرار مع طبيبك، لذا ينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية، مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

بالنسبة للأطفال

لم يتم إجراء دراسات مناسبة على العلاقة بين العمر وآثار استخدام أبيراتيرون في الأطفال؛ لذا فالأمان والفاعلية لم تُثبت بعد.

كبار السن

الدراسات المناسبة التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث أضرار خاصة تحد من فائدة أبيراتيرون في كبار السن.

الحمل

يُصنف هذا الدواء من الفئة (X) في فترات الحمل المختلفة، ومعنى ذلك أنه محظور في الحمل، حيث كشفت الدراسات في الحيوانات أو البشر عن تشوهات جنينية وهناك دليل أكيد على وجود خطر على الجنين البشري قائم على البيانات المجمعة من التجارب التسويقية، أو بالتحقيق أو عن طريق الدراسات البشرية، ويفوق خطر استعمال الدواء في النساء الحوامل الفوائد المحتملة بشكل واضح.

الرضاعة الطبيعية

هذا الدواء غير مخصص للاستخدام على النساء، خاصة اللواتي في عمر الإنجاب، ومن غير المعروف إذا ما كان هذا الدواء يفرز في حليب الأم أو لا.

تداخل عمل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه يحظر استخدام بعض الأدوية معًا، ففي حالات أخرى يمكن استخدام دوائين مختلفين معًا، حتى إذا كان من المتوقع حدوث تفاعل بينهما حينئذ قد يرغب الطبيب في تغيير الجرعة، أو قد تكون هناك احتياطات أخرى من الضروري اتخاذها.

ويجب أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تأخذ أي وصفات طبية أخرى، أو أي أدوية أخرى تصرف دون وصفة طبية؛ فعادة لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع دواء دابرافينيب أو سيليكسيباج، ولكن قد يحدث في بعض الحالات وصفهما معاً، حينئذ قد يقرر الطبيب تغيير الجرعة أو مدى استخدامهما معاً.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل طبية أخرى على استخدام هذا الدواء؛ لذا تأكد من إخبار طبيبك إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة مشاكل الغدة الكظرية أو مشاكل الغدة النخامية أو تاريخ الإصابة بهما. وقد تتضمن تلك المشاكل:

إرشادات استعمال دواء أبيراتيرون

تناول هذا الدواء فقط حسب توجيهات طبيبك، ولا تفرط في استعماله ولا تزيد عدد مرات تناول الدواء، ولا تستخدمها لفتره أطول من ما أوصى به الطبيب، كما يجب قراءة نشرة الدواء بعناية قبل تناوله، وإذا كان لديك أي استفسارات، اسأل الطبيب. ويجب أن تبتلع القرص بكامله مع الماء؛ فلا تكسره ولا تفتته ولا تمضغه، ومن الأفضل أن تأخذ هذا الدواء على معدة فارغة؛ فلا تأكل قبل تناوله بساعتين أو بعد ساعة واحدة من تناوله.

جرعات دواء أبيراتيرون

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء، والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك، لا يجب أن تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية. وتتكون الجرعات من:

  • في البالغين: 1000 ملليجرام (أربع أقراص 250 مجم) مرة واحدة في اليوم، مع 5 مجم بريدنيزون عن طريق الفم مرتين في اليوم.
  • في الأطفال: لا ينصح بالاستخدام.

الجرعة المنسية

إذا فاتتك جرعة من هذا الدواء، يمكنك تخطي الجرعة الفائتة ومن ثم الرجوع إلى جدول الجرعات العادية؛ ولا تضاعف الجرعات. وإذا فقدت جرعة من هذا الدواء، خذ الجرعة المعتادة في اليوم التالي، أما في حالة فقدان أكثر من جرعة يومية، اتصل بطبيبك.

تخزين الدواء

يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيدا عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر ويتم حفظه من التجميد، كما يجب حفظه بعيداً عن متناول الأطفال. ولا يجب الحفاظ بالدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، واسأل طبيبك المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

احتياطات استخدام دواء أبيراتيرون

من المهم جداً أن يفحص الطبيب تطور الحالة مع العلاج في زيارات منتظمة، للتأكد من أن هذا الدواء يعمل بشكل صحيح، وربما تحتاج إلى عمل اختبارات للدم للتحقق من عدم حدوث أي آثار غير مرغوب فيها، قد تنتج عن هذا الدواء.

ويحظر استخدام هذا الدواء على النساء والأطفال؛ فالنساء الحوامل أو النساء في عمر الإنجاب يحظر عليهن لمس الأقراص دون عاول (مثل القفازات)، كما أن هذا الدواء قد يُسبب أيضاً تشوهات خلقية إذا كان الأب يستخدمه أثناء حمل الأم؛ فيجب استخدام الواقي الذكري ووسيلة فعالة أخرى لمنع الحمل أثناء استخدام هذا الدواء. ويستمر لمدة أسبوع واحد بعد الجرعة الأخيرة من أبيراتيرون.

ويجب إخبار الطبيب فوراً في حالة حدوث الحمل أثناء استخدام هذا الدواء، وسوف تحتاج أيضاً لقياس ضغط الدم قبل البدء باستخدام هذا الدواء و أثناء استخدامه، وإذا لاحظت أي تغير بضغط الدم لديك، اتصل بطبيبك على الفور، وإذا كان لديك أسئلة حول هذا، استشر الطبيب.

ولا تتوقف عن استخدام هذا الدواء مع بريدنيزون دون استشارة الطبيب؛ فقد تزداد خطورة الإصابة بمشاكل في الغدة الكظرية، ولا بد أن تتحدث مع طبيبك إذا حدث لك أكثر من عرض من هذه الأعراض أثناء استخدام هذا الدواء:

  • اسمرار الجلد.
  • الإسهال.
  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • فقدان الشهية.
  • الاكتئاب النفسي.
  • الغثيان.
  • الطفح الجلدي.
  • التعب أو الضعف.
  • القيء.
  • إذا عانيت من ألم أو ضعف في أعلى المعدة.
  • أصبح البراز شاحب اللون.
  • أصبح البول داكن اللون.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • التعب أو الضعف.
  • اصفرار العين أو الجلد.

من المحتمل أن تكون هذه أعراض مشكلة خطيرة في الكبد. ولا تأخذ أدوية أخرى دون اشتشارة طبيبك، وهذا يشمل الأدوية التي تصرف فقط بوصفة طبية أو التي تصرف بدون بوصفة طبية أو المكملات العشبية أو الفيتامينات.

الآثار الجانبية لدواء أبيراتيرون

بالإضافة إلى آثاره العلاجية، إلا أنه قد يُسبب بعض الآثار الغير مرغوب فيها، وعلى الرغم من عدم حدوث كل هذه الآثار الجانبية، إلا أنها قد تحتاج إلى عناية طبية إذا حدثت؛ لذا يجب أن تستشير طبيبك أو الممرضة على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية، ومنها ما هو أكثر شيوعاً:

  • ألم المثانة.
  • تورم في الوجه أو الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين.
  • بول دموي أو مُعكر.
  • تشوش الرؤية.
  • كسور العظام.
  • ألم في الصدر أو عدم الراحة.
  • التشنجات.
  • نقص البول.
  • ألم أثناء التبول.
  • دوخة.
  • جفاف الفم.
  • إغماء.
  • سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب أو النبض.
  • الشعور بالدفء.
  • صداع.
  • إلحاح التبول.
  • زيادة العطش.
  • زيادة الرغبة في التبول أثناء الليل.
  • الدوار أو الدوخة أو الإغماء.
  • فقدان الشهية.
  • ألم في الجنب أو أسفل الظهر.
  • تغيرات في المزاج.
  • آلام في العضلات أو تشنجات.
  • الغثيان أو القيء.
  • الهلع.
  • تنميل أو وخز في اليدين أو القدمين أو الشفاه.
  • ألم أو تورم في الذراعين أو الساقين دون أي إصابة,
  • طنين في الأذنين.
  • زيادة سريعة في الوزن.
  • احمرار في الوجه أو العنق أو الذراعين.
  • ضيق في التنفس.
  • بطء ضربات القلب.
  • التعرق المفاجئ.
  • تورم.
  • التعب أو الضعف.
  • زيادة أو خسارة الوزن الغير عادية.
  • الاستيقاظ للتبول ليلاً.

ومنها ما هو أقل شيوعاً:

  • آلام في البطن أو المعدة.
  • ألم في الذراع أو الظهر أو ألم في الفك.
  • ضيق أو ثقل في الصدر.
  • براز بلون الطين.
  • جلد بارد ومتعرق.
  • بول داكن اللون.
  • ضعف الشهية.
  • نقص كمية البول.
  • صعوبة في التنفس.
  • توسع أوردة الرقبة.
  • التعب الشديد.
  • الحمى.
  • صداع.
  • عدم انتظام التنفس.
  • الحكة الجلدية.
  • طفح جلدي.
  • تعرق.
  • تورم في الوجه أو الأصابع أو القدمين أو الساقين.
  • ضعف.
  • زيادة الوزن.
  • الصفير.
  • اصفرار العين أو الجلد.

ومن الآثار الجانبية نادرة الحدوث:

  • تغير لون الجلد للون الأسود.
  • إسهال.
  • اكتئاب نفسي.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية؛ وقد تختفي هذه الآثار الجانبية أثناء العلاج عندما يعتاد جسمك على الدواء. وقد يخبرك طبيبك بطرق لمنع أو للحد من بعض هذه الآثار الجانبية، واستشر طبيبك إذا استمرت أياً من الآثار الجانبية التالية أو أصبحت أسوأ أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها. ومنها الأكثر شيوعاً:

  • حموضة في المعدة.
  • التجشؤ.
  • ألم في المعدة.
  • قشعريرة.
  • سعال.
  • صعوبة في التحرك.
  • احتقان الأذن.
  • حرقة في المعدة.
  • عسر الهضم.
  • ألم في المفاصل.
  • فقدان الصوت.
  • تقلصات العضلات أو تشنجات.
  • تصلب العضلات.
  • احتقان بالأنف.
  • سيلان الأنف.
  • العطس.
  • التهاب الحلق.
  • اضطراب أو عدم الراحة في المعدة.
  • تورم أو تصلب في المفاصل.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية الأخرى الغير مذكورة في بعض المرضى؛ فإذا لاحظت أي آثار أخرى، أخبر طبيبك فوراً.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *