ستوري

أكسيد الزنك Zinc oxide

أكسيد الزنك يُستخدم لعلاج ومنع الطفح الجلدي، وخاصةً الطفح الجلدي المُصاحب لارتداء الحفاضات، كما أنها تُستخدم لحماية الجلد من الحكة والاحمرار الناجم عن استخدام الحفاضات.

هذا الدواء متوفر بدون أي وصفة طبية.

تتوفر جرعات أكسيد الزنك في الصور الآتية:

  • مرهم.
  • جل.
  • كريم.
  • رش.
  • مسحوق.

قبل الاستخدام العلاجي لـ أكسيد الزنك

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً بأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، فإنه من غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين.

كما لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل أكسيد الزنك بين كبار السن والبالغين، لكنه من غير المتوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الرضاعة

لم يتم إثبات أن أكسيد الزنك قد يُسبب أي مشاكل في الرضاعة أو يُمثل أي خطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية لـ أكسيد الزنك

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات يمكن استخدام نوعين مختلفين من الأدوية معاً، حتى لو كان لاستخدامهما بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه قد تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده، أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، ولذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

  • عدوى الجلد بالقرب من مكان التطبيق.
  • قروح الجلد.
  • إصابة شديدة في الجلد.

الاستخدام العلاجي لـ أكسيد الزنك

  • يأتي أكسيد الزنك مع نشرة داخلية تحتوى على معلومات، اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، إذا كان لديك أي استفسار استشر طبيبك المعالج.
  • يستخدم أكسيد الزنك حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، فلا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التي طلبها الطبيب المعالج.
  • يُستخدم هذا الدواء على الجلد فقط، لا تقرب هذا الدواء من العينين.

للاستخدام اتبع الأتي:

  • اغسل يديك بالماء والصابون قبل وبعد استخدام هذا الدواء.
  • تنظيف منطقة الحفاضات مع صابون خفيف بالماء، اتركها قليلاً لتجف.
  • ضع الدواء على منطقة تغيير الحفاض مع كل تغيير للحفاضات، وفي وقت النوم، أو عندما يحدث التعرض لفترات طويلة للحفاضات الرطبة.

جرعات أكسيد الزنك

تختلف الجرعة العلاجية لهذه الأدوية باختلاف المريض، لذا يجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج، تتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، فإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، فلا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

تعتمد جرعة الدواء المعالج التي تأخذها على قوته، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، والتي تعتمد على المشكله الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها.

لعلاج التهابات الحفاضات والحكة والاحمرار

للبالغين والأطفال: يوضع على المنطقة المُصابة من الجلد حسب الحاجة.

تخزين أكسيد الزنك

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر.
  • لا يُجمد هذا الدواء.
  • يبقى بعيداً عن متناول أيدى الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، واسأل طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

احتياطات استعمال أكسيد الزنك

  • ذا لم تتحسن الأعراض في خلال بضعة أيام، أو أصبح الأمر أكثر سوءاً استشر طبيبك المعالج على الفور.
  • من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.
  • إذا ابتلع طفلك الدواء عن طريق الخطأ، اتصل بمركز مُكافحة السموم على الفور.

الأعراض الجانبية لـ أكسيد الزنك

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض جانبية غير معروفة

  • قشعريرة.
  • الطفح الجلدي.

عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض جانبية غير معروفة

  • تفاقم الطفح الجلدي.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *