أكسيد النيتريك Nitric oxide

يستخدم دواء أكسيد النيتريك من خلال جهاز التنفس الصناعي (مُنَفسَة) مع أدوية أخرى لعلاج الأطفال حديثي الولادة المصابين بقصور تنفسي ناجم عن ارتفاع ضغط الدم الرئوي.

أكسيد النيتريك عبارة عن غاز يتم استنشاقه عن طريق الأنف أو الفم، ويعمل من خلال استرخاء العضلات الملساء لتوسيع الأوعية الدموية في الرئتين.

ويجب إعطاء هذا الدواء فقط من قبل الطبيب أو تحت إشرافه المباشر. ويتوفر في الأشكال الدوائية التالية:

  • غاز

قبل استعمال دواء أكسيد النيتريك

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين المخاطر التي قد يسببها هذا الدواء والآثار الإيجابية التي يحققها استخدام هذا الدواء؛ ومن ثم تستطيع اتخاذ القرار مع طبيبك، وبالنسبة لهذا الدواء، فينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى.

وينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة أكسيد النيتريك المستنشق في علاج الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من فشل تنفسي.

كبار السن

لا يوصى باستخدام أكسيد النيتريك المستنشق في المسنين.

الحمل

هذا الدواء من الفئة (C) في فترات الحمل المختلفة؛ أي لم يتم استبعاد الخطر حيث أظهرت دراسات تكاثر الحيوانات وجود تأثير عكسية على الجنين ولا توجد دراسات بشرية كافية، إلا أن الفوائد المحتملة قد تسمح باستخدام الدواء في النساء الحوامل رغم الخطر المحتمل.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على المرضعات والأطفال الرضع لتحديد مدى الخطر الذي قد ينتج عن استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، لذلك ينبغي الموازنة بين الفوائد والمخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات، قد يتوجب على الطبيب في تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يتوجب في بعض الأحيان استخدام دواءين معاً؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

  • ريوسيجوات
  • بريلوكائين

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

  • فشل القلب
  • مشاكل في الرئة أو التنفس
  • مشاكل القلب (على سبيل المثال، تحويلة من الأيمن للأيسر في بعض الأطفال)

تعليمات استخدام دواء أكسيد النيتريك

تقوم الممرضة أو أحد أفراد الطاقم الطبي بإعطاء الطفل هذا الدواء في المستشفى؛ حيث يتم استنشاق هذا الدواء إلى رئتي الطفل من خلال الفم أو الأنف. ويجب إعطاء هذا الدواء باستخدام نظام توصيل أكسيد النيتريك من خلال جهاز التنفس الصناعي. ويُعطى هذا الدواء عادة لمدة تصل إلى 14 يومًا أو حتى تتحسن حالة الطفل وتنتهي فترة العلاج بأكسيد النيتريك.

احتياطات استعمال دواء أكسيد النيتريك

من المهم جداً أن يقوم الطبيب بفحص تطور الحالة في زيارات منتظمة، وسيسمح هذا لطبيبك بمعرفة ما إذا كان الدواء يعمل بشكل صحيح، ولتحديد ما إذا كان ينبغي عليك الاستمرار في تناوله.

قد يلزم فحص الدم والبول والاختبارات المعملية الأخرى للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها، فإذا لم تتحسن حالتك، أو إذا أصبح الأمر أسوأ، استشر طبيبك.

ويقوم الطبيب بمراقبة تنفس الطفل ومستويات الأكسجين والعلامات الحيوية الأخرى أثناء تلقيه هذا الدواء. وقد يؤدي إيقاف هذا الدواء فجأة إلى زيادة خطر إصابة الطفل بمتلازمة ارتفاع ضغط الدم الرئوي؛ وتشمل الأعراض: زرقة الشفاه أو الجلد، أو بطء نبضات القلب، أو الدوخة، أو الدوار، أو الإغماء، أو نقص إنتاج القلب.

وقد يُسبب هذا الدواء مشكلة نادرة، ولكنها خطيرة في الدم تسمى ميتهيموغلوبينية الدم (وُجودُ الميتهيموغلوبين في الدَّم)، حيث يقوم الطبيب بقياس مقدار الميتهيموغلوبين الموجود في دم الطفل أثناء تلقي هذا الدواء.

ولا تأخذ أدوية أخرى إلا بعد مناقشتها مع الطبيب؛ يشمل ذلك الأدوية الموصوفة أو غير الموصوفة (بدون وصفة طبية) والمكملات العشبية أو الفيتامينية.

الأعراض الجانبية لـ دواء أكسيد النيتريك

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

  • عدم وضوح الرؤية
  • ارتباك
  • الدوخة، والإغماء، أو الدوار عند الاستيقاظ فجأة من موقف النوم أو الجلوس
  • تعرق
  • التعب أو الضعف
  • زرقة الشفاه أو الجلد
  • التعب وعدم الراحة في الصدر
  • صعوبة في التنفس
  • دوخة
  • ضيق في الصدر
  • مشكلة في التنفس

واحصل على مساعدة طارئة على الفور في حالة حدوث أي عرض من أعراض الجرعة الزائدة.

أعراض الجرعة الزائدة من أكسيد النيتريك

  • زرقة الشفاه، الأظافر، أو راحة اليد
  • البول الداكن
  • حمى
  • صداع
  • شحوب الجلد
  • سرعة دقات القلب
  • التهاب الحلق
  • نزيف غير عادي أو كدمات

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، وقد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية.

ويجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمر أي من الآثار الجانبية التالية أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها:

  • جفاف الحلق

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *