إنداباميد Indapamide

ينتمي إنداباميد إلى مجموعة الأدوية المعروفة باسم مدرات البول. ويُستخدم عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم. ويُضيف ارتفاع ضغط الدم إلى عبء عمل القلب والشرايين. إذا استمر لفترة طويلة، قد لا يعمل القلب والشرايين بشكل صحيح.

وقد يؤدي ذلك إلى تلف الأوعية الدموية في المخ والقلب والكليتين، مما يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية أو فشل القلب أو الفشل الكلوي. وارتفاع ضغط الدم قد يزيد أيضاًً من خطر الاصابة بأزمات قلبية. وقد تكون هذه المشاكل أقل احتمالاً إذا تم التحكم في ضغط الدم.

ويستخدم إنداباميد أيضاً للمساعدة في تقليل كمية الماء في الجسم عن طريق زيادة تدفق البول. ولا يُصرف هذا الدواء إلا بتعليمات الطبيب المُعالج. وتتوفر جرعات إنداباميد في صورة أقراص.

قبل الاستخدام العلاجي لـ إنداباميد

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، وهذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، والأمان من حيث الاستخدام وفاعلية الدواء على الأطفال لم تثبت بعد.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، لذلك فإنه من غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين، ولم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل هذا الدواء بين كبار السن والبالغين، لكنه من الغير متوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام هذا الدواء في جميع مراحل الحمل، حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

الرضاعة

لا توجد دراسات كافية في النساء لتحديد الخطر على الرضيع عند استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية. ووازن الفوائد المحتملة ضد المخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

التفاعلات الدوائية

على الرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

وفي هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، ومن المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، حيث تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

ولا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • أسيكلوفيناك
  • أسيميتاسين
  • امتولمتين
  • ثالث أكسيد الزرنيخ
  • الأسبرين
  • برومفيناك
  • بوفيكساماك
  • السيليكوكسيب
  • الكولين الساليسيلات
  • كلونيكسين
  • ديسلانوزيد
  • ديزموبريسين
  • ديكسكيتوبروفين
  • ديكلوفيناك
  • ثنائي الفلونيزال
  • الديجيتال
  • ديجيتوكسين
  • الديجوكسين
  • ديبيرون
  • هيدروكلوريد
  • الدروبيريدول
  • دروكسيكام
  • إتودولاك
  • إيتوفينامات
  • إتوريكوكسيب
  • فينوبروفين
  • حمض فلوفيناميك
  • فلوربيبروفين
  • ايبوبروفين
  • إندوميثاسين
  • كيتوبروفين
  • كيتورولاك
  • ليفوميثاديل
  • ليثيوم
  • لورنوكسيكام
  • لوكسوبروفين
  • لوميراكوكسيب
  • ميكلوفينامات
  • حمض الميفيناميك
  • ميلوكسيكام
  • نابوميتون
  • نابروكسين
  • حمض النفلوميك
  • نيميسوليد
  • نيميسوليد بيتا سيكلودكسترين
  • أوكسابروزين
  • أوكسي فينبوتازون
  • الفنيل
  • بيروكسيكام
  • بروبيفينازون
  • بروكوازون
  • حمض الصفصاف
  • سالسالات
  • ساليسيلات الصوديوم
  • السوتالول
  • سولينداك
  • تينوكسيكام
  • حمض التولفيناميك
  • تولميتين
  • فالديكوكسيب

واستخدام أحد الأدوية الآتية مع هذه الفئة من الأدوية قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، لكن قد يكون استخدام أحد الأدوية الآتية أفضل علاج لك، فإذا تم وصف الدواءين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحد الأدوية، أو كليهما.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض هذه الأدوية أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض الأنواع المعينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

 بعض المشكلات الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لـ إنداباميد

يأتي هذ الدواء مع نشرة داخلية تحتوي على معلومات، لذلك اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، وإذا كان لديك أي استفسار استشر طبيبك المعالج. ويُستخدم هذا الدواء حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، ولا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التي طلبها الطبيب المعالج.

وقد يتسبب إنداباميد في شعور غير عادي بالتعب عندما تبدأ في تناوله. وقد تلاحظ أيضًا زيادة في كمية البول أو في تواتر التبول. وبعد تناول الدواء لفترة من الوقت، يجب أن تقل هذه التأثيرات. وبشكل عام، للحفاظ على زيادة البول من التأثير على نومك، يمكن اتباع التالي:

  • إذا كنت ستأخذ جرعة واحدة في اليوم، خذها في الصباح بعد الإفطار.
  • إذا كنت ستأخذ أكثر من جرعة واحدة في اليوم، خذ الجرعة الأخيرة في موعد أقصاه الساعة 6 مساءً، ما لم يوجه الطبيب خلاف ذلك.
  • ومع ذلك، من الأفضل التخطيط لجرعتك أو جرعاتك وفقًا لجدول زمني سيؤثر على الأقل على الأنشطة الشخصية والنوم. واطلب من أخصائي الرعاية الصحية مساعدتك على تخطيط أفضل وقت لتناول هذا الدواء.

ولمساعدتك على تذكر تناول الدواء، حاول أن تتعود على عادة في تناوله في نفس الوقت كل يوم.

للمرضى الذين يتناولون الإنداباميد لارتفاع ضغط الدم

بالإضافة إلى استخدام الدواء الذي وصفه طبيبك، قد يشمل العلاج لضغط الدم المرتفع التحكم في الوزن والرعاية في أنواع الأطعمة التي تتناولها، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم. وسيخبرك طبيبك بالأشياء الأكثر أهمية بالنسبة لك. ويجب عليك مراجعة طبيبك قبل تغيير النظام الغذائي الخاص بك.

والعديد من المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم لن يلاحظوا أي علامات لهذه المشكلة، وفي الواقع، قد يشعر الكثيرون بأنهم طبيعيون. ومن المهم جدًا أن تتناول الدواء تمامًا كما هو مُوجَّه وأن تحافظ على مواعيدك مع طبيبك حتى إذا كنت تشعر جيدًا.

وتذكر أن هذا الدواء لن يعالج ارتفاع ضغط الدم لديك، ولكنه يساعد في السيطرة عليه، لذلك، يجب أن تستمر في تناوله حسب التوجيهات إذا كنت تتوقع خفض ضغط الدم وإبقائه منخفضًا. وقد تضطر إلى تناول دواء ارتفاع ضغط الدم لبقية حياتك. وإذا لم يتم علاج ارتفاع ضغط الدم، فقد يُسبب مشاكل خطيرة مثل قصور القلب أو مرض الأوعية الدموية أو السكتة الدماغية أو أمراض الكلى.

ستوري

الجرعة العلاجية لـ إنداباميد

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، لذلك يجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج. وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، وإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

وتعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، أيضاًً المدة المحددة لاستخدام الدواء، التي تعتمد على المشكلة الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها.

لأشكال جرعات فموية (أقراص)

  • البالغين: من 2.5 إلى 5 مليغرامات مرة واحدة في اليوم.

وفي حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، لا يجب مضاعفة الجرعات.

التخزين الدوائي لـ إنداباميد

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، ولا يُجمد.
  • يبقى هذ الدواء بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، أسال طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

الاحتياطات العلاجية لـ إنداباميد

من المهم أن يقوم طبيبك بفحص تقدمك في زيارات منتظمة، للتأكد من عمل إنداباميد بشكل صحيح. وقد يُسبب هذا الدواء فقدان البوتاسيوم من جسمك للمساعدة في منع ذلك، قد يطلب منك طبيبك:

  • أكل أو شرب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم (على سبيل المثال البرتقال أو غيرها من عصائر الحمضيات)، أو تأخذ ملحق البوتاسيوم أو تناول دواء آخر للمساعدة في منع فقدان البوتاسيوم في المقام الأول.
  • من المهم جدًا اتباع هذه التوجيهات. أيضاً، من المهم عدم تغيير النظام الغذائي الخاص بك بنفسك. وهذا الأمر أكثر أهمية إذا كنت تستخدم نظامًا غذائيًا خاصًا (مثل مرض السكري) أو إذا كنت تتناول مكمّلات البوتاسيوم أو دواءً لتقليل فقدان البوتاسيوم. وقد لا يكون البوتاسيوم الإضافي ضروريًا، وفي بعض الحالات، قد يكون البوتاسيوم كثيرًا ضارًا.
  • استشر طبيبك إذا أصبت بالمرض وتقيؤ أو إسهال شديد أو مستمر. قد تسبب لك هذه المشاكل فقدان المزيد من الماء والبوتاسيوم.

للمرضى الذين يتناولون هذا الدواء لارتفاع ضغط الدم

  • لا تتناول أدوية أخرى إلا إذا تمت مناقشتها مع طبيبك، وهذا يشمل على وجه الخصوص الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية من أجل السيطرة على الشهية أو الربو أو نزلات البرد أو حمى القش أو مشاكل الجيوب الأنفية، لأنها قد تميل إلى زيادة ضغط دمك.

الأعراض الجانبية لـ إنداباميد

على الرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إلا إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية إلا إنها إذا حدثت فسوف تحتاج إلى عناية طبية. ويجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

  • علامات وأعراض خلل في الماء أو البوتاسيوم في الجسم
  • جفاف الفم
  • زيادة العطش
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • تغيرات عقلية
  • تشنجات العضلات أو الألم
  • الغثيان أو القيء
  • التعب أو ضعف غير عادي
  • نبض ضعيف

نادراً

  • طفح جلدي أو حكة

وعادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، وقد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أقل شيوعًا أو نادرًا

  • إسهال
  • الدوخة أو الدوار، خاصة عند الاستيقاظ من وضعية الجلوس
  • صداع الرأس
  • فقدان الشهية
  • مشكلة في النوم
  • اضطراب المعدة

وإذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

الأسماء التُجارية لـ إنداباميد

  • ناتريليكس
  • ناتريليكس اقراص معدلة الافراز
  • فلوديكس
  • ديورمت
  • فلومايد
  • أديكس ل ب
  • دايوريكس
  • هايبوتنس
  • ناتريلكس
  • ناتريلكس اس آر
  • لوزول
  • باميديكس
  • نورماليكس
  • ناتريليكس اس ار
  • فارماليكس
  • دابامكس

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *