اسيتريتين Acitretin

يستخدم اسيتريتين لعلاج مشاكل الجلد الشديدة مثل الصدفية، حيث يعمل عن طريق تحفيز النمو الطبيعي وتطور الجلد، وسيمتد مفعوله حتى بعد التوقف عن تناوله، ولكن بعد فترة تعود حالة الجلد وقد تحتاج إلى تناوله مرة أخرى.

ويحظر استخدام اسيتريتين لعلاج النساء في عمر الإنجاب إلا بعد تجربة أشكال أخرى من العلاج أولاً ولم تحقق نتائج إيجابية. ولا يجب تناول اسيتريتين خلال الحمل لأنه يسبب تشوهات خلقية في الأجنة؛ لذا يتوجب على السيدات في عمر الإنجاب قراءة وتفهم وتتبع تحذيرات الحمل الخاصة بأسيتريتين.

الشكل الدوائي لـ اسيتريتين

ويصرف هذا الدواء فقط بوصفة طبية، كما أنه يتوفر في شكل كبسول.

قبل استعمال دواء اسيتريتين

اسيتريتين

عند اتخاذ قرار استخدام الدواء، يجب الموازنة بين التأثير السلبي الذي قد ينتج عن تناول الدواء مقابل تأثيره الإيجابي في العلاج، حينئذ يمكنك أن تتخذ القرار مع طبيبك، لذا ينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضا أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء دراسات مناسبة على الأطفال لتحديد العلاقة بين العمر وتأثير استخدام أسيتريتين؛ لذا فإن الأمان والفاعلية لم تثبت بعد.

الشيخوخة

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تظهر مشاكل خاصة بالمسنين من شأنها أن تحد من فائدة استخدام أسيتريتين في كبار السن. ويجب مراعاة أن المرضى كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض في الكبد أو الكلى أو مشاكل في السن، الأمر الذي قد يتطلب الحذر والتعديل في الجرعة للمرضى الذين يستخدمون أسيتريتين.

الحمل

دواء أسيتريتين من الفئة (X) في مراحل الحمل المختلفة والذي يعني أنه محظور في الحمل، حيث كشفت الدراسات في الحيوانات والبشر عن تشوهات جنينية وهناك دليل أكيد على وجود خطر على الجنين البشري قائم على البيانات المجمعة من التجارب التسويقية أو بالتحقيق أو عن طريق الدراسات البشرية، ويفوق خطر استعمال الدواء في النساء الحوامل الفوائد المحتملة بشكل واضح.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على المرضعات لتحديد مدى خطورة هذا الدواء على الرضيع إذا تم استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية؛ لذلك يجب موازنة الفوائد المحتملة ضد المخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل طبية أخرى على استخدام هذا الدواء؛ لذا تأكد من إخبار طبيبك إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

  • الاكتئاب أو تاريخ الإصابة به.
  • مشاكل العين أو الرؤية.
  • مرض القلب.
  • فرط كوليسترول الدم (ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم).
  • فَرْطُ التَّعَظُّم (نمو العظام غير طبيعي).
  • فرط ثلاثي جليسريد الدم (ارتفاع الدهون الثلاثية أو الدهون في الدم).
  • فرط الفيتامين A (الكثير من فيتامين (أ) في الجسم)، أو تاريخ الإصابة.
  • التهاب البنكرياس.
  • ورم كاذِب مُخي (مشكلة في الدماغ).
  • الذهان، أو تاريخ الإصابة به؛ ويُستخدم بحذر فمن الممكن أن تتفاقم الحالة.
  • مرض السكري، أو تاريخ عائلي.
  • السمنة؛ يستخدم بحذر فقد يزيد من خطر الآثار الجانبية.
  • ارتفاع الدهون في الدم.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد، ففي المراحل الشديدة؛ لا ينبغي أن يُستخدم في المرضى الذين يعانون من هذه الظروف.

التفاعلات الدوائية لـ اسيتريتين 

على الرغم من أنه قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يتوجب استخدام دواءين مختلفين معًا، حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات قد يرغب الطبيب في تغيير الجرعة، أو قد تكون هناك احتياطات أخرى ضرورية. ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أيا من الأدوية المذكورة أدناه:

  • كلورتتراسيكلين.
  • ديميكلوسيكلين.
  • دوكسيسيكلين.
  • ليميسيكلين.
  • ميكلوسيكلين.
  • ميثاسيكلين.
  • مينوسكلين.
  • أوكسيتيتراسيكلين.
  • رولي تتراسكلين.
  • ساريسيكلين.
  • تتراسيكلين.

وقد يتسبب استخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية في زيادة خطر حدوث بعض الآثار الجانبية، ولكن قد يتم وصف الدواءين معًا، في هذه الحالة قد يغيّر الطبيب الجرعة أو مدى استخدامك لأحد الأدوية أو كليهما.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو حوله أو تناول أنواع معينة من الطعام فقد يؤثر الطعام على الدواء، كما قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض الأدوية إلى حدوث تفاعلات. واستخدام هذا الدواء مع الإيثانول قد يسبب زيادة فرص حدوث بعض الآثار الجانبية.

تعليمات استخدام دواء اسيتريتين

يجب استعمال هذا الدواء فقط حسب توجيهات الطبيب من حيث الجرعة ومواعيد الجرعات والفترات الزمنية والمدة المحددة لاستخدام هذا الدواء، ومن الضروري عدم مخالفة ذلك بأي حال من الأحوال حتى لا تزداد فرصة الآثار الجانبية.

ويأتي مع الدواء معلومات للمريض ودليل الدواء؛ واقرأ واتبع التعليمات بدقة واسأل الطبيب لو لديك أي سؤال؛ حيث سيُطلب منك التوقيع على نموذج موافقة قبل البدء في تناول هذا الدواء لاستكشاف مدى فهمك للتعليمات. ويجب تناول أسيتريتين مع الوجبة الرئيسية في اليوم.

وبالنسبة للنساء؛ قد يُسبب هذا الدواء عيوباً خلقية لذلك يجب التأكد من أنك لست حاملاً قبل بدء العلاج، سيطلب منك الطبيب:

  • استخدم شكلين فعّالين من وسائل منع الحمل معًا لمدة شهر على الأقل قبل بدء العلاج.
  • متابعة انتظام فترات الطمث.
  • عمل اختبار الحمل في غضون أسبوع واحد قبل بدء العلاج للتأكد من أنك لست حاملاً.
  • بدء العلاج باسيتريتين في اليوم الثاني أو اليوم الثالث من الدورة الشهرية التالية.
  • التوقيع على ورقة لإثبات أنك تدركين أهمية عدم الحمل لمدة لا تقل عن 2 إلى 3 سنوات بعد التوقف عن تناول هذا الدواء.

ويجب على النساء القادرات على الإنجاب استخدام شكلين فعّالين من تحديد النسل معًا لمدة عامين إلى 3 أعوام على الأقل بعد التوقف عن تناول الأسيتريتين، للمساعدة في منع الحمل غير المخطط له.

وإذا كنت تعتقد أن هذا الأمر غير معقول أو تشعر أنك لا تستطيع القيام بذلك؛ فتحدث إلى طبيبك قبل البدء في تناول هذا الدواء. ويجب عليك عدم مشاركة هذا الدواء مع أي شخص آخر بسبب خطر حدوث العيوب الخلقية والآثار الجانبية الخطيرة الأخرى.

جرعات استخدام اسيتريتين

تختلف الجرعة حسب كل مريض، ومن الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التعليمات على الملصق. وتتضمن المعلومات التالية فقط متوسط الجرعات من هذا الدواء، فإذا كانت جرعتك مختلفة، فلا تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى قوة الدواء وفعاليته، كما يعتمد عدد الجرعات التي تتناولها كل يوم ووقت الجرعات وطول المدة التي تتناول فيها الدواء على طبيعة الحالة المرضية التي تستخدم فيها الدواء. وللحصول على الجرعة الدوائية عن طريق الفم في شكل كبسولات:

للصدفية الشديدة

  • البالغين: في البداية، من 25 إلى 50 ملليجرام (مجم) مرة واحدة في اليوم كجرعة وحيدة وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة.
  • الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء؛ خذها في أقرب وقت ممكن وإذا اقترب ميعاد الجرعة القادمة فيمكنك تخطي الجرعة الفائتة ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية حيث يحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين دواء اسيتريتين

يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر ويتم حفظه من التجميد، كما يجب حفظه بعيداً عن متناول الأطفال، ويجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكن استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

احتياطات استخدام دواء اسيتريتين

بالنسبة للنساء؛ قد يسبب هذا الدواء عيوباً خلقية لذلك يجب التأكد من أنك لست حاملاً قبل بدء العلاج، وسيطلب منك الطبيب:

  • استخدم شكلين فعّالين من وسائل منع الحمل معًا لمدة شهر على الأقل قبل بدء العلاج.
  • متابعة انتظام فترات الطمث.
  • عمل اختبار الحمل في غضون أسبوع واحد قبل بدء العلاج للتأكد من أنك لست حاملاً.

وستحتاجين إلى إجراء اختبارين سلبيين للحمل للتأكد من أنك لست حاملاً قبل البدء في استخدام هذا الدواء، وستحتاجين أيضًا إلى إجراء اختبارات الحمل شهريًا أثناء العلاج، وكل 3 أشهر لمدة 3 سنوات بعد التوقف عن تناول الدواء، وإذا كان هناك شك في حدوث حمل أثناء استخدام هذا الدواء، فاتصل بالطبيب على الفور.

ولا تستخدم الميثوتريكسيت أو دواء التتراسيكلين لعلاج العدوى أثناء استخدام هذا الدواء؛ فقد يؤدي استخدام هذه الأدوية معًا إلى حدوث آثار جانبية غير مرغوب فيها. ولا تتناول فيتامين أ أو أي مكمل يحتوي على فيتامين أ أثناء استخدامك لهذا الدواء، ما لم يوجه الطبيب خلاف ذلك.

وقد تتحسن حالة الجلد أو تزداد سوءًا خلال الأسابيع القليلة الأولى من العلاج، وقد تلاحظ أيضًا بعض تهيج الجلد من الدواء ومع استمرار الاستخدام، وسوف يقل تهيج الجلد المتوقع بعد بضعة أسابيع.

واستشر طبيبك إذا كان تهيج الجلد يصبح أسوأ أو إذا لم تتحسن حالة بشرتك في غضون 8 إلى 12 أسبوعاً. ويجب على النساء القادرات على الإنجاب تجنب جميع أشكال الكحول أثناء تناول هذا الدواء ولمدة شهرين بعد التوقف؛ فلا تتناول الأطعمة أو تشرب المشروبات أو تتناول أدوية تحتوي على الكحول؛ فشرب الكحول سيجعل الدواء يبقى في الجسم لفترة ممتدة من الزمن وسيزيد من فرصة الآثار الجانبية.

وإذا كانت المرأة تستهلك الكحول أثناء استخدام علاج الأسيتريتين، فينبغي عليها التفكير في تأخير الحمل لمدة تزيد عن سنتين إلى ثلاث سنوات. ولا تتبرع بالدم أثناء العلاج وبعد استخدام الأسيتريتين لمدة 3 سنوات بعد العلاج أو حسب توجيهات الطبيب، كما يجب على النساء في عمر الإنجاب عدم تلقي الدم المحتوي على الدواء.

واستشر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من ألم في أعلى المعدة، أو البراز الباهت، أو البول الداكن، أو فقدان الشهية، أو الغثيان، أو القيء، أو اصفرار العيون أو الجلد؛ فيمكن أن تكون هذه أعراض مشكلة خطيرة في الكبد.

وقد يسبب الأسيتريتين مشاكل في العظام أو العضلات، بما في ذلك آلام المفاصل، أو آلام في العضلات أو التصلب، أو صعوبة في الحركة؛ فقد تتأذى بسهولة أكبر أثناء الرياضات العنيفة.

قد يتسبب الأسيتريتين في عدم وضوح الرؤية أو نقص في الرؤية الليلية (العمى الليلي)؛ فقد يحدث العمى الليلي فجأة لذلك يحظر القيادة أو فعل أي شيء آخر يمكن أن يكون خطيرًا إذا لم تكن قادراً على الرؤية بشكل جيد.

وقد يسبب الأسيتريتين في جفاف العين، كما قد يصبح ارتداء العدسات اللاصقة غير مريح أثناء استخدام هذا الدواء. وللمساعدة في تخفيف جفاف العيون، استشر طبيبك عن استخدام محلول مثل الدموع الاصطناعية وإذا حدث التهاب حاد في العين أو التهاب فاستشر طبيبك.

وقد يسبب الأسيتريتين جفاف الفم والأنف والحنجرة؛ للعلاج المؤقت لجفاف الفم، واستخدم الحلوى الخالية من السكر أو العلكة أو شرائح الثلج في فمك أو استخدم بديل اللعاب.

وإذا استمر جفاف الفم لأكثر من أسبوعين، استشر طبيبك أو طبيب الأسنان؛ فقد يُزيد استمرار جفاف الفم من فرصة الإصابة بأمراض الأسنان، بما في ذلك تسوس الأسنان ومرض اللثة وعدوى الفطريات.

تجنب تعريض الجلد للرياح، والطقس البارد، وضوء الشمس، حتى في الأيام الملبدة بالغيوم حيث ستصبح بشرتك أكثر عرضة لحروق الشمس أو الجفاف أو التهيج خاصة خلال أول أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

ويجب عليك عدم التوقف عن تناول هذا الدواء، ما لم يصبح تهيج الجلد شديدًا جدًا. ويجب استخدام مستحضرات واقية من الشمس أو المستحضرات الشمسية مع عامل حماية من الشمس (SPF) لا يقل عن 15 على أساس منتظم، بالإضافة إلى ارتداء ملابس وقبعات واقية والابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة، خاصة بين الساعة 10 صباحًا و 3 مساءاً.

ويجب عليك تجنب منتجات البشرة التي يمكن أن تهيج الجلد مثل:

  • أي منتج موضعي لحب الشباب أو منتج جلدي يحتوي على عامل تقشير (مثل البنزويل بيروكسايد أو ريزورسينول أو حمض الساليسيليك أو الكبريت).
  • منتجات الشعر المهيجة مثل المنتجات الدائمة أو منتجات إزالة الشعر.
  • منتجات جلدية تسبب الحساسية للشمس، مثل تلك التي تحتوي على التوابل أو الليمون الحامض.
  • منتجات جلدية تحتوي على كمية كبيرة من الكحول مثل الأدوية القابضة، كريمات الحلاقة، أو مستحضرات ما بعد الحلاقة.
  • المنتجات الجلدية شديدة الجفاف أو الكاشطة مثل بعض مستحضرات التجميل أو الصابون أو منظفات البشرة.

احتياطات استخدام اسيتريتين لمرضى السكري

هذا الدواء قد يؤثر على مستويات السكر في الدم؛ فإذا لاحظت تغييراً في نتائج اختبارات الدم أو البول أو إذا كان لديك أي أسئلة، استشر طبيبك. وقد يحدث التهاب البنكرياس أثناء استخدامك لهذا الدواء؛ وأخبر طبيبك فوراً إذا كنت تعاني من آلام مفاجئة وحادة في المعدة، وقشعريرة، أو إمساك وغثيان وقيء، أو حمى، أو دوار.

واتصل بالطبيب فورًا إذا كنت تعاني من حمى أو بول غائم أو نقصان أو زيادة في كمية البول أو الإغماء أو الدوار أو الغثيان أو ألم المعدة أو تورم اليدين أو الكاحلين أو القدمين أو الساقين السفليتين؛ فقد تكون هذه أعراض حالة نادرة ولكنها خطيرة تسمى متلازمة تسرب الشعيرات الدموية.

ولا تتناول أدوية أخرى دون التحقق أولاً من طبيبك. وهذا يشمل الفيتامينات والمنتجات العشبية ، سواء بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية؛ المكملات الغذائية (مثل نبتة سانت جون) قد تجعل حبوب منع الحمل لا تعمل.

الآثار الجانبية لدواء اسيتريتين

بالإضافة إلى الآثار الإيجابية للدواء، إلا إنه قد يتسبب أيضاً في حدوث بعض الآثار غير المرغوب فيها؛ وقد لا تحدث قائمة الأعراض الجانبية جميعها إلا أنها قد تحتاج إلى عناية طبية إذا حدثت. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لدواء اسيتريتين

اسيتريتين
آلام الظهر كأحد الآثار الجانبية لـ اسيتريتين
  • ألم في الظهر.
  • تغيرات كريهة في التذوق.
  • آلام العظام أو المفاصل.
  • استمرار الرنين أو الأزيز أو غيرها من الضوضاء بلا سبب في الأذنين.
  • صعوبة في التحرك أو المشي.
  • توتر العضلات.
  • الشعور بالدفء.
  • صداع (شديد ومستمر).
  • فقدان السمع.
  • زيادة الحساسية للألم.
  • زيادة الحساسية للمس.
  • تصلب العضلات، أو التوتر، أو ضيق.
  • الغثيان (شديد ومستمر).
  • احمرار في الوجه والرقبة والذراعين وأحيانا أعلى الصدر.
  • احمرار في الجلد.
  • أرق.
  • كدمات الجلد.
  • وخز في اليدين والقدمين.
  • تهيج اللسان.
  • مشاكل في النوم.
  • القيء (شديد ومستمر).

الآثار الجانبية الأقل شيوعاً لدواء اسيتريتين

  • شعور غير طبيعي بالحرقة أو اللسعة.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • التجشؤ.
  • ألم الثدي.
  • تكسير، احمرار، تهيج في الجلد، أو طفح (يشبه الصدفية).
  • ألم في العين.
  • الشعور العام بعدم الراحة أو المرض.
  • حرقة من المعدة.
  • زيادة نمو الشعر على الجبهة والظهر والذراعين والساقين.
  • عسر الهضم.
  • عدوى أو قرح أو رائحة غير عادية أو بقع حمراء صغيرة في الجلد.
  • حكة في المهبل أو المنطقة التناسلية.
  • ترقق في أظافر اليدين.
  • فقدان الحواجب أو الرموش.
  • ألم أثناء الجماع.
  • احمرار العينين.
  • احمرار أو ألم حول الأظافر.
  • احمرار أو تورم في الجفن.
  • حساسية العيون للضوء.
  • التهاب الفم أو اللسان.
  • إفرازات مهبلية بيضاء سميكة بدون رائحة أو رائحة خفيفة.
  • دموع كثيرة.
  • بقع بيضاء في الفم أو على اللسان.

الآثار الجانبية النادرة لدواء اسيتريتين

  • نزيف اللثة.
  • زيادة وقت النزيف.
  • ألم في الصدر.
  • السعال.
  • سعال دموي.
  • البول الداكن.
  • إسهال.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • ضعف الرؤية أو مشاكل أخرى في الرؤية، بما في ذلك ضعف الرؤية الليلية بعد غروب الشمس وقبل شروق الشمس.
  • بحة في الصوت.
  • زيادة تدفق الحيض أو النزيف المهبلي.
  • حكة أو ألم الأذن.
  • براز فاتح اللون.
  • نزيف من الأنف.
  • شلل.
  • بول أحمر أو بني غامق.
  • قرحة على حافة الجفن.
  • ألم المعدة.
  •  إفرازات مهبلية سميكة بيضاء تشبه الرائب.
  • رائحة التنفس الكريهة.
  • التعب أو الضعف.
  • حكة مهبلية أو تهيج.
  • قيء دموي.
  • اصفرار الجلد أو العينين.

أعراض أخرى لدواء اسيتريتين

  • حرقة، خدر، وخز، أو أحاسيس مؤلمة.
  • عدم الراحة في الصدر.
  • ارتباك.
  • صعوبة في التحدث.
  • القيام بأشياء لإيذاء النفس.
  • عدم القدرة على تحريك الذراعين أو الساقين أو عضلات الوجه.
  • عدم القدرة على الكلام.
  • ألم في الصدر أو الفخذ أو الساقين.
  • الألم أو عدم الراحة في الذراعين أو الفك أو الظهر أو الرقبة.
  • الكلام البطيء.
  • الكلام غير واضح.
  • فقدان مفاجئ للتنسيق العضلي.
  • ضعف مفاجئ أو حاد أو تنميل في الذراعين أو الساقين.
  • تعرق.
  • التفكير في قتل النفس.
  • عدم الثبات.
  • تغيرات الرؤية.
  • ضعف في الذراعين واليدين والساقين أو القدمين.

واحصل على المساعدة في حالات الطوارئ فور حدوث أي من الأعراض التالية للجرعة الزائدة:

أعراض الجرعة الزائدة لـ اسيتريتين

  • الدوخة أو الدوار.
  • الشعور بالحركة المستمرة للذات أو البيئة المحيطة.
  • الإحساس بالدوران.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية بشكل عارض لا تتطلب عناية محددة؛ حيث قد تختفي أثناء العلاج عندما يتكيف جسمك مع الدواء. وقد يخبرك أخصائي الرعاية بطرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية، وفي حال استمرار أي من الآثار الجانبية التالية أو تفاقمها يجب استشارة الطبيب على الفور.

ومن هذه الأعراض الجانبية العارضة أعراض أكثر شيوعاً مثل:

  • تشقق أو احمرار أو انتفاخ الشفتين.
  • صعوبة في ارتداء العدسات اللاصقة.
  • جفاف أو سيلان الأنف.
  • جفاف العيون.
  • زيادة القابلية لحروق الشمس.
  • كمية متزايدة من شمع الأذن.
  • تهيج في الفم أو تورم اللثة.
  • حكة في الجلد.
  • فقدان الشعر (مؤقت).
  • تقشير بالجفون وأطراف الأصابع والراحتين وأخمص القدمين.
  • بشرة لاصقة.
  • عطش غير عادي.

الأقل شيوعاً:

  • الإمساك.
  • زيادة التعرق.

أعراض أخرى:

  • تكسير أظافر الأصابع بسهولة.
  • ألم عضلي، أو هزال، أو ضعف.

الآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة لـ اسيتريتين قد تحدث أيضا في بعض المرضى؛ لذا إذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

الأسماء التجارية لـ اسيتريتين

  • سورياتان
  • نيوتيجاسون
  • يونيترين

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *