املوديبين Amlodipine

يُستخدم املوديبين مع أو بدون الأدوية الأخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم. ويساعد تقليل ضغط الدم المرتفع على منع الإصابة بـ السكتة الدماغية والأزمة القلبية ومشاكل الكلى. وينتمي املوديبين إلى فئة الأدوية المعروفة بإسم حاصرات قنوات الكالسيوم. ويعمل عن طريق إرخاء الأوعية الدموية حتى يمكن أن يتدفق الدم بسهولة أكبر.

ويُستخدم املوديبين أيضاً لمنع بعض أنواع ألم الصدر (الذبحة الصدرية). وقد يساعد ذلك على زيادة قدرتك على ممارسة التمارين الرياضية ويقلل من تكرار الإصابة بنوبات الذبحة الصدرية. ولا يجب استخدامه لعلاج نوبات ألم الصدر عند حدوثها، واستخدم الأدوية الأخرى (مثل نيتروغليسرين تحت اللسان) لتخفيف نوبات ألم الصدر تبعاً لإرشادات طبيبك.

الاستخدام العلاجي لـ املوديبين

تناول هذا الدواء عن طريق الفم مع الطعام أو بدونه تبعاً لإرشادات طبيبك، وعادة مرة واحدة يومياً. وتعتمد الجرعة على حالتك الطبية واستجابتك للعلاج. وقد يقوم طبيبك بزيادة جرعتك تدريجياً. ويجب عليك اتباع تعليمات طبيبك بعناية.

واستخدم هذا الدواء بانتظام للحصول على أكبر فائدة منه. ويمكنك تناوله في نفس الوقت كل يوم لكي تساعد نفسك على التذكر. ومن المهم الاستمرار على تناول هذا الدواء حتى إذا شعرت بتحسن، حيث أن معظم الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم لا يشعرون بالإعياء.

وفي حالة استخدام هذا الدواء للذبحة الصدرية، فإنه يجب تناوله بانتظام لكي يكون فعالاً. ولا يجب استخدامه لعلاج الذبحة الصدرية عند حدوثها. واستخدم الأدوية الأخرى (مثل نيتروغليسرين تحت اللسان) لتخفيف نوبة الذبحة الصدرية تبعاً لإرشادات طبيبك. واستشر طبيبك أو الطبيب الصيدلي للمزيد من التفاصيل.

واخبر طبيبك إذا لم تتحسن حالتك أو إذا ازدادت سوءاً (على سبيل المثال تبقى قراءات ضغط الدم مرتفعة أو تزداد، يستمر ألم الصدر أو يزداد سوءاً).

الجرعة العلاجية لـ املوديبين

في حالة الإفراط في جرعة الدواء والإصابة بالأعراض الخطيرة مثل صعوبة التنفس، فإنه يجب عليك الاتصال بالطوارئ. وقد تتضمن أعراض الجرعة الزائدة الإغماء والدوار الشديد.

ولا يجب مشاركة هذا الدواء مع الآخرين. وتتضمن تغييرات أسلوب الحياة التي قد تساعد هذا الدواء على العمل بشكل أفضل ممارسة التمارين الرياضية والإقلاع عن التدخين وتقليل التوتر، وتناول نظام غذائي منخفض الكوليسترول ومنخفض الدهون. واستشر طبيبك للمزيد من التفاصيل.

ويجب إجراء التحاليل الطبية أو المعملية (مثل ضغط الدم) أثناء تناول هذا الدواء. والتزم بجميع المواعيد الطبية والمعملية. واستشر طبيبك للمزيد من التفاصيل. وتحقق من ضغط دمك بانتظام أثناء تناول هذا الدواء. وتعلم كيفية مراقبة ضغط دمك في المنزل وشارك النتائج مع طبيبك.

وفي حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تناولها في أقرب وقت ممكن عند تذكرها. وإذا كان قد حان وقت الجرعة التالية، يجب عليك تخطي الجرعة الفائتة. وتناول الجرعة التالية في الوقت المحدد، ولا تضاعف الجرعة.

تخزين الدواء

  • يجب تخزين الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الضوء والرطوبة. وتختلف درجات حرارة التخزين طبقاً لاختلاف المصانع المختلفة، لذا يجب استشارة الطبيب الصيدلي للمزيد من المعلومات.
  • لا يجب تخزين الدواء في الحمام.
  • احفظ جميع الأدوية بعيداً عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.
  • لا تقم بإلقاء الأدوية في المرحاض ما لم يُطلب منك القيام بذلك.
  • يجب التخلص من هذا المنتج بشكل صحيح عند انتهاء صلاحيته، أو عندما لم يعد هناك حاجة إليه.

احتياطات وتحذيرات استخدام املوديبين

أخبر طبيبك قبل تناول املوديبين إذا كنت تعاني من الحساسية تجاهه أو تجاه حاصرات قنوات الكالسيوم ثنائي هيدرو البيريدين الأخرى (مثل نيزولديبين ونيفيديبين)، أو إذا كنت تعاني من أي أنواع أخرى من الحساسية. وقد يحتوي هذا المنتج على مكونات غير نشطة والتي يمكن أن تُسبب ردود فعل تحسسية أو مشاكل أخرى. وتحدث مع طبيبك للمزيد من التفاصيل.

واخبر طبيبك قبل تناول هذا الدواء بشأن تاريخك الطبي خاصة مشكلة قلبية هيكلية معينة (تضيق الصمام الأبهري)، والانخفاض الشديد في ضغط الدم أو أمراض الكبد.

وقد يتسبب هذا الدواء في شعورك بالدوار. ويمكن أن يجعلك الكحول تشعر بالمزيد من الدوار، لذا لا تقم بالقيادة، استخدام الآلات أو القيام بأي شئ يحتاج إلى اليقظة حتى يمكنك القيام بذلك بأمان. ويجب الحد من المشروبات الكحولية.

واخبر طبيبك قبل إجراء العملية الجراحية بشأن جميع المنتجات التي تستخدمها (بما في ذلك الأدوية الموصوفة طبياً والأدوية دون وصفة طبية والمنتجات العشبية).

وقد يكون كبار السن أكثر حساسية تجاه تأثيرات هذا الدواء خاصة الدوار. ويجب استخدام هذا الدواء أثناء الحمل فقط عند ضرورة الحاجة إليه. وناقشي المخاطر والفوائد مع طبيبكِ، حيث ينتقل هذا الدواء إلى لبن الأم، لذا استشيري طبيبكِ قبل الرضاعة الطبيعية.

الأعراض الجانبية لـ املوديبين

قد تحدث الدوخة، الدوار أو تورم أو احمرار الكاحلين أو القدمين. واخبر طبيبك على الفور إذا استمرت أي من هذه الأعراض أو ازدادت سوءاً.

ويجب عليك تقليل خطر إصابتك بالدوار والدوخة النهوض ببطء من وضع الجلوس أو الاستلقاء. وتذكر أن طبيبك وصف لك هذا الدواء لأنه قرر أن الفائدة التي تعود عليك منه أكبر من خطر الأعراض الجانبية. ولا يعاني العديد من الأشخاص الذين يستخدمون هذا الدواء من الأعراض الجانبية الخطيرة.

واخبر طبيبك على الفور إذا حدثت أياً من هذه الأعراض الجانبية الغير محتملة ولكنها خطيرة مثل، خفقان أو اضطراب أو سرعة ضربات القلب أو الإغماء. وعلى الرغم من أن هذا الدواء فعال في منع ألم الصدر (الذبحة الصدرية)، إلا أن بعض الأشخاص الذين يعانون بالفعل من مرض القلب الشديد نادراً ما قد يعانون من تفاقم ألم الصدر أو الأزمة القلبية بعد البدء في تناول هذا الدواء أو زيادة الجرعة.

واحصل على المساعدة الطبية على الفور إذا كنت تعاني من تفاقم ألم الصدر، أعراض الأزمة القلبية مثل ألم الصدر أو الفك أو الذراع الأيسر، ضيق التنفس أو التعرق الغير عادي.

ونادراً ما يحدث رد فعل تحسسي خطير تجاه هذا الدواء، ومع ذلك يجب الحصول على المساعدة الطبية على الفور إذا لاحظت أي أعراض لرد فعل تحسسي خطير بما في ذلك الطفح الجلدي، الحكة أو التورم (خاصة للوجه أو  اللسان أو الحلق)، الدوار الشديد أو صعوبة التنفس. ولا تُعتبر هذه قائمة كاملة للأعراض الجانبية المحتملة. واتصل بطبيبك إذا لاحظت أعراض أخرى غير مذكورة أعلاه.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *