انيدولافونجين Anidulafungin

انيدولافونجين هو دواء مُضاد للفطريات، كما يتم استخدامه لعلاج الالتهابات الفطرية في الدم والمعدة والبطن والمرئ، ويُستخدم هذا الدواء تحت الإشراف الطبي المُباشر.

تتوفر جرعات الانيدولافونجين في الصور الآتية:

  • مسحوق للحل والحقن الوريدي.

قبل استخدام انيدولافونجين

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، أيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

 في الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، الأمان من حيث الاستخدام وفاعلية  الانيدولافونجين على الأطفال لم تثبت بعد.

في كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، فإنه من الغير مؤكد أن يكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين، لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل الانيدولافونجين بين كبار السن والبالغين، لكنه من غير المتوقع أن يسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الرضاعة

لم يتم إثبات أن الانيدولافونجين قد يُسبب أي مشاكل في الرضاعة أو يُمثل أي خطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يجب استخدامها معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه تم اختيار التفاعلات الدوائية اللأتية على أساس أهميتها المحتملة وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدى تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أوالكحول أوالتبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى وخاصة:

  • الحساسية للأدوية المُضادة للفطريات.
  • مشاكل الكبد.

جرعات دواء انيدولافونجين

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج، وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، إذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

تعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التى يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كل من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، والتي تعتمد على المشكلة الصحية التي يستخدم الدواء لأجلها.

سوف تقوم الممرضة أو خبير الرعاية الصحية بإعطاءك هذا الدواء، عن طريق حقنه في أحد الأوردة، في مدة تتراوح ما بين 45 دقيقة إلى 3 ساعات حسب الجرعة العلاجية التي حددها الطبيب المُعالج.

الاحتياطات والتحذيرات الخاصة بدواء انيدولافونجين

إذا لم تتحسن  الأعراض في خلال بضع أيام، أو أصبح الأمر أكثر سوءأً استشر طبيبك المعالج على الفور.

  • من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.
  • أخبر طبيبك المُعالج إذا كان لديك أي أعراض لمشاكل الكبد، بما في ذلك البول داكن اللون والبراز الفاتح والغثيان والقئ وفقدان الشهية والألم في أعلى المعدة واصفرار العيون والجلد.
  • من المهم إخبار طبيبك ما إذا كُنتِ حامل، أو تُخططين للحمل.
  • قد يُسبب هذا الدواء نوعاً خطيرأ من الحساسية المفرطة، استشر طبيبك المُعالج على الفور، في حالة ظهور أي من الأعراض الجانبية مثل التنفس الصاخب السريع، والإغماء، وتغيرات في لون الجلد، وضربات قلب سريعة، وتورم وانتفاخ في الجلد والشفاه وحول العيون والجلد، قد تهدد هذه الحساسية الحياه، لذلك يجب على الفور طلب المساعدة من طبيبك المعالج، أو أقرب قسم للطوارئ إليك.
  • لا تتناول أي ادوية أخرى إلا إذا تمت مُناقشتها مع طبيبك المُعالج.

الأعراض الجانبية الخاصة بدواء انيدولافونجين

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لـ انيدولافونجين فإنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض أقل شيوعاً:

  • براز أسود اللون.
  • قشعريرة برد.
  • سُعال.
  • انخفاض في معدلات التبول.
  • جفاف في الفم.
  • حمى.
  • زيادة العطش.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • فقدان الشهية.
  • ألم أسفل الظهر.
  • التغيرات العقلية والمزاجية.
  • آلام العضلات والتشنجات.
  • الغثيان والقئ.
  • صعوبة و ألم في التبول.
  • جلد شاحب اللون.
  • النوبات.
  • ضيق في التنفس.
  • إلتهاب الحلق.
  • قرح بيضاء في الفم.
  • نزيف غير عادي.
  • التعب والضعف الغير عادي.

نادراً:

  • ألم في البطن أو المعدة.
  • ألم في الظهر.
  • نزيف في اللثة.
  • وجود دم في البول أو البراز.
  • براز دموي.
  • عدم وضوح أو فقدان الرؤية.
  • تغيرات لون البشرة.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق الصدر.
  • براز أسود اللون.
  • الإمساك.
  • البول الداكن.
  • كآبة.
  • إسهال.
  • دوخة.
  • نُعاس.
  • ضربات قلب إضافية.
  • إغماء.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • جفاف في الجلد.
  • رائحة نفس مثل الفاكهة.
  • صداع الرأس.
  • زيادة الجوع.
  • التهيج.
  • براز فاتح اللون.
  • طعم معدني.
  • تشنجات عضلية وارتعاش.
  • ضعف في العضلات.
  • ارتعاش.
  • ضعف العضلات.
  • الهلع.
  • ألم واحمرار وتورم في الذراع والساق.
  • ظهور بقع حمراء على الجلد.
  • طنين في الأذن.
  • احمرار في الجلد.
  • الأرق.
  • الطفح الجلدي.
  • تباطؤ في ضربات القلب.
  • التهاب الفم واللسان.
  • تعرق.
  • تورم في الغدد.
  • القئ الدموي.
  • ظهور بقع بيضاء في الفم والحلق.
  • اصفرار في العيون والجلد.

عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، وقد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

نادراً:

  • حموضة المعدة.
  • التجشؤ.
  • رؤية مزدوجة.
  • ألم في العين.
  • الشعور بالدفء.
  • هالات حول الضوء.
  • عسر الهضم.
  • فقدان السيطرة على الأمعاء.
  • العمى الليلي.
  • زيادة الوزن السريعة.
  • احمرار الوجه والرقبة والذراعين.
  • الارتجاف.
  • اضطرابات المعدة.
  • ألم المعدة العلوي.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *