ستوري

باروكسيتين Paroxetine

يستخدم باروكسيتين لعلاج الاكتئاب ونوبات الذعر والوسواس القهري (OCD) واضطرابات القلق واضطراب ما بعد الصدمة؛ حيث يعمل من خلال استعادة توازن (السيروتونين) وهو مادة طبيعية موجودة في الدماغ.

ويُعتبر دواء باروكسيتين مثبط انتقائي لاستعادة السيروتونين (SSRI)، فقد يحسن هذا الدواء المزاج والنوم والشهية ومستوى الطاقة وقد يساعدك على استعادة اهتمامك بالحياة اليومية، كما قد يقلل من الخوف والقلق والأفكار غير المرغوب فيها والحد من نوبات الهلع، وقد يقلل أيضًا من الرغبة في أداء المهام المتكررة (الهوس بأشياء مثل الغسل اليدوي والعد والتحقق) التي تتداخل مع الحياة اليومية.

قبل استعمال دواء باروكسيتين

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين المخاطر التي قد يسببها هذا الدواء والآثار الإيجابية التي يحققها استخدام هذا الدواء؛ ومن ثم تستطيع اتخاذ القرار مع طبيبك، وبالنسبة لهذا الدواء، فينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

قد يكون الأطفال أكثر حساسية للآثار الجانبية لهذا الدواء، وخاصة فقدان الشهية وفقدان الوزن. ويجب مراقبة الوزن والطول عند الأطفال الذين يتناولون هذا الدواء.

كبار السن

قد يكون كبار السن أكثر حساسية للآثار الجانبية لهذا الدواء، وخاصة النزيف أو فقدان التنسيق. وقد يكون كبار السن أيضاً أكثر عرضة لتطوير نوع من عدم توازن الأملاح في الجسم (نقص صوديوم الدم)، وخاصة في حالة استعمال مدرات البول، كما أن فقدان التنسيق العضلي الحركي يمكن أن يزيد من خطر السقوط.

الحمل

لا ينصح بهذا الدواء للاستخدام أثناء الحمل؛ فقد يضر هذا الدواء بالجنين. واستخدام الحامل لهذا الدواء خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل قد يُسبب ظهور أعراض الانسحاب على الطفل بعد ولادته مثل صعوبة في التغذية، وصعوبة التنفس، أو النوبات، أو تصلب العضلات، أو البكاء المستمر.

وعلى الرغم من أن المشاكل العقلية أو المزاجية غير المعالجة (مثل الاكتئاب ونوبات الهلع والوسواس القهري والقلق) يمكن أن تؤذي المرأة الحامل وطفلها الذي لم يولد بعد، فلا يجب التوقف عن تناول هذا الدواء إلا بأمر طبيبك.

وبدلاً من ذلك، يمكن استشارة طبيبك حول أي دواء آخر يناسب الحالة. وفي حالة الترتيب للحمل أو حدوث الحمل، يجب أن تخبر طبيبك على الفور.

الرضاعة الطبيعية

يمر هذا الدواء في حليب الثدي؛ فيجب استشارة طبيبك قبل الإرضاع من الثدي.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات، قد يتوجب على الطبيب في تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يتوجب في بعض الأحيان استخدام دواءين معاً؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

وقد تغير التفاعلات الدوائية الطريقة التي تعمل بها أدويتك أو تزيد من مخاطر حدوث أعراض جانبية خطيرة، فيجب الاحتفاظ بقائمة بجميع المنتجات التي تستخدمها (بما في ذلك الأدوية الموصوفة أو التي تصرف بدون وصفة طبية والمنتجات العشبية) ومشاركتها مع الطبيب والصيدلي؛ فلا تبدأ أو توقف أو تغير جرعة أي أدوية بدون موافقة طبيبك.

وبعض المنتجات التي قد تتفاعل مع هذا الدواء تشمل ثيوريدازين، وأدوية أخرى يمكن أن تُسبب النزيف أو الكدمات، بما في ذلك الأدوية المضادة للصفائح الدموية مثل كلوبيدوجريل، مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأيبوبروفين، وأدوية سيولة الدم مثل الوارفارين.

ويمكن للأسبرين أن يزيد من خطر النزيف عند استخدامه مع هذا الدواء. ومع ذلك إذا كان الطبيب قد وجّهك لأخذ جرعة منخفضة من الأسبرين للوقاية من النوبات القلبية أو السكتة الدماغية (عادةً بجرعات تتراوح من 81-325 ملليجرام في اليوم)، يجب عليك الاستمرار في تناولها طالما لم يخبرك الطبيب بالتوقف، ويجب أيضاً استشارة الطبيب أو الصيدلي للحصول على مزيد من التفاصيل.

ويمكن أن يبطئ هذا الدواء إزالة الأدوية الأخرى من جسمك، مما قد يؤثر على كيفية عملها ومن أمثلة الأدوية التي تتأثر الأتروكسيتين، الفينوثيازين، البيموزيد، ريسبيريدون، تاموكسيفين ، تيترابينازين، والأدوية التي تعالج خلل إيقاع القلب مثل بروبافينون، وفليكاينيد، وكذلك مضادات الاكتئاب TCA مثل ديسيبرامين وأميتريبتيلين، وغيرها.

وقد يؤدي تناول مثبطات MAO (إنزيم أكسيداز أُحادِيِّ الأمين) مع هذا الدواء إلى تفاعل دوائي خطير (ربما مميت)، لذلك يلزم تجنب تناول مثبطات MAO.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام باروكسيتين، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

  • التاريخ الشخصي أو العائلي للاضطراب الاكتئابي، الهوس الاكتئابي.
  • التاريخ الشخصي أو العائلي لمحاولات الانتحار.
  • مشاكل الكبد.
  • مشاكل الكلى.
  • النوبات.
  • انخفاض الصوديوم في الدم.
  • القرحة المعوية أو النزيف (مرض القرحة المعوية) أو مشاكل النزيف.
  • التاريخ الشخصي أو العائلي من الجلوكوما (نوع مغلق الزاوية).

تعليمات استخدام دواء باروكسيتين

تناول دواء باروكسيتين بالضبط حسب توجيهات الطبيب، وضرورة الالتزام بالتعليمات من حيث الجرعة ومواعيد الجرعات والفترة الزمنية المحددة للعلاج. وهذا الدواء يأتي مع دليل الدواء وتعليمات المريض، يجب قراءة واتباع التعليمات بعناية.

وتناول هذا الدواء عن طريق الفم مع أو بدون طعام وفقًا لتوجيهات الطبيب، وعادةً ما يتم ذلك يوميًا في الصباح. وتناول هذا الدواء مع الطعام قد يقلل من الغثيان. وإذا كان هذا الدواء يجعلك تشعر بالنعاس خلال النهار، يجب استشارة الطبيب حول تناوله في المساء.

وقد يبدأ طبيبك بجرعة منخفضة ويزيد من الجرعة تدريجياً؛ لتقليل خطر حدوث الأعراض الجانبية، يجب اتباع تعليمات الطبيب بعناية. وتناول باروكسيتين بانتظام للحصول على أكبر فائدة منه، ولضمان تذكر مواعيد الجرعات، يجب تناول الدواء في نفس الوقت كل يوم.

ويجب عدم مضغ أو تفتيت قرص الدواء قبل تناوله، ومع ذلك يمكن مضغ وتفتيت العديد من الأدوية المماثلة (أقراص الإطلاق الفوري)، لذا يجب اتباع تعليمات الطبيب عن كيفية تناول هذا الدواء.

وإذا كنت تتناول باروكسيتين لمشاكل ما قبل الطمث، فقد يوجهك طبيبك إلى تناولها كل يوم من الشهر أو فقط لمدة أسبوعين قبل الدورة الشهرية حتى اليوم الأول من الدورة الشهرية.

ومن المهم الاستمرار في تناول هذا الدواء حتى لو كنت تشعر بالتحسن، فلا تتوقف عن تناول هذا الدواء دون استشارة الطبيب؛ فقد تصبح الحالة أكثر سوءاً عندما يتوقف هذا الدواء فجأة، كما قد تحدث أعراض مثل تقلبات المزاج، والصداع، والتعب، وتغيرات النوم، وإحساس عابر يشبه الصدمة الكهربائية.

ولكي يتم منع هذه الأعراض أثناء توقف العلاج بهذا الدواء، قد يخفض الطبيب جرعتك تدريجيًا ومن الضروري استشارة الطبيب أو الصيدلي للحصول على مزيد من التفاصيل، والإبلاغ عن أي أعراض جديدة أو تدهور على الفور.

وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع قبل أن تحصل على الفائدة الكاملة من هذا الدواء. وأخبر طبيبك إذا لم تتحسن حالتك أو إذا تفاقمت وازدادت سوءا.

جرعات دواء باروكسيتين

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك، لا يجب أن تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء، تناولها في أقرب وقت ممكن، أما إذا كان وقت الجرعة التالية قد حان، فيمكنك تجاوز الجرعة الفائتة ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ يحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين الدواء

يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجميد، ويجب حفظه بعيداً عن متناول الأطفال، ويجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكنك استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

احتياطات استعمال دواء باروكسيتين

قبل تناول باروكسيتين، أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كان لديك حساسية منه أو إذا كان لديك أي حساسية أخرى؛ فقد يحتوي هذا المنتج على مكونات غير نشطة، والتي يمكن أن تسبب حساسية أو مشاكل أخرى. وللمزيد من المعلومات تحدث مع الصيدلي.

وقد يجعلك هذا الدواء بالدوار أو النعاس أو تشويش الرؤية؛ وتزداد فرص حدوث ذلك خاصة مع تناول الكحول أو الماريجوانا، فلا تقم بقيادة السيارة أو استخدام الآلات أو القيام بأي شيء يحتاج إلى اليقظة أو الرؤية الواضحة، حتى تعلم كيف تقوم بذلك بأمان تام، يجب تجنب المشروبات الكحولية.

وقبل إجراء الجراحة، أخبر طبيبك أو طبيب الأسنان عن جميع المنتجات التي تستخدمها (بما في ذلك العقاقير التي تستلزم وصفة طبية والأدوية بدون وصفة طبية والمنتجات العشبية).

ويزيد خطر الإصابة بـ متلازمة السيروتونين أو التسمم بالسيروتونين إذا كنت تتناول أيضاً أدوية أخرى تزيد من السيروتونين؛ وتشمل أمثلة ذلك، أدوية الشوارع مثل “الإكستاسي”، ونبتة سانت جون وبعض مضادات الاكتئاب، بما في ذلك مضادات الاكتئاب الانتقائية المزمنة مثل فلوكستين، وباروكسيتين وغيرها؛ وتزداد خطورة حدوث متلازمة السيروتونين أو السمية عند بدء أو زيادة جرعة من هذه الأدوية.

وأخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تتناول منتجات أخرى تسبب النعاس مثل الكحول، الماريجوانا، ومضادات الهيستامين (مثل السيتريزين، ديفينهيدرامين)، أدوية للنوم أو القلق (مثل ألبرازولام، ديازيبام، زولبيديم)، مرخيات العضلات، ومسكنات الألم المخدرة (مثل الكوديين).

وتحقق من الملصقات على جميع الأدوية الخاصة بك (مثل الحساسية أو منتجات السعال والباردة)، لأنها قد تحتوي على مكونات تسبب النعاس، فيجب استشارة الصيدلي عن استخدام هذه المنتجات بأمان.

وقد يتداخل هذا الدواء مع بعض الفحوصات الطبية أو المخبرية (بما في ذلك فحص الدماغ لمرض باركنسون)، مما قد يتسبب في نتائج مغلوطة لبعض الفحوصات والاختبارات؛ وتأكد من أن موظفي المختبر وجميع أطبائك يعرفون أنك تستخدم هذا الدواء.

الأعراض الجانبية لـ دواء باروكسيتين

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية.

قد يحدث الغثيان والنعاس والدوار ومشاكل النوم وفقدان الشهية والضعف وجفاف الفم والتعرق وعدم وضوح الرؤية والتثاؤب. وإذا استمرت أي من هذه التأثيرات أو ساءت، أخبر طبيبك أو الصيدلي على الفور.

وأخبر طبيبك فوراً إذا كان لديك أي آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك الرعاش والأرق، وعدم القدرة على الانتصاب وانخفاض الاهتمام بالجنس، والتغيرات في القدرة الجنسية، وخدر أو وخز، وحدوث الكدمات والنزيف، وسرعة ضربات القلب أو عدم انتظام النبض، وضعف العضلات أو التشنج والنوبات.

واحصل على المساعدة الطبية على الفور إذا حدث أي آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك البراز الأسود والقيء الذي يشبه القهوة، ألم العين أو التورم أوالاحمرار، اتساع حدقة العين، تغيرات الرؤية (مثل رؤية قوس قزح حول الأضواء في الليل).

وهذا الدواء قد يزيد من السيروتونين، ونادراً ما يسبب حالة خطيرة جداً تسمى متلازمة السيروتونين أو التسمم بالسيروتونين؛ يزيد خطر حدوثها إذا كنت تتناول أدوية أخرى تزيد من السيروتونين، لذا أخبر طبيبك أو الصيدلي بكل الأدوية التي تتناولها.

ويجب الحصول على مساعدة طبية على الفور إذا حدث بعض الأعراض التالية مثل سرعة ضربات القلب، والهلوسة، وفقدان التنسيق، والدوخة الشديدة، والغثيان الشديد أو القيء أو الإسهال، وارتعاش العضلات، والحمى غير المبررة، أو الأرق.

ونادراً، قد يحدث في الذكور انتصاب مؤلم أو ممتد لمدة 4 ساعات أو أكثر؛ وفي حالة حدوث ذلك، يجب التوقف عن استخدام هذا الدواء والحصول على مساعدة طبية على الفور، أو يمكن أن تحدث مشاكل دائمة.

ونادراً ما يحدث رد فعل تحسسي خطير جداً لهذا الدواء، ومع ذلك يجب الحصول على مساعدة طبية على الفور إذا لاحظت أي أعراض تفاعل حساسية خطيرة، بما في ذلك: طفح جلدي أو حكة أو تورم (وخاصة من الوجه أو اللسان أو الحلق)، والدوخة الشديدة، وصعوبة في التنفس.

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

جرعة مفرطة

إذا كان شخص ما قد تناول جرعة زائدة وحدثت أعراض خطيرة مثل الإغماء أو صعوبة في التنفس، قم بالاتصال بمركز الطوارئ أو بمركز مراقبة السموم على الفور. وقد تشمل أعراض الجرعة الزائدة:

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الإغماء.
  • الدوخة الشديدة.
  • النوبات.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *