باكليتاكسيل Paclitaxel

تُستخدم حقن باكليتاكسيل المرتبط بالبروتين لعلاج سرطان الثدي النقيلي (السرطان الذي انتشر بالفعل) بعد فشل العلاجات الأخرى، ويتم استخدامه بالاشتراك مع كاربوبلاتين لعلاج سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة المتقدمة أو النقيلي في المرضى الذين لا يستطيعون تلقي العلاج الإشعاعي أو إجراء عملية جراحية.

ويُستخدم باكليتاكسيل المرتبط بالبروتين بالاشتراك مع جيمسيتابين لعلاج سرطان البنكرياس النقيلي، حيث ينتمي باكليتاكسيل إلى مجموعة من الأدوية تسمى أدوية السرطان حيث يتداخل مع نمو الخلايا السرطانية، والتي يتم تدميرها في نهاية المطاف من قبل الجسم، ونظرًا لأن نمو خلايا الجسم الطبيعية قد يتأثر أيضًا ببكليتاكسيل؛ فستحدث أيضًا تأثيرات أخرى غير مرغوب فيها.

ولا يُعطى هذا الدواء إلا من خلال أو تحت الإشراف المباشر من الطبيب، كما أنه متوفر في شكل مسحوق للتعليق.

ما قبل استعمال دواء باكليتاكسيل

عند اتخاذ قرار باستخدام الدواء، يجب الموازنة بين التأثير السلبي الذي قد ينتج عن تناول الدواء مقابل تأثيره الإيجابي في العلاج، حينئذ يمكنك أن تتخذ القرار مع طبيبك، لذا ينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية، مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

بالنسبة للأطفال

لم يتم إجراء دراسات مناسبة على العلاقة بين العمر وآثار استخدام باكليتاكسيل المرتبط بالبروتين في الأطفال؛ لذا فالأمان والفاعلية لم تُثبت بعد.

كبار السن

الدراسات المناسبة التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث أضرار خاصة تحد من فائدة باكليتاكسيل المرتبط بالبروتين في كبار السن، ولكن المرضى كبار السن هم أكثر عرضة لتأثيرات غير مرغوب فيها، والتي قد تتطلب الحذر في المرضى الذين يستعملون هذا الدواء.

الحمل

يُصنف هذا الدواء من الفئة (D) في فترات الحمل المختلفة، ومعنى ذلك دليل على وجود خطر؛ فيوجد دليل أكيد على وجود خطر على الجنين البشري، وهذا الدليل قائم على بيانات تم جمعها، إما من التجارب التسويقية أو بالتحقيق أو عن طريق الدراسات البشرية، إلا أن الفوائد المحتملة قد تسمح باستخدام الدواء في النساء الحوامل رغم الخطر المحتمل.

الرضاعة الطبيعية

لا تتوافر دراسات كافية لتحديد مدى خطر استخدام هذا الدواء على الرضيع أثناء الرضاعة الطبيعية.

تداخل عمل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه يحظر استخدام بعض الأدوية معًا، ففي حالات أخرى يمكن استخدام دوائين مختلفين معًا، حتى إذا كان من المتوقع حدوث تفاعل بينهما، حينئذ قد يرغب الطبيب في تغيير الجرعة، أو قد تكون هناك احتياطات أخرى من الضروري اتخاذها.

ويجب أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تأخذ أي وصفات طبية أخرى أو أي أدوية أخرى تصرف دون وصفة طبية؛ فلا ينصح باستخدام هذا الدواء مع أياً من التالي:

  • اللقاح الحي المُضعف لفيروس الحصبة.
  • اللقاح الحي للنكاف.
  • لقاح حي لفيروس روتا.
  • لقاح حي لفيروس روبيلا.
  • لقاح حي لفيروس الجدري.

كما لا ينصح باستخدام حقن باكليتاكسيل المرتبط بالبروتين مع أياً من الأدوية التالية، ولكن قد يكون مطلوبًا في بعض الحالات؛ فإذا تم وصف الدواءين معًا فقد يغيّر الطبيب الجرعة أو مدى استخدامك لأحد الأدوية أو كليهما مثل:

  • لقاح عدوى أدينوفيروس.
  • اللقاح الحي المُضعف لمرض السل.
  • اللقاح الحي للكوليرا.
  • إيثينيل إيستراديول.
  • لقاح فيروس الانفلونزا.
  • اللقاح الحي لفيروس شلل الأطفال.
  • اللقاح الحي للجدري.
  • هرمون التستوستيرون.
  • تريتينوين.
  • لقاح التيفوئيد.
  • لقاح الحمى الصفراء.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل طبية أخرى على استخدام هذا الدواء؛ فتأكد من إخبار طبيبك إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى خاصة العدوى؛ لأنه قد يقلل من قدرة الجسم على مقاومة العدوى، ففي حالة أمراض الكبد المتوسطة أو الشديدة؛ يحظر استخدامه لعلاج سرطان البنكرياس، انخفاض خلايا الدم البيضاء أو الاعتلال العصبي الحسي (وخز، وخدر في الذراعين، واليدين، والساقين، أو القدمين).

إرشادات استخدام دواء باكليتاكسيل

سوف تتلقى هذا الدواء أثناء وجودك في المستشفى أو مركز علاج السرطان، وستقوم الممرضة أو مهني صحي مدرب آخر بإعطائك هذا الدواء من خلال إبرة توضع في أحد أوردتك، ويأتي هذا الدواء مع إدخال معلومات المريض، يجب أن تقرأ وتتبع التعليمات بعناية، اسأل الطبيب لو لديك أي سؤال.

احتياطات استخدام دواء باكليتاكسيل

من المهم جداً أن يفحص الطبيب تطور الحالة في زيارات منتظمة، للتأكد من أن هذا الدواء يعمل بشكل صحيح، وقد تحتاج إلى إجراء اختبارات الدم للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها.

ومن الممكن أن يؤدي استخدام هذا الدواء أثناء الحمل إلى الإضرار بالجنين في الرحم؛ لذا يجب استخدام نوع فعال من وسائل منع الحمل، وإذا حدث حمل أثناء استخدام الدواء، أخبر طبيبك على الفور، كما أن الرجال الذين يستعملون هذا الدواء لا ينبغي أن ينجبوا طفلاً؛ فهذا الدواء يمكن أن يضر الطفل الذي لم يولد بعد من شريك حياتك.

وقد يُسبب هذا الدواء تفاعلات حساسيىة خطيرة بما في ذلك التأق (صدمة الحساسية أو الحساسية المفرطة)، يمكن أن يكون ذلك خطراً على الحياة ويتطلب عناية طبية فورية، وأخبر طبيبك فوراً إذا عانيت من التالي أثناء تلقيك هذا الدواء:

  • طفح جلدي.
  • حكة.
  • بحة في الصوت.
  • صعوبة في التنفس.
  • مشكلة في البلع.
  • أي تورم في يديك أو وجهك أو فمك.

ومن الممكن أن يُسبب باكليتاكسيل تقليلاً مؤقتاً لعدد خلايا الدم البيضاء في دمك، مما يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى، كما يمكن أن يقلل من عدد الصفائح الدموية الموجودة في الدم، والتي تُعتبر ضرورية لتخثر الدم السليم إذا حدث هذا، فهذه هي الاحتياطات التي يمكنك اتخاذها لتقليل خطر العدوى أو النزيف:

  • إذا كنت تستطيع تجنب الأشخاص المصابين بالعدوى، واستشر طبيبك على الفور إذا كنت تعتقد أنك أُصبت بعدوى، أو إذا كنت تعاني من حمى أو قشعريرة أو سعال أو بحة في الصوت أو آلام أسفل الظهر أو الجانب أو ألم وصعوبة التبول.
  • استشر الطبيب على الفور إذا لاحظت أي نزيف غير عادي أو كدمات أو براز أسود أو دم في البول أو البراز أو نقاط حمراء محددة على الجلد.
  • كن حذراً عند استخدام فرشاة أسنان عادية، خيط تنظيف الأسنان أو مسواك؛ فقد يوصي طبيبك أو طبيب الأسنان أو الممرضة بطرق أخرى لتنظيف أسنانك ولثتك؛ فاستشر طبيبك قبل القيام بأي عمل طب الأسنان.
  • لا تلمس عينيك أو داخل أنفك، إلا إذا كنت قد غسلت يديك ولم تلامس أي شيء آخر في هذه الأثناء.
  • يجب الحرص على عدم قطع نفسك عندما تستخدم أدوات حادة.
  • تجنب الرياضات اللاصقة أو المواقف الأخرى التي قد تحدث فيها كدمات أو إصابات.

هذا الدواء مصنوع من الدم البشري المتبرع به، وعلى الرغم من أن المخاطر منخفضة، إلا أن بعض الأشخاص قد تلقوا فيروسات من منتجات الدم البشري؛ لذلك يتم فحص كل من المتبرعين والدم المتبرع به قبل إعداد الدواء.

واستشر طبيبك على الفور إذا حدث لك حرقة أو تنميل أو وخز أو شعور مؤلم في الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين؛ فقد تكون هذه أعراض حالة تسمى الاعتلال العصبي الحسي.

وقد تحدث مشاكل في التنفس أو الرئة إذا كنت تتلقى هذا الدواء مع جيمسيتابين، وأخبر طبيبك فوراً إذا كان لديك ضيق في التنفس، صعوبة في التنفس، أو سعال جاف مستمر، كما يحظر تناول أي أدوية أخرى، إلا إذا تم استشارة الطبيب يشمل هذا، سواء كان ملزم بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية والأدوية العشبية أو الفيتامينات.

الآثار الجانبية لاستخدام دواء باكليتاكسيل

إلى جانب آثاره المنشودة للعلاج، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها، فعلى الرغم من أن هذه الآثار الجانبية قد لا تحدث، إلا أنها قد تحتاج إلى عناية طبية إذا حدثت، لذا يجب أن تستشير طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية. ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً:

  • براز أسود.
  • انتفاخ أو تورم الوجه والذراعين واليدين والساقين أو القدمين.
  • رؤية مزدوجة مشوشة.
  • ألم في الصدر.
  • قشعريرة.
  • سعال.
  • حمى.
  • فقدان التذوق.
  • ألم أسفل الظهر أو الجانب.
  •  التبول المؤلم أو الصعب.
  • جلد شاحب.
  • زيادة الوزن السريع.
  • العطس.
  • التهاب الفم أو اللسان أو الحلق.
  • ضيق في الصدر.
  • وخز في اليدين أو القدمين.
  • التنفس المضطرب مع مجهود.
  • قروح أو بقع بيضاء في الفم.
  • نزيف غير عادي أو كدمات.
  • زيادة أو خسارة في الوزن غير عادية.
  • التعب أو الضعف غير عادي.

ومنها الأقل شيوعاً:

  • القلق.
  • نزيف.
  • الدم في البول أو البراز.
  • حرقة.
  • وخز.
  • تنميل أو ألم في اليدين والذراعين والقدمين أو الساقين.
  • ارتباك.
  • صعوبة في البلع.
  • الدوخة أو الضعف أو الدوار عند الاستيقاظ فجأة من وضعية الاستلقاء أو الجلوس.
  •  ضربات القلب السريعة أو البطيئة، أو الغير منتظمة.
  • الشعور العام بعدم الراحة أو المرض.
  • عدم القدرة على تحريك الذراعين أو الساقين أو عضلات الوجه.
  • عدم القدرة على الكلام.
  • ألم في الصدر أو الفخذ أو الساقين.
  • تحديد بقع حمراء على الجلد.
  • التنفس السريع.
  • صداع حاد ومفاجئ.
  • حكة جلدية أو طفح جلدي أو احمرار.
  • فقدان مفاجئ للتنسيق الحركي.
  • ضعف مفاجئ أو حاد.
  • تنميل في الذراعين أو الساقين.
  • نهجان بصورة مفاجئة.
  • تعرق
  • تورم الوجه أو الحلق أو اللسان.
  • زيادة السمك من الافرازات الشعب الهوائية.
  • مشكلة في التفكير أو المشي.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي عادة لا تحتاج إلى عناية طبية؛ فقد تختفي هذه الآثار الجانبية أثناء العلاج عندما يتعود الجسم على الدواء، وقد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية؛ لذا تحقق مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمر أي من الآثار الجانبية التالية، أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها؛ ومن ضمن الآثار الأكثر شيوعاً:

  • تشقق الشفاه.
  • قلة الشهية.
  • إسهال.
  • صعوبة في التحرك.
  • صداع الراس.
  • نقص أو فقدان القوة.
  • فقدان الشعر.
  • ألم في العضلات أو تصلب.
  • غثيان.
  • ألم في المفاصل.
  • تورم.
  • القيء.

أما الآثار الجانبية الأقل شيوعاً تتضمن:

  • نزيف.
  • تقرحات.
  • حرقة.
  • برودة.
  • تغير لون الجلد.
  • شعور بالضغط.
  • عدوى.
  • التهاب.
  • حكة.
  • خدر.
  • ألم.
  • طفح جلدي.
  • احمرار.
  • ندوب.
  • ألم.
  • تورم.
  • وخز.
  • السخونة في موقع الحقن.

وتوجد بعض الآثار الجانبية النادرة التي قد تحدث ومن ضمنها، تغيرات الأظافر. والآثار الجانبية الأخرى الغير مدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى؛ فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *