بيتا كاروتين Beta Carotene

الفيتامينات عبارة عن مركبات ضرورية لعملية النمو والصحة، كما أنها مطلوبة بكميات ضئيلة، وعادة ما تتوفر في الأطعمة التي تتناولها، ويتم تحويل بيتا كاروتين في الجسم إلى فيتامين (أ)، الضروري لسلامة العينين والبشرة.

ونقص فيتامين (أ) قد يُسبب حالة نادرة تسمى العمى الليلي (مشاكل في الرؤية في الظلام)، كما قد يسبب جفاف العين والتهابات العين ومشاكل الجلد وتباطؤ النمو. وقد يقوم أخصائي الرعاية الصحية بمعالجة هذه المشاكل الصحية من خلال وصف بيتا كاروتين والذي يمكن أن يتحول في الجسم إلى فيتامين أ أو تناول فيتامين أ مباشرةً.

بعض الحالات قد تزيد من حاجتك لفيتامين أ مثل:

وينبغي تحديد الحاجة المتزايدة لفيتامين (أ) من قبل أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك. ولم يثبت بعد فعالية استخدام بيتا كاروتين للوقاية من الشمس على الرغم من وجود دراسات لإثبات فعالية استخدام بيتا كاروتين، للحد من مخاطر أنواع معينة من السرطان وربما أمراض القلب، ولكن لا توجد معلومات كافية حتى الآن.

ويمكن استخدام بيتا كاروتين لعلاج الحالات الأخرى التي يحددها الطبيب، كما أنه متوفر بدون وصفة طبية.

أهمية النظام الغذائي

من المهم جداً تناول وجبات غذائية متوازنة ومتنوعة لتحقيق حالة صحية جيدة، لذا يجب اتباع أي برنامج غذائي قد يوصي به أخصائي الرعاية الصحية بعناية، ويحدد أخصائي الرعاية الصحية قائمة بالأطعمة المناسبة والتي تفي باحتياجاتك من العناصر الغذائية المختلفة.

وفي حالة عدم حصولك على ما يكفي من الفيتامينات أو المعادن في نظامك الغذائي، يمكنك اختيار تناول مكمل غذائي. وقد تم إثبات وتوثيق أن الأشخاص الذين يتناولون الوجبات الغنية بالفاكهة والخضروات لديهم مخاطر أقل في الإصابة بأمراض القلب وبعض أنواع السرطان؛ حيث أن الفواكه والخضروات غنية بالبيتا كاروتين والعناصر الغذائية الأخرى التي قد تكون مفيدة.

ويتوفر البيتا كاروتين في الجزر والخضراوات الورقية داكنة الخضرة مثل السبانخ والخس، وكذلك البطاطا الحلوة والبروكلي والشمام والقرع الشتوي، ومن ثم يحول الجسم بيتا كاروتين إلى فيتامين أ، والطبخ المعتاد لا يدمر بيتا كاروتين.

والفيتامينات وحدها لا تُعتبر نظاماً غذائياً متوازناً ولن تمد الجسم بالطاقة؛ حيث أن الجسم بحاجة إلى مواد أخرى موجودة في الغذاء مثل البروتين والمعادن والكربوهيدرات والدهون وغالباً تحتاج الفيتامينات إلى العناصر الغذائية الأخرى لتؤدي دورها، فعلى سبيل المثال هناك حاجة إلى بعض الدهون حتى يمكن امتصاص البيتا كاروتين في الجسم.

هذا المنتج متوفر في نماذج الجرعات التالية:

  • كبسولة.
  • كبسولة ممتلئة بسائل.
  • سائل.
  • حبوب.

قبل استعمال دواء بيتا كاروتين

إذا كنت تتناول هذا المكمل الغذائي دون وصفة طبية، فاقرأ الاحتياطات الموجودة على نشرة الدواء، يجب مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إثبات أو توثيق حدوث أي مشاكل في الأطفال عند تناول الجرعات اليومية التي أوصى بها الطبيب.

الشيخوخة

لم يتم إثبات أو توثيق حدوث أي مشاكل في كبار السن عند تناول الجرعات اليومية التي أوصى بها الطبيب.

الرضاعة الطبيعية

لم يتم إجراء دراسات كافية على النساء والرضع لتحديد مدى خطورة تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية على الرضيع؛ ويجب الموازنة بين الفوائد المحتملة والمخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

التفاعلات الدوائية لـ بيتا كاروتين

على الرغم من أنه قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يتوجب استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر، وفي هذه الحالات، قد يرغب الطبيب في تغيير الجرعة، أو قد تكون هناك احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أي أدوية أخرى سواء كانت بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل طبية أخرى على استخدام هذا المكمل الغذائي؛ لذا تأكد من إخبار طبيبك إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصةً:

  • اضطرابات الأكل.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد؛ فقد تؤدي إلى ارتفاع مستويات بيتا كاروتين في الدم؛ مما قد يزيد من فرصة الآثار الجانبية.

جرعات دواء بيتا كاروتين

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك، لا يجب أن تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية.

بالنسبة للكبسولات أو أقراص المضغ عن طريق الفم:

  • البالغين والمراهقون: من 6 إلى 15 ملليجرام من بيتا كاروتين (أي ما يعادل 10000 إلى 25000 وحدة من فيتامين أ) في اليوم الواحد.
  • الأطفال: 3 إلى 6 ملليجرام من بيتا كاروتين (أي ما يعادل 5000 إلى 10،000 وحدة من فيتامين (أ) في اليوم الواحد.

للاستخدامات الأخرى:

  • كبسولات أو أقراص عن طريق الفم؛ في حالة علاج أو منع حدوث ردة فعل لأشعة الشمس في المرضى الذين يعانون من البروتوبرفيريا المكونة للكريات الحمر.
  • البالغين والمراهقون: من 30 إلى 300 ملليجرام من بيتا كاروتين (أي ما يعادل 50000 إلى 500000 وحدة من نشاط فيتامين A) في اليوم.
  • الأطفال: 30 إلى 150 ملليجرام من بيتا كاروتين (ما يعادل 50،000 إلى 250،000 وحدة من نشاط فيتامين (أ)) في اليوم.

لعلاج أو منع حدوث رد فعل لأشعة الشمس نتيجة الطفح الضوئِي متعدد الأشكال:

  • البالغين والمراهقون: 75 إلى 180 ملليجرام من بيتا كاروتين (ما يعادل 125000 إلى 300000 وحدة من نشاط فيتامين (أ)) في اليوم.
  • الأطفال: 30 إلى 150 ملليجرام من بيتا كاروتين (ما يعادل 50،000 إلى 250،000 وحدة من نشاط فيتامين (أ)) في اليوم.
  • إذا كان لديك مستويات عالية من فيتامين (أ)، فإن جسمك سيحول كمية أقل من بيتا كاروتين إلى فيتامين أ.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء خذها في أقرب وقت ممكن، ولكن إذا كان الوقت قد حان للجرعة القادمة، تجاوز الجرعة الفائتة وارجع إلى جدول الجرعات العادية؛ ولا تضاعف الجرعات.

وفي حالة نسيان تناول الفيتامين لمدة يوم أو أكثر؛ فلا داعي للقلق، حيث أن انخفاض مستويات الفيتامينات بالجسم تستغرق فترات أطول، ومع ذلك إذا أوصى أخصائي الرعاية الصحية بتناول هذا الفيتامين؛ فيجب الحرص على تناوله حسب تعليمات وتوصيات الطبيب.

التخزين

يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيدا عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر والتبريد والتجمد. ويجب أن يُحفظ بعيداً عن متناول الأطفال، كما يجب التخلص من الدواء عند انتهاء صلاحيته أو لم تعد هناك حاجة إليه.

احتياطات استخدام بيتا كاروتين

ارتبط استخدام بيتا كاروتين بزيادة مخاطر الإصابة بـ سرطان الرئة لدى الأشخاص المدخنين أو الذين يتعرضون للأسبست. وأثبتت إحدى الدراسات التي أجريت على 29000 مدخن ذكر، زيادة بنسبة 18 ٪ في سرطان الرئة في المجموعة التي تلقت 20 ملليجرام من البيتا كاروتين يومياً لمدة 5 إلى 8 سنوات.

وأثبتت دراسة أخرى أجريت على 18 ألف شخص، زيادة بنسبة 28٪ في معدل الإصابة بسرطان الرئة في الأشخاص الذين لديهم تاريخ من التدخين أو التعرض للأسبستوس؛ حيث أخذ هؤلاء الأشخاص 30 مجم من بيتا كاروتين بالإضافة إلى 25000 وحدة من الريتينول (وهو نوع من فيتامين أ) يومياً لمدة 4 سنوات.

ومع ذلك كشفت دراسة أخرى على 22000 من الأطباء الذكور وبعضهم من المدخنين أو المدخنين السابقين عدم حدوث أي زيادة في معدل سرطان الرئة، وقد أخذ هؤلاء الأشخاص 50 ملليجرام من بيتا كاروتين كل يومين لمدة 12 سنة.

فإذا كنت تدخن أو لديك تاريخ من التدخين أو التعرض للأسبست؛ فلا ينبغي عليك تناول كميات كبيرة من مكملات بيتا كاروتين لفترات طويلة من الزمن، ومع ذلك تُعتبر الأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين آمنة، ويبدو أنها تقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وربما أمراض القلب.

الآثار الجانبية لدواء بيتا كاروتين

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يسبب الدواء بعض الآثار الغير مرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت فقد تحتاج إلى عناية طبية.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، قد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية.

واستشر أخصائي الرعاية الصحية إذا استمرت أي من الآثار الجانبية التالية أو تفاقمت أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها. والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى؛ فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *