بيفاليرودين Bivalirudin

بيفاليرودين يُستخدم مع الأسبرين للتقليل من تخثر الدم وللمُساعدة على منع تكون الجلطات الضارة في الأوعية الدموية، يتم استخدامه في المرضى الذين لديهم بعض أمراض القلب والأوعية الدموية.

لا يُصرف هذا الدواء إلا بتعليمات الطبيب المُعالج الخاص بك.

تتوفر جرعات بيفاليرودين في صورة:

مسحوق للحل والحقن الوريدي.

قبل استخدام بيفاليرودين

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية اتجاه الكورتيكوسترويدات أو أى نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعانى من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

 في الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، كما أن الأمان من حيث الاستخدام وفاعلية البيفاليرودين على الأطفال لم تثبت بعد.

في كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، فإنه من الغير مؤكد أن يكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين، لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل البيفاليرودين بين كبار السن والبالغين، لكنه من الغير متوقع أن يسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام البيفاليرودين في جميع مراحل الحمل حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، لا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

 الرضاعة

لم يتم إثبات أن البيفاليرودين قد يُسبب أي مشاكل في الرضاعة أو يُمثل أي خطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

لا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • ديفيبروتيد.

استخدام أحدى الأدوية الآتية مع هذه الفئة من الأدوية قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، لكن قد يكون استخدام أحدى الأدوية الآتية أفضل علاج لك، فإذا تم وصف الدواءين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحدى الأدوية، أو كليهما.

  • بسيكسيماب
  • أسيكلوفيناك
  • أسيميتاسين
  • أسينوكومارول
  • الأسبرين
  • برومفيناك
  • بوفيكساماك
  • السيليكوكسيب
  • بابونج
  • الكولين الساليسيلات
  • سيلوستازول
  • سيتالوبرام
  • كلونيكسين
  • كلوبيدوقرل
  • كولاجيناز ، كلوستريديوم هيستوليتيكوم
  • دابيجاتران إتكسيلاتي
  • ديسفنلافاكسين
  • ديكسكيتوبروفين
  • ديكلوفيناك
  • ثنائي الفلونيزال
  • ديبيريدامول
  • ديبيرون
  • دروكسيكام
  • الإنيكسوبارين
  • إيبوبروستينول
  • إسيتالوبرام
  • إتودولاك
  • إيتوفينامات
  • إتوريكوكسيب
  • فينوفايبرات
  • حمض فينوفيبريك
  • فينوبروفين
  • حمض الفلوفيناميك
  • فلوكستين
  • فلوربيبروفين
  • فلوفوكسامين
  • فوندابارينوكس
  • ثوم
  • الجنكة الصينية
  • الهيبارين
  • ايبوبروفين
  • إندوميثاسين
  • كيتوبروفين
  • كيتورولاك
  • لورنوكسيكام
  • لوكسوبروفين
  • لوميراكوكسيب
  • ميكلوفينامات
  • حمض الميفيناميك
  • ميلوكسيكام
  • نابوميتون
  • نابروكسين
  • حمض النفلوميك
  • نيميسوليد
  • نيميسوليد بيتا سيكلودكسترين
  • أورليستات
  • أوكسابروزين
  • أوكسي فينبوتازون
  • بابايا
  • الباروكستين
  • فينينديون
  • فينوبروكومون
  • الفنيل
  • بيراسيتام
  • بيروكسيكام
  • بروبيفينازون
  • بروكوازون
  • ريفاروكسيبان
  • سيرترالين
  • نبتة سانت جون
  • ستربتوكيناز
  • سلفينبيرازون
  • سولينداك
  • تان شين
  • تينوكسيكام
  • تيكلوبيدين
  • تروفيبان
  • حمض التولديناميك
  • تولميتين
  • يوروكيناز
  • فالديكوكسيب
  • الفينلافاكسين
  • الوارفارين

قد يتسبب استخدام هذا الدواء مع أي نوع من الأدوية الآتية زيادة احتمالية حدوث الأعراض الجانبية، مع ذلك قد يكون استخدام هذه الأدوية أفضل علاج لك، إذا تم وصف الدواءين معاً فقد يُغير الطبيب المعالج الجرعة أو طريقة الأستخدام أي من الأدوية أو كليهما.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

تظهر هذه التفاعلات الدوائية عند استخدام:

  • الافوكادو.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

  • مشاكل النزيف.
  • العلاج الإشعاعي الموضعي.
  • أمراض الكلى.

الاستخدام العلاجي لـ بيفاليرودين

سوف تقوم المُمرضة أو خبير الرعاية الصحية بإعطاءك البيفاليروديون، عن طريق الحقن الوريدي في أحدى الأوردة.

الاحتياطات والتحذيرات الخاصة بدواء بيفاليرودين

إذا لم تتحسن  الأعراض في خلال بضع أيام، أو أصبح الأمر أكثر سوءأً استشر طبيبك المعالج على الفور.

من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، لا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.

قد يُزيد البيفاليروديون من فرصتك للنزيف، استشر طبيبك المُعالج على الفور إذا لاحظت أي نزف أو كدمات أو براز أسود اللون ودم في البول أو البراز أو ظهور بقع حمراء على الجلد.

لا تتناول أي أدوية أخرى إلا إذا تمت مُناقشتها مع طبيبك المُعالج.

الأعراض الجانبية الخاصة بدواء بيفاليرودين

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض أكثر شيوعاً:

  • ألم في البطن.
  • ألم في الذراع والفك.
  • براز أسود اللون.
  • دم في العيون.
  • الدم في البول.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • كدمات ومناطق حمراء على الجلد.
  • ألم في الصدر وعدم الراحة.
  • ضيق الصدر.
  • ارتباك.
  • سُعال.
  • الدوخة والضعف الغير عادي.
  • صداع في الرأس.
  • ألم وتورم في المفاصل.
  • غثيان.
  • الهلع.
  • نزيف في الأنف.
  • قصف في الأذنين.
  • ضيق في التنفس.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • تعرق.
  • التعب والضعف الغير عادي.

أعراض أقل شيوعاً:

  • انخفاض في معدلات التبول.
  • انخفاض في حجم البول.
  • صعوبة في التبول.
  • الدوار والإغماء.
  • ألم في التبول.

نادراً:

  • الشفاه والأظافر الزرقاء.
  • تغيرات في لون البشرة.
  • السُعال.
  • بحة في الصوت.
  • زيادة ضغط الدم.
  • زيادة العطش.
  • فقدان الشهية.
  • ألم أسفل الظهر.
  • ألم واحمرار وتورم في الذراع والساقين.
  • جلد شاحب اللون.
  • شلل في عضلات الوجه.
  • التنفس السريع والضحل.
  • تورم في الساقين والكاحلين.
  • التنفس المُضطرب.
  • القئ.
  • زيادة الوزن.

أعراض جانبية غير معروفة:

  • نزيف اللثة.
  • صعوبة في البلع.
  • قشعريرة.
  • زيادة تدفق دم الحيض.
  • تهيج.
  • تصلب المفاصل.
  • آلام في الصدر والفخذ والساقين.
  • شلل.
  • طفح جلدي.
  • احمرار الجلد.
  • فقدان مفاجئ للتنسيق.
  • تغيرات الرؤية المُفاجئة.
  • تورم الجفون والشفتين واليدين.
  • الصفير.

عادة قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض أكثر شيوعاً:

  • الخوف والعصبية.
  • ألم مكان الحقن.
  • ألم في الحوض.
  • مشاكل في النوم.

أعراض أقل شيوعاً:

  • حموضة المعدة.
  • التجشؤ.
  • حرقان في المعدة.
  • عسر الهضم.
  • ألم واضطراب في المعدة.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *