تراستوزماب Trastuzumab

تراستوزماب يُستخدم لعلاج سرطان الثدي الإيجابي الانتقالي ( السرطان الذى انتشر إلى أجزاء أُخرى من الجسم)، في المرضي الذين تلقوا بالفعل أدوية أُخرى ولم تعمل بشكل جيد، حيث يتم إنتاج بعض البروتينات بواسطة أورام الثدي، ويعمل تراستوزماب على التداخل مع هذه البروتينات ومنع نمو الورم السرطاني، ثم يتم تدميرالورم من قبل خلايا الجسم.

لا يُصرف هذا الدواء، إلا بتعليمات الطبيب المعالج الخاص بك.

تتوفر جرعات التراستوزماب في صورة:

  • مسحوق للإذابة في محلول.

قبل استخدام تراستوزماب العلاجي

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية هذه الأدوية أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة  أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء الدراسات المناسبة توضح العلاقة بين العمر وحقن التراستوزماب في الأطفال، الأمان والفاعلية للتراستوزماب لم تُثبت بعد.

كبار السن

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تُظهر مشاكل خاصة بكبار السن تمنع من استخدام حقن التراستوزماب.

الحمل

يُمنع استخدام التراستوزماب في جميع مراحل الحمل، فقد أثبتت الدراسات التي أجريت خطراً على الجنين، ومع ذلك قد تكون فوائد العلاج تفوق المخاطر المحتملة في بعض الأحيان.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على النساء المرضعات لتحديد خطر حقن التراستوزماب  على الرضيع.

التفاعلات الدوائية

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامها معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه تم اختيار التفاعلات  الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة وليس بالضرورة أن تكون شاملة للجميع.

لا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • اتازانافير.
  • بوسيبريفير.
  • كلاريثروميسين.
  • كونيفيبتان.
  • امبيرانيفير.
  • يتراكونازول.
  • الكيتوكونازول.
  • وبينافير.
  • نلفينافير.
  • ريتونافير.
  • ساكوينافير.
  • تيلابريفير.
  • تليثروميسين.
  • تيبرانافير.
  • فوريكونازل.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

  • الجريب فروت.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

  • نزيف.
  • مشاكل في القلب.
  • أمراض الرئة.
  • اضطراب الأعصاب.
  • التهاب الرئة.
  • انخفاض الصفائح الدموية في الدم.

الاستخدام العلاجي لدواء تراستوزماب

  • الأدوية المستخدمة في علاج السرطان قوية جداً ويمكن أن يكون لها العديد من الآثار الجانبية.
  • قبل الحصول على هذا الدواء تأكد من فهمك لجميع المخاطر والفوائد، وإن كنت بحاجة لأي استفسار استشر طبيبك المعالج على الفور.
  • سيعطيك الطبيب المعالج الخاص بك التراستوزماب في المستشفى أو في مركز خاص لعلاج السرطان، يتم إعطاء هذا الدواء من خلال الحقن الوريدي مرة كل 3 أسابيع.

ستوري

الاحتياطات والتحذيرات الخاصة بدواء تراستوزماب

من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان التراستوزوماب يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.

قد يتسبب استخدام هذا الدواء أثناء الحمل في حدوث عيوب خلقية خطيرة جداً، استخدم طريقة فعالة لمنع لتحديد النسل وللوقاية من الحمل أثناء العلاج، ولمدة سبع شهوربعد آخر جرعة، إذا كنت تعتقد إنك حامل برجاء إخبار الطبيب المعالج الخاص بك على الفور.

استشر طبيبك المعالج على الفور إذا كنت تعاني من:

  • ألم في الجزء العلوى من البطن.
  • براز باهت اللون.
  • بول داكن اللون.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • القئ.
  • اصفرار في العيون والجلد.
  • يمكن أن تكون هذه الأعراض لمشاكل خطيرة في الكبد.

هذا الدواء قد يسبب فشل في عضلة القلب، استشر طبيبك المعالج في حالة وجود:

  • ألم في الصدر.
  • زيادة السعال.
  • صعوبة في التنفس.
  • زيادة سريعة في الوزن.
  • تورم في كاحليك وساقيك.

يمكن أن تكون هذه الأعراض دلالة على قصور في عضلة القلب.

أخبر طبيبك المعالج على الفور إذا كنت تعاني من:

  • ضيق في التنفس.
  • ضيق في الصدر.
  • أى نوع من مشاكل التنفس.

يمكن أن تكون هذه الأعراض دلالة على مشاكل رئوية خطيرة.

قد يسبب التراستوزماب رد فعل خطير، هذا يمكن أن يُهدد الحياة ويحتاج إلى عناية فورية، أخبر طبيبك  المعالج على الفور في حالة وجود:

  • حمى.
  • قشعريرة.
  • ألم في الصدر.
  • ضربات قلب سريعة.
  • الدوار.
  • الإغماء.
  • الصداع.
  • الطفح الجلدي.
  • صعوبة في التنفس.
  • ضعف عام أثناء تلقي الدواء.

يُمكن أن يقلل التراستوزوماب مؤقتاً عدد كرات الدم البيضاء في دمك، مما يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى، كما يمكن أن يقلل من عدد الصفائح الدموية التي تساعد في تجلط الدم، إذا حدث ذلك فهناك احتياطات معينة يُمكن اتخاذها، لتقليل من خطر العدوى أو النزيف.

استشر طبيبك المعالج على الفور في حالة وجود:

  • حمى.
  • قشعريرة.
  • إسهال.
  • سُعال.
  • بحة في الصوت.
  • ألم أسفل الظهر.
  • صعوبة وألم في التبول.

تنبيهات هامة

  • كن حذراً عند استخدام فرشة الأسنان العادية، أو خيط تنظيف الأسنان أو المسواك.
  • لا تلمس عينيك أو داخل أنفك إلا إذا كنت قد غسلت يديك جيداً، ولم تلامس أي شئ في هذه الأثناء.
  • تجنب الرياضات الصعبة والقاسية التي قد تحدث فيها أي كدمات أو إصابات تعرضك للنزيف.
  • لا تتناول أي أدوية أُخرى إلا إذا تمت مناقشتها مع الطبيب المعالج الخاص بك.

الأعراض الجانبية الخاصة بدواء تراستوزماب

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لتراستوزماب،  فإنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض أكثر شيوعاً:

  • براز أسود اللون.
  • ألم في المثانة.
  • نزيف في اللثة.
  • تورم في الوجه والذراعين.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • وخز وأحاسيس مؤلمة.
  • قشعريرة البرد.
  • التشنجات.
  • سعال.
  • انخفاض في كمية البول.
  • صعوبة في التنفس.
  • دوخة.
  • جفاف في الفم.
  • الرغبة المتكررة للتبول.
  • زيادة العطش.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • فقدان الشهية.
  • الآم أسفل الظهر.
  • الآم في العضلات.
  • الغثيان.
  • القئ.
  • الهلع.
  • نزيف في الأنف.
  • وخز في اليدين والقدمين.
  • إلتهاب الحلق.
  • ضيق في الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • قرحات وبقع بيضاء في الفم.
  • زيادة أوخسارة غير عادية في الوزن.

أعراض أقل شيوعا:

  • ألم في الصدر.
  • توسع في أوردة العنق.
  • التعب الشديد.
  • الشعور العام بعدم الراحة أو المرض.
  • براز فاتح اللون.
  • انتفاخ في المعدة.
  • اصفرار في العيون والجلد.

أعراض جانبية غير معروفة:

  • ألم في البطن والمعدة.
  • حكة.

عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض أكثر شيوعاً:

  • حموضة المعدة.
  • التجشؤ.
  • الإمساك.
  • إسهال.
  • صعوبة في التحرك.
  • حرقان في المعدة.
  • عسر الهضم.
  • ألم في المفاصل.
  • ألم في العضلات.
  • تورم والتهاب في الفم.
  • مشاكل في النوم.

أعراض أقل شيوعاً:

  • جفاف وحكة في العيون.
  • احمرار وألم أو تورم في العيون.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *