تريامسينولون Triamcinolone

تُستخدم حقن تريامسينولون لعلاج الالتهابات والحساسية، وأنواع مُعينة من التهاب المفاصل والنقرس والأمراض الجلدية والعديد من المشاكل الطبية الأخرى، تُعطى للمرضى الذين لا يتناولون الأدوية عن طريق الفم، هذا الدواء ينتمي إلى مجموعة الكورتيكوستيرويدات.

يُستخدم هذا الدواء تحت الإشراف الطبي المُباشر.

تتوفر جرعات تريامسينولون في الصور الآتية:

  • محلول للتعليق.
  • مسحوق للحل والتعليق.

قبل الاستخدام العلاجي لـ تريامسينولون

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً بأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

بالنسبة للأطفال

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تظهر مشاكل خاصة بالأطفال من شأنها أن تحد من فائدة حقن تريامسينولون في الأطفال، ومع ذلك بسبب سُمية هذا الدواء، يجب استخدامه بحذر خاصة عند الأطفال حديثي الولادة.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، فإنه من غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين.

كما لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل حقن تريامسينولون بين كبار السن والبالغين، لكنه من غير المتوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام هذا الدواء في جميع مراحل الحمل حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

الرضاعة

لم يتم إثبات أن هذا الدواء قد يُسبب أي مشاكل في الرضاعة، أو يُمثل أي خطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية لحقن تريامسينولون

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات يمكن استخدام نوعين مختلفين من الأدوية معاً، حتى لو كان لاستخدامهما بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه قد تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

لا ينصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • ديزموبريسين.
  • لقاح الفيروسة الرئوية، لايف.

استخدام أحد الأدوية الآتية مع هذا الدواء قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، ولكن في حالة إن كان استخدام أحد الأنواع الآتية مهماً للعلاج، وتم وصف النوعين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحد الدواءين، أو كليهما.

  • بيسيفلوكساسين.
  • سيبروفلوكساسين.
  • اينوكساسين.
  • جاتيفلوكساسين.
  • جميفلوكساسين.
  • الليفوفلوكساسين.
  • وميفلوكساسين.
  • موكسيفلوكساسين.
  • ناديفلوكساسين.
  • النورفلوكساسين.
  • أوفلوكساسين.
  • بي فلوكساسين.
  • بروليفلوكساسين.
  • ريتونافير.
  • روفلوكساسين.
  • سبارفلوكساسين.
  • توسوفلوكساسين.

قد يتسبب استخدام هذا الدواء مع أي نوع من الأدوية الآتية زيادة احتمالية حدوث الأعراض الجانبية، ومع ذلك قد يكون استخدام هذه الأدوية أفضل علاج لك، إذا تم وصف الدواءين معاً فقد يُغير الطبيب المعالج الجرعة أو طريقة الأستخدام أي من الأدوية أو كليهما.

  • ألكورونيوم.
  • الأسبرين.
  • غالامين.
  • هيكسافلورينيوم.
  • عرق السوس.
  • ميتوكورين.
  • الفينيتوين.
  • البريميدون.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده، أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، ولذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

ستوري

الاستخدام العلاجي لحقن تريامسينولون

ستعطيك الممرضة أو خبير الرعاية الصحية الخاص بك هذ الدواء، كما يُمكن أن تتعلم كيفية إعطاء هذا الدواء لنفسك في المنزل في أحد العضلات المُناسبة للحقن العضلي، أو في المفاصل والبقع والالتهابات الجلدي.

جرعات حقن تريامسينولون

تختلف الجرعة العلاجية لهذه الأدوية باختلاف المريض، لذا يجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج، تتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، فإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، فلا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

تعتمد جرعة الدواء المعالج التي تأخذها على قوته، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، والتي تعتمد على المشكله الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها.

للبالغين والأطفال: يجب أن يُحدد الطبيب المُعالج الجرعة المُناسبة وطريقة الاستخدام.

احتياطات استعمال حقن تريامسينولون

  • إذا لم تتحسن الأعراض في خلال بضعة أيام، أو أصبح الأمر أكثر سوءاً استشر طبيبك المعالج على الفور.
  • من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.

قد يُزيد هذا الدواء من خطر الإصابة بخمول في الغدة الكظرية، استشر طبيبك المُعالج على الفور إذا كان لديك أي من الأعراض الآتية:

  • سواد الجلد.
  • التعب غير العادي.
  • الإسهال.
  • الإغماء.
  • فقدان الشهية.
  • الاكتئاب العقلي.
  • الغثيان.
  • الطفح الجلدي.

يُمكن أن يقلل الدواء مؤقتاً عدد كرات الدم البيضاء في دمك، مما يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى، كما يمكن أن يقلل من عدد الصفائح الدموية التى تساعد في تجلط الدم، إذا حدث ذلك فهناك احتياطات معينة يُمكن اتخاذها، لتقليل من خطر العدوى أو النزيف.

لا تتوقف عن تناول هذا الدواء دون مراجعة الطبيب المُعالج الخاص بك، قد يطلب منك الطبيب المُعالج تقليل الكمية التي تستخدمها تدريجياً قبل إيقافها تماماً.

استشر طبيبك المعالج على الفور في حالة وجود:

  • حمى.
  • قشعريرة.
  • إسهال.
  • سُعال.
  • بحة في الصوت.
  • ألم أسفل الظهر.
  • صعوبة وألم في التبول.

قد يتسبب هذا الدواء في نمو الأطفال بشكل أبطأ من المُعتاد، وهذا يؤدي إلى عدم الزيادة في وزن الجسم في الأطفال، تحدث مع طبيبك المعالج إذا لاحظت ظهور هذه المُشكلة.

  • كن حذراً عند استخدام فرشاة الأسنان العادية، أو خيط تنظيف الأسنان أو المسواك.
  • لا تلمس عينيك أو داخل أنفك إلا إذا كنت قد غسلت يديك جيداً، ولم تلامس أى شئ في هذه الأثناء.
  • تجنب الرياضات الصعبة والقاسية التى قد تحدث فيها أى كدمات أو إصابات قد تعرضك للنزيف.
  • استشر طبيبك المُعالج على الفور في حالة عدم وضوح الرؤية أو صعوبة القراءة أو أي تغيير يحدث أثناء فترة العلاج في مجال الرؤية.
  • سوف تحتاج لاختبار جلدي للتأكد من عدم إصابتك بمرض السُل قبل البدء في استخدام هذا الدواء.
  • قد يُزيد هذا الدواء من احتمالية إصابتك بعدوى خطيرة، تحدث مع طبيبك المُعالج إذا كان لديك مخاوف بشأن هذا.
  • لا تتلقى أي تطعيمات أثناء استخدامك لهذا الدواء، فقد يُزيد هذا من احتمالية إصابتك بالعدوى التي تتلقى اللقاح من أجل الوقاية منها.
  • قبل إجراء أي اختبارات طبية، أخبر طبيبك المُعالج بأنك تستخدم هذا الدواء، فقد تتأثر نتائج بعض الاختبارات بهذا الدواء.
  • لا تتناول أي أدوية أخرى إلا إذا تمت مُناقشتها مع الطبيب المُعالج الخاص بك.

الأعراض الجانبية لحقن تريامسينولون

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض أكثر شيوعاً

  • العدوانية.
  • القلق.
  • الإثارة.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • انخفاض كمية البول.
  • دوخة.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • صداع الرأس.
  • التهيج.
  • الاكتئاب النفسي.
  • تغيرات في المزاج.
  • الهلع.
  • ضعف في الساقين والقدمين.
  • طنين في الأذنين.
  • تورم الأصابع.
  • زيادة الوزن.

أعراض جانبية غير معروفة

  • التشنج البطني.
  • آلام في الظهر.
  • براز أسود اللون.
  • السُعال.
  • سواد البشرة.
  • انخفاض الرؤية.
  • إسهال.
  • جفاف الفم.
  • ألم في العين.
  • نمو شعر الوجه لدى الإناث.
  • إعياء.
  • زيادة الجوع.
  • زيادة العطش.
  • زيادة التبول.
  • زيادة الشهية.
  • فقدان الرغبة أو القدرة الجنسية.
  • تغيرات الرؤية.

عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض جانبية غير معروفة

  • ظهور بقع حمراء على الجلد.
  • كدمات.
  • البشرة الجافة المُتقشرة.
  • الشعور بالحركة المُستمرة للبيئة المُحيطة.
  • زيادة الشهية.
  • نمو شعر الوجه والجبهه والذراعين والساقين.
  • البثور.
  • خطوط حمراء على الجلد.
  • تساقط ورقة شعر الرأس.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *