تريبروليدين Triprolidine

تريبروليدين هو مضاد للهستامين يستخدم لتخفيف أعراض الحساسية، حمى القش ونزلات البرد. وتشمل هذه الأعراض الطفح الجلدي والعينين المائيتين وحكة العينين أو الأنف أو الحلق أو الجلد والسعال، وسيلان الأنف والعطس.

ويعمل هذا الدواء عن طريق منع مادة طبيعية معينة (الهيستامين) التي يصنعها جسمك أثناء تفاعل الحساسية. وعن طريق منع مادة طبيعية أخرى مصنوعة من قبل جسمك (أسيتيل كولين)، فإنه يساعد على تجفيف بعض سوائل الجسم لتخفيف الأعراض، مثل العيون المائية وسيلان الأنف.

ولم يثبت أن منتجات السعال والباردة آمنة أو فعالة في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات، لذلك، لا تستخدم هذا المنتج لعلاج أعراض البرد لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات، ما لم يوجههم الطبيب خصيصًا. ولا يُنصح باستخدام بعض المنتجات (مثل الأقراص والكبسولات طويلة المفعول) للأطفال الأصغر من 12 عامًا. واطلب من طبيبك أو الصيدلي الحصول على مزيد من التفاصيل حول استخدام منتجك بأمان.

وهذه المنتجات لا تُشفي أو تُقصر مدة نزلات البرد ويمكن أن تسبب آثار جانبية خطيرة. ولتقليل خطر الآثار الجانبية الخطيرة، اتبع جميع توجيهات الجرعة بعناية. ولا تستخدم هذا المنتج لجعل الطفل نعسان. ولا تعطي أدوية أخرى للسعال والبرد قد تحتوي على نفس المكونات أو مكونات مماثلة (انظر أيضاً قسم التفاعلات الدوائية). واسأل الطبيب أو الصيدلي عن طرق أخرى لتخفيف أعراض السعال والبرد (مثل شرب كمية كافية من السوائل، باستخدام مرطب أو قطرات الأنف المالحة).

قبل الاستخدام العلاجي لـ تريبروليدين

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، وهذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة  كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، الأمان من حيث الاستخدام، وفاعلية الدواء على الأطفال لم تثبت بعد.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، لذلك فإنه من غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين. ولم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل هذا الدواء بين كبار السن والبالغين، لكنه من الغير متوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام هذا الدواء في جميع مراحل الحمل، حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

الرضاعة

يمر هذا الدواء خلال حليب الثدي، ولذلك لا يُنصح باستخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية، لأنه من المحتمل أن يُشكل بعض الخطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية

على الرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

وفي هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، ومن المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، حيث تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

وقد تغير التفاعلات الدوائية الطريقة التي تعمل بها أدويتك أو تزيد من مخاطر التعرض لأعراض جانبية خطيرة. ولا يحتوي هذا المستند على جميع التفاعلات الدوائية المحتملة. واحتفظ بقائمة بجميع المنتجات التي تستخدمها (بما في ذلك الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة والمنتجات العشبية)، وقم بمشاركتها مع الطبيب والصيدلي. ولا تبدأ أو توقف أو تغير جرعة أي أدوية بدون موافقة طبيبك.

ولا تُستخدم مع مضادات الهيستامين المطبقة على الجلد (مثل كريم ديفينهيدرامين) لأن الآثار الجانبية المتزايدة قد تحدث.

وأخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تتناول منتجات أخرى تسبب النعاس مثل آلام الأفيون أو مسكنات الكحة (مثل الكودايين أو الهيدروكودون) أو الكحول أو الماريجوانا أو أدوية للنوم أو القلق (مثل ألبرازولام ولورازيبام وزولبيديم)، مرخيات العضلات أو مضادات الهيستامين الأخرى (مثل السيتريزين).

وتحقق من الملصقات على جميع الأدوية الخاصة بك (مثل الحساسية أو منتجات السعال والباردة) لأنها قد تحتوي على مكونات تُسبب النعاس. واسأل الصيدلي عن استخدام هذه المنتجات بأمان.

وقد يتداخل هذا الدواء مع بعض الاختبارات المعملية (بما في ذلك اختبار حساسية الجلد)، مما قد يتسبب في نتائج اختبار خاطئة. وتأكد من أن موظفي المختبر وجميع أطبائك يعرفون أنك تستخدم هذا الدواء.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض هذه الأدوية أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض الأنواع المعينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لـ تريبروليدين

يأتي هذ الدواء مع نشرة داخلية تحتوي على معلومات، لذلك اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، وإذا كان لديك أي استفسار استشر طبيبك المعالج. ويُستخدم هذا الدواء حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، ولا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التي طلبها الطبيب المعالج.

الجرعة العلاجية لـ تريبروليدين

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج. وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، وإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

وتعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، وكذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، أيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، التي تعتمد على المشكلة الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها. وفي حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، لا يجب مضاعفة الجرعات.

التخزين الدوائي لـ تريبروليدين

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، ولا يُجمد.
  • يبقى هذ الدواء بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، أسال طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

الاحتياطات العلاجية لـ تريبروليدين

قد يجعلك هذا الدواء بالدوار أو النعاس أو يتسبب في الرؤية الضبابية. والكحول أو الماريجوانا يمكن أن يجعلكوا أكثر دوخة أو نعسان. ولا تقم بقيادة السيارة أو استخدام الآلات أو القيام بأي شيء يحتاج إلى اليقظة أو الرؤية الواضحة حتى تتمكن من القيام بذلك بأمان. وتجنب المشروبات الكحولية، وتحدث إلى طبيبك إذا كنت تستخدم الماريجوانا.

وقد تحتوي المنتجات السائلة والأقراص القابلة للمضغ على السكر أو الأسبارتام. وقد تحتوي المنتجات السائلة أيضًا على الكحول. وينصح الحذر إذا كان لديك مرض السكري ومرض الكبد وبيلة الفينيل كيتون أو أي حالة أخرى تتطلب منك تحديد أو تجنب هذه المواد في نظامك الغذائي. واسأل طبيبك أو الصيدلي عن استخدام هذا المنتج بأمان.

وقبل إجراء الجراحة، أخبر طبيبك أو طبيب الأسنان عن جميع المنتجات التي تستخدمها (بما في ذلك العقاقير التي تستلزم وصفة طبية والأدوية بدون وصفة طبية والمنتجات العشبية).

وقد يكون كبار السن أكثر حساسية للآثار الجانبية لهذا الدواء، وخاصة الدوخة والنعاس وانخفاض ضغط الدم. وقد يكون الأطفال أكثر حساسية للآثار الجانبية لمضادات الهيستامين. وخلال فترة الحمل، يجب استخدام هذا الدواء فقط عند الحاجة إليه بوضوح. ويجب مناقشة المخاطر والمنافع مع طبيبك. ويمر هذا الدواء في حليب الثدي، واستشري طبيبكِ قبل الإرضاع من الثدي.

الأعراض الجانبية لـ تريبروليدين

على الرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إلا إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية، إلا إنها إذا حدثت فسوف تحتاج إلى عناية طبية. ويجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أياً من الأعراض الجانبية.

قد يحدث النعاس والدوار والصداع والغثيان والقيء وفقدان الشهية والإمساك واضطراب المعدة وعدم وضوح الرؤية والتنسيق وجفاف الفم أوالأنف أو الحلق. وقد تقل هذه التأثيرات عندما يتكيف جسمك مع الدواء. وإذا استمرت أياً من هذه التأثيرات أو ازدادت سوءًا ، فاتصل بطبيبك أو الصيدلي على وجه السرعة. ولتقليل خطر الدوخة والدواران، انهض ببطء عندما ترتفع من وضع الجلوس أوالنوم.

وللتخلص من جفاف الفم، يمكن امتصاص الحلوى الصلبة (الخالية من السكر) أو رقائق الثلج أو مضغ العلكة (بدون سكر) أو شرب الماء أو استخدم بديل اللعاب. ويمكن لـ تريبروليدين تجفيف وتكثيف المخاط في رئتيك، مما يزيد من صعوبة تنفس وتنظيف رئتيك. وللمساعدة في منع هذا التأثير، اشرب الكثير من السوائل ما لم يوجه الطبيب خلاف ذلك.

وإذا كان الطبيب قد وجّهك إلى استخدام هذا الدواء، فتذكّر أنه أو أنها قد رأت أن الفائدة التي تعود عليك أكبر من خطر الآثار الجانبية. وكثير من الناس الذين يستخدمون هذا الدواء ليس لديهم آثار جانبية خطيرة.

وأخبر طبيبك فوراً إذا كان لديك أي آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك التغيرات النفسية و المزاجية (مثل الهلوسة والتهيج والعصبية) ورنين في الأذنين وصعوبة في التبول وكدمات، ونزيف سهل وسرعة ضربات القلب أو عدم انتظام ضربات القلب.

ونادراً ما يكون رد فعل حساسية خطيرة جداً لهذا الدواء. ومع ذلك، يجب الحصول على مساعدة طبية على الفور إذا لاحظت أي أعراض تفاعل حساسية خطيرة، بما في ذلك طفح جلدي أو حكة  أو تورم (وخاصة من الوجه واللسان والحلق) والدوخة الشديدة وصعوبة في التنفس.

وعادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، وقد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك. وإذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *