حمض الأمينوليفولينيك Aminolevulinic Acid

يستخدم محلول حمض الأمينوليفولينيك في علاج تقرن الجلد السفعي الموجود في منطقة الذراعين وفروة الرأس، ويستخدم محلول حمض الأمينوليفولينيك متبوعاً بالتعرض لنوع معين من الضوء (الضوء الأزرق)، ويستخدم الدواء السابق لعلاج حالات تقرن الجلد السميك الموجود في منطقة الوجه وفروة الرأس.

وعند استخدام جل حمض الأمينوليفولينيك يتم استخدامه مع تركيبة من العلاج الديناميكي الضوئي، ويستخدم جل حمض الأمينوليفولينيك لعلاج حالات تقرن الجلد السفعي الخفيفة إلى معتدلة الشدة الموجودة في منطقة الوجه وفروة الرأس.

ولا يتم صرف الدواء بدون وصفة طبية من الطبيب المعالج، ويجب أن يتم وضع الدواء تحت إشراف الطبيب المعالج تجنباً لحدوث بعض المضاعفات الجانبية.

الشكل الدوائي لـ حمض الأمينوليفولينيك

يتوافر الدواء على هيئة:

  • جل.
  • محلول.

قبل استخدام حمض الأمينوليفولينيك

حمض أمينوليفولينيك
طبيب يشرح لأحد المرضى فوائد وأضرار الدواء

قبل استخدام حمض الأمينوليفولينيك يجب مقارنة المخاطر التي تعود عليك بفائدة الدواء، ويجب الانتباه للآتي:

الحساسية

فيجب إخبار الطبيب المعالج إذا كنت تعاني من وجود حساسية دوائية لأي نوع من الأدوية، أو وجود حساسية من طعام معين، أو من الحيوانات، وبالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية يجب قراءة التعليمات بحرص شديد.

الأطفال

فلا توجد حتى الآن أبحاث كافية تشير بفاعلية استخدام الدواء للأطفال، فالأبحاث تم إجراؤها فقط على البالغين.

كبار السن

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت وجود مشاكل من استخدام الدواء لدى كبار السن، ولكن كبار السن أكثر عرضة لظهور الأعراض الجانبية عن البالغين، لذا يتم استخدام الدواء بحذر شديد في كبار السن.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد حتى الآن أبحاث علمية كافية تشير إلى أن استخدام الدواء آمن أثناء الرضاعة، لذا لا يتم استخدام الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

المشاكل الطبية الأخرى

  •  وجود حساسية من البورفيرين.
  • وجود حساسية من فول الصويا.
  • حساسية الجلد لأشعة الشمس (لا يتم استخدام الدواء للمرضى الذين يعانون من حساسية لأشعة الشمس).
  • وجود مشاكل في الإنزيم المسئول عن تقرن الجلد.
  • مشاكل النزيف وتخثر الدم الوراثية أو المكتسبة، وقد يزيد الدواء من حدوث النزيف لدى هؤلاء الأشخاص.

التفاعلات الدوائية لـ حمض الأمينوليفولينيك

بالرغم من أن وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، ولكن في بعض الحالات هناك نوعان مختلفان من الأدوية يفضل استخدامها معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية. وفي هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، ومن المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو تناول أنواع معينة من الطعام نظرًا لأن التفاعلات قد تحدث. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض الأدوية إلى حدوث تفاعلات. ناقش مع الطبيب المعالج استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

الاستخدام العلاجي لـ حمض الأمينوليفولينيك

يجب وضع الدواء في عيادة الطبيب المعالج، ولا يتم صرف الدواء للاستخدام الشخصي، ويتم وضع الدواء تحت الإشراف المباشر للطبيب المعالج. ويحتوى الدواء على نشرة طبية، يمكنك قراءة النشرة قبل وضع الدواء مباشرة وسؤال طبيبك المعالج عن بعض المخاوف التي قد تتبادر إلى ذهنك قبل استخدام الدواء.

استخدام محلول حمض الأمينوليفولينيك

  • يتم وضع محلول حمض الأمينوليفولينيك على الجزء المصاب من الجلد فقط، ويجب تجنب وضع المحلول على الجزء السليم من الجلد.
  • احرص على عدم دخول محلول حمض الأمينوليفولينيك في العينين أو الأذنين أو الفم.
  • يتم تغطية المنطقة المصابة بلفائف بلاستيكية مصنوعة من البولي إيثيلين منخفض الكثافة مع وضع ضمادة شبكية مرنة.
  • يتم تسليط الضوء (الضوء الأزرق) على الجزء المصاب بعد وضع محلول حمض الأمينوليفولينيك.
  • يتم وضع محلول حمض الأمينوليفولينيك لمدة 3 ساعات على الذراعين و 18 ساعة لفروة الرأس.
  • يجب حماية الجلد من أشعة الشمس بعد وضع محلول حمض الأمينوليفولينيك.
  • من الممكن إعادة استخدام محلول حمض الأمينوليفولينيك بعد 8 أسابيع في حالة استمرار المشكلة.
  • في حالة عدم قدرتك على العودة مجدداً من أجل استخدام العلاج الضوئي، يوصى الأطباء بحماية الجلد من أشعة الشمس لفترة لا تقل عن 40 ساعة.

استخدام جل حمض الأمينوليفولينيك

حمض أمينوليفولينيك

  • يتم وضع جل حمض الأمينوليفولينيك على الجزء المصاب من الجلد وعلى الجلد المحيط بالجزء المصاب ويجب تجنب وضع المحلول على الجزء السليم من الجلد.
  • احرص على عدم دخول جل حمض الأمينوليفولينيك في العينين أو الأذنين أو الفم، وفي حالة ملامسة الجل للأجزاء السابقة يتم شطفها جيداً بالماء.
  • بعد وضع جل حمض الأمينوليفولينيك يتم تغطية المنطقة المصابة بغطاء مانع للضوء لمدة 3 ساعات.
  • بعد إزالة الضمادات وبقايا الجل يتم استخدام الضوء الأحمر لعلاج الجلد المصاب.
  • في حالة عدم قدرتك على العودة مجدداً، من أجل استخدام العلاج الضوئي يوصى الأطباء بغسل الجلد جيداً باستخدام المحلول الملحي.
  • يجب الاهتمام باستخدام واقي للشمس لفترة لا تقل عن يومين.
  • من الممكن إعادة استخدام جل حمض الأمينوليفولينيك بعد 3 أشهر في حالة استمرار المشكلة.

احتياطات استخدام حمض الأمينوليفولينيك

يجب المتابعة الدورية عند الطبيب المعالج بعد استخدام الدواء، وذلك للتأكد من أن الدواء يعمل بشكل سليم وهل يجب الاستمرار بتناول الدواء أم يجب عليك التوقف عن تناول الدواء، ويجب إجراء فحص للدم والبول كل فترة للتحقق من وجود أي آثار جانبية غير مرغوبة للدواء.

وقد يؤدي الدواء لحدوث فقدان مؤقت للذاكرة، لذا عليك استشارة الطبيب المعالج في حالة شعورك بفقدان مؤقت للذاكرة أو في حالة الشعور بالارتباك.

بعد استخدام الجل الموضعي

  • إذا لم تتحسن حالتك بعد 3 أشهر، عليك استشارة الطبيب المعالج فمن الممكن أن يقوم الطبيب المعالج بوقف العلاج.
  • قد يؤدي العلاج لحدوث تهيج بالعينين، وقد يتسبب أيضاً في حدوث تورم بالجفون، لذا يجب الإسراع بالذهاب للطبيب المعالج عند شعورك بعدم وضوح الرؤية أو حدوث تغيرات في الرؤية أو احمرار بالعينين بعد تلقي هذا الدواء.

عند استخدام المحلول

  • تجنب التعرض للشمس أو الأضواء الساطعة مثل أضواء المصابيح عند الشعور بالحرقة أو الوخز بعد وضع المحلول.
  • أثناء العلاج قد تشعر بوخز أو آلم على الجلد نتيجة لوضع الحلول، وسرعان ما يختفي الشعور بالوخز بعد فترة قصيرة من العلاج.
  • بعد العلاج قد يحدث تورم واحمرار في الجلد، ولكن سرعان ما يختفي الاحمرار بعد 4 أسابيع من العلاج.
  • يفضل ارتداء القبعات للحماية من أشعة الشمس الشديدة.

وبعد وضع حمض الأمينوليفولينيك على الجلد سواء الجل أو المحلول عليك تجنب التعرض لأشعة الشمس أو الضوء الداخلي الساطع، على سبيل المثال مصابيح الفحص أو مصابيح غرفة العمليات أو أن تكون قريبًا من الأضواءحتى وقت العلاج بالضوء الأزرق أو الضوء الأحمر.

ارتد قمصانًا أو قفازات أو ملابس واقية أخرى ذات أكمام طويلة لتغطية البشرة المعالجة قبل العلاج بالضوء الأزرق أو الضوء الأحمر، ويمكن أن تساعد القبعات واسعة الحواف أو أغطية الرأس المماثلة في حمايتك من أشعة الشمس أو مصادر الضوء فلن تحميك واقيات الشمس من أشعة الشمس أو مصادر الضوء.

لا تتناول أي أدوية أخرى إلا بعد الرجوع للطبيب المعالج أولاً بما في ذلك الأدوية الموصوفة أو غير الموصوفة (بدون وصفة طبية) والأدوية العشبية (مثل نبتة سانت جون) أو المكملات الغذائية والفيتامينات، فقد يؤدي تناول تلك الأدوية لحدوث مزيد من المضاعفات الجانبية الغير مرغوبة.

الأعراض الجانبية لـ حمض الأمينوليفولينيك

قد يسبب هذا الدواء بعض الآثار الجانبية الغير مرغوبة وقد لا يسبب الدواء أي أعراض جانبية لدى بعض الأشخاص لذا يجب عليك التحدث مع طبيبك المعالج في حالة ظهور أي من الأعراض الجانبية الغير مرغوبة للبحث عن طريقة لتقليل أو منع ظهور تلك الأعراض الجانبية.

الأعراض الجانبية الأكثر شيوعاً لـ حمض الأمينوليفولينيك

حمض أمينوليفولينيك
جفاف الجلد كأحد الآثار الجانبية للدواء
  • النزيف الشديد.
  • القشعريرة.
  • تقرح الجلد الناتج عن حدوث التهاب بالجلد.
  • انتشار البثور على سطح الجلد.
  • جفاف الجلد.
  • تشقق الجلد.
  • تورم الجلد.
  • احمرار الجلد.
  • تهيج الجلد.
  • آلم شديد عند الضغط على الجلد.
  • ظهور ندبات بيضاء أو صفراء على الجلد.

الأعراض الجانبية الأقل شيوعاً لـ حمض الأمينوليفولينيك

  • النزيف أثناء تلقي العلاج.
  • تهيج الجلد.
  • الشعور بالحكة.
  • ظهور القشور على سطح الجلد نتيجة لالتهاب الجلد.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • الشعور بالصداع في منطقة الرأس.
  • السعال.
  • الشعور بالحمى ( ارتفاع درجة الحرارة ).

الأعراض الجانبية الغير معروفة لـ حمض الأمينوليفولينيك

  • صعوبة الرؤية ليلاً.
  • الرؤية المزدوجة.
  • فقدان الذاكرة.
  • تورم الجفون.
  • ظهور قرح في العين.
  • زيادة الحساسية لأشعة الشمس.
  • تقشر الجلد.
  • ظهور مشاكل بالذاكرة.
  • احمرار العينين.

عادة قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، وقد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج في حالة ظهور تلك الأعراض الجانبية للبحث عن طريقة لتقليل أو منع بعض الأعراض الجانبية الغير مرغوبة. وفي حالة استمرار الأعراض الجانبية لفترات طويلة أو أصبحت الأعراض الجانبية مزعجة لك يفضل التحدث مع طبيبك المعالج من أجل تغيير الدواء.

الأعراض الجانبية الأكثر شيوعاً لـ حمض الأمينوليفولينيك

  • ظهور حروق بالجلد.
  • تورم الجلد الشديد.
  • الحكة الشديدة.
  • التهاب الجلد.
  • الشعور بالوخز في الجلد.
  • ظهور بقع حمراء ملتهبة على سطح الجلد.
  • ظهور أماكن داكنة بعد العلاج.
  • ظهور أماكن بيضاء بعد العلاج.

الأعراض الجانبية الأقل شيوعاً لـ حمض الأمينوليفولينيك

  • السعال.
  • الشعور بالحمى ( ارتفاع درجة الحرارة ).
  • ظهور تقرحات مفتوحة على سطح الجلد.
  • وجود آلم حول منطقة العين.
  • ظهور آلم حول عظام الخد.
  • وجود تقيحات على سطح الجلد.
  • سيلان الأنف.
  • وجود آلم شديد عند الضغط على الجلد.
  • انسداد الأنف.
  • وجود ضيق في منطقة الصدر.
  • التنفس المضطرب.
  • الشعور بالصداع في الرأس.

هناك بعض الأعراض الجانبية الغير مدرجة التي قد تحدث في بعض الأحيان نتيجة لتناول الدواء، لذا أخبر طبيبك المعالج في حالة ظهور أي أعراض جانبية بعد تناول الدواء.

الأسماء التجارية لـ حمض الأمينوليفولينيك

  • جليولان

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *