درونابينول Dronabinol

يُستخدم درونابينول لمنع أو علاج الغثيان والقيء الذي قد يحدث بعد العلاج بأدوية السرطان. ويتم استخدامه فقط عندما لا تعمل أنواع أخرى من الأدوية للغثيان والقيء. ويُستخدم هذا الدواء أيضًا لزيادة الشهية لدى مرضى متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

ولا يُصرف هذا الدواء إلا بتعليمات الطبيب المُعالج. وتتوفر جرعات درونابينول في صورة كبسولات ومحلول وكبسولات تحتوي علي سائل.

قبل الاستخدام العلاجي لـ درونابينول

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، وهذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء دراسات مناسبة حول العلاقة بين العمر وآثار درونابينول في الأطفال الذين يعانون من مرض فقدان الشهية المتصل بالإيدز (فقدان الشهية). والأمان والفاعلية لم تنشأ بعد.

ولم تثبت الدراسات المناسبة التي أجريت حتى الآن مشاكل خاصة بالأطفال من شأنها أن تحد من فائدة درونابينول في الأطفال المصابين بالغثيان والقيء الناجم عن أدوية السرطان. ومع ذلك، بسبب تأثير هذا الدواء على وظائف المخ، يجب استخدامه بحذر.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، لذلك فإنه من غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين. ولم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل هذا الدواء بين كبار السن والبالغين، لكنه من الغير متوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام هذا الدواء في جميع مراحل الحمل، حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

الرضاعة

لا توجد دراسات كافية في النساء لتحديد الخطر على الرضيع عند استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية. ووازن الفوائد المحتملة ضد المخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

التفاعلات الدوائية

على الرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

وفي هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه، حيث تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

ولا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • ديسلفيرام
  • ميترونيدازول

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض هذه الأدوية أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض الأنواع المعينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لـ درونابينول

يأتي هذ الدواء مع نشرة داخلية تحتوي على معلومات، لذلك لذلك اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، وإذا كان لديك أي استفسار استشر طبيبك المعالج. ويُستخدم هذا الدواء حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، ولا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التي طلبها الطبيب المعالج. وقم بابتلاع الكبسولة كلها. ولا تسحقها وتكسرها أو تمضغها.

إذا كنت تستخدم السائل عن طريق الفم:

  • يمكن قياس السائل عن طريق الفم مع حقنة الجرعات التي تأتي مع الدواء. وقد لا تساعد ​​ملعقة الشاي المنزلية في الحصول على الكمية المناسبة من السائل.
  • تناول الدواء مع كوب كامل من الماء.

وإذا كنت تتناول هذا الدواء لعلاج الغثيان والقيء الناجم عن أدوية السرطان، فتناول الجرعة الأولى على معدة فارغة، قبل تناول الوجبة بثلاثين دقيقة على الأقل. وبعد أول جرعة، يمكنك تناولها مع أو بدون طعام. ولا تأكل الجريب فروت أو تشرب عصير الجريب فروت أثناء استخدامك لهذا الدواء.

الجرعة العلاجية لـ درونابينول

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج. وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، وإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

وتعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، أيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، التي تعتمد على المشكلة الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها.

جرعة درونابينول عن طريق الفم (كبسولات)

لزيادة الشهية لدى مرضى الإيدز

  • البالغون والمراهقون: في البداية، 2.5 ملليغرام (ملغ) مرتين في اليوم، تؤخذ قبل الغداء والعشاء. وطبيبك قد يغير الجرعة اعتماداً على حالتك. ومع ذلك، فإن الجرعة عادة لا تزيد عن 20 ملغ في اليوم الواحد.
  • الأطفال: يجب تحديد الاستخدام والجرعة من قبل الطبيب.

للغثيان والقيء الناجم عن أدوية السرطان

  • البالغون والمراهقون: تعتمد الجرعة على مساحة سطح الجسم ويجب أن يحددها طبيبك. وسيخبرك طبيبك بالكمية التي يجب أن تتناولها من الأدوية ومتى تتناولها.
  • الأطفال: تعتمد الجرعة على مساحة سطح الجسم ويجب أن يحددها الطبيب.

جرعة درونابينول عن طريق الفم (المحلول)

لزيادة الشهية لدى مرضى الإيدز

  • للبالغين: في البداية، 2.1 ملليغرام (ملغ) مرتين في اليوم، تؤخذ قبل ساعة من الغداء وساعة واحدة قبل العشاء. وطبيبك قد يزيد الجرعة تدريجياً حسب الحاجة والتسامح. ومع ذلك، لا تزيد الجرعة عن 8.4 ملغ مرتين في اليوم.
  • كبار السن: في البداية، 2.1 ملغ مرة واحدة في اليوم، تؤخذ ساعة واحدة قبل العشاء أو في وقت النوم. وطبيبك قد يزيد الجرعة تدريجياً حسب الحاجة.
  • الأطفال: يجب تحديد الاستخدام والجرعة من قبل الطبيب.

لعلاج الغثيان والقيء الناجم عن أدوية السرطان

  • البالغون: الجرعة تعتمد على مساحة سطح الجسم ويجب أن يحددها الطبيب. وعادة ما تكون الجرعة 4.2 ملليغرام (ميلي غرام)، تؤخذ من 1 إلى 3 ساعات قبل العلاج الكيميائي ومن ثم كل 2 إلى 4 ساعات بعد العلاج الكيميائي لما مجموعه 4 إلى 6 جرعات في اليوم الواحد. وطبيبك قد يزيد الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، لا تزيد الجرعة عادة عن 12.6 مجم للجرعة الواحدة من 4 إلى 6 جرعات في اليوم.
  • كبار السن: تعتمد الجرعة على مساحة سطح الجسم ويجب أن يحددها طبيبك. والجرعة عادة ما تكون 2.1 ملليغرام (ميلي غرام)، تؤخذ من 1 إلى 3 ساعات قبل العلاج الكيميائي.
  • الأطفال: يجب تحديد الاستخدام والجرعة من قبل الطبيب.

وفي حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، لا يجب مضاعفة الجرعات.

التخزين الدوائي لـ درونابينول

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، ولا يُجمد.
  • يبقى هذا الدواء بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، واسأل طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

الاحتياطات العلاجية لـ درونابينول

من المهم جدًا أن يفحص طبيبك تقدمك في زيارات منتظمة للسماح بإجراء تغييرات في جرعتك، والتحقق من أي آثار غير مرغوب فيها. ولا تأخذ هذا الدواء إذا كنت تستخدم ديسفلفرام أو ميترونيدازول خلال الـ 14 يومًا الماضية. ولا تستخدم ديسفلفرام أو ميترونيدازول في غضون 7 أيام بعد العلاج باستخدام درونابينول.

واستخدام هذا الدواء أثناء الحمل قد يتسبب في آثار خطيرة غير مرغوب فيها على طفلكِ حديث الولادة. وأخبر طبيبك على الفور إذا كنتِ تعتقدين أنكِ حامل أو إذا كنتِ تخططين للحمل أثناء استخدام هذا الدواء.

وسيضيف درونابينول إلى تأثيرات الكحول ومثبطات الجهاز العصبي المركزي الأخرى (الأدوية التي تجعلك تشعر بالنعاس أو أقل تنبهًا). وبعض أمثلة مثبطات الجهاز العصبي المركزي هي مضادات الهيستامين أو أدوية الحساسية أو نزلات البرد أو أو أدوية الألم بوصفة طبية، بما في ذلك المخدرات الأخرى أو مرخيات العضلات أو التخدير، بما في ذلك بعض أدوية التخدير السني. واستشر طبيبك قبل تناول أيٍ مما سبق وأنت تتناول هذا الدواء.

وقد يتسبب هذا الدواء في إصابة بعض الأشخاص بالنعاس أو الدوار أو الشعور بشعور زائف بالراحة. وتأكد من أنك تعرف كيف تتفاعل مع هذا الدواء قبل أن تقود سيارتك أو تستخدم الآلات أو تفعل أي شيء آخر يمكن أن يكون خطيرًا إذا كنت بالدوار أو لم تكن متيقظًا.

وقد تحدث الدوخة أو الدوار أو الإغماء، خاصةً عندما تستيقظ فجأة من وضعية النوم أو الجلوس. والقيام ببطء قد يساعد في تخفيف هذه المشكلة. وإذا طورت أي أفكار أو سلوكيات غير عادية أو غريبة أثناء استخدام درونابينول، فتأكد من مناقشته مع طبيبك. بعض التغييرات التي حدثت في الأشخاص الذين يتلقون هذا الدواء تشبه تلك التي تظهر في الأشخاص الذين يشربون الكثير من الكحول.

وإذا كنت تعتقد أنك أو أي شخص آخر قد تناولت جرعة زائدة من درونابينول، احصل على مساعدة الطوارئ مرة واحدة. وتناول جرعة زائدة من هذا الدواء أو تعاطي الكحول أو مثبطات الجهاز العصبي المركزي مع هذا الدواء قد يؤدي إلى آثار عقلية شديدة. وتشمل علامات الجرعة الزائدة التغيرات في المزاج والارتباك والهلوسة والاكتئاب العقلي والعصبية أو القلق وسرعة ضربات القلب أو النبض.

وأخبر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من ألم بالغثيان أو القيء أو المعدة بعد تناول درونابينول. ولا تأخذ أدوية أخرى إلا إذا تمت مناقشتها مع طبيبك. ويشمل ذلك الأدوية الموصوفة أو غير الموصوفة (بدون وصفة طبية) والمكملات العشبية أو الفيتامينية.

الأعراض الجانبية لـ درونابينول

على الرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إلا إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية، إلا إنها إذا حدثت فسوف تحتاج إلى عناية طبية.

ويجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أقل شيوعاً

  • التغييرات في المزاج
  • ارتباك
  • الأوهام
  • نبضات سريعة
  • مشاعر غير واقعية
  • فقدان الذاكرة
  • الاكتئاب النفسي
  • العصبية أو القلق
  • مشاكل في الذاكرة
  • رؤية أو سماع أو الشعور بأشياء غير موجودة

نادراً

  • عدم وضوح الرؤية
  • قشعريرة برد
  • الدوخة والإغماء أو الدوار عند الاستيقاظ فجأة من وضعية النوم أو الجلوس
  • تعرق
  • التعب غير العادي أو الضعف

أعراض جانبية غير معروفة

  • إغماء
  • شعور الدفء
  • وجود خلايا أو طفح جلدي
  • احمرار الوجه والعنق والذراعين وأحياناً، الجزء العلوي من الصدر
  • النوبات
  • القروح في الفم
  • تورم الشفاه
  • ضيق في الحلق
  • مشكلة في النوم

واحصل على مساعدة طارئة على الفور في حالة حدوث أي من الأعراض التالية لجرعة زائدة:

أعراض الجرعة الزائدة

  • النسيان
  • تغيير في مدى سرعة مرور الوقت
  • تغيير في حاسة الشم والذوق والبصر والصوت أو اللمس
  • الإمساك
  • انخفاض في التنسيق الحركي
  • النعاس (شديد)
  • جفاف الفم (شديد)
  • شعور خاطئ من الرفاه
  • شعور بطيئ
  • رد فعل الذعر
  • مشاكل في التبول
  • احمرار العينين
  • النوبات
  • خطاب مشدود
  • نعاس غير عادي أو بلادة

وعادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أكثر شيوعاً

  • عدم الثبات
  • دوخة
  • نعاس
  • شعور خاطئ من الرفاه
  • غثيان
  • مشكلة في التفكير
  • قيء

أقل شيوعا أو نادراً

  • آلام في البطن أو المعدة
  • احمرار الوجه
  • نقص أو فقدان القوة
  • الأرق

نادراً

  • عيون محترقة وجافة أو حكة
  • استمرار الرنين أو الأز أو ضجيج آخر غير مفسر في الأذنين
  • سعال
  • إسهال
  • صداع الرأس
  • فقدان السمع
  • احمرار أو ألم أو تورم في العين أو الجفن أو البطانة الداخلية للجفن
  • سيلان الأنف
  • العطس
  • انسداد الأنف

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *