دواء بروجسترون Progesterone

يستخدم دواء بروجسترون للمساعدة في منع حدوث تغيرات في الرحم في النساء اللاتي يتناولن الاستروجينات بعد انقطاع الطمث، كما يستخدم لتنظيم دورة الطمث بشكل صحيح وعلاج انقطاع الطمث في فترة الخصوبة.

ويصرف هذا الدواء فقط بوصفة الطبيب. ويتوافر دواء بروجسترون في الأشكال الدوائية التالية:

  • كبسولة، ممتلئة بالسائل
  • كبسولة.

قبل استعمال دواء بروجسترون

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين المخاطر التي قد يسببها هذا الدواء والآثار الإيجابية التي يحققها استخدام هذا الدواء؛ ومن ثم تستطيع اتخاذ القرار مع طبيبك، وبالنسبة لهذا الدواء، فينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

يحظر استخدام الدواء بروجسترون في الأطفال؛ فلم يتم إثبات الأمان والفاعلية.

كبار السن

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة دواء دواء بروجسترون في كبار السن، ولكن يجب مراعاة أن المرضى المسنين أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي أو السكتة الدماغية أو الخرف، الأمر الذي قد يتطلب الحذر وتنظيم الجرعة.

الحمل

هذا الدواء من الفئة (B) في فترات الحمل المختلفة؛ ولا يوجد خطر في الدراسات الأخرى، حيث فشلت دراسات تكاثر الحيوانات في كشف خطر على الجنين ولا توجد دراسات كافية في النساء الحوامل. أو أظهرت دراسات الحيوانات وجود تأثيرات عكسية، إلا أن الدراسات الكافية في النساء الحوامل فشلت في اكتشاف خطر على الجنين في أي من مراحل الحمل.

الرضاعة الطبيعية

تُشير الدراسات التي أجريت على المرضعات إلى أن هذا الدواء يشكل خطرًا ضئيلاً على الرضيع عند استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ في هذه الحالات، وقد يتوجب على الطبيب تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يتوجب في بعض الأحيان استخدام دواءين معاً؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

  • كونيفابتان
  • دبرافينيب
  • خلات إيسليكاربازيبين
  • فوسنيتوبيتانت
  • نيتوبيتانت.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

تعليمات استخدام دواء بروجسترون

تناةل هذا الدواء بالضبط حسب توجيهات الطبيب وضرورة الالتزام بالتعليمات من حيث الجرعة ومواعيد الجرعات والفترة الزمنية المحددة للعلاج. وهذا الدواء يأتي مع دليل الدواء وتعليمات المريض، يجب قراءة واتباع التعليمات بعناية.

وفي حالة النساء اللاتي يستخدمن هذا الدواء بعد انقطاع الطمث، سيتم إعطاؤه مع دواء الإستروجين، لذلك يجب اتباع الجدول الزمني الذي يوصي به الطبيب لكلا الدواءين. وفي حالة صعوبة ابتلاع هذا الدواء، يمكن أخذه مع كوب من الماء أثناء الوقوف لتسهيل عملية البلع، يجب التحدث إلى الطبيب أو الصيدلي حول ذلك.

جرعات دواء بروجسترون

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك، فلا يجب أن تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية.

الجرعة على شكل (كبسولات)

للوقاية من زيادة سمك بطانة الرحم (فرط تنسج بطانة الرحم):

  • البالغين: 200 ملليجرام (مجم) في اليوم ، تؤخذ كجرعة وحيدة في وقت النوم ، لمدة 12 يومًا متواصلًا لكل دورة شهرية مدتها 28 يومًا.
  • الأطفال: لا ينصح بالاستخدام.

لعلاج التوقف الغير عادي لفترة الحيض (انقطاع الطمث):

  • البالغين: 400 ملليجرام (مجم) يومياً ، تؤخذ كجرعة وحيدة في وقت النوم ، لمدة 10 أيام.
  • الأطفال: لا ينصح بالاستخدام.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من دواء بروجسترون، خذها في أقرب وقت ممكن، أما إذا كان وقت الجرعة التالية قد حان، يمكنك تجاوز الجرعة الفائتة ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ يحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين الدواء

يتم تخزين دواء بروجسترون في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجميد، ويجب حفظه بعيداً عن متناول الأطفال، ويجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكنك استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

احتياطات استعمال دواء بروجسترون

من المهم جداً أن يقوم الطبيب بفحص تقدم الحالة في زيارات منتظمة، للتأكد من أن دواء بروجسترون يعمل بشكل صحيح ولا يسبب أي آثار غير مرغوب فيها. وقد تكون هناك حاجة لإجراء فحص للحوض، فحص الثدي، وأشعة الثدي (أشعة سينية) للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها.

ويمكن أن يتسبب استخدام هذا الدواء أثناء الحمل في إلحاق الضرر بالجنين، لذا يلزم استخدام شكل فعال من وسائل منع الحمل. ويجب التوقف عن استخدام هذا الدواء واستشارة الطبيب على الفور إذا كنت تعاني من ألم في الصدر أو الفخذ أو الساقين مع صعوبة في التنفس صداع مفاجئ وشديد، أو تداخل الكلام، ضيق التنفس بشكل مفاجئ، وفقدان التنسيق أو تغيرات الرؤية أثناء استخدام هذا الدواء.

وهناك احتمال طفيف جداً أن هذا الدواء يمكن أن يزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي وسرطان بطانة الرحم في بعض النساء. واستخدام جرعات كبيرة من هذا الدواء على مدى فترة طويلة من الزمن واستخدامه مع دواء الإستروجين، قد يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو جلطات دموية أو خرف. ويجب التحدث مع الطبيب عن هذه المخاطر.

ويتزايد خطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية من هذا الدواء مع التدخين، وفي حالة الإصابة بداء السكري أو ارتفاع نسبة الكوليسترول، أو زيادة الوزن. ويجب إخبار الطبيب أو طبيب الأسنان المسؤول بأنك تستخدم هذا الدواء قبل أي نوع من الجراحة (بما في ذلك جراحة الأسنان) أو العلاج في حالات الطوارئ.

ويجب التوقف عن استخدام هذا الدواء واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث فقدان مفاجئ للرؤية أو أي تغيير في الرؤية أثناء استخدام هذا الدواء. وقد يُسبب هذا الدواء حدوث الدوار أو النعاس في بعض الأشخاص يجب التعامل بشكل جيد مع هذا الدواء قبل القيادة، أو استخدام الآلات، أو القيام بأي شيء آخر يتطلب اليقظة والتنبه. وقبل إجراء أي فحوصات طبية، أخبر الطبيب المسؤول بأنك تتناول هذا الدواء، فقد تتأثر نتائج بعض الاختبارات بهذا الدواء.

الأعراض الجانبية لـ دواء بروجسترون

إلى جانب آثار دواء بروجسترون المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

  • ألم في الصدر
  • قشعريرة
  • أعراض البرد أو الانفلونزا
  • السعال أو بحة في الصوت
  • حمى
  • مشاكل التبول.

ومن الآثار الجانبية الأقل شيوعاً:

  • إفرازات واضحة أو دموية من الحلمة
  • تنقير في جلد الثدي
  • انقلاب الحلمة
  • تورم في الثدي أو تحت الذراع
  • التقشير المستمر في الحلمة
  • احمرار أو تورم في الثدي
  • حدوث قرحة على جلد الثدي لا تلتئم.

آثار جانبية أخرى:

  • ألم البطن أو المعدة
  • الانتفاخ
  • عدم وضوح الرؤية
  • تغيير في الإفرازات المهبلية
  • براز بلون الطين
  • الشفة المشقوقة
  • ارتباك
  • الإمساك
  • البول الداكن
  • إسهال
  • صعوبة في التنفس
  • صعوبة في البلع
  • صعوبة في المشي
  • دوخة
  • الدوخة أو الضعف أو الدوار عند الاستيقاظ فجأة من وضعية النوم أو الجلوس
  • إغماء
  • حدوث سرعة وعدم انتظام في ضربات القلب
  • صداع
  • قشعريرة
  • عسر الهضم
  • عدم انتظام نبض القلب
  • تهيج
  • آلام، تصلب، أو تورم المفاصل
  • الدوار
  • فقدان الشهية
  • غثيان
  • الهلع
  • الشعور بخدر أو وخز في الوجه أو الذراعين أو الساقين
  • ألم أو شعور بالضغط في الحوض
  • آلام في المعدة أو الجانب أو البطن ، وربما شعور به فى الخلف
  • قصف في الأذنين
  • الانتفاخ أو تورم الأجفان أو حول العينين أو الوجه أو الشفاه أو اللسان
  • طفح جلدي
  • احمرار في الجلد
  • ضيق في التنفس
  • بطء ضربات القلب
  • اجهاض
  • ألم أو ثقل في المعدة أو الحوض
  • تعرق
  • تورم الجفون أو الوجه أو الشفاه أو اليدين أو القدمين
  • ضيق في الصدر
  • صعوبة في التحدث أو التفكير أو المشي
  • رائحة التنفس غير جيدة
  • التعب أو ضعف غير معتاد
  • نزيف مهبلي
  • قيء
  • قيء الدم
  • الصفير
  • اصفرار العيون أو الجلد.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، وقد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية.

ويجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمرت أياً من الآثار الجانبية التالية أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها، ومنها ما هو أكثر شيوعاً مثل:

  • ألم الثدي أو ألم مع الضعط
  • اكتئاب
  • آلام العضلات أو المفاصل
  • إفرازات مهبلية بيضاء أو بنية
  • قلق.

آثار جانبية أخرى:

  • عدم وضوح أو فقدان الرؤية
  • تغيير في المشي والتوازن
  • التغييرات في السلوك
  • تغييرات في أنماط وإيقاع الكلام
  • غصة
  • خرق أو عدم الثبات
  • الارتباك حول الهوية والمكان والوقت
  • استمرار الرنين أو الطنين أو غيرها من الضوضاء غير المبررة في الأذنين
  • نقص الوعي أو الاستجابة
  • صعوبة في التحرك
  • إدراك اللون المضطرب
  • رؤية مزدوجة
  • دوار شديد أو نعاس
  • الشعور بالحركة المستمرة للذات أو البيئة المحيطة
  • تساقط الشعر
  • هالات حول الاضواء
  • فقدان السمع
  • فترات أطول أو أثقل من الحيض
  • فقدان الوعي
  • تشنجات العضلات
  • تصلب العضلات
  • العمى الليلي
  • نزيف الحيض العادي يحدث في وقت سابق لأوانه ، وربما يستمر لفترة أطول من المتوقع
  • احمرار في الجلد
  • النعاس الشديد
  • الكلام غير واضح
  • أفكار انتحارية
  • تغييرات الوزن.

والآثار الجانبية الأخرى الغير مدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *