دوكسيسايكلين Subgingival Doxycycline

يستخدم دواء دوكسيسايكلين للمساعدة في علاج أمراض اللثة. وتتسبب البكتيريا التي تنمو تحت خط اللثة في حدوث أمراض الأسنان، حيث يعمل دواء دوكسيسايكلين عن طريق منع البكتيريا من النمو.

وتقليل كمية البكتيريا يساعد على تقليل الالتهاب والتورم في الفم، وكمية النزيف حول الأسنان. ويتم وضع دواء دوكسيسايكلين في جيوب اللثة العميقة بجانب الأسنان من أجل تقليل عمق الجيوب. ويتم وضع هذا الدواء من قبل طبيب الأسنان أو غيره من أخصائي الرعاية الصحية الفموية.

قبل استعمال دواء دوكسيسايكلين

عند اتخاذ قرار باستخدام الدواء، يجب موازنة مخاطر تناول الدواء والفوائد التي ستحصل عليها من استخدامه. ويتم اتخاذ هذا القرار بعد مناقشة تدور بين المريض والطبيب. ولهذا الدواء، ينبغي اعتبار ما يلي:

رد فعل تحسسي

أخبر الطبيب إذا كنت تعاني من أي رد فعل تحسسي غير عادي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى. وأخبر أيضًا أخصائي الرعاية الصحية إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية، مثل الحساسية من الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات. وبالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، اقرأ الملصق أو مكونات العبوة بعناية.

طب الأطفال

لا ينصح باستخدام هذا الدواء للرضع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 8 سنوات. وقد يتسبب التتراسيكلين، مثل دوكسيسايكلين، في حدوث تغير دائم في لون الأسنان وإبطاء نمو العظام. ولم تثبت سلامة وفعالية دوكسيسايكلين في الأطفال ذي 8 سنوات أو أكثر.

طب الشيخوخة

لا توجد معلومات متاحة عن العلاقة بين العمر وتأثير الدوكسيسيكلين في مرضى الشيخوخة.

الحمل

يؤخذ في كل أشهر الحمل، ويُصنف الحمل من الفئة (د)، حيث أظهرت الدراسات التي أجريت على الحوامل وجود خطر على الجنين. ومع ذلك، فإن فوائد العلاج في حالة تهدد الحياة أو مرض خطير، قد تفوق المخاطر المحتملة.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية في النساء لتحديد الخطر على الرضيع عند استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية. ويجب موازنة الفوائد المحتملة ضد المخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية

على الرغم من عدم استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى، يمكن استخدام دوائين مختلفين معًا حتى إذا حدث تفاعل. وفي هذه الحالات، قد يرغب الطبيب في تغيير الجرعة، أو قد تكون هناك احتياطات أخرى ضرورية.

وعندما تأخذ هذا الدواء، من المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه. وتم اختيار التفاعلات التالية على أساس أهميتها المحتملة وليست بالضرورة شاملة كل التفاعلات.

ولا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية. وقد يقرر الطبيب عدم استخدام هذا الدواء أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • الاسيترتين

وعادة لا ينصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يكون مطلوبًا في بعض الحالات. وإذا تم وصف الدوائين معًا، فيجوز للطبيب أن يغير الجرعة أو معدل الاستخدام لأحد الأدوية أو كليهما.

  • أموكسيسيلين
  • الأمبيسلين
  • حمض الاسكوربيك
  • باكامبيسيلين
  • بيكساروتين
  • لقاح الكوليرا ، الحي
  • كلوكساسيللين
  • ديكلوكساسيلين
  • الايترتينات
  • أيسوتريتينوين
  • ميثيسيلين
  • ميثوتريكسات
  • ميثوكسي فلوران
  • نافسيلين
  • أوكساسيلين
  • البنسلين جي
  • البنسلين جي بنزاثين
  • البنسلين جي بروكايين
  • البنسلين الخامس
  • بيبيراسيلين
  • بيفامبيسيلين
  • السولتاميسلين
  • تيموسيلين
  • تريتينوين

وقد يؤدي استخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية إلى زيادة خطر حدوث بعض الآثار الجانبية، ولكن استخدام كلا الدوائين قد يكون أفضل علاج لك. وإذا تم وصف الدوائين معًا، فيجوز للطبيب أن يغير الجرعة أو معدل الاستخدام لأحد الأدوية أو كليهما.

  • حمض أمينوليفولينك
  • حديد
  • ريفامبين
  • ريفابنتين

تفاعلات أخرى

يمنع استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو عند تناول أنواع معينة من الطعام خوفًا من حدوث التفاعلات. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض الأدوية إلى حدوث تفاعلات. وناقش مع أخصائي الرعاية الصحية استخدام الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

حالات طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل طبية أخرى على استخدام هذا الدواء. وتأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

  • داء المبيضات (عدوى الخميرة) في الفم، أو تاريخ من الإصابة بها، وقم باستخدم الدواء بحذر. وقد يجعل الدواء هذه الحالة أسوأ.
  • حالات مع عيوب شديدة في اللثة.
  • زراعة الأسنان.
  • ضعف جهاز المناعة، الذي يُسببه مرض السكري أو الإصابة بـ فيروس نقص المناعة البشرية أو المرضى الذين يتلقون علاج السرطان أو الإشعاع، ولم يتم اختبار وتقييم الدواء في المرضى الذين يعانون من هذه الحالات.

الاستخدام السليم لدواء دوكسيسايكلين

يتم وضع جهاز الدوكسيسايكلين حول الأسنان مِن قِبل طبيب الأسنان في واحد أو أكثر من جيوب اللثة العميقة بجانب الأسنان. وسيتم وضع ضمادة أو لاصق الأسنان في الأعلى للمساعدة في الحفاظ على الجهاز في مكانه. وقد يتكرر العلاج بعد أربعة أشهر.

وفترة العلاج بجهاز الدوكسيسايكلين حول الأسنان تستمر لسبعة أيام بعد قيام طبيب الأسنان بتركيببه. وإذا لم يكن الجهاز مثبت بقوة أو يسقط قبل مرور 7 أيام، فاستشر طبيب الأسنان.

ولا تحتاج إزالة جهاز الدوكسيسيكلين إلى طبيب الأسنان؛ فسوف يتحلل من تلقاء نفسه. وقد تسقط ضمادات أو لاصقات الأسنان التي تحمل الجهاز بشكل طبيعي. ومع ذلك، إذا كانت ضمادة أو لاصق الأسنان لا تزال موجودة بعد 7 أيام، فيجب إزالته من قبل طبيب الأسنان. وبعد وضع الدواء في الفم، حاول تجنب أي أفعال قد تسبب خروج الدواء. فمثلاً:

  • لا تنظف حول الأسنان التي تمت معالجتها لمدة 7 أيام.
  • لا تستخدم خيط تنظيف الأسنان أو أي أدوات تنظيف أخرى تستخدم بين الأسنان لمدة 7 أيام بعد العلاج.

ستوري

احتياطات استخدام دواء دوكسيسايكلين

من المهم جدًا أن يفحص طبيب الأسنان التقدم أثناء تلقيك هذا الدواء. ولا تفوت أي مواعيد مع طبيب الأسنان. ويمكن أن يتسبب استخدام هذا الدواء أثناء الحمل (خاصةً خلال النصف الأخير من الحمل) في إصابة بضرر للجنين. ويجب استخدام وسيلة منع الحمل فعالة لمنع الحمل. وإذا كنت تعتقدين أنك أصبحت حاملاً أثناء استخدام الدواء، أخبري الطبيب فوراً.

واستشر طبيب الأسنان في أقرب وقت ممكن إذا كنت تعاني من ألم أو تورم أو مشاكل أخرى في المناطق المعالجة. وموانع الحمل عن طريق الفم (حبوب منع الحمل) التي تحتوي على هرمون الاستروجين قد لا تعمل بشكل صحيح إذا كنت تستخدمينها أثناء استخدام جهاز الدوكسيسايكلين حول الأسنان.

ولمنع حدوث الحمل، استخدم نوعًا آخر من وسائل تحديد النسل (مثل الواقي الذكري، الحجاب العازل، أو الجل أو الرغوة المانعة للحمل) أثناء وجود جهاز الدوكسيسايكلين حول الأسنان في مكانه. وإذا كان لديك أي أسئلة حول هذا الأمر، فاستشر الطبيب.

ولمدة 7 أيام بعد تلقي العلاج بجهاز الدوكسيسايكلين حول الأسنان، لا تنظف أو تستخدم خيط الأسنان حول الأسنان التي تم علاجها. وقد يؤدي التنظيف بالفرشاة أو الخيط إلى تفكيك الجهاز أو التسبب في سقوطه.

وقد يتسبب التتراسيكلين، مثل دوكسيسايكلين، في أن يصبح الجلد أكثر حساسية لضوء الشمس من الطبيعي. وقد يُسبب التعرض لأشعة الشمس، حتى لفترات قصيرة من الزمن طفح جلدي، حكة، احمرار أو تغير لون الجلد، أو حروق شمس شديدة. ولمدة 7 أيام بعد تلقي العلاج بجهاز الدوكسيسايكلين حول الأسنان:

  • ابتعد عن أشعة الشمس المباشرة، خاصةً بين الساعة 10:00 صباحًا و 3:00 ظهرًا، إذا أمكن.
  • قم بارتداء ملابس واقية، بما في ذلك القبعة، وقم أيضًا بارتداء النظارات الشمسية.
  • ضع منتجًا مخصصًا للوقاية من أشعة الشمس يحتوي على عامل حماية من الشمس (SPF) يبلغ 15 على الأقل. وقد يحتاج بعض المرضى إلى منتج ذي رقم عامل حماية من الشمس أعلى، خاصةً إذا كان لديهم بشرة معتدلة. وإذا كان لديك أي أسئلة حول هذا الأمر، استشر الطبيب.
  • ضعي أحمر الشفاه واقي من الشمس يحتوي على عامل حماية من الشمس لا يقل عن 15 لحماية الشفتين.
  • لا تستخدم المصباح الشمسي أو أسرة أو غرف التسمير.

وقد تظل حساسًا لأشعة الشمس أو المصابيح الشمسية لمدة أسبوعين إلى عدة أشهر أو أكثر بعد فترة العلاج بجهاز الدوكسيسايكلين حول الأسنان، التي تستغرق 7 أيام. وإذا كنت تعاني من رد فعل حاد، راجع طبيب الأسنان أو الطبيب.

الآثار الجانبية لدواء دوكسيسايكلين

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار الجانبية. وعلى الرغم من عدم حدوث كل هذه الآثار الجانبية، إلا أنها قد تحتاج إلى عناية طبية إذا حدثت. واستشر الطبيب على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

الأقل شيوعًا

  • ارتفاع ضغط دم
  • تراخي الأسنان
  • ألم الأسنان أو اللثة (شديد أو مستمر)

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي عادة لا تحتاج إلى عناية طبية. وقد تختفي هذه الآثار الجانبية أثناء العلاج بينما يتكيف الجسم مع الدواء. وأيضًا، قد يكون أخصائي الرعاية الصحية قادراً على إخبارك عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية. وتحقق مع أخصائي الرعاية الصحية إذا استمرت أياً من الآثار الجانبية التالية أو إذا كانت مصدر إزعاج أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها:

الأكثر في نسبة الحدوث

  • أعراض شبيهة بالبرد
  • ألم أو شور بعدم الارتياح في اللثة
  • صداع الرأس
  • إحساس الأسنان بالضغط
  • ألم الأسنان

الأقل في نسبة الحدوث

  • انتفاخ البطن أو المعدة أو ألم في الحوض
  • السعال
  • الإسهال
  • احمرار اللثة
  • عسر الهضم واضطراب في المعدة، أو آلام المعدة
  • أعراض تشبه الإنفلونزا
  • ألم في الفم أو وجع
  • آلام العضلات
  • حساسية الأسنان للسخونة أو البرودة
  • ضيق في التنفس
  • الأرق
  • التهاب الحلق
  • شعور بثقل الرأس، تستيل أنفي خلفي، أو احتقان الأنف

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضًا في بعض المرضى. وإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر الطبيب المختص. واتصل بالطبيب للحصول على المشورة الطبية حول الآثار الجانبية.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *