ديسولفيرام Disulfiram

ديسولفيرام يُستخدم للتغلب على مشكلة شرب المواد الكحولية، لا يُستخدم الديسولفيرام كعلاج للإدمان على المواد الكحولية، لكنه سيقلل من رغبتك في شُربها.

لا يُصرف الديسولفيرام إلا بتعليمات الطبيب المُعالج الخاص بك.

تتوفر جرعات الديسولفيرام في الصور الآتية:

  • أقراص.

قبل الاستخدام العلاجي

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه  هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، أيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة  أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

في الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، كما أن الأمان من حيث الاستخدام وفاعلية  الديسولفيرام على الأطفال لم تثبت بعد.

في كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، فإنه من الغير مؤكد أن يكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين، لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل الديسولفيرام بين كبار السن والبالغين، لكنه من غير المتوقع أن يسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام الديسولفيرام في جميع مراحل الحمل حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، لا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

الرضاعة

لم يتم إثبات أن الديسولفيرام قد يسبب أي مشاكل في الرضاعة أو يُمثل أي خطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، ولكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة وليس بالضرورة أن تكون شاملة للجميع.

لا ينصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التى تتناولها.

استخدام أحدى الأدوية الأتية مع هذه الفئة من الأدوية قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، لكن قد يكون استخدام أحد من الأدوية الأتية أفضل علاج لك، فإذا تم وصف الدوائين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحدى الأدوية، أو كليهما.

  • سيكنيدازول.
  • تينيدازول.
  • ترانيلسيبرومين.

قد يتسبب استخدام هذا الدواء مع أى نوع من الأدوية الآتية زيادة احتمالية حدوث الأعراض الجانبية، مع ذلك قد يكون استخدام هذه الأدوية أفضل علاج لك، إذا تم وصف الدوائين معاً فقد يُغير الطبيب المعالج الجرعة أو طريقة الأستخدام أي من الأدوية أو كليهما.

  • انيسينديون
  • الديازيبام
  • ديكومارول
  • ديزاينوزي
  • أوميبرازول
  • فينوبروكومون
  • الفينيتوين
  • الثيوفيلين
  • الوارفارين

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أوالتبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

تظهر التفاعلات الدوائية أثناء استخدام: الإيثانول.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لدواء ديسولفيرام

يأتي ديسولفيرام مع نشرة داخلية تحتوي على معلومات، اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، إذا كان لديك أي استفسار أستشر طبيبك المعالج.

يستخدم ديسولفيرام حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، لا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التي طلبها الطبيب المعالج.

قبل تناول الجرعة الأولى من الديسولفيرام، تأكد من عدم تناول أي من منتجات الكحول أو أي من الأدوية التي تحتوي على الكحول خلال ال 12 ساعة السابقة لتناول الدواء.

عادةً ما يتم أخذ هذا الدواء في الصباح، ومع ذلك إذا كان يجعلك الديسولفيرام في جالة من النعاس، استشر طبيبك المُعالج عن إمكانية تناول هذا الدواء في وقت النوم بدلاً من تناوله صباحاً.

جرعات ديسولفيرام

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج، وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، إذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

تعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كل من الجرعات، أيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، والتي تعتمد على المشكلة الصحية التي يستخدم الدواء لأجلها.

للحصول على جرعة الديسولفيرام عن طريق الأقراص الفموية

للمساعدة على التغلب على مشكلة شرب المواد الحكولية:

  • للبالغين والمراهقين: في البداية تكون الجرعة 500 ملليجرام أو أقل مرة واحدة يومياً لمدة أسبوع أو أسبوعين، بعد ذلك قد يُخفف الطبيب المُعالج الجرعة من 500 ملليجرام إلى 125 ملليجرام مرة واحدة يومياً.

في حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، لا يجب مضاعفة الجرعات.

تخزين دواء ديسولفيرام

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، ولا يجمد.
  • يبقى بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، اسال طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

الاحتياطات والتحذيرات الخاصة بدواء ديسولفيرام

إذا لم تتحسن  الأعراض في خلال بضع أيام، أو أصبح الأمر أكثر سوءأً استشر طبيبك المعالج على الفور.

من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد ما إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.

لا تشرب أي كحوليات أو حتى أي كميات صغيرة أثناء تناولك هذا الدواء ولمدة 14 يوماً بعد التوقف عن تناوله، لأن الكحول قد يجعل حالتلك سيئة جداً، بالإضافة إلى المشروبات الكحولية، قد تحتوي بعض المنتجات الأخرى على الكحول، ولذلك من الضروري قراءة مكونات الأطعمة والمُنتجات الأخرى قبل استخدامها فهذا سيُساعدك على تجنب الكحول.

يُمكنك أيضاً تجنب المواد التي تحتوي على الكحول كالتالي:

  • لا تستخدم الأدوية التي تحتوي على الكحول مثل المقويات وغسول الفم والغرغرة والأدوية المُضادة للسُعال.
  • لا تُلامس أو تتنفس أبخرة المواد الكيميائية التي تحتوي على الكحول أو الاسيتالديهيد أو المواد الكيمائية الأخرى مثل مواد الطلاء والورنيش.
  • توخي الحذر عند استخدام المواد التي تحتوي على الكحوليات ويتم تطبيقها من خلال الجلد، مثل مستحضرات ما بعد الحلاقة والكولونيا و العطور ومستحضرات ما بعد الاستحمام.
  • استخدام أي من المنتجات السابقة أثناء تناول الديسولفيرام قد يُسبب الصداع والغثيان والاحمرار والحكة، عن طريق امتصاص الكحول عبر جلدك.

بعض الأعراض التي قد تتعرض لها إذا استخدمت أي من مُنتجات الكحول أثناء تناولك للديسولفيرام:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • ألم في الصدر.
  • ارتباك.
  • الدوخة والإغماء.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • احمرار الجلد والوجه.
  • زيادة التعرق.
  • قئ وغثيان.
  • التنفس المُضطرب.
  • ضعف.

تستمر هذه الأعراض طالما أن هناك أي كحول متبقي في نظامك من 30 دقيقة إلى 3 ساعات، في حالات نادرة قد يكون لديك رد فعل حاد إذا تناولك كميات كبيرة من الكحول مثل النوبات القلبية والتشنجات التي قد تؤدي إلى الوفاة.

قد يتسبب الديسولفيرام أن يُصبح بعض الأشخاص أقل يقظة، إذا حدث ذلك فلا تقود السيارة أو تستخدم اللآلات الحادة، ولا تقوم بأي شئ قد يكون خطيراً.

سيعمل الديسولفيرام على زيادة أثر مثبطات الجهاز العصبي المركزي مثل أدوية السُعال وأدوية الحساسية والأدوية المضادة للهيستامين ونزلات البرد وكذلك المهدئات والمواد المُخدرة، ولا تستخدم أي من الأدوية السابقة إلا إذا تمت مُناقشتها مع طبيبك المُعالج.

لا تتناول أي أدوية أخرى إلا إذا تمت مُناقشتها مع طبيبك المُعالج.

الأعراض الجانبية الخاصة بدواء ديسولفيرام

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، فإنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبيه فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض أقل شيوعاً:

  • ألم في العين.
  • عدم وضوح  في الرؤية.
  • التغييرات المزاجية والعقلية.
  • ضعف في اليدين والقدمين.

نادراً:

  • بول أسود اللون.
  • براز بلون رمادي فاتح.
  • ألم حاد في المعدة.
  • اصفرار في العيون والجلد.

عادة قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض أكثر شيوعاً:

  • نُعاس.

أقل شيوعاً ونادراً:

  • انخفاض القدرة الجنسية عند الذكور.
  • صداع الرأس.
  • الطعم المعدني.
  • الطفح الجلدي.
  • التعب والضعف الغير عادي.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *