ديفيلين Dyphylline

يُستخدم ديفيلين لعلاج أو منع أعراض الربو القصبي والتهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة. وهو يعمل عن طريق فتح أنابيب الشعب الهوائية (الممرات الهوائية من الرئتين) وزيادة تدفق الهواء من خلالها.

ولا يُصرف هذا الدواء إلا بتعليمات الطبيب المُعالج.

قبل الاستخدام العلاجي لـ ديفيلين

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، وهذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة  كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، الأمان من حيث الاستخدام، وفاعلية الدواء على الأطفال لم تثبت بعد، لذلك يُفضل استخدام موسعات الشعب الهوائية الأُخرى.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، لذلك فإنه من غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين. ولم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل هذا الدواء بين كبار السن والبالغين، لكنه من الغير متوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام هذا الدواء في جميع مراحل الحمل، حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

الرضاعة

لا توجد دراسات كافية في النساء لتحديد الخطر على الرضيع عند استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية. ووازن الفوائد المحتملة ضد المخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

التفاعلات الدوائية

على الرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

وفي هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، ومن المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، حيث تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

ولا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • ريوسيجوات

واستخدام أحد الأدوية الآتية مع هذه الفئة من الأدوية قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، لكن قد يكون استخدام أحد الأدوية الآتية أفضل علاج لك، فإذا تم وصف الدواءين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحد الأدوية، أو كليهما.

  • أدنوسين

وقد يتسبب استخدام هذا الدواء مع أي نوع من الأدوية الآتية زيادة احتمالية حدوث الأعراض الجانبية، ومع ذلك قد يكون استخدام هذه الأدوية أفضل علاج لك، إذا تم وصف الدواءين معاً فقد يُغير الطبيب المعالج الجرعة أو طريقة الأستخدام أي من الأدوية أو كليهما.

  • ريجادنوسين

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض هذه الأدوية أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض الأنواع المعينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

وتظهر هذه التفاعلات الدوائية عند تناولك التبغ والإيثانول.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لـ ديفيلين

يأتي هذ الدواء مع نشرة داخلية تحتوي على معلومات، لذلك اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، وإذا كان لديك أي استفسار استشر طبيبك المعالج. ويُستخدم هذا الدواء حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، لا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التي طلبها الطبيب المعالج.

وهذا الدواء يعمل بشكل أفضل عندما يكون هناك كمية ثابتة في الدم. وللمساعدة في الحفاظ على كمية ثابتة، يجب أن يتم تناول ديفيلين في أوقات متباعدة بانتظام، كما أمر طبيبك. ولا تفوت أي جرعة.

ويعمل هذا الدواء أيضًا بشكل أفضل عند تناوله مع كوب من الماء على معدة فارغة (إما 30 دقيقة إلى ساعة واحدة قبل الوجبات أو ساعتين بعد الوجبات). ومع ذلك، في بعض الحالات قد يرغب طبيبك في تناول هذا الدواء مع وجبات الطعام أو مباشرة بعد وجبات الطعام، لتخفيف اضطرابات المعدة.

الجرعة العلاجية لـ ديفيلين

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج. وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، وإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

وتعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، أيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، التي تعتمد على المشكلة الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها.

الجرعات الفموية (شراب أو أقراص)

لعلاج الربو والتهاب الشعب الهوائية أو انتفاخ الرئة

  • البالغون: الجرعة تعتمد على وزن الجسم. الجرعة المعتادة هي 15 ملليغرام (ملغ) لكل كيلوغرام من وزن الجسم تصل إلى أربع مرات في اليوم.
  • الأطفال: يجب تحديد الجرعة بواسطة طبيبك.

وفي حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، لا يجب مضاعفة الجرعات.

التخزين الدوائي لـ ديفيلين

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، ولا يُجمد.
  • يبقى هذ الدواء بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، أسال طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

الاحتياطات العلاجية لـ ديفيلين

سيتحقق طبيبك من تقدمك في الزيارات المنتظمة، خاصة خلال الأسابيع القليلة الأولى من علاجك بهذا الدواء. وقبل إجراء أي عملية جراحية تتطلب تخديرًا عامًا، أخبر الطبيب المسؤول أنك تستخدم هذا الدواء.

الأعراض الجانبية لـ ديفيلين

على الرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إلا إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية، إلا إنها إذا حدثت فسوف تحتاج إلى عناية طبية.

ويجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أقل شيوعاً

  • حرقة من المعدة
  • قيء

أعراض الجرعة الزائدة

  • ألم في البطن (مستمر أو شديد)
  • الارتباك أو التغيير في السلوك
  • التشنجات (النوبات)
  • القيء الظلام أو دموي
  • إسهال
  • نبضات سريعة أو غير منتظمة
  • العصبية أو الأرق
  • الارتجاف

وعادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، وقد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أقل شيوعاً

  • نبضة سريعة
  • صداع الراس
  • زيادة التبول
  • غثيان
  • الهلع
  • ارتجاف
  • مشكلة في النوم

وإذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *