راميبريل Ramipril

يُستخدم راميبريل بمفرده أو مع بعض الأدوية الاخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم، حيث أن ارتفاع ضغط الدم يعمل على زيادة عبء عمل القلب والشرايين إذا استمر لفترة طويلة، فقد يؤدى إلى تلف الأوعية الدموية في الدماغ والقلب والكليتين، مما يؤدى إلى حدوث سكتة دماغية أو فشل في عضلة القلب أو فشل كلوي.

ارتفاع ضغط الدم قد يعمل على زيادة خطر الإصابة بالأزمة القلبية، ويمكن الحد من هذه المشاكل إذا تم التحكم في ضغط الدم.

راميبريل هو الإنزيم المحول للأنجيوتينسن، حيث يعمل عن طريق منع المادة التي تعمل على شد الأوعية الدموية، ونتيجة لذلك يعمل راميبرل على إرخاء الأوعية الدموية، ويعمل هذا على تقليل ضغط الدم، وزيادة إمدادات الدم والأكسجين إلى الجسم.

كما يُستخدم راميبريل في بعض المرضى الذين يُعانون من قصور في عمل عضلة القلب بعد النوبات القلبية، حيثُ تضعف بعض عضلات القلب بعد النوبات القلبية وقد يصل الأمر إلى تلف عضلة القلب، وقد تستمر عضلة القلب بالضعف مع مرور الوقت، وهذا يجعل الأمر أكثر صعوبة على القلب لضخ الدم، ولذلك يُساعد الراميبريل عضلة القلب في الأيام القليلة الأولى بعد الإصابة بالنوبة القلبية.

كما يُستخدم أيضاً لتقليل فرص الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية في كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 55 سنة، ويعانون من أمراض القلب الخطيرة.

لا يُصرف هذا الدواء إلا بتعليمات الطبيب المُعالج الخاص بك.

تتوفر جرعات راميبريل في صورة كبسولات.

قبل الاستخدام العلاجي لـ راميبريل

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً بأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

بالنسبة للأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، بمعنى أن الأمان من حيث الاستخدام وفاعلية  راميبريل على الأطفال لم تثبت بعد.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بشكل كافٍ على كبار السن، لذا فمن غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن هي نفسها على صغار السن والبالغين.

كما لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين كيفية عمل راميبريل في كبار السن والبالغين، لكنه من غير المتوقع أن يسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين

الحمل

يُمنع استخدام راميبريل في جميع مراحل الحمل حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على النساء الحوامل وحيوانات التجارب تأثير سلبي واضح، حيث تسبب في وجود بعض التشوهات الجنينية والعيوب الخلقية.

الرضاعة

لم يتم إثبات أن راميبريل قد يسبب أي مشاكل في الرضاعة أو يُمثل أي خطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية لـ راميبريل

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات يمكن استخدام نوعين مختلفين من الأدوية معاً، حتى لو كان لاستخدامهما بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه قد تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

لا يُنصح باستخدام الدواء مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التى تتناولها.

  • اليسكرين.

استخدام أحد الأدوية الآتية مع هذا الدواء قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، ولكن في حالة إن كان استخدام أحد الأنواع الآتية مهماً للعلاج، وتم وصف النوعين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحد الدواءين، أو كليهما.

  • أميلوريد
  • الآزوثيوبرين
  • آزيلسارتان
  • أزيلسارتان ميدوكسوميل
  • كانديسارتان سيليكستيل
  • كانرينوات
  • إبروسارتان
  • ايفيروليموس
  • إربيسارتان
  • ليثيوم
  • اللوسارتان
  • ميركابتوبورين
  • أولميسارتان
  • بوتاسيوم
  • السبيرونولاكتون
  • تلميسارتان
  • تريامتيرين
  • ميثوبريم
  • فالسارتان

قد يتسبب استخدام هذا الدواء مع أي نوع من الأدوية الآتية زيادة احتمالية حدوث الأعراض الجانبية، مع ذلك قد يكون استخدام هذه الأدوية أفضل علاج لك، إذا تم وصف الدواءين معاً فقد يُغير الطبيب المعالج الجرعة أو طريقة الأستخدام أي من الأدوية أو كليهما.

  • برومفيناك
  • بوفيكساماك
  • بوميتانيد
  • بوبيفاكايين
  • السيليكوكسيب
  • الكولين الساليسيلات
  • كلونيكسين
  • ديكسكيتوبروفين
  • ديكلوفيناك
  • ثنائي الفلونيزال
  • ديبيرون
  • دروكسيكام
  • حمض ايثاكرينيك
  • إتودولاك
  • إيتوفينامات
  • إتوريكوكسيب
  • فينوبروفين
  • حمض الفلوفيناميك
  • فلوربيبروفين
  • فوروسيميد
  • ايبوبروفين
  • إندوميثاسين
  • كيتوبروفين
  • كيتورولاك
  • لورنوكسيكام
  • لوكسوبروفين
  • لوميراكوكسيب
  • ميكلوفينامات
  • حمض الميفيناميك
  • ميلوكسيكام
  • نابوميتون
  • نابروكسين
  • النسيريتايد
  • حمض النفلوميك
  • نيميسوليد
  • نيميسوليد بيتا سيكلودكسترين
  • أوكسابروزين
  • أوكسي فينبوتازون
  • الفنيل
  • بيروكسيكام
  • حمض البروبيونيك
  • بروبيفينازون
  • بروكوازون
  • حمض الصفصاف
  • سالسالات
  • ساليسيلات الصوديوم
  • سولينداك
  • تينوكسيكام
  • حمض التولديناميك
  • تولميتين
  • توراسيميد
  • فالديكوكسيب

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده، أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، ولذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لـ راميبريل

  • بالإضافة إلى استخدام راميبريل لعلاج ارتفاع ضغط الدم، فقد يشمل علاج ارتفاع ضغط الدم أيضاً التحكم في الوزن وتغيير بعض أنواع الأطعمة التى تتناولها، وخاصة الأطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من أملاح الصوديوم.
  • سيخبرك الطبيب المعالج الخاص بك بأي الأشياء الأكثر نفعاً وضرراً بالنسبة لك.
  • يجب عليك مراجعة الطبيب المعالج الخاص بك قبل تغيير نظامك الغذائي.

العديد من المرضى الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم يلاحظوا أى علامات دالة على هذه المشكلة، فقد يشعر الكثير منهم بالحالة الطبيعية المعتادة، ومع ذلك من المهم جداً استخدام الدواء تماماً كما هو موجه لك، وأن تحافظ على مواعيد زيارتك للطبيب الخاص بك، حتى وإن كنت تشعر بحالة جيدة.

تذكر أن راميبريل يعالج مشكلة ارتفاع ضغط الدم، ولكنه يساعد في السيطرة عليه، لذلك يجب أن تستمر في استخدامه حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، فإذا لم يتم السيطرة على مشكلة ارتفاع ضغط الدم فقد يسبب مشاكل خطيرة مثل:

  • قصور في عضلة القلب.
  • مشاكل في الأوعية الدموية.
  • السكتة الدماغية.
  • أمراض الكلى.

إذا لم تتمكن من بلع الكبسولة مرة واحدة، يمكنك فتحها ورشها على كمية صغيرة من عصير التفاح، أو مزجها مع كمية قليلة من الماء.

جرعات دواء راميبريل

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، يجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج. تتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، فإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

تعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، والتي تعتمد على المشكله الصحية التي يستخدم الدواء لأجلها.

جرعات الراميبريل عن طريق الكبسولات

لعلاج ارتفاع ضغط الدم

  • للبالغين: في البداية 2.5 ملليجرام مرة واحدة في اليوم، قد يقوم الطبيب المُعالج بتعديل الجرعة حسب حاجتك العلاجية إليها، ومع ذلك لا تتعدى الجرعة أكثر من 20 ملليجرام كحد أقصى يومياً، تؤخذ على جرعة واحدة أو تقسم على جرعتين.
  • الأطفال: يجب أن يُحدد الطبيب المُعالج الجرعة المناسبة وطريقة الاستخدام.

لفشل القلب بعد النوبات القلبية

  • للبالغين: في البداية 2.5 ملليجرام مرة واحدة في اليوم، قد يقوم الطبيب المُعالج بتعديل الجرعة حسب حاجتك العلاجية إليها، ومع ذلك لا تتعدى الجرعة أكثر من 5 ملليجرام كحد أقصى يومياً، تؤخذ على جرعة واحدة أو تقسم على جرعتين.
  • الأطفال: يجب أن يُحدد الطبيب المُعالج الجرعة المناسبة وطريقة الاستخدام.

للوقاية من حدوث النوبات القلبية والسكتات الدماغية

  • للبالغين من العمر 55 سنة أو أكثر: في البداية 2.5 ملليجرام مرة واحدة يومياً لمدة أسبوع، ثم 5 ملليجرام يومياً لمدة ثلاثة أسابيع، قد يقوم الطبيب المُعالج بتعديل الجرعة حسب حاجتك العلاجية إليها، ومع ذلك لا تتعدى الجرعة أكثر من 10 ملليجرام كحد أقصى يومياً، تؤخذ على جرعة واحدة أو تقسم على جرعتين.
  • للأطفال والبالغين من العمر أقل من 55 عام: يجب أن يُحدد الطبيب المُعالج الجرعة المناسبة وطريقة الاستخدام.

في حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، ولكن لا يجب مضاعفة الجرعات.

تخزين دواء راميبريل

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، ولا يُجمد.
  • يبقى هذ الدواء بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، اسأل طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

احتياطات استعمال راميبريل

  • إذا لم تتحسن الأعراض في خلال بضعة أيام، أو أصبح الأمر أكثر سوءاً استشر طبيبك المعالج على الفور.
  • من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.
  • سيُخبرك طبيبك المعالج كيفية استخدام هذا الدواء وكم عدد المرات التي يُفضل استخدامه، لا تستخدم المزيد من هذا الدواء أو تستخدمه أكثر من المدة المحددة التي وصفها الطبيب المعالج الخاص بك، فهذا الدواء لا يصلح للاستخدام على المدى البعيد.

قد يُسبب هذا الدواء نوع خطير من الحساسية، بما في ذلك الحساسية المُفرطة، والتي يُمكن أن تُهدد الحياة، وتطلب عناية طبية فورية، اتصل بطبيبك المُعالج على الفور في حالة ظهور أي من الأعراض التالية:

  • طفح جلدى.
  • حكة.
  • بحة في الصوت.
  • صعوبة في البلع.
  • تورم في اليدين والقدمين.
  • تورم في اللثة والشفاه والحلق.

قد يُسبب هذا الدواء الدوخة والدوار، خاصة عند الاستيقاظ من النوم والنهوض من وضعية الجلوس، تأكد من أنك تعلم كيفية التعامل مع هذا الدواء خاصةً عند القيادة، أو القيام بالأعمال الخطيرة، وكذلك أثناء استخدام الآلات الحادة.

استشر طبيبك المعالج على الفور في حالة شعورك بأي من الأعراض الآتية:

  • ألم في المعدة العليا.
  • براز باهت اللون.
  • بول داكن اللون.
  • قئ.
  • غثيان.
  • تعب وضعف غير عادي.
  • اصفرار العيون والجلد.

يُمكن أن تكون هذه أعراض لمشاكل خطيرة في الكبد.

استشر طبيبك المعالج على الفور في حالة شعورك بأي من الأعراض الآتية:

  • آلام أسفل الظهر.
  • نقص في كمية البول ومعدلات التبول.
  • البول الدموي.
  • زيادة العطش.
  • تورم الوجه.
  • زيادة الوزن.
  • زيادة ارتفاع ضغط الدم.

يُمكن أن تكون هذه الأعراض لمشاكل خطيرة في الكلى.

  • استشر طبيبك المُعالج على الفور في حالة وجود حمى وقشعريرة أو التهاب في الحلق، فقد تكون هذه الأعراض ناتجة عن نقص كرات الدم البيضاء في الجسم.
  • تأكد من أن أي طبيب يُعالجك يعلم أنك تتناول هذا الدواء، قد تحتاج التوقف عن تناول هذا الدواء قبل عدة أيام من إجراء الفحوصات الطبية أو إجراء الجراحة.
  • لا تتناول أي أدوية أخرى إلا إذا تمت مناقشتها مع طبيبك المعالج.

الأعراض الجانبية لدواء راميبريل

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، فإنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية غير المرغوب فيها، ورغم قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية، ولكنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض أكثر شيوعاً

  • عدم وضوح الرؤية.
  • ارتباك.
  • الدوخة.
  • تعرق.
  • التعب والضعف الغير عادي.

أعراض أقل شيوعاً

  • ألم في الذراع والظهر والفك.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق في الصدر.
  • قشعريرة برد.
  • بول غائم.
  • انخفاض في كمية البول ومعدلات التبول.
  • إسهال.
  • إغماء.
  • ضربات قلب سريعة.
  • ضيق في التنفس.

أعراض نادرة

  • النوبات.
  • نزيف وكدمات غير مُبررة.

عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض أكثر شيوعاً

  • سعال.

أعراض أقل شيوعاً

  • غثيان.
  • قئ.

أعراض نادرة

  • الشعور بالحركة المستمرة للبيئة المحيطة.
  • ألم وتصلب في العضلات.
  • ألم المعدة.
  • فقدان الوزن.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *