سلفاسالازين Sulphasalazine

يُستخدم سلفاسالازين لعلاج ومنع التهاب القولون التقرحي، حيث يعمل على منع حدوث الالتهابات داخل الأمعاء، وغيرها من أعراض هذا المرض.

تُستخدم أقراص سلفاسالازين المغلفة المعوية لعلاج البالغين والأطفال المصابين بـ التهاب المفاصل الروماتيدي، في المرضى الذين لم تساعدهم أي أدوية أخرى لالتهاب المفاصل الروماتويدي.

لا يُصرف هذا الدواء إلا باستشارة الطبيب المُعالج لك.

تتوفر جرعات سلفاسالازين في صورة:

  • أقراص.
  • أقراص معوية مُغلفة.

قبل الاستخدام العلاجي لـ سلفاسالازين

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً بأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

بالنسبة للأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، بمعنى أن الأمان من حيث الاستخدام وفاعلية سلفاسالازين على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين لم تُثبت بعد.

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تظهر مشاكل خاصة بالأطفال من شأنها أن تمنع الأطفال الذين تبلغ أعمارهم أكثر من ست سنوات من تناول سلفاسالازين.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، فإنه من غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين.

كما لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل سلفاسالازين بين كبار السن والبالغين، لكنه من غير المتوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام السلفاسالازين في جميع مراحل الحمل حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

الرضاعة

لم يتم إثبات أن سلفاسالازين قد يسبب أى مشاكل في الرضاعة أو يُمثل أي خطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية لـ سلفاسالازين

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات يمكن استخدام نوعين مختلفين من الأدوية معاً، حتى لو كان لاستخدامهما بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه قد تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

لا ينصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • كيتورولاك.
  • ميثاينامين.

استخدام أحد الأدوية الآتية مع هذا الدواء قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، ولكن في حالة إن كان استخدام أحد الأنواع الآتية مهماً للعلاج، وتم وصف النوعين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحد الدواءين، أو كليهما.

  • أسيكلوفيناك
  • أسيميتاسين
  • امتولمتين
  • الآزوثيوبرين
  • برومفيناك
  • بوفيكساماك
  • السيليكوكسيب
  • كلونيكسين
  • ديكسكيتوبروفين
  • ديكلوفيناك
  • ديبيرون
  • دروكسيكام
  • إتودولاك
  • إيتوفينامات
  • إتوريكوكسيب
  • فينوبروفين
  • حمض الفلوفيناميك
  • فلوربيبروفين
  • ايبوبروفين
  • إندوميثاسين
  • كيتوبروفين
  • لورنوكسيكام
  • لوكسوبروفين
  • لوميراكوكسيب
  • ميكلوفينامات
  • حمض الميفيناميك
  • ميلوكسيكام
  • ميركابتوبورين
  • نابوميتون
  • نابروكسين
  • حمض النفلوميك
  • نيميسوليد
  • نيميسوليد بيتا سيكلودكسترين
  • أوكسابروزين
  • أوكسي فينبوتازون
  • الفنيل
  • بيروكسيكام
  • بروبيفينازون
  • بروكوازون
  • سولينداك
  • تينوكسيكام
  • حمض التولديناميك
  • تولميتين
  • فالديكوكسيب

قد يتسبب استخدام هذا الدواء مع أى نوع من الأدوية الأتية زيادة احتمالية حدوث الأعراض الجانبية، ومع ذلك قد يكون استخدام هذه الأدوية أفضل علاج لك، إذا تم وصف الدواءين معاً فقد يُغير الطبيب المعالج الجرعة أو طريقة الأستخدام أي من الأدوية أو كليهما.

  • حمض أمينوليفولينك.
  • السيكلوسبورين.
  • الديجوكسين.
  • الوارفارين.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده، أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، ولذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، ولذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أى مشاكل صحية أخرى وخاصة:

الاستخدام العلاجي لـ سلفاسالازين

  • يأتي مع هذا الدواء نشرة داخلية تحتوي على معلومات، اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، إذا كان لديك أي استفسار استشر طبيبك المعالج.
  • يستخدم سلفاسالازين حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، لا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التي طلبها الطبيب المعالج.
  • من الأفضل أخذ السلفاسالازين بزجاجة كاملة من الماء، يجب أن تأخذ عدة أكواب من الماء كل يوم، حيث يُساعد شرب الماء الإضافي على منع بعض الآثار غير المرغوب فيها للسلفوناميد.
  • للمساعدة على التخلص من العدوى تماماً، استمر في تناول هذا الدواء طوال فترة العلاج، حتى إذا بدأت تشعر بتحسن بعد بضعة أيام، إذا توقفت عن تناول هذا الدواء بعد قليل، فقد تعود الأعراض.

جرعات دواء سلفاسالازين

تختلف الجرعة العلاجية لهذه الأدوية باختلاف المريض، لذا يجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج، تتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، فإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، فلا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

تعتمد جرعة الدواء المعالج التي تأخذها على قوته، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، والتي تعتمد على المشكله الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها.

لعلاج التهاب القولون التقرحي

جرعة السلفاسالازين من الأقراص المغلفة المعوية

  • للبالغين: في البداية، من 500 إلى 1000 ملليجرام، كل 6 إلى 8 ساعات في اليوم الواحد، قد يقوم الطبيب المُعالج بتغيير الجرعة حسب حاجتك إليها، ومع ذلك فإن الجرعة القصوى لا تتعدى 4000 ملليجرام يومياً.
  • للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 6 سنوات فما فوق: تعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يُحدد الطبيب المُعالج الجرعة، بحد أقصى 40 إلى 60 ملليجرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم يومياً، مقسمة إلى 3 أو 6 جرعات.
  • للأطفال الذين تبلغ أعمارهم من 2 إلى 5 أعوام: يجب تحديد الجرعة المناسبة وطريقة الاستخدام.
  • للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين: يجب تحديد الجرعة المناسبة وطريقة الاستخدام.

جرعة السلفاسالازين عن طريق الأقراص

  • للبالغين: في البداية، من 500 إلى 1000 ملليجرام، كل 6 إلى 8 ساعات في اليوم الواحد، قد يقوم الطبيب المُعالج بتغيير الجرعة حسب حاجتك إليها، ومع ذلك فإن الجرعة القصوى لا تتعدى 4000 ملليجرام يومياً.
  • للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 6 سنوات فأكثر: تعتمد  الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يُحدد الطبيب المُعالج الجرعة، بحد أقصى 40 إلى 60 ملليجرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم يومياً، مقسمة إلى 3 أو 6 جرعات.
  • للأطفال الذين تبلغ أعمارهم من 2 إلى 5 أعوام: يجب تحديد الجرعة المناسبة وطريقة الاستخدام.
  • للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين: يجب تحديد الجرعة المناسبة وطريقة الاستخدام.

للعلاج التحفظي لالتهاب القولون التقرحي

جرعة السلفاسالازين عن طريق الأقراص المعوية المغلفة

  • للبالغين: 2000 ملليجرام في اليوم الواحد.
  • الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 6 سنوات فأكثر: تعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يُحددها الطبيب المُعالج، عادةً ما تكون الجرعة 30 ملليجرام للكيلوجرام الواحد من وزن الجسم، مقسمة على أربع جرعات.
  • للأطفال من 2 إلى 5 سنوات من العمر: يجب أن يُحدد الطبيب الجرعة وطريقة الاستخدام.
  • للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين: يجب أن يُحدد الطبيب الجرعة وطريقة الاستخدام.

لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي

جرعة السلفاسالازين عن طريق الأقراص المعوية المُغلفة

  • للبالغين: في البداية من 500 إلى 1000 ملليجرام يومياً، مقسمة إلى جرعتين، وقد يزيد طبيبك المُعالج الجرعة حسب الحاجة، بحد أقصى 3000 ملليجرام في اليوم.
  • للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 6 سنوات فما فوق: تعتمد الجرعة على وزن الجسم، ويجب أن يُحددها طبيبك المُعالج، الجرعة عادةً ما تكون من 30 إلى 50 ملليجرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم يومياً، مقسمة إلى جرعتين، وقد يزيد طبيبك المُعالج الجرعة بحد أقصى 2000 ملليجرام في اليوم.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات: يجب أن يُحدد الطبيب المُعالج الجرعة وطريقة الاستخدام.

في حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطى الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، ولكن لا يجب مضاعفة الجرعات.

تخزين دواء سلفاسالازين

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر.
  • لا يُجمد هذا الدواء.
  • يبقى بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بأي من الأدوية التي انتهت صلاحيتها، واسأل طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

احتياطات استعمال دواء سلفاسالازين

  • إذا لم تتحسن الأعراض في خلال بضعة أيام، أو أصبح الأمر أكثر سوءاً استشر طبيبك المعالج على الفور.
  • من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.

قد تُسبب أدوية السلفاسالازين مشاكل في الدم، قد تؤدي هذه المشاكل لزيادة احتمالية العدوى، وبطء الالتئام، ونزيف اللثة، لذلك يجب عليك توخي الحذر عند استخدام فرشاة الأسنان العادية، وخيوط تنظيف الأسنان، وعيدان الأسنان، يجب تأجيل الإجراءات الطبية الخاصة بالأسنان إلى حين عودة الدم إلى طبيعته، تحقق مع طبيبك أو طبيب الأسنان إذا كان لديك أي أسئلة حول نظافة الفم أثناء العلاج.

  • قد يسبب السلفاسالازين أن تكون بشرتك أكثر حساسية لضوء الشمس، فقد يؤدي التعرض لأشعة الشمس حتى لفترات قصيرة من الزمن، إلى حدوث طفح جلدي وحكة واحمرار وتغير في لون الجلد.
  • قد يؤدي هذا الدواء أيضاً إلى إصابة بعض الأشخاص بالدوار، تأكد من أنك تعرف كيفية التعامل مع هذا الدواء قبل القيادة وأثناء استخدام الماكينات أو القيام بأي شئ أخر قد يكون خطيراً.
  • لا تتناول أي أدوية أخرى إلا إذا تمت مناقشتها مع طبيبك المُعالج.

الأعراض الجانبية لدواء سلفاسالازين

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض أكثر شيوعاً

  • الحكة.
  • الطفح الجلدي.

أعراض أقل شيوعاً

  • ألم في المفاصل والعضلات.
  • صعوبة في البلع.
  • جلد شاحب.
  • احمرار وتقرحات وتقشير في الجلد.
  • التهاب الحلق.
  • نزيف غير عادي.
  • اصفرار العيون والجلد.

أعراض نادرة

  • تقلصات في البطن والمعدة.
  • ألم في البطن.
  • دم في البول.
  • الإسهال.
  • زيادة أو نقصان في معدلات التبول وكمية البول.
  • زيادة العطش.
  • آلام أسفل الظهر.
  • التغيرات المزاجية.
  • صعوبة وحرقان أثناء التبول.
  • تورم في الجزء الأمامي من الرقبة.

عادة قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التى لا تحتاج إلى رعاية طبية، وقد تكتفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض أكثر شيوعاً

  • إسهال.
  • دوخة.
  • صداع بالرأس.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقئ.
  • تعب وضعف غير عادي.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *