سيبروهيبتادين Cyproheptadine

سيبروهيبتادين هو أحد مضادات الهستامين يُستخدم لتخفيف أعراض الحساسية، مثل تدميع العين وسيلان الأنف وحكة العينين والأنف والعطس والشرى والحكة.

ويعمل هذا الدواء عن طريق منع مادة طبيعية معينة وهي (الهستامين) التي يفرزها الجسم أثناء رد الفعل التحسسي. ويمنع هذا الدواء أيضاً مادة طبيعية أخرى في الجسم هي (السيروتونين). ولا يجب استخدام سيبروهيبتادين لدى حديثي الولادة أو الأطفال المولودين قبل الآوان.

الاستخدام العلاجي لـ سيبروهيبتادين

يتم تناول هذا الدواء عن طريق الفم مع الطعام أو بدونه وفقاً لإرشادات طبيبك، وعادة من مرتين إلى ثلاثة مرات في اليوم. وإذا كنت تستخدم الشكل السائل من أشكال هذا الدواء، فيجب عليك قياس الجرعة باستخدام ملعقة/ جهاز قياس مخصص، ولا تستخدم الملعقة المنزلية لأنك قد لا تحصل على الجرعة الصحيحة.

وتعتمد الجرعة على سنك وحالتك الطبية واستجابتك للعلاج. وقد تعتمد الجرعة لدى الأطفال أيضاً على الوزن وحجم الجسم. ولا تقم بزيادة جرعتك أو تناول هذا الدواء عدد مرات أكثر مما أوصى به طبيبك. واخبر طبيبك إذا لم تتحسن حالتك أو إذا ازدادت سوءاً.

التفاعلات الدوائية

قد تُغير التفاعلات الدوائية من كيفية عمل الأدوية أو تُزيد من خطر إصابتك بالأعراض الجانبية الخطيرة. ولا تُعتبر هذه التفاعلات هي جميع التفاعلات الدوائية المحتملة. واحتفظ بقائمة بجميع المنتجات التي تستخدمها، بما في ذلك الأدوية الموصوفة طبياً أو دون وصفة طبية والمنتجات العشبية، وشاركها مع طبيبك والطبيب الصيدلي. ولا تبدأ أي أدوية أو تتوقف عن تناولها أو تغير الجرعات بدون موافقة طبيبك.

واخبر طبيبك أو الطبيب الصيدلي إذا كنت تتناول المنتجات الأخرى التي تُسبب النعاس، مثل أدوية الألم أفيونية المفعول، مسكنات السعال، الكحول، أدوية النوم أو القلق، مرخيات العضلات أو مضادات الهستامين الأخرى.

وتحقق من الملصقات على جميع الأدوية (مثل منتجات الحساسية أو السعال والبرد) لأنها قد تحتوي على المكونات التي تُسبب النعاس. واسأل الطبيب الصيدلي بشأن استخدام هذه المنتجات بأمان.

ولا تستخدم هذا الدواء مع أي من مضادات الهستامين الأخرى التي يتم تطبيقها على الجلد، لأنه قد تزداد الأعراض الجانبية. وقد يتداخل هذا الدواء مع بعض الاختبارات المعملية، مما قد يُسبب ظهور نتائج خاطئة للاختبار. وتأكد من معرفة موظفي المعمل وجميع أطبائك باستخدامك لهذا الدواء.

جرعات دواء سيبروهيبتادين

يجب الاتصال بالطوارئ إذا تناول أي شخص جرعة زائدة وعانى من أعراض، مثل الارتجاع أو صعوبة التنفس، أو الاتصال بمركز مراقبة السموم على الفور. وقد تتضمن أعراض الجرعة الزائدة، النعاس الشديد والنوبات واتساع حدقتا العين. وقد يحدث لدى الأطفال التغيرات العقلية أو المزاجية (مثل الارتباك والتهيج والهلاوس) قبل حدوث النعاس.

ولا يجب مشاركة هذا الدواء مع الآخرين. وإذا تخطيت جرعتك، فيجب عليك تناولها في أقرب وقت ممكن حينما تتذكر. وإذا اقترب وقت الجرعة التالية، فيجب عليك تخطي الجرعة الفائتة واستئناف جدول الجرعات المنتظم الخاص بك. ولا تقم بمضاعفة الجرعة.

تخزين الدواء

  • يتم تخزينه في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الضوء والرطوبة.
  • لا يتم تجميد الشكل السائل من هذا الدواء. ولا يجب تخزين الدواء في المرحاض.
  • تُحفظ جميع الأدوية بعيداً عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.
  • يجب التخلص من هذا المنتج بشكل صحيح عند انتهاء صلاحيته أو لم تعد هناك حاجة إليه.

تحذيرات استخدام سيبروهيبتادين

يجب عليك قبل تناول سيبروهيبتادين إخبار طبيبك أو الطبيب الصيدلي إذا كنت تعاني من الحساسية تجاهه، أو إذا كنت تعاني من أي أنواع أخرى من الحساسية. وقد يحتوي هذا المنتج على مكونات خاملة والتي تُسبب ردود فعل تحسسية أو مشاكل أخرى. وللمزيد من التفاصيل تحدث مع الصيدلي الخاص بك.

ويجب عليك قبل تناول هذا الدواء إخبار طبيبك بتاريخك الطبي خاصة:

وقد يجعلك هذا الدواء تشعر بالدوخة أو الدوار أو عدم وضوح الرؤية. ويمكن أن يجعلك الكحول أو المخدرات تشعر بدوخة أو نعاس بشكل أكبر. ويجب عليك عدم القيادة، استخدام الآلات أو القيام بأي شئ يحتاج إلى اليقظة أو الرؤية الواضحة، حتى يمكنك القيام بذلك بأمان. وتجنب المشروبات الكحولية.

ويجب عليك قبل الخضوع لإجراء عملية جراحية إخبار طبيبك بشأن جميع المنتجات التي تستخدمها (بما في ذلك الأدوية الموصوفة طبياً والأدوية دون وصفة طبية والمنتجات العشبية).

وقد تحتوي المنتجات السائلة على الكحول أو السكر. ويجب توخي الحذر إذا كنت تعاني من مرض السكري أو أمراض الكبد أو أي حالة أخرى تتطلب الحد من هذه المواد في نظامك الغذائي أو تجنبها. واسأل طبيبك بشأن استخدام هذا المنتج بأمان.

وقد يكون الأطفال أكثر حساسية تجاه الأعراض الجانبية لهذا الدواء. وغالباً ما يُسبب هذا الدواء التهيج لدى الأطفال الصغار بدلاً من النعاس. وقد يكون كبار السن أكثر حساسية تجاه الأعراض الجانبية لهذا الدواء خاصة النعاس، الدوار، الإمساك، الارتباك أو صعوبة التبول. ويمكن أن يؤدي الدوار والنعاس والارتباك إلى زيادة خطر السقوط.

ويجب استخدام هذا الدواء أثناء فترة الحمل فقط عند ضرورة الحاجة إليه. وناقشي المخاطر والفوائد مع طبيبكِ، ومن غير المعروف إذا ما كان هذا الدواء ينتقل إلى حليب الثدي، لذا يجب استشارة الطبيب قبل الرضاعة الطبيعية.

الأعراض الجانبية لـ سيبروهيبتادين

قد يحدث النعاس، الدوار، عدم وضوح الرؤية، الإمساك أو جفاف الفم/ الأنف/ الحلق. ويجب أن تخبر طبيبك على الفور إذا استمر أي من هذه الأعراض أو ازداد سوءاً. ويمكنك لتخفيف جفاف الفم امتصاص الحلوى الصلبة (الخالية من السكر)، مضغ العلكة (الخالية من السكر)، شرب الماء أو استخدام بديل اللعاب.

وتذكر أن طبيبك وصف هذا الدواء لأنه قدَّر أن فوائد هذا الدواء أكثر من مخاطر الأعراض الجانبية. ولا يعاني العديد من الأشخاص الذين يستخدمون هذا الدواء من الأعراض الجانبية الخطيرة.

واخبر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من أي أعراض جانبية خطيرة، بما في ذلك التغيرات العقلية/ المزاجية (مثل الارتباك، الاضطراب أو الهلاوس)، الرعشة، صعوبة التبول أو سرعة/ عدم انتظام ضربات القلب. واحصل على المساعدة الطبية على الفور إذا كنت تعاني من أي أعراض جانبية خطيرة جداً بما في ذلك النوبات.

ويُعتبر رد الفعل التحسسي الخطير جداً تجاه هذا الدواء نادراً، ومع ذلك يجب الحصول على المساعدة الطبية على الفور إذا لاحظت أي أعراض لرد فعل تحسسي خطير بما في ذلك الطفح الجلدي، الحكة/ التورم (خاصة للوجه/ اللسان/ الحلق)، الدوار الشديد أو صعوبة التنفس. ولا تُعتبر هذه قائمة كاملة للأعراض الجانبية المحتملة. ويجب عليك الاتصال بطبيبك إذا لاحظت أعراض أخرى غير المذكورة أعلاه.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *