كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

سيفازولين Cefazoline

يُستخدم سيفازولين لعلاج العدوى البكتيرية في أجزاء مختلفة من الجسم، يتم إعطاء السيفازولين أيضاً قبل أنواع مُعينة من الجراحة للوقاية من العدوى.

سيفازولين ينتمي إلى فئة الأدوية التي تُعرف باسم المُضادات الحيوية التي تحتوي على السيفالوسبورين، وهو يعمل عن طريق قتل البكتيريا ومنع نموها، ومع ذلك لا يُستخدم السيفازولين لعلاج العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد والانفلونزا.

لا يُصرف هذا الدواء إلا بتعليمات الطبيب المُعالج الخاص بك.

تتوفر جرعات السيفازولين في الصور الآتية:

  • مسحوق للحل.

قبل استخدام سيفازولين

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

في الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، الأمان من حيث الاستخدام وفاعلية السيفازولين على الأطفال لم تثبت بعد.

بسبب سُمية السيفازولين، لا يُنصح باستخدام السيفازولين للأطفال حديثي الولادة.

في كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، فإنه من الغير المؤكد أن يكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين، لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل السيفازولين بين كبار السن والبالغين، لكنه من الغير متوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام السيفازولين في جميع مراحل الحمل حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

الرضاعة

يمر السيفازولين خلال حليب الثدي، ولذلك لا يُنصح استخدام السيفازولين أثناء الرضاعة الطبيعية، لأنه من المحتمل أن يُشكل بعض الخطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية

 بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة وليس بالضرورة أن تكون شاملة للجميع.

لا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • لقاح الكوليرا.

استخدام أحدى الأدوية الآتية مع هذه الفئة من الأدوية قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، لكن قد يكون استخدام أحد من الأدوية الآتية أفضل علاج لك، فإذا تم وصف الدواءين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحدى الأدوية، أو كليهما.

  • الوارفارين.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • سوء التغذية.
  • أمراض المعدة و الأمعاء.
  • النوبات.

الاستخدام العلاجي لدواء سيفازولين

يأتي السيفازولين مع نشرة داخلية تحتوي على معلومات ، اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، إذا كان لديك أي استفسار أستشر طبيبك المعالج.

يستخدم السيفازولين حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، لا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التي طلبها الطبيب المعالج.

الممرضة أو خبير الرعاية الصحية، سوف يقوم بحقن السيفازولين في العضل، أو عن طريق أحد الأوردة.

جرعات دواء سيفازولين

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج، وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، إذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

تعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، أيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، التي تعتمد على المشكلة الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها.

تخزين دواء سيفازولين

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، ولا يُجمد.
  • يبقى هذ الدواء بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، أسال طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

الاحتياطات والتحذيرات الخاصة بدواء سيفازولين

إذا لم تتحسن الأعراض في خلال بضع أيام، أو أصبح الأمر أكثر سوءأً استشر طبيبك المعالج على الفور.

من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.

قد يُسبب السيفازولين الإسهال، قد يكون شديداً في بعض الحالات، مع ذلك لا تأخذ أي دواء دون مراجعة الطبيب المعالج الخاص بك، فقد تجعل هذه الأدوية الإسهال أسوأ، أو تجعله يدوم لفترة أطول.

قبل إجراء أي اختبارات طبية، أخبر طبيبك المُعالج بأنك تستخدم السيفازولين، فقد تتأثر نتائج بعض الاختبارات بهذا الدواء.

لا تتناول أي أدوية أخرى إلا إذا تمت مُناقشتها مع الطبيب المُعالج الخاص بك.

الأعراض الجانبية الخاصة بدواء سيفازولين

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، فإنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية

نادراً:

  • بشرة زرقاء.
  • تغيرات في لون البشرة.
  • تورم في القدمين والساقين.

أعراض جانبية غير معروفة:

  • تقلصات البطن والمعدة.
  • آلام المعدة والظهر.
  • براز أسود اللون.
  • نزيف اللثة.
  • تقرحات في الجلد.
  • الانتفاخ.
  • وجود دم في البول أو البراز.
  • ألم في الصدر.
  • قشعريرة برد.
  • سُعال.
  • سُعال دموي.
  • بول داكن اللون.
  • انخفاض في إنتاج البول.
  • عد القدرة على تركيز البول.
  • إسهال.
  • الإسهال المائي.
  • صعوبة وألم في التبول.
  • صعوبة في التنفس.
  • دوخة.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الشعور بعدم الراحة.
  • حمى.
  • تورم الجسم.
  • صداع.
  • زيادة تدفق الحيض.
  • النزيف المهبلي.
  • زيادة العطش.
  • التهاب المفاصل.
  • حكة في المهبل.
  • ألم في المفاصل والعضلات.
  • فقدان الشهية.
  • نزيف الأنف.
  • الم أثناء الجماع.
  • جلد شاحب اللون.
  • ظهور بقع حمراء على الجلد.
  • مشاكل في الرؤية أو السمع.
  • الانتفاخ وتورم الجفون وحول العينين.
  • طفح جلدي.
  • عيون حمراء ومتهيجة.
  • الأرق.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • ضيق في الصدر.
  • التنفس المضطرب.
  • اصفرار العيون والجلد.

عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض جانبية غير معروفة:

  • نزيف وتقرحات وتغير في لون الجلد في موضع الحقن.
  • احمرار في الجلد.
  • التهاب الفم أو اللسان.
  • فقدان الوزن.
  • بقع بيضاء في الفم واللسان والحلق.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.