سيفاليكسين Cephalexin

يستخدم سيفاليكسين لعلاج نطاق واسع من العدوى البكتيرية؛ وينتمي هذا الدواء إلى عائلة المضادات الحيوية (السيفالوسبورين)، وهو يعمل عن طريق وقف نمو البكتيريا.

ولا يُستخدم هذا الدواء للعدوى الفيروسية (مثل نزلات البرد والأنفلونزا)، والاستخدام الغير ضروري أو الاستخدام الخاطئ لأي مضاد حيوي يمكن أن يؤدي إلى انخفاض فعاليته.

قبل استعمال دواء سيفاليكسين

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين المخاطر التي قد يُسببها هذا الدواء والآثار الإيجابية التي يحققها استخدام هذا الدواء؛ ومن ثم تستطيع اتخاذ القرار مع طبيبك، وبالنسبة لهذا الدواء، فينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الحمل

خلال فترة الحمل، يجب استخدام هذا الدواء فقط عند الحاجة إليه بوضوح، ومناقشة المخاطر والمنافع مع طبيبك.

الرضاعة الطبيعية

يمر هذا الدواء إلى حليب الثدي؛ لذلك يجب استشارة الطبيب قبل الإرضاع من الثدي.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات، قد يتوجب على الطبيب في تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يتوجب في بعض الأحيان استخدام دواءين معا؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

وعلى الرغم من أنه من غير المحتمل أن تؤثر معظم المضادات الحيوية على تحديد النسل الهرموني مثل الحبوب أو اللاصقة أو الحلقة، إلا أن بعض المضادات الحيوية يمكن أن تقلل من فعالية وسائل تحديد النسل الهرموني، وبالتالي قد يحدث الحمل. وإذا كنت تستخدم وسائل منع الحمل الهرمونية، اسأل طبيبك أو الصيدلي لمزيد من التفاصيل.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

تعليمات استخدام دواء سيفاليكسين

خذ هذا الدواء عن طريق الفم حسب توجيهات الطبيب، وعادة ما يؤخذ كل 6 إلى 12 ساعة مع أو بدون طعام. وإذا كنت تستخدم الجرعة الدوائية على شكل معلق، فقم بهز الزجاجة جيداً قبل كل جرعة، وقياس الجرعة بعناية باستخدام جهاز قياس خاص أو ملعقة، ولا يفضل استخدام ملعقة منزلية، لأنها قد تُسبب خلل في تقدير الجرعة.

وتعتمد الجرعة العلاجية من هذا الدواء على الوزن، وللحصول على أفضل استجابة، يجب تناول هذا المضاد الحيوي في أوقات متباعدة بشكل متساوٍ، ولضمان التذكر؛ خذ هذا الدواء في نفس الوقت (الأوقات) كل يوم.

واستمر في تناول هذا الدواء حتى يتم الانتهاء من الجرعة التي حددها الطبيب كاملة، حتى إذا اختفت الأعراض بعد بضعة أيام؛ حيث أن إيقاف الدواء مبكرًا قد يسمح للبكتيريا بالاستمرار في النمو، مما قد يؤدي إلى عودة العدوى. وأخبر طبيبك في حالة استمرار الأعراض أو تفاقمها.

جرعات دواء سيفاليكسين

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك، لا يجب أن تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء، خذها في أقرب وقت ممكن، أما إذا كان وقت الجرعة التالية قد حان، يمكنك تجاوز الجرعة الفائتة ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية. ويحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين الدواء

يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجميد، ويجب حفظه بعيداً عن متناول الأطفال، ويجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكنك استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

ويجب تخزين المعلق في الثلاجة بين 36-46 درجة فهرنهايت (2-8 درجة مئوية) مع مراعاة ألا يتجمد، والحفاظ على حاوية مغلقة بإحكام، وتخلص من أي دواء متبق غير مستخدم بعد 14 يومًا.

العلامات التجارية المختلفة لهذا الدواء قد يكون لها متطلبات تخزين مختلفة. ولا تقم بسكب الأدوية في المرحاض أو صبها في المصرف ما لم يطلب منك ذلك.

احتياطات استعمال دواء سيفاليكسين

قبل استعمال دواء سيفاليكسين، أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تعاني من حساسية من المادة الفعالة، أو البنسلينات أو السيفالوسبورينات الأخرى (مثل سيفبودوكسيم)، أو إذا كان لديك أي حساسية أخرى؛ فقد يحتوي هذا المنتج على مكونات غير نشطة، والتي يمكن أن تسبب حساسية أو مشاكل أخرى، وللمزيد من المعلومات تحدث مع الصيدلى الخاص بك.

وقد يحتوي الشكل السائل لهذا الدواء على سكر؛ لذا ينصح بالحذر في حالة مرض السكري، ويجب استشارة الطبيب أو الصيدلي عن استخدام هذا المنتج بأمان.

وقد يتداخل هذا الدواء مع بعض الاختبارات المعملية (بما في ذلك اختبار Coombs، وبعض اختبارات الجلوكوز في البول)، مما قد يتسبب في نتائج مغلوطة لبعض الاختبارات. وتأكد من أن موظفي المختبر وجميع أطبائك يعرفون أنك تستخدم هذا الدواء.

وقد يُسبب دواء سيفاليكسين توقف عمل اللقاحات الحية للبكتيريا (مثل لقاح التيفوئيد) كذلك؛ لذا يجب عدم استخدام أي تحصينات أو تطعيمات أثناء استخدام هذا الدواء ما لم يخبرك طبيبك بذلك.

وقبل إجراء الجراحة، أخبر طبيبك أو طبيب الأسنان عن جميع المنتجات التي تستخدمها (بما في ذلك العقاقير التي تستلزم وصفة طبية والأدوية بدون وصفة طبية والمنتجات العشبية).

وتم وصف هذا الدواء لحالتك المرضية الحالية فقط؛ فلا تستخدمه لاحقاً لعدوى أخرى ما لم يخبرك طبيبك بذلك. ويمكن إجراء الفحوصات المختبرية أو الطبية (مثل وظائف الكلى وعمل المزرعة) بشكل دوري، لمراقبة تقدم الحالة أو التحقق من الآثار الجانبية؛ لذا استشر طبيبك للمزيد من التفاصيل.

الأعراض الجانبية لـ دواء سيفاليكسين

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

قد يحدث الإسهال أو الغثيان أو القيء أو اضطراب المعدة، وإذا استمر أي من هذه التأثيرات أو زادت سوءا، أخبر طبيبك أو الصيدلي على الفور.

استخدام هذا الدواء لفترات طويلة أو متكررة قد يؤدي إلى مرض القلاع الفموي (التهاب الفم الناتج عن فطريات) أو عدوى فطرية أخرى جديدة. واتصل بطبيبك إذا لاحظت وجود بقع بيضاء في فمك، أو تغير في إفرازات مهبلية، أو أعراض أخرى جديدة.

ونادراً ما يُسبب هذا الدواء حالة معوية حادة (الإسهال الناتج عن عدوى المطثية العسيرة؛ نوع من البكتيريا اللاهوائية ذات الأبواغ) حيث تكون مقاومة للمضادات الحيوية.

وقد تحدث هذه الحالة أثناء العلاج أو من أسابيع إلى شهور بعد توقف العلاج، فلا تستخدم مضادات الإسهال أو الأدوية المخدرة للألم إذا كان لديك أي من الأعراض التالية، لأن هذه الأدوية تؤدي إلى تفاقم الحالة؛ فأخبر طبيبك فوراً إذا حدث إسهال مستمر، ألم بطني أو معدة أو تشنج، وجود دم أو مخاط في البراز.

ونادراً ما يحدث رد فعل تحسسي خطير جداً لهذا الدواء. ومع ذلك، يجب الحصول على مساعدة طبية على الفور إذا لاحظت أي أعراض تفاعل حساسية خطيرة، بما في ذلك طفح جلدي، حكة أو تورم (وخاصة من الوجه أو اللسان أو الحلق)، والدوخة الشديدة، وصعوبة في التنفس.

الجرعة المفرطة

إذا كان شخص ما قد تناول جرعة زائدة وأعراض خطيرة مثل الإغماء أو صعوبة في التنفس وقد تشمل أعراض الجرعة الزائدة: القيء الشديد أو المستمر، ونزول دم في البول، والنوبات. والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *