فلافوكسات Flavoxate

ينتمي دواء فلافوكسات لمجموعة من الأدوية تعرف بمضادات التقلصات، حيث يؤخذ عن طريق الفم للمساعدة في تقليل تقلصات العضلات في المثانة وتسهيل عملية التبول.

ويُصرف هذا الدواء فقط بوصفة طبية، ويتوفر في صورة أقراص.

قبل استعمال دواء فلافوكسات

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين المخاطر التي قد يسببها هذا الدواء والآثار الإيجابية التي يحققها استخدام هذا الدواء؛ ومن ثم تستطيع اتخاذ القرار مع طبيبك، وبالنسبة لهذا الدواء، فينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

أجريت دراسات حول هذا الدواء فقط في المرضى البالغين والأطفال فوق 12 عامًا؛ فلا ينصح باستخدام دواء فلافوكسات في الأطفال الأصغر من 12 عامًا حيث لم يتم اثبات الأمان والفاعلية بعد.

كبار السن

قد يحدث الارتباك على وجه الخصوص في المرضى المسنين، فهم عادة أكثر حساسية لتأثير الفلافوكسات.

الحمل

هذا الدواء من الفئة (B) في فترات الحمل المختلفة؛ فلا يوجد خطر في الدراسات الأخرى، حيث فشلت دراسات تكاثر الحيوانات في كشف خطر على الجنين ولا توجد دراسات كافية في النساء الحوامل، أو أظهرت دراسات الحيوانات وجود تأثيرات عكسية، إلا أن الدراسات الكافية في النساء الحوامل فشلت في اكتشاف خطر على الجنين في أي من مراحل الحمل.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على المرضعات والأطفال الرضع لتحديد مدى الخطر الذي قد ينتج عن استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، لذلك ينبغي الموازنة بين الفوائد والمخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات، قد يتوجب على الطبيب في تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أيا من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يتوجب في بعض الأحيان استخدام دواءين معاً؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

  • أميفامبيريدين
  • بوبروبيون
  • دونيبيزيل
  • جليكوبيرولات
  • جليكوبيوبرونيوم توسايلات
  • ريفيفيناسين
  • تيوتروبيوم.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

تعليمات استخدام دواء فلافوكسات

يؤخذ هذا الدواء عادة بالماء على معدة فارغة. ومع ذلك، قد يطلب يوصي الطبيب بتناول الطعام أو الحليب لتقليل اضطراب المعدة. وتناول هذا الدواء بالضبط حسب توجيهات الطبيب وضرورة الالتزام بالتعليمات من حيث الجرعة ومواعيد الجرعات والفترة الزمنية المحددة للعلاج، لتفادي حدوث مزيد من الآثار الجانبية.

وهذا الدواء يأتي مع دليل الدواء وتعليمات المريض، يجب قراءة واتباع التعليمات بعناية.

ستوري

جرعات دواء فلافوكسات

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك فلا يجب أن تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية. وتتضمن الجرعة:

  • البالغين والأطفال في عمر 12 سنة وأكبر: 100 إلى 200 ملليجرام ثلاث أو أربع مرات في اليوم.
  • الأطفال حتى سن 12 سنة: الاستخدام والجرعة يجب أن يحددها الطبيب.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء، خذها في أقرب وقت ممكن، أما إذا كان وقت الجرعة التالية قد حان، فيمكنك تجاوز الجرعة الفائتة ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ يحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين الدواء

يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجميد ويجب حفظه بعيداً عن متناول الأطفال، ويجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكنك استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

احتياطات استعمال دواء فلافوكسات

يتسبب دواء فلافوكسات في زيادة حساسية العينين للضوء؛ وقد يساعد ارتداء النظارات الشمسية على تقليل مشاكل العينين من جراء التعرض للضوء الساطع. وقد يتسبب هذا الدواء في شعور بعض الأشخاص بالنعاس أو عدم وضوح الرؤية، لذلك يجب التأكد من التعامل مع هذا الدواء بشكل جيد خاصة قبل القيادة، أو استخدام الآلات، أو القيام بأي شيء آخر يستلزم التنبه واليقظة والقدرة على الرؤية بشكل جيد.

وقد يتسبب أيضاً في تقليل التعرق، مما يؤدي إلى زيادة درجة حرارة الجسم فيجب استخدام عناية إضافية حتى لا تتزايد حرارة الجسم بشكل مبالغ أثناء ممارسة التمارين أو الطقس الحار عند استخدام هذا الدواء، لأن المزيد من ارتفاع درجة الحرارة قد يؤدي إلى ضربة حرارة. وأيضاً ، قد تتسبب الحمامات الساخنة أو حمامات البخار في حدوث الدوار أو الإغماء مع استعمال دواء فلافوكسات.

وقد يحدث جفاف شديد في الفم والحلق أثناء تناول هذا الدواء. وللتخفيف المؤقت لجفاف الفم، يجب استخدام الحلوى أو العلكة الخالية من السكر أو استخدم بديل اللعاب. ومع ذلك، إذا استمر جفاف الفم لأكثر من أسبوعين، يجب استشارة الطبيب أو طبيب الأسنان. وقد يزيد استمرار جفاف الفم من فرصة الإصابة بأمراض الأسنان، بما في ذلك تسوس الأسنان ومرض اللثة وعدوى الفطريات.

الأعراض الجانبية لـ دواء فلافوكسات

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

  • ارتباك
  • ألم في العين
  • طفح جلدي أو مشاكل جلدية أخرى
  • التهاب الحلق والحمى
  • أعراض الجرعة الزائدة
  • الحماقة أو عدم الثبات
  • دوار (شديد)
  • نعاس (شديد)
  • حمى
  • احمرار الوجه
  • الهلوسة (رؤية أو سماع أو شعور أشياء غير موجودة)
  • ضيق في التنفس أو اضطراب في التنفس
  • الإثارة غير العادية أو العصبية أو الأرق أو التهيج.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، وقد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية. ويجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمر أي من الآثار الجانبية التالية أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها. ومنها ما هو أكثر شيوعاً مثل:

  • نعاس
  • جفاف الفم والحلق.
  • عدم وضوح الرؤية
  • الإمساك
  • صعوبة التبول
  • صعوبة في التركيز
  • دوخة
  • سرعة نبضات القلب
  • صداع
  • زيادة حساسية العيون للضوء
  • زيادة التعرق
  • الغثيان أو القيء
  • الهلع
  • ألم المعدة.

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *