فلورويوراسيل Flurorouracil

فلوريوراسيل ينتمي إلى مجموعة الأدوية التي تعرف باسم مضادات إنتاج الأيض، يتم استخدامه لعلاج سرطان القولون، والمستقيم، والثدي والمعدة، والبنكرياس، يمكن أن يُستخدم لعلاج أنواع أخرى من السرطان كما يُحددها الطبيب المعالج الخاص بك.

يتداخل فلورويوراسيل مع نمو الخلايا السرطانية، التي يتم تدميرها بواسطة الجسم في نهاية الأمر، نظراً لأن نمو الخلايا الطبيعية بالجسم قد يتأثر بالفلورويوراسيل، ستحدث تأثيرات جانبية أخرى، قد لا تكون خطيرة ولكنها تسبب القلق مثل تساقط الشعر، وقد لا تحدث تلك الأعراض حتى شهور أو سنوات بعد استخدام الدواء.

قبل أن تبدأ بالعلاج، يجب أن تتحدث أنت وطبيبك المعالج حول كلٍ من الفوائد التي سيحققها الدواء بالإضافة إلى المخاطر المُحتملة.

لا يُعطى هذا الدواء إلا من خلال طبيبك المعالج، وتحت الإشراف الطبي المباشر.

جرعات هذا الدواء تتوفر في صورة:

  • محلول للحقن.
  • محلول .

قبل استخدام فلورويوراسيل العلاجي

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية هذه الأدوية أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء الدراسات المناسبة توضح العلاقة بين العمر وحقن الفلورويوراسيل في الأطفال، الأمان والفاعلية لم تُثبت بعد.

كبار السن

الدراسات التي أجُريت حتى الآن لم تُظهر مشاكل خاصة بكبار السن، تمنع من استخدام حقن الفلورويوراسيل.

الحمل

يُمنع استخدام الفلورويوراسيل في جميع مراحل الحمل، فقد اثبتت الدراسات التي أجريت خطراً على الجنين، مع ذلك قد تكون فوائد العلاج تفوق المخاطر المحتملة في بعض الأحيان.

الرضاعة الطبيعية

الدراسات التي أجريت على النساء المرضعات، أثبتت آثار جانبية ضارة على الرضع، فيجب الاتبعاد عن الرضاعة الطبيعية أثناء حقن هذا الدواء.

التفاعلات الدوائية

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من  الأدوية يجب استخدامها معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم  أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه تم اختيار التفاعلات  الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة وليس بالضرورة أن تكون شاملة للجميع.

لا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • بيرفيدين.
  • وبينافير.
  • اللقاحات الفيروسية.
  • نلفينافير.
  • لقاح الفيروسات الرئوية.
  • لقاح فيروس الروبيلا.

استخدام إحدى الأدوية الآتية مع الدوكسوروبيسين قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، لكن قد يكون استخدام إحدى الأدوية الآتية أفضل علاج لك، فإذا تم وصف الدواءين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لإحدى الأدوية، أو كليهما.

  • آسينوكوارول.
  • لقاح العدوى الفيروسية.
  • الوبيورينول.
  • آزانيدازول.
  • لقاح الكوليرا.
  • سيميتدين.
  • كلوزابين.
  • لقاح فيروس الانفلونزا.
  • ايزوكونازول.
  • ميثوتريكسات.
  • ميترونيدازول.
  • أورنيدازول.
  • أوكسي بورينول.
  • فينوبروكومون.
  • لقاح الجدري.
  • تاموكسيفين.
  • لقاح التيفويد.
  • الوارفاين.
  • لقاح الحمى الصفراء.

تفاعلات دوائية أخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أوتناول بعض أنواع معينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

  • الجريب فروت.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض المشاكل الصحية الأخري على استخدامك لابينفرين، لذلك تأكد من إخبار الطبيب المعالج الخاص بك إذا كن تعاني من أحد المشاكل الصحية الأخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لدواء فلورويوراسيل

يتم إعطاء فلورويوراسيل في بعض الأحيان مع بعض الأدوية الأخرى، إذا كنت تتلقى مجموعة الأدوية الأخرى، فمن الضروري أن تتلقى كل دواء في الوقت المناسب.

غالباً ما يُسبب الفلورويوراسيل الغثيان والقئ، ومع ذلك من المهم للغاية أن تستمر في تلقي العلاج، حتى وإن كنت تشعر بتعب في معدتك، استشر طبيبك المعالج لتقليل أعراض هذه التأثيرات.

ستوري

جرعات دواء فلورويوراسيل

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج، وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، فإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

تعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، التي تعتمد على المشكله الصحية التي يستخدم الدواء لأجلها.

الاحتياطات والتحذيرات الخاصة بدواء فلورويوراسيل

  • من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان الفلورووراسيل يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.
  • لا يمكنك تلقي أي من التطعيمات أثناء علاجك بالفلورويوراسيل، أو حتى بعد التوقف عن العلاج، إلا بتعليمات الطبيب المعالج الخاص بك.
  • قد يعمل الفلورويوراسيل على خفض مناعة الجسم، وهناك احتمال الإصابة بالعدوى التي تتلقى اللقاح من أجل الوقاية منها، بالإضافة إلى ذلك لا ينبغي على أفراد أسرتك تناول لقاح شلل الأطفال الفموي، وذلك لمنع تمرير العدوى  إليك، وكذلك تجنب الأشخاص الذين تلقوا لقاح شلل الأطفال الفموي خلال الأشهر القليلة الماضية، تجنب الأقتراب منهم ولا تبقى في نفس الغرفة معهم لفترة طويلة، إذا لم تستطع اتخاذ هذه الاحتياطات، يجب عليك أن تضع قناع وقائي على الأنف والفم.
  • يقلل الفلورويوراسيل مؤقتاً عدد كرات الدم البيضاء في دمك، مما يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى، كما يمكن أن يقلل من عدد الصفائح الدموية التى تساعد في تجلط الدم، إذا حدث ذلك فهناك احتياطات معينة يُمكن اتخاذها، لتقليل من خطر العدوى أو النزيف.

استشر طبيبك المعالج على الفور في حالة وجود:

  • حمى.
  • قشعريرة.
  • إسهال.
  • سُعال.
  • بحة في الصوت.
  • ألم أسفل الظهر.
  • صعوبة وألم في التبول.

تنبيهات هامة

  • كن حذراً عند استخدام فرشة الأسنان العادية، أو خيط تنظيف الأسنان أو المسواك.
  • لا تلمس عينيك أو داخل أنفك إلا إذا كنت قد غسلت يديك جيداً، ولم تلامس أي شئ في هذه الأثناء.
  • تجنب الرياضات الصعبة والقاسية التي قد تحدث فيها أي كدمات أو إصابات تعرضك للنزيف.
  • لا تتناول أي أدوية أُخرى إلا إذا تمت مناقشتها مع الطبيب المعالج الخاص بك.

الأعراض الجانبية لدواء فلورويوراسيل

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة للدواء، فإنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض أكثر شيوعاً:

أعراض أقل شيوعاً:

  • براز أسود اللون.
  • السعال.
  • بحة في الصوت.
  • حمى أو قشعريرة.
  • غثيان وقئ شديد.
  • صعوبة وألم في التبول.
  • تقلصات في المعدة.

نادراً:

  • دم في البول والبراز.
  • بقع حمراء على الجلد.
  • نزيف غير عادى.
  • كدمات.

استشر طبيبك المعالج في أقرب وقت ممكن في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية التالية:

نادراً:

  • ألم في الصدر.
  • سُعال.
  • ضيق في التنفس.
  • وخز في اليدين أو القدمين.
  • مشاكل في التوازن.

* عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض أكثر شيوعاً:

  • فقدان الشهية.
  • غثيان.
  • قئ.
  • طفح جلدي وحكة.
  • ضعف عام.

أعراض أقل شيوعاً:

  • جفاف في الجلد.

هذا الدواء ما يسبب فقدان مؤقت للشعر، بعد انتهاء العلاج بالفلورويوراسيل يعود الشعر للنمو من جديد.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *