فينوباربيتال Phenobarbital

يُستخدم  فينوباربيتال وحده أو مع أدوية أخرى للسيطرة على النوبات. ويتيح لك التحكم في النوبات والحد منها، القيام بالمزيد من نشاطاتك اليومية المعتادة، ويقلل من خطر الأذى عند فقدان الوعي، ويقلل من خطر تعرضك لخطر محتمل للحياة من النوبات المتكررة المتكررة.

وينتمي فينوباربيتال إلى فئة من العقاقير تعرف باسم الباربيتورات والمنومات. وهو يعمل عن طريق التحكم في النشاط الكهربائي غير الطبيعي في الدماغ الذي يحدث أثناء النوبة. ويُستخدم هذا الدواء أيضًا لفترة قصيرة (عادةً لا تزيد عن أسبوعين) للمساعدة في تهدئتك أو مساعدتك على النوم أثناء فترات القلق. ويعمل عن طريق التأثير على أجزاء معينة من الدماغ للتسبب في التهدئة.

ولا يُصرف فينوباربيتال إلا بتعليمات الطبيب المُعالج.

قبل الاستخدام العلاجي لـ فينوباربيتال

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، وهذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، يرجى قراءة مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، الأمان من حيث الاستخدام وفاعلية الدواء على الأطفال لم تثبت بعد.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، لذلك فإنه من غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين، لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل هذا الدواء بين كبار السن والبالغين، لكنه من الغير متوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

 الحمل

يُمنع استخدام هذا الدواء في جميع مراحل الحمل، حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

 الرضاعة

يمر هذا الدواء خلال حليب الثدي، ولذلك لا يُنصح باستخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية، لأنه من المحتمل أن يُشكل بعض الخطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية

على الرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

وفي هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، ومن المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، حيث تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

ويمكن أن تؤثر الأدوية الأخرى على إزالة الفينوباربيتال من جسمك، مما قد يؤثر على كيفية عمل الفينوباربيتال. وتشمل أمثلة ذلك نبتة سانت جون وغيرها.

ويمكن لهذا الدواء تسريع إزالة الأدوية الأخرى من الجسم، والتي قد تؤثر على كيفية عملها. وتشمل أمثلة الأدوية المصابة أرتيميثير ولوميفانترين وأسونابريفير وأتازانافير وبوسيبريفير وكوبيسيستات ولوراسيدون ورانولازين وسوفوسبوفير وسورافيينب وفورونيكونازول، وبعض حاصرات قنوات الكالسيوم مثل فلوديبين ونيموديبين، وغيرها.

وقد يقلل هذا الدواء من فعالية وسائل منع الحمل الهرمونية مثل الحبوب أو التصحيح أو الحلقة، وهذا يمكن أن يُسبب الحمل. وناقش مع طبيبك أو الصيدلي إذا كنت يجب أن تستخدم أساليب موثوقة للسيطرة على النسل أثناء استخدام هذا الدواء. وأخبر طبيبك أيضاً إذا كان لديك أي نزيف جديد أو نزيف اختراق، لأن هذه قد تكون علامات على أن تحديد النسل الخاص بك لا يعمل بشكل جيد.

وقد يزداد خطر الآثار الجانبية الخطيرة (مثل التنفس البطيء والضحل والنعاس الشديد والدوخة) إذا تم تناول هذا الدواء مع منتجات أخرى قد تسبب أيضًا النعاس أو مشاكل في التنفس. وأخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تتناول منتجات أخرى مثل آلام الأفيون أو مسكنات الكحة (مثل الكوديين والهيدروكودون) والكحول والماريجوانا وأدوية أخرى للنوم أو القلق (مثل ألبرازولام ولورازيبام وزولبيديم)، ومرخيات العضلات (مثل سيكلوبنزابرين) أو مضادات الهيستامين (مثل السيتريزين وديفينهيدرامين).

وتحقق من الملصقات على جميع الأدوية الخاصة بك (مثل الحساسية أو منتجات السعال والبرد) لأنها قد تحتوي على مكونات تسبب النعاس. واسأل الصيدلي عن استخدام هذه المنتجات بأمان.

وفينوباربيتال مشابه جداً للبريدون. لا تستخدم الأدوية التي تحتوي على بريدون أثناء استخدام الفينوباربيتال.                                            

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض هذه الأدوية أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض الأنواع المعينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

  • بعض المشاكل الهرمونية.
  • مشاكل في الكبد.
  • مشاكل الكلى.
  • أمراض الرئة، مثل التوقف عن التنفس أثناء النوم ومرض الانسداد الرئوي.
  • الاضطربات العقلية والمزاجية مثل الاكتئاب والمزاجية.
  • التاريخ من تعاطي المخدرات.
  • البورفيريا.
  • نقص بعض الفيتامينات مثل حمض الفوليك.

الاستخدام العلاجي لـ فينوباربيتال

هذا الدواء يؤخذ عن طريق الفم مع أو بدون طعام، عادة مرة واحدة يومياً في وقت النوم للسيطرة على النوبات، أو حسب توجيهات الطبيب. ويتم تناوله مع الطعام أو الحليب إذا حدث اضطراب في المعدة. وإذا كنت تستخدم الشكل السائل من هذا الدواء، قم بقياس الجرعة بعناية باستخدام جهاز أو كوب قياس خاص. ولا تستخدم ملعقة منزلية لأنك قد لا تحصل على الجرعة الصحيحة.

وتستند الجرعة على حالتك الطبية ومستويات فينوباربيتال في الدم والاستجابة للعلاج. والجرعة في الأطفال قد تعتمد أيضًا على الوزن. وطبيبك قد يوجهك لبدء هذا الدواء بجرعة منخفضة وزيادة الجرعة تدريجياً لمنع الآثار الجانبية مثل النعاس والدوخة. واتبع تعليمات الطبيب بعناية، ولا تأخذ أكثر أو أقل من هذا الدواء من الموصوف.

وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع للوصول إلى أفضل جرعة لك والتحكم التام في نوباتك. وهذا الدواء يعمل بشكل أفضل عندما يتم الاحتفاظ بكمية الدواء في جسمك عند مستوى ثابت، لذلك تناول الدواء نفس الوقت كل يوم.

ولا تتوقف عن تناول هذا الدواء (وغيره من الأدوية المضادة للاختلاج) دون استشارة الطبيب. وقد تتفاقم نوباتك أو تسبب نوبة صرع شديدة يصعب علاجها (الحالة الصرعية) عندما يتوقف هذا الدواء فجأة.

وقد يُسبب هذا الدواء تفاعلات الانسحاب، خاصةً إذا تم استخدامه بانتظام لفترة طويلة أو بجرعات عالية. وفي مثل هذه الحالات، قد تحدث أعراض الانسحاب (مثل القلق والهلوسة والوخز ومشاكل النوم) إذا توقفت فجأة عن استخدام هذا الدواء. وانسحاب الفينوباربيتال يمكن أن يكون شديدًا، ويتضمن النوبات و (نادرًا) الوفاة. ولمنع ردود فعل الانسحاب، قد يقلل الطبيب من الجرعة تدريجياً. واستشر طبيبك أو الصيدلي لمزيد من التفاصيل، وأبلغ عن أي ردود فعل الانسحاب على الفور.

وعلى الرغم من أنه يساعد العديد من الأشخاص، إلا أن هذا الدواء قد يُسبب الإدمان في بعض الأحيان. وقد تكون هذه المخاطر أعلى إذا كان لديك اضطراب تعاطي المخدرات (مثل الإفراط في الاستخدام أو الإدمان على المخدرات والكحول). وتناول هذا الدواء بالضبط كما هو مقرر للحد من خطر الإدمان. واسأل طبيبك أو الصيدلي للحصول على مزيد من التفاصيل.

وعندما يسُتخدم هذا الدواء لفترة طويلة للقلق أو لمساعدتك على النوم، فقد لا يعمل كذلك. وفينوباربيتال يجب أن يُستخدم فقط لفترة قصيرة للقلق أو النوم. وتحدث مع طبيبك إذا توقف هذا الدواء عن العمل بشكل جيد. وأخبر طبيبك إذا ازداد سوء السيطرة على القلق أو النوبة (مثل عدد النوبات).

الجرعة العلاجية لـ فينوباربيتال

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج. وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، إذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

وتعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، التي تعتمد على المشكلة الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها. وفي حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، لا يجب مضاعفة الجرعات.

التخزين الدوائي لـ فينوباربيتال

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، ولا يُجمد.
  • يبقى هذ الدواء بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، واسأل طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

الاحتياطات العلاجية لـ فينوباربيتال

قبل تناول الفينوباربيتال، أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كان لديك حساسية من ذلك، أو إلى الباربيتيورات الأخرى (مثل البادريدون وسيكوباربيتال) أو إذا كان لديك أي حساسية أخرى. وقد يحتوي هذا المنتج على مكونات غير نشطة، والتي يمكن أن تُسبب حساسية أو مشاكل أخرى. وللمزيد من المعلومات تحدث مع الصيدلى الخاص بك.

وقد يجعلك هذا الدواء تشعر بالدوار أو النعاس. والكحول أو الماريجوانا يمكن أن يجعلك أكثر دوخة أو نعسان، ولا تقم بقيادة السيارة أو استخدام الآلات أو القيام بأي شيء يحتاج إلى اليقظة حتى تتمكن من القيام بذلك بأمان. وتجنب المشروبات الكحولية. وتحدث إلى طبيبك إذا كنت تستخدم الماريجوانا.

وقد يحتوي الشكل السائل لهذا المنتج على الكحول أو السكر. وينصح الحذر إذا كان لديك مرض السكري أو الاعتماد على الكحول أو مرض الكبد أو أي حالة أخرى تتطلب منك تحديد أو تجنب هذه المواد في نظامك الغذائي. واسأل طبيبك أو الصيدلي عن استخدام هذا المنتج بأمان.

وقبل إجراء الجراحة، أخبر طبيبك أو طبيب الأسنان عن جميع المنتجات التي تستخدمها (بما في ذلك العقاقير التي تستلزم وصفة طبية والأدوية بدون وصفة طبية والمنتجات العشبية).

وقد يكون كبار السن أكثر حساسية للآثار الجانبية لهذا الدواء، وخاصة النعاس والدوخة. ومع ذلك، يمكن لهذا الدواء في كثير من الأحيان يسبب الإثارة أو الارتباك بدلاً من النعاس لدى كبار السن. ويمكن أن يزيد النعاس والارتباك والدوار من خطر السقوط.

وقد يكون الأطفال أكثر حساسية للآثار الجانبية للدواء. ويمكن أن يُسبب هذا الدواء الإثارة بدلاً من النعاس لدى الأطفال الصغار. ولا يُنصح بهذا الدواء للاستخدام أثناء الحمل، فقد يؤذي الجنين.

ومع ذلك، ولأن النوبات غير المعالجة هي حالة خطيرة يمكن أن تضر بكل من المرأة الحامل وطفلها الذي لم يولد بعد، لا تتوقف عن تناول هذا الدواء إلا بإخبار طبيبك. وإذا كنت تخططين للحمل أو تعتقد أنكِ حامل، قومي بالتحدث مع طبيبكِ فوراً حول فوائد ومخاطر استخدام هذا الدواء أثناء الحمل.

وقد يقلل هذا الدواء من مستويات حمض الفوليك والفيتامين ك، مما يزيد من خطر عيوب الحبل الشوكي. ولذلك، استشر طبيبك للتأكد من أنك تتناول ما يكفي من حمض الفوليك وفيتامين ك. وقد يكون لدى الرضع الذين يولدون للأمهات اللواتي يستخدمن هذا الدواء أثناء الحمل أعراض مثل الإهتياج أو الاهتزاز أو النزيف. وأخبر الطبيب فوراً إذا لاحظت أي من هذه الأعراض عند حديثي الولادة.

الأعراض الجانبية لـ فينوباربيتال

على الرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إلا إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية إلا إنها إذا حدثت فسوف تحتاج إلى عناية طبية.

وقد تحدث الدوخة أو النعاس أو الإثارة أو الصداع أو التعب أو فقدان الشهية أو الغثيان أو القيء أثناء تعديل جسمك للدواء. وإذا استمر أي من هذه التأثيرات أو ساءت، أخبر طبيبك أو الصيدلي على وجه السرعة.

وتذكر أن طبيبك وصف لك هذا الدواء لأنه أو أنها قد رأت أن الفائدة لك أكبر من خطر الآثار الجانبية. وكثير من الناس الذين يستخدمون هذا الدواء ليس لديهم آثار جانبية خطيرة.

وقد يعاني عدد قليل من الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاختلاج لأية حالة (مثل النوبة والاضطراب ثنائي القطب والألم) من الاكتئاب أو الأفكار والمحاولات الانتحارية أو مشكلات عقلية أو مزاجية أخرى. وأخبر طبيبك فوراً إذا لاحظت أنت أو عائلتك ومقدم الرعاية أي تغيرات غير عادية ومفاجئة في مزاجك وأفكارك أو سلوكك، بما في ذلك علامات الاكتئاب والأفكار والمحاولات الانتحارية وأفكار حول إيذاء نفسك.

وأخبر طبيبك فوراً إذا كان لديك أي آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك المشي والرؤية المزدوجة و التنفس الضحل والإغماء وبطء ضربات القلب، والتعب الشديد والضعف والبشرة الفاتحة.

ونادراً ما يكون رد فعل حساسية خطيرة جدا لهذا الدواء. ومع ذلك، الحصول على مساعدة طبية على الفور إذا لاحظت أي أعراض تفاعل حساسية خطيرة، بما في ذلك: طفح جلدي وحكة وتورم (وخاصة من الوجه واللسان والحلق) والدوخة الشديدة وصعوبة في التنفس.

وهذه ليست قائمة كاملة من الآثار الجانبية المحتملة. إذا لاحظت تأثيرات أخرى غير المذكورة أعلاه، اتصل بطبيبك أو الصيدلي.

الأسماء التُجارية لـ فينوباربيتال

  • فينوباربيتون اقراص
  • غاردينال
  • نيورولال
  • كالمينال
  • نيرفال
  • سيفينال
  • أبروكسال
  • فينوكسال
  • فينوباربيتال حقن
  • سومينال
  • سوميناليتا
  • سولفوتون
  • فينوباربيتال
  • فينوتال

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *