كاربيدوبا و ليفودوبا Carbidopa and Levodopa

تُستخدم تركيبة كاربيدوبا و ليفودوبا لعلاج مرض باركنسون، وأحياناً يسمى الشلل الرعاشى أو الاهتزازي، ويُعتبر مرض باركنسون اضطراب في الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي).

ويتم استخدام تركيبة كاربيدوبا و ليفودوبا (ريتاري) الممتدة المفعول أيضاً لعلاج مرض باركنسون الناجم عن التهاب الدماغ، أو عن التسمم بأول أكسيد الكربون أو التسمم بالمنجنيز.

والدوبامين عبارة عن مادة توجد في الدماغ بصورة طبيعية تساعد على التحكم في الحركة والأنشطة مثل المشي والحديث. وفي المرضى الذين يعانون من مرض باركنسون، لا يوجد ما يكفي من الدوبامين في بعض أجزاء المخ؛ فيدخل ليفودوبا إلى المخ ويساعد على تعويض الدوبامين الناقص، وبالتالي يسمح للناس بالعمل بشكل أفضل.

ويساعد ليفودوبا من خلال زيادة كمية الدوبامين في الدماغ على التحكم في الأعراض، ويساعد على القيام بالأنشطة اليومية مثل ارتداء الملابس والمشي. ويُصرف هذا الدواء فقط بوصفة طبية. ويتوفر في الأشكال الدوائية التالية:

  • الأقراص، ممتدة الإطلاق (التأثير).
  • أقراص.
  • كبسولة، ممتدة الإطلاق (التأثير)
  • أقراص، (تذوب بالفم).

قبل استعمال دواء كاربيدوبا و ليفودوبا

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين المخاطر التي قد يسببها هذا الدواء والآثار الإيجابية التي يحققها استخدام هذا الدواء؛ ومن ثم تستطيع اتخاذ القرار مع طبيبك، وبالنسبة لهذا الدواء، فينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى، كما ينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء دراسات مناسبة على العلاقة بين العمر وتأثيرات تركيبة ليفودوبا وكاربيدوبا في الأطفال؛ لم يتم إثبات الأمان والفاعلية.

كبار السن

لم تُظهر الدراسات المناسبة التي أُجريت حتى الآن وجود مشاكل خاصة بالشيخوخة تحدّ من فائدة الدواء في كبار السن. وعلى الرغم من أنه لم يتم إجراء دراسات مناسبة حول علاقة العمر بتأثيرات الدواء في المسنين ، إلا أنه من غير المتوقع أن تحدث تأثيرات جانبية خاصة بالمسنين من شأنها أن تحد من فائدته، لكن يجب مراعاة أن المرضى كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى أو الكبد أو القلب، الأمر الذي قد يتطلب الحذر وتعديل في جرعة لودوسين. ولا تتوفر معلومات عن العلاقة بين العمر وتأثيرات تركيبة كاربيدوبا و ليفودوبا في المرضى المسنين.

الحمل

هذا الدواء من الفئة (C) في فترات الحمل المختلفة؛ لذلك لم يتم استبعاد الخطر، حيث أظهرت دراسات تكاثر الحيوانات وجود تأثير عكسية على الجنين ولا توجد دراسات بشرية كافية، إلا أن الفوائد المحتملة قد تسمح باستخدام الدواء في النساء الحوامل رغم الخطر المحتمل.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على المرضعات لتحديد مد ى الخطر الذي قد ينتج عن استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، لذلك ينبغي الموازنة بين الفوائد والمخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات، قد يتوجب على الطبيب في تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يتوجب في بعض الأحيان استخدام دواءين معا؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

  • أميسولبرايد
  • فيورازولدون
  • إيبرونيازيد
  • إيزوكربوكسازيد
  • ينزوليد
  • الميثيلين الأزرق
  • موكلوبميد
  • نيالاميد
  • بارجيلين
  • فينيلزين
  • بروكاربازين
  • سلبيريد
  • تولوكساتون
  • ترانيلسيبرومين
  • بوبروبيون
  • ديزاينوزي
  • ميتوكلوبراميد
  • دروكسيدوبا
  • امبيرانيفير
  • حديد
  • الكافا
  • الفينيل ألانين
  • الفينيتوين
  • سبيراميسين
  • التيروزين.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ. ويحدث تفاعل بين التركيبة وارتفاع نسبة البروتين الغذائي.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

  • الربو.
  • الاكتئاب، وتاريخ الإصابة به.
  • خلل الحركة (حركات العضلات غير طبيعية).
  • مرض الغدد الصماء.
  • نوبة قلبية أو تاريخ حدوثها.
  • أمراض القلب أو الأوعية الدموية (شديدة).
  • مشاكل إيقاع القلب (مثل عدم انتظام دقات القلب البطيني).
  • مرض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • أمراض الرئة.
  • قرحة المعدة، أو تاريخ حدوثها.
  • الذهان (اضطراب عقلي)، أو تاريخ حدوثه.
  • الميلانوما (سرطان الجلد)، أو تاريخ حدوثها.
  • جلوكوما متسعة الزاوية (مشكلة في ضغط العين).
  • جلوكوما ضيقة الزاوية (مشكلة في ضغط العين).
  • الآفات الجلدية الغير مشخصة (الطفح الجلدي التي تنطوي على تغييرات في لون أو نسيج الجلد).
  • بِيلَةُ الفينيل كيتون (PKU)؛ حيث تحتوي الأقراص التي تذوب في الفم على فينيل ألانين، والذي يمكن أن يسبب تفاقم هذه الحالة.

تعليمات استخدام دواء كاربيدوبا و ليفودوبا

يجب استخدام هذا الدواء حسب توجيهات الطبيب، ومن المهم ألا تتوقف عن تناول الدواء إلا بناءاً على تعليمات الطبيب، ومن الضروري أيضاً عدم البدء في تناول أدوية أخرى لمرض باركنسون دون التحدث مع الطبيب.

وقد يحدث ما يعرف بـ “تلاشي التأثير” عند نهاية الفاصل الزمني بين الجرعات؛ فيجب إخبار الطبيب إذا نتج عن ذلك مشاكل قد تؤثر على حياتك اليومية، وقد يلزم الأمر حينها تعديل الجرعة.

وبما أن البروتين قد يتداخل مع استجابة الجسم لدواء كاربيدوبا و ليفودوبا، فيجب تجنب الوجبات الغذائية عالية البروتين كما يجب تناول كميات البروتين الطبيعية على فترات متساوية طوال اليوم، أو حسب توجيهات الطبيب.

وفي حالة تناول أقراص الفيتامينات، يجب مناقشة الطبيب أولاً، حيث أن أملاح الحديد (بالفيتامينات) قد تمنع هذا الدواء من العمل بشكل صحيح. وابتلع الكبسولة ممتدة الإطلاق أو القرص ممتد الإطلاق بأكمله فلا يتم تفتيته، أو تقسيمه، أو مضغه.

وفي حالة صعوبة ابتلاع الكبسولات الممتدة الإطلاق، يمكن فتح الكبسولات وتفريغ محتوياتها في ملعقة إلى ملعقتين من صوص التفاح، ثم ابتلاع هذا الخليط على الفور دون مضغه.

وفي حالة استخدام الأقراص التي تذوب بالفم، يجب التأكد من جفاف اليدين قبل استخدام القرص ثم وضعه على الجزء العلوي من اللسان، حيث يذوب بسرعة.

ستوري

جرعات دواء كاربيدوبا و ليفودوبا

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك لا يجب أن تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية.

عند استخدام الجرعة الدوائية عن طريق الفم على شكل (كبسولات ممتدة الإطلاق):

  • الكبار: عند استخدام تركيبة كاربيدوبا و ليفودوبا لأول مرة، في البداية، كبسولة واحدة ثلاث مرات في اليوم لأول 3 أيام، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة والتأثير. ومع ذلك ، لا تتجاوز الجرعة عادة 10 كبسولات في اليوم.
  • للمرضى الذين يتناولون تركيبة كاربيدوبا و ليفودوبا بالفعل: في البداية، 3 أو 4 كبسولات ثلاث مرات في اليوم، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة والتأثير. ومع ذلك، لا تتجاوز الجرعة عادة 10 كبسولات في اليوم.
  • الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

وعند استخدام الجرعة الدوائية عن طريق الفم على شكل (أقراص تذوب بالفم):

  • الكبار: عند استخدام تركيبة كاربيدوبا و ليفودوبا لأول مرة: في البداية، قرص واحد ثلاث أو أربع مرات في اليوم. وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة. ومع ذلك، لا تتجاوز الجرعة عادة 8 أقراص في اليوم.
  • بالنسبة للمرضى الذين يتناولون ليفودوبا بالفعل: يجب التوقف عن ليفودوبا قبل 12 ساعة على الأقل من بدء تناول الدواء، وجرعة البدء هي قرص واحد ثلاث أو أربع مرات في اليوم، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة. ومع ذلك، لا تتجاوز الجرعة عادة 8 أقراص في اليوم.
  • الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

عند استخدام الجرعة الدوائية عن طريق الفم على شكل (أقراص ممتدة الإطلاق):

  • الكبار: للمرضى الذين ينتقلون من Sinemet إلى Sinemet CR: تعتمد جرعة البدء على كمية Sinemet التي يتم تناولها بالفعل في اليوم، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة.
  • بالنسبة للمرضى الذين يتناولون ليفودوبا بالفعل: يجب التوقف عن ليفودوبا قبل 12 ساعة على الأقل من بدء استخدام Sinemet CR. وجرعة البدء هي قرص واحد مرتين في اليوم، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة.
  • للمرضى الذين لا يتناولون ليفودوبا: في البداية، قرص واحد مرتين في اليوم، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة.
  • الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

عند استخدام الجرعة الدوائية عن طريق الفم على شكل (أقراص):

  • الكبار: عند استخدام تركيبة كاربيدوبا و ليفودوبا لأول مرة، في البداية ، قرص واحد ثلاث أو أربع مرات في اليوم، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة. ومع ذلك ، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 200 مجم في اليوم.
  • للمرضى الذين يتناولون ليفودوبا بالفعل: يجب إيقاف ليفودوبا قبل 12 ساعة على الأقل من بدء Lodosyn plus levodopa أو Sinemet، جرعة البدء هي حبة واحدة ثلاث أو أربع مرات في اليوم، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 200 مجم في اليوم.
  • بالنسبة للمرضى الذين يتناولون تركيبة كاربيدوبا و ليفودوبا:  25ملليجرام (mg) من Lodosyn يوميًا، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 200 مجم في اليوم.
  • الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء، تناولها في أقرب وقت ممكن، أما إذا كان وقت الجرعة التالية قد حان، ويمكنك تجاوز الجرعة الفائتة، ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ يحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين الدواء

يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجميد ويجب حفظه بعيداً عن متناول الأطفال، ويجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكنك استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

احتياطات استعمال دواء كاربيدوبا و ليفودوبا

من المهم للغاية أن يقوم طبيبك بفحص تقدم الحالة الصحية في زيارات منتظمة لإمكانية عمل تغييرات في الجرعة والتحقق من أي آثار غير مرغوب فيها. ولا تأخذ هذا الدواء إذا كنت تناولت بالفعل أدوية مثبطات إنزيم أكسيداز أُحادي الأمين (MAO) (مثل فينيلزين أو ترانيلسيبرومين) في الأسبوعين الماضيين.

ولا تتوقف عن تناول هذا الدواء دون استشارة الطبيب؛ فقد يلزم الأمر تقليل الكمية التي تتناولها بشكل تدريجي قبل التوقف تمامًا. واستشر طبيبك فورًا في حالة حدوث تشنجات (نوبات) أو صعوبة في التنفس أو ضربات قلب سريعة أو ارتفاع في درجة الحرارة أو ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم أو زيادة التعرق، أو فقدان السيطرة على المثانة أو تصلب العضلات الشديد أو شحوب البشرة بشكل غير معتاد أو التعب؛ فيمكن أن تكون هذه الأعراض من حالة خطيرة تسمى متلازمة الذهان الخبيثة (NMS).

وقد يُسبب هذا الدواء الدوخة والنعاس، ومشاكل في السيطرة على الحركات أو مشكلة في التركيز أو تشويش الرؤية، لذا يجب التعامل مع هذا الدواء بشكل جيد خاصة قبل القيادة، أو استخدام الآلات، أو القيام بأعمال أخرى تتطلب منك أن تكون في حالة تأهب أو تيقظ أو تتطلب قدرة على التفكير أو الرؤية بشكل جيد.

ومن المهم أن يفحص الطبيب بشرتك بانتظام لمراقبة ظهور أي علامات لسرطان الجلد (الميلانوما)، فإذا لاحظت أي بقع حمراء أو بنية أو سوداء غير عادية على بشرتك، يجب التحدث إلى طبيبك على الفور.

وفي حالة ظهور أفكار أو سلوكيات غريبة وغير معتادة أثناء استخدام هذا الدواء، فاحرص على مناقشة الأمر مع طبيبك ؛ فقد تكون هناك تغييرات أخرى هي الارتباك، وتفاقم الاكتئاب، والهلوسة البصرية (رؤية أشياء غير موجودة)، والأفكار الانتحارية والإثارة غير العادية، والعصبية أو التهيج.

ومن الممكن أن يظهر لون داكن (أحمر أو بني أو أسود) في اللعاب أو البول أو العرق بعد تناول هذا الدواء، كما قد يتسبب اللون في تغير لون ملابسك، وهذا أمر طبيعي ولا داعي للقلق.ومن الممكن أن تصاب بالغثيان، خاصة عند البدء باستخدام هذا الدواء.

الأعراض الجانبية لـ دواء كاربيدوبا و ليفودوبا

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

  • الوخز، الحركات المتكررة غير المتحكم فيها للسان أو الشفتين أو الوجه أو الذراعين أو الساقين.
  • ألم المثانة
  • نزول دم أو حدوث تعكير في البول
  • ألم في الصدر
  • ارتباك
  • الشعور بصعوبة أو حرقة أو ألم عند التبول
  • تثبيط
  • الشعور بالحزن
  • الرغبة المتكررة للتبول
  • عدم القدرة على تحريك العين
  • زيادة الحركة أو تقلصات في جفن العين
  • التهيج
  • نقص الشهية
  • فقدان الاهتمام أو المتعة
  • الشعور بألم في الجنب أو أسفل الظهر
  • رؤية أو سماع أو الشعور بأشياء غير موجودة
  • بروز اللسان
  • تعب
  • صعوبة في التركيز
  • مشكلة في التنفس أو التحدث أو البلع
  • مشكلة في النوم
  • حركات التواء غير المنضبط للرقبة أو الجذع أو الذراعين أو الساقين
  • تعبيرات الوجه الغير طبيعية

ويوجد بعض الآثار الجانبية الأخرى:

  • القلق
  • براز تيري أسود
  • زرقان
  • عدم وضوح الرؤية
  • تغيرات في لون البشرة
  • عدم الراحة في الصدر
  • قشعريرة
  • التشنجات
  • السعال أو بحة في الصوت
  • الدوخة أو الضعف أو الدوار عند الاستيقاظ فجأة من وضعية الاستلقاء أو الجلوس
  • جفاف الفم
  • سرعة أو عد انتظام نبضات القلب
  • مشاعر حول إيذاء النفس أو الآخرين
  • حمى مع أو بدون قشعريرة
  • الشعور العام بالتعب أو الضعف
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • حالة زيادة معدل التنفس
  • زيادة في القدرة الجنسية أو الرغبة
  • زيادة الاهتمام في الجماع الجنسي
  • زيادة التعرق
  • تورم كبير يشبه الانتبار على الوجه أو الجفون أو الشفتين أو اللسان أو الحنجرة أو اليدين أو الساقين أو القدمين أو الأعضاء الجنسية
  • فقدان السيطرة على المثانة
  • أسفل الظهر أو الألم الجانبي
  • غثيان
  • الألم أو عدم الراحة في الذراعين أو الفك أو الظهر أو الرقبة
  • الأرق
  • رؤية أو سماع أو الشعور بأشياء غير موجودة
  • تصلب العضلات الشديد
  • اهتزاز
  • التهاب الحلق
  • ظهور قرح أو بقع بيضاء على الشفاه أو في الفم
  • تورم القدم أو الساق
  • تورم الغدد
  • الشعور بالألم عند الضغط
  • تعب
  • نزيف غير عادي أو كدمات
  • التعب أو ضعف بشكل غير معتاد
  • بشرة شاحبة بشكل غير طبيعي
  • قيء.

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، وقد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية. ويجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمر أي من الآثار الجانبية التالية أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها، ومنها ما هو أقل شيوعاً مثل:

  • زيادة حامض معدة
  • آلام الظهر أو الكتف
  • التجشؤ
  • آلام الجسم
  • الشعور بحرقة، الحكة، الخدر أو الشعور بالوخز “الدبابيس والإبر”
  • إسهال
  • صعوبة وجود حركة الامعاء (البراز)
  • احتقان الأذن
  • صداع
  • حرقة من المعدة
  • عسر الهضم
  • فقدان الصوت
  • تشنجات العضلات
  • احتقان بالأنف
  • سيلان الأنف
  • العطس
  • حدوث ألم أو اضطراب على مستوى المعدة
  • أحلام غير طبيعية
  • فقدان الوزن

آثار جانبية أخرى:

  • اضطراب المعدة أو البطن
  • التجشؤ
  • تغيير في التذوق
  • تشوش في الرؤية
  • اتساع حدقة العين
  • الشعور بالدفء
  • تساقط الشعر
  • نقص أو فقدان القوة
  • احمرار في الوجه والرقبة والذراعين، وأحياناً أعلى الصدر
  • طفح جلدي أو بقع أو حكة.

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *