كبريتات الباريوم Barium Sulfate

تستخدم كبريتات الباريوم للمساعدة في تشخيص أو الكشف عن وجود أي مشاكل في المريء والمعدة والأمعاء، حيث أنه عامل تباين إشعاعي، وتستخدم عوامل التباين في الحصول على صورة واضحة لأجزاء الجسم المختلفة.

لا يعطى هذا الدواء إلا بواسطة الطبيب أو تحت إشرافه المباشر.

تتوفر كبريتات الباريوم في عدة أشكال مثل:

  • محلول.
  • كريم.
  • معجون.
  • أقراص.
  • مسحوق للتعليق.

قبل الاستخدام العلاجي لـ كبريتات الباريوم

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً بأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم تثبت الدراسات التي أُجريت حتى الآن وجود مشاكل خاصة قد تحدث في الأطفال تحدّ من فائدة مستعلق كبريتات الباريوم عن طريق الفم وذلك في الأطفال بعمر 12 سنة وما فوق، ولكن لم يتم إثبات السلامة والفعالية في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة من العمر.

كبار السن

لم تثبت الدراسات التي أجريت حتى الآن حدوث مشاكل خاصة بالمسنين من شأنها أن تحد من فائدة المستعلق الفموي من كبريتات الباريوم في كبار السن، مع الأخذ في الاعتبار أن المرضى كبار السن أكثر عرضة لمشاكل في الكلى أو الكبد أو القلب والتي قد تتطلب الحذر وتعديل في الجرعة للمرضى الذين يتناولون هذا الدواء.

التفاعلات الدوائية لـ كبريتات الباريوم

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات يمكن استخدام نوعين مختلفين من الأدوية معاً، حتى لو كان لاستخدامهما بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه قد تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو حوله أو تناول أنواع معينة من الطعام، فقد يؤثر الطعام على الدواء كما قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض الأدوية إلى حدوث تفاعلات، لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود مشاكل طبية أخرى على استخدام هذا الدواء لذا تأكد من إخبار طبيبك إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

  • الحساسية تجاه عوامل التباين الأخرى.
  • الربو، حمى القش، أو غيرها من الحساسية أو تاريخ الإصابة بها، قد يزداد مع هذه الحالات خطورة حدوث الحساسية مرة أخرى.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • السرطان.
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • اضطرابات المعدة أو الأمعاء مثل (التهاب الرتج، والناسور، والتضيق، والقرحة)، فقد ينتج عن ذلك تسرب الباريوم في المعدة عند المرضى الذين يعانون من هذه الحالات.
  • التليف الكيسي.
  • الجفاف.
  • خلل إلكتروليت.
  • مشاكل في المعدة أو الأمعاء (على سبيل المثال، الضيق الشديد)؛ الذي بدوره قد يزيد من خطورة حدوث آثار جانبية أكثر خطورة.
  • العلاج الإشعاعي للمستقيم أو البروستاتا (مؤخراً).
  • انسداد المعدة أو الأمعاء، الذي تم تشخيصه أو المشتبه به.
  • ثقب في المعدة أو الأمعاء، الذي تم تشخيصه أو المشتبه به.
  • مشاكل في المعدة أو الأمعاء (على سبيل المثال: النزيف، والإصابة، ونقص الإمداد الدموي، وشلل الأمعاء، وتضخم القولون السام).
  • جراحة المعدة أو الأمعاء.
  • مشاكل البلع، لا ينبغي أن تستخدم في المرضى الذين يعانون من هذه الظروف.

ستوري

الاستخدام العلاجي لـ كبريتات الباريوم

  • سيقوم الطبيب أو أحد أفراد الطاقم الطبي المدربين بإعطائك أو إعطاء طفلك هذا الدواء في المستشفى، ويتم تناوله عن طريق الفم حيث يبتلع المريض سائل الباريوم قبل إجراء الأشعة المقطعية أو الأشعة السينية.
  • قد يخبرك الطبيب بعدم تناول أي طعام أو شراب في الليلة التي تسبق الاختبار، سوف يعمل الباريوم بشكل أفضل مع تفريغ المعدة وألأمعاء بشكل جيد.
  • من المهم شرب الكثير من السوائل أثناء وبعد الاختبار، فقد تسبب كبريتات الباريوم إمساكًا شديدًا.
  • كما تتوفر كبريتات الباريوم كحقن شرجية وتعطى من خلال المستقيم.

احتياطات استخدام كبريتات الباريوم

  • سيقوم طبيبك بفحص تقدم حالتك أو حالة طفلك عن قرب أثناء تلقيك هذا الدواء، وذلك يسمح للطبيب بمعرفة ما إذا كان الدواء يعمل بشكل صحيح ولتحديد ما إذا كنت ستستمر أنت أو طفلك في تلقيه.
  • قد تحدث تفاعلات حساسية خطيرة أثناء تلقي هذا الدواء، لذا يجب أن تخبر طبيبك فوراً إذا كنت تعاني من طفح جلدي أو حكة أو مشاكل أو صعوبة في التنفس أو الدوار أو الدوخة أو الإغماء بعد تلقي هذا الدواء.
  • لا تتناول أدوية أخرى إلا إذا تمت مناقشتها مع طبيبك سواء كانت بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية والأدوية العشبية أو الفيتامينات.

آثار جانبية عند استخدام كبريتات الباريوم

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

آثار جانبية نادرة

  • الانتفاخ.
  • الإمساك (الشديد، طويل المدى).
  • التقلصات الشديدة.
  • الغثيان أو القيء.
  • ألم المعدة.
  • ضيق في الصدر.
  • مشاكل التنفس.

آثار جانبية أخرى

  • القلق.
  • وجود دم في البراز.
  • وجود دم في البول.
  • تشويش الرؤية.
  • كدمات.
  • ألم في الصدر.
  • ارتباك.
  • السعال.
  • السعال الدموي أو القيء الدموي.
  • الدوخة أو الضعف أو الدوار عند النهوض فجأة من وضعية الاستلقاء أو الجلوس.
  • إغماء.
  • سرعة نبضات القلب.
  • بقع أو حكة أو طفح جلدي.
  • التنفس المصحوب بصوت عالي.
  • النزيف المستمر أو النزف من مواقع الثقب، والفم، أو الأنف.
  • احمرار في الجلد.
  • ضيق مفاجئ في التنفس أو التنفس المضطرب.
  • تعرق.
  • التعب أو ضعف غير عادي.

عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض أكثر شيوعاً

  • الإمساك أو الإسهال.
  • التقلصات.

إذا لاحظت أي آثار جانبية أخرى، استشر طبيبك المختص.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *