لاكوساميد Lacosamide

يستخدم دواء لاكوساميد بمفرده أو مع أدوية أخرى في علاج الصرع للسيطرة على النوبات الجزئية؛ حيث يعمل من خلال التأثير على الجهاز العصبي المركزي لمنع النوبات أو تقليل حدتها، ومع ذلك فإن هذا الدواء لا يعالج الصرع ولكن يتحكم ويسيطر على حدوث النوبات فقط في حالة الاستمرار في تناوله.

وهذا الدواء متوفر فقط بوصفة طبية ويتوفر هذا الدواء في أشكال الجرعات التالية:

  • محلول
  • أقراص

قبل استعمال دواء لاكوساميد

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين الآثار العلاجية التي يحققها استخدام هذا الدواء والأعراض الجانبية التي قد تنتج عنه، وبالنسبة لهذا الدواء؛ فينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى. وينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تعاني من أي أنواع أخرى من الحساسية، مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة. وبالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء دراسات على العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء في الأطفال ذوي أعمار تقل عن 4 سنوات؛ لم يتم إثبات الأمان والفعالية.

كبار السن

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة الدواء في كبار السن، ولكن قد تزداد خطورة حدوث الآثار الجانبية في المرضى كبار السن؛ فهم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الكبد أو الكلى أو القلب التي تحدث مع تقدم العمر، مما قد يتطلب الحذر والتعديل في الجرعة.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على المرضعات لتحديد مدى الخطر الذي قد ينتج عن استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، لذا ينبغي الموازنة بين الفوائد والمخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ في هذه الحالات قد يتوجب على الطبيب تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يلزم في بعض الأحيان استخدام دواءين معاً؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

  • أسيبوتولول
  • اميودارون
  • أميتريبتيلين
  • أملوديبين
  • أرانيديبين
  • اتازنفير
  • أتينولول
  • بيبريديل
  • بيتاكسولول
  • بيسوبرولول
  • كالسيفيديول
  • كارتيلول
  • كارفيديلول
  • سيليبرولول
  • كلورديازيبوكسيد
  • سيلنيديبين
  • كليفيديبين
  • ديلتيازيم
  • ديسوبيراميد
  • درونيدارون
  • فيلوديبين
  • فليكاينيد
  • اسرادبين
  • لابيتالول
  • ليدوكائين
  • لوبينافير
  • ميتوبرولول
  • نادولول
  • نيبفولول
  • نيكارديبين
  • نيفيدبين
  • نيموديبين
  • أورليستات
  • اوكسكاربازيبين
  • أوكسبرينولول
  • بينبوتولول
  • فينيتوين
  • بيندولول
  • براكتولول
  • بروكاييناميد
  • بروبافينون
  • بروبرانولول
  • كينيدين
  • ريتونافير
  • ساكوينافير
  • سوتالول
  • تيمولول
  • توكاينيد
  • فيراباميل

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

تعليمات استخدام دواء لاكوساميد

تناول هذا الدواء بالضبط حسب توجيهات الطبيب وضرورة الالتزام بالتعليمات من حيث الجرعة ومواعيد الجرعات والفترة الزمنية المحددة للعلاج. وهذا الدواء يأتي مع دليل الدواء وتعليمات المريض، لذلك يجب قراءة واتباع التعليمات بعناية.

ويمكن تناول هذا الدواء مع أو من دون الطعام. وقياس الجرعة من المحلول عن طريق الفم بواسطة ملعقة قياس، أو باستخدام محقن؛ فقد لا يحتوي متوسط ​​ملعقة الشاي المنزلية على الجرعة المناسبة من السائل؛ ويمكن أيضًا إعطاؤه عن طريق الفم باستخدام أنبوب أنفي معدي أو أنبوب من المعدة.

ويمكن استخدام دواء لاكوساميد جنباً إلى جنب مع غيره من أدوية الصرع. ويجب الاستمرار في استخدام جميع الأدوية التي وصفها الطبيب ولا توقف استخدامها أبدا إلا بإذن الطبيب.

جرعات دواء لاكوساميد

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات الموجودة على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وإذا وصف لك الطبيب جرعة خاصة فيجب الالتزام بها وعدم تغييرها.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفاصل الزمني ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على الحالة المرضية.

الجرعة الدوائية عن طريق الفم (محلول وأقراص)

في علاج الصرع:

عند استخدام دواء لاكوساميد فقط:

  • للبالغين والأطفال في عمر 17 عامًا وأكبر:

في البداية 100 ملليجرام مرتين في اليوم، قد تكون الجرعة الأولية لبعض المرضى تبدأ من 200 مجم تؤخذ كجرعة وحيدة، ثم بعد 12 ساعة جرعة 100 مجم مرتين في اليوم، وسيقوم الطبيب بزيادة الجرعة تدريجياً حسب الحاجة والتعود. ومع ذلك، لا تزيد الجرعة عن 400 مجم يوميًا.

  • الأطفال من عمر 4 إلى 16 عامًا: تعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يحددها الطبيب.

إذا بلغ الوزن 50 كجم أو أكثر: في البداية، 50 ملليجرام مرتين في اليوم، سيقوم الطبيب بزيادة الجرعة تدريجياً حسب الحاجة والتعود. ومع ذلك، لا تزيد الجرعة عن 400 مجم يوميًا.

الوزن 30 كجم إلى أقل من 50 كجم: في البداية، 1 مجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم مرتين في اليوم، سيقوم الطبيب بزيادة الجرعة تدريجياً حسب الحاجة والتعود. ومع ذلك، لا تزيد الجرعة عادة عن 8 مجم / كجم من وزن الجسم يوميًا.

الوزن 11 كجم إلى أقل من 30 كجم: في البداية، 1 ملليجرام لكل كيلوجرام (مجم / كجم) من وزن الجسم مرتين في اليوم. سيقوم الطبيب بزيادة الجرعة تدريجياً حسب الحاجة والتعود. ومع ذلك، لا تزيد الجرعة عن 12 مجم / كجم من وزن الجسم يوميًا. والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات: يجب أن يحدد طبيبك الاستخدام والجرعة.

عند التحول من أدوية اخرى إلى دواء لاكوساميد:

  • البالغين والأطفال من عمر 17 عامًا فما فوق: في البداية، من 150 إلى 200 ملليجرام مرتين في اليوم.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 17 عامًا: يجب أن يحدد طبيبك الاستخدام والجرعة.

عند استخدام لاكوساميد مع أدوية أخرى:

  • للبالغين والأطفال في عمر 17 عامًا فما فوق: في البداية، 50 ملليجرام مرتين في اليوم قد تكون الجرعة الأولية لبعض المرضى تبدأ من 200 مجم تؤخذ كجرعة وحيدة، ثم بعد 12 ساعة جرعة 100 مجم مرتين في اليوم. وسيقوم الطبيب بزيادة الجرعة تدريجيا حسب الحاجة والتعود. ومع ذلك، لا تزيد الجرعة عن 400 مجم يوميًا.
  • الأطفال من عمر 4 إلى 16 عامًا ويبلغ وزنهم 50 كجم أو أكثر: تعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يحددها الطبيب، الجرعة المعتادة هي 100 مجم مرتين في اليوم. ومع ذلك، لا تزيد الجرعة عن 400 مجم يوميًا.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات: يجب أن يحدد طبيبك الاستخدام والجرعة.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء، يمكن تناولها في أقرب وقت ممكن، أما إذا اقترب وقت الجرعة التالية، فيمكن تجاوز الجرعة الفائتة ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ يحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين الدواء

  • يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجمد، ويحفظ بعيداً عن متناول الأطفال.
  • يجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكن استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.
  • يجب حفظ المحلول جيداً حتى لا يتجمد، والتخلص من أي دواء غير مستخدم بعد 7 أسابيع من فتح الزجاجة لأول مرة.

احتياطات استعمال دواء لاكوساميد

من المهم جداً أن يقوم الطبيب بفحص تطور الحالة في زيارات منتظمة؛ كي يحدد الطبيب ما إذا كان الدواء يعمل بشكل صحيح، ويحدد ما إذا كان ينبغي الاستمرار في تناوله.

وقد يلزم فحص الدم والبول والاختبارات المعملية الأخرى للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها، فإذا لم تتحسن حالتك، أو إذا أصبح الأمر أسوأ، استشر طبيبك. وإذا نشأت أي أفكار أو تصرفات غير عادية أو غريبة أثناء تناول لاكوساميد، لا بد من مناقشتها مع طبيبك.

وينتج عن تناول هذا الدواء تأثيرات تشبه آثار تناول الكحول، وقد تحدث تغييرات أخرى مثل الارتباك وتفاقم الاكتئاب والهلوسة (الرؤية أو السمع أو الشعور بأشياء غير موجودة) والأفكار الانتحارية والإثارة أو العصبية أو التهيج.

وقد يُسبب هذا الدواء عدم وضوح الرؤية أو الشَفع (الرؤية المزدوجة) أو الخَرَق أو عدم الثبات أو الدوار أو الدوخة أو النعاس أو صعوبة في التفكير؛ يتطلب الحذر الشديد خصوصا عند القيام بأنشطة مثل قيادة السيارات أو التعامل مع الآلات والماكينات.

هذا الدواء يمكن أن يسبب تغييرات في إيقاع القلب، مثل حالة تسمى فاصل PR مطول؛ تأخير توصيل الإثارة العصبية إلى البطينين، وقد يغير الطريقة التي ينبض بها قلبك ويسبب الدوار أو الإغماء أو الآثار الجانبية الخطيرة لدى بعض المرضى.

واتصل بطبيبك عند حدوث أي أعراض لمشاكل القلب، مثل ضربات القلب السريعة أو البطيئة أو الغير منتظمة. ولا تتوقف عن تناول هذا الدواء دون استشارة طبيبك أولاً؛ فقد يؤدي إيقاف الدواء فجأة إلى عودة النوبات، لذا يلزم تقليل الكمية التي تستخدمها تدريجياً قبل إيقافها تمامًا.

وقد يتسبب اللاكوساميد في حالة تسمى التفاعل الدوائي (فرط التحسس نتيجة الدواء) مع كَثرة اليوزينيات وأعراض جهازية (DRESS)، وهو رد فعل تحسسي خطير يؤثر على أعضاء الجسم المتعددة (مثل الكبد أو الكلى).

واستشر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من الأعراض التالية: الحمى، والبول الداكن، والصداع، والطفح الجلدي، وآلام في المعدة، وتورم أو ألم الغدد الليمفاوية في الرقبة أو الإبط أو الفخذ، أو التعب الشديد، أو اصفرار في العين أو الجلد .

ويجب عدم استعمال أي أدوية أخرى إلا بعد استشارة الطبيب؛ يشمل ذلك الأدوية الموصوفة أو غير الموصوفة (بدون وصفة طبية) والمكملات العشبية أو الفيتامينية.

الأعراض الجانبية لـ دواء لاكوساميد

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

  • دوخة
  • اضطراب الشعور
  • المشي غير المستقر
  • النعاس بشكل غير معتاد
  • رعشة الأطراف
  • عدم الثبات، الارتعاش أو اضطراب التحكم في العضلات أو التنسيق
  • كثرة النسيان
  • تثبيط
  • الشعور بالحزن
  • التهيج
  • حكة الجلد
  • قلة الشهية
  • فقدان السيطرة على التوازن
  • فقدان الاهتمام أو المتعة
  • المزاج أو التغيرات العقلية
  • تمزيق الجلد
  • تعب
  • صعوبة في التركيز
  • مشكلة في النوم
  • مشكلة في المشي
  • اضطراب إحساس اللمس
  • براز أسود تيري
  • الشعور بحرقة، الحكة، التنميل، الوخز “المسامير والإبر”
  • التغييرات في أنماط وإيقاعات الكلام
  • قشعريرة
  • استمرار الرنين أو الأز أو ضجيج آخر غير مفسر في الأذنين
  • سعال
  • نبضة سريعة أو غير منتظمة
  • الشعور كما لو كان في حالة سكر
  • حمى
  • فقدان السمع
  • آلام أسفل الظهر أو الجانب
  • ألم أو صعوبة التبول
  • جلد شاحب
  • تداخل الكلمات أثناء التحدث
  • التهاب الحلق
  • مشكلة في أداء المهام الروتينية
  • مشكلة في التوازن
  • مشكلة في التحدث
  • التنفس المضطرب مع الجهد
  • تقرحات، أو بقع بيضاء في الفم
  • نزيف غير عادي أو كدمات
  • التعب أو الضعف

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، وقد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية. ويجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمر أي من الآثار الجانبية التالية أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها:

  • عدم وضوح الرؤية
  • رؤية مزدوجة
  • صداع
  • غثيان
  • قيء
  • إسهال
  • الشعور بالحركة المستمرة للنفس أو المحيط
  • نقص أو فقدان القوة
  • حركات لا إرادية في العين
  • التجشؤ
  • ضعف حركة الأمعاء
  • جفاف الفم
  • حرقة من المعدة
  • عسر الهضم
  • تشنجات العضلات
  • اضطراب في المعدة، أو ألم

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

الأسماء التجارية لـ دواء لاكوساميد

  • فيمبات

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *