لاموتريجين Lamotrigine

يُستخدم لاموتريجين وحده أو مع أدوية أخرى للمساعدة في السيطرة على أنواع معينة من النوبات (على سبيل المثال، النوبات الجزئية والنوبات الارتجاجية أو متلازمة لينوكس غاستو) في علاج الصرع. ولا يستطيع هذا الدواء علاج الصرع، وسيعمل فقط للتحكم في النوبات طالما استمر في تناوله. ويمكن أيضاً أن يُستخدم في علاج الاضطراب الثنائي القطب (مرض الهوس الاكتئابي) في البالغين.

قبل الاستخدام العلاجي لـ لاموتريجين

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، وهذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم تظهر الدراسات التي أُجريت حتى الآن مشاكل خاصة بالأطفال تحد من فائدة أقراص مضغ لاموتريجين أو أقراص التفكك أو أقراص في الأطفال الذين يعانون من أنواع معينة من النوبات 2 سنوات من العمر أو أكثر. ومع ذلك، لم تثبت سلامة وفعالية الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين.

ولم يتم إجراء دراسات مناسبة على العلاقة بين العمر وتأثيرات أقراص لاموتريجين ممتدة الإفراز لدى الأطفال الذين يعانون من نوبات جزئية تقل أعمارهم عن 13 عامًا. والأمان والفاعلية لم تنشأ بعد.

ولم يتم إجراء دراسات مناسبة على العلاقة بين العمر وآثار أقراص مضغ لاموتريجين أو أقراص التفكك أو أقراص في الأطفال الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب. والأمان والفاعلية لم تنشأ بعد.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، لذلك فإنه من غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين. ولم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل هذا الدواء بين كبار السن والبالغين، لكنه من غير المتوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام هذا الدواء في جميع مراحل الحمل، حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

 الرضاعة

لا توجد دراسات كافية في النساء لتحديد الخطر على الرضيع عند استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية. ووازن الفوائد المحتملة ضد المخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

التفاعلات الدوائية

على الرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

وفي هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، ومن المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه، حيث تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

ولا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى:

  • اتازنفير
  • كالسيفيديول
  • كاربامازيبين
  • ديزموبريسين
  • هيدروكلوريد
  • وبينافير
  • أورليستات
  • الفينوباربيتال
  • الفينيتوين
  • البريميدون
  • ريفامبين
  • حمض الفالبوريك

واستخدام أحد الأدوية الآتية مع هذه الفئة من الأدوية قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، لكن قد يكون استخدام أحد الأدوية الآتية أفضل علاج لك، فإذا تم وصف الدواءين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحد الأدوية، أو كليهما.

  • ديزوغيسترل
  • دينوجست
  • دروسبيرينون
  • إسيتالوبرام
  • استراديول
  • استراديول سيبيونات
  • استراديول فاليرات
  • إيتانول إيستراديول
  • الجنكة الصينية
  • الجينسنغ
  • الليفونورغيستريل
  • ميدروكسي بروجستيرون خلات
  • ميسترانول
  • ميتسكسيميد
  • نوريثيندرون
  • نورجيستيمات
  • نورجيستريل
  • اوكسكاربازيبين
  • الريسبيريدون
  • ريتونافير
  • سيرترالين                          

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض هذه الأدوية أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض الأنواع المعينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لـ لاموتريجين

يأتي هذ الدواء مع نشرة داخلية تحتوي على معلومات، لذلك اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، وإذا كان لديك أي استفسار استشر طبيبك المعالج. ويُستخدم هذا الدواء حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، ولا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التي طلبها الطبيب المعالج.

وقد يؤخذ لاموتريجين مع أو بدون طعام أو على معدة ممتلئة أو فارغة. ومع ذلك، إذا أخبرك طبيبك أن تأخذ الدواء بطريقة معينة، فعليك أن تأخذ ذلك بنفس الطريقة.

وإذا كنت تتناول الأقراص القابلة للتفكك القابلة للمضغ، فقد يتم ابتلاعها بالكامل، لذلك يجب أن تمضغها وتبتلعها بكمية صغيرة من السائل، ويجب اتباعها بكمية صغيرة من الماء أو عصير الفاكهة المخفف للمساعدة في البلع. ولتفكك هذه الأقراص، قم بإضافتها في ماء كاف أو عصير الفواكه المخفف لتغطية الأقراص (حوالي ملعقة صغيرة)، وانتظر حتى يتم تفريق الأقراص بالكامل (حوالي 1 دقيقة).

ويمكن استخدام هذا الدواء مع أدوية نوبات أخرى. واستمر في استخدام جميع الأدوية الخاصة بنوبات الصرع ما لم يخبرك طبيبك بالتوقف.

الجرعة العلاجية لـ لاموتريجين

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج. وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، إذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

وتعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، التي تعتمد على المشكلة الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها.

الجرعات الفموية (أقراص قابلة للتفكك والمضغ وأقراص)

لعلاج الاضطراب الثنائي القطب

  • البالغين الذين لا يتناولون حمض الفالبوريك ولا يتناولون الكاربامازبين أو الفينوباربيتال أو الفينيتوئين: في البداية، 25 ملليغرام من لاموتريجين مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوعين، ثم 50 مجم مرة في اليوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 200 ملغ في اليوم.
  • البالغين الذين يتناولون حمض الفالبوريك: في البداية، 25 ملغ من اللاموتريجين مرة واحدة كل يومين لمدة أسبوعين، ثم 25 مجم مرة في اليوم لمدة أسبوعين. بعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، لا تتجاوز الجرعة عادة 100 ملغ في اليوم.
  • البالغين الذين لا يتناولون حمض الفالبوريك ولا يتناولون الكاربامازبين أو الفينوباربيتال أو الفينيتوئين: يجب أولاً تناول 50 ملغ من اللاموتريجين مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوعين، ثم ما مجموعه 100 ملغ مقسمة إلى جرعتين أصغر كل يوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 400 ملغ في اليوم.
  • البالغين الذين يوقفون حمض الفالبرويك أو الكاربامازيبين المتوقف أو الفينوباربيتال أو الفينيتوين: سيتولى الطبيب تحديد الجرعة.
  • الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

لعلاج الصرع

  • البالغين الذين لا يتناولون حمض الفالبوريك ولكن يتناولون الكاربامازبين  أو الفينوباربيتال أو الفينيتوئين: في البداية، 50 ملليغرام من اللاموتريجين مرة واحدة في اليوم 2 أسابيع، ثم ما مجموعه 100 ملغ مقسمة إلى جرعتين أصغر كل يوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 500 ملغ في اليوم.
  • البالغين الذين لا يتناولون حمض الفالبوريك  أو الكاربامازبين أو الفينوباربيتال  أو الفينيتوئين: في البداية، 25 مجم من اللاموتريجين مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوعين، ثم 50 ملغ مرة في اليوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، لا تتجاوز الجرعة عادة 375 ملغ في اليوم.
  • البالغين الذين يتناولون حمض الفالبوريك: في البداية، 25 ملغ من اللاموتريجين مرة واحدة كل يومين لمدة أسبوعين، ثم 25 مجم مرة في اليوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 400 ملغ في اليوم.
  • البالغين الذين يوقفون حمض الفالبرويك أو الكاربامازيبين المتوقف أو الفينوباربيتال أو الفينيتوين: سيتولى الطبيب تحديد الجرعة.

الأطفال من عمر سنتين إلى 12 سنة

  • الأطفال الذين لا يتناولون حمض الفالبوريك، ولكن يتناولون الكاربامازبين  أو الفينوباربيتال أو الفينيتوين: في البداية، 0.6 ملليغرام لكل كيلوغرام من الجسم وزن اللاموتريجين مقسمة إلى جرعتين أصغر كل يوم لمدة أسبوعين، ثم 1.2 ملغم/كغم من وزن الجسم مقسمة إلى جرعتين أصغر كل يوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 400 ملغ في اليوم.
  • الأطفال الذين لا يتناولون حمض الفالبوريك أو الكاربامازبين أو الفينوباربيتال أو الفينيتوئين: في البداية، 0.3 مغ/كغ من وزن الجسم في اللاموتريجين المعطى في واحد جرعة أو جرعتين أصغر كل يوم لمدة أسبوعين، ثم 0.6 مجم/كجم من وزن الجسم مقسمة إلى جرعتين أصغر كل يوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، لا تتجاوز الجرعة عادة 300 ملغ في اليوم.
  • الأطفال الذين يتناولون حمض الفالبوريك: في البداية، 0.15 مغ/ كغ من وزن الجسم من اللاموتريجين يعطى في جرعة واحدة أو جرعتين أصغر كل يوم لمدة أسبوعين، ثم 0.3 ملغم / كغم من وزن الجسم في جرعة واحدة أو اثنتين أصغر جرعات كل يوم لمدة أسبوعين. بعد ذلك ، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجيا حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 200 ملغ في اليوم.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

الجرعات الفموية (أقراص ممتدة المفعول)

للنوبات

  • البالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 13 عامًا لا يتناولون حمض الفالبوريك ولكن يتناولون الكاربامازبين أو الفينوباربيتال أو الفينيتوين: في البداية، 50 ملليغرام (ملغ) من لاموتريجين مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوعين، ثم 100 ملغ مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 600 ملغ في اليوم.
  • البالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 13 عامًا لا يتناولون حمض الفالبوريك أو الكاربامازبين أو الفينوباربيتال أو الفينيتوين: في البداية 25 ملغ من اللاموتريجين مرة في اليوم لمدة أسبوعين، ثم 50 ملغ مرة في اليوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 400 ملغ في اليوم.
  • البالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 13 عامًا يتناولون حمض الفالبوريك: في البداية، 25 ملغ من اللاموتريجين مرة واحدة كل يومين لمدة أسبوعين، ثم 25 مجم مرة في اليوم لمدة أسبوعين. وبعد ذلك، قد يزيد الطبيب من الجرعة تدريجياً حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادة عن 250 ملغ في اليوم.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

وفي حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، لا يجب مضاعفة الجرعات.

التخزين الدوائي لـ لاموتريجين

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، ولا يُجمد.
  • يبقى هذ الدواء بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، أسال طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

الاحتياطات العلاجية لـ لاموتريجين

من المهم أن يقوم طبيبك بفحص تقدمك أو طفلك في زيارات منتظمة، خاصة خلال الأشهر القليلة الأولى من العلاج باستخدام لاموتريجين. وسيسمح هذا لطبيبك بتغيير الجرعة، إذا لزم الأمر، وسيساعد على التقليل من أي آثار غير مرغوب فيها.

ومن المهم أن تخبر طبيبك إذا كنت حامل أثناء استخدام هذا الدواء. وقد يرغب طبيبك في الانضمام إلى سجل الحمل للمرضى الذين يتناولون دواء الصرع. ويجب عليكِ عدم البدء أو التوقف عن استخدام حبوب منع الحمل أو غيرها من المنتجات الهرمونية الأنثوية أثناء استخدام هذا الدواء، حتى تستشيري طبيبكِ.

وأخبر طبيبك فوراً إذا كان لديك تغيرات غير عادية في دورة الطمث لديك مثل النزيف الخارق أثناء تناول أقراص اللاموتريجين وحبوب منع الحمل، أو غيرها من المنتجات الهرمونية الأنثوية.

وقد يزيد هذا الدواء من آثار الكحول ومثبطات أخرى للجهاز العصبي المركزي (الأدوية التي تجعلك نعسان أو أقل يقظة). وبعض الأمثلة على مثبطات الجهاز العصبي المركزي هي مضادات الهيستامين أو دواء للحساسية أو نزلات البرد أو المهدئات أو المهدئات أو دواء النوم أو أدوية علاج الألم أو المخدرات أو أدوية النوبات أو الباربيتيورات أو مرخيات العضلات أو التخدير، بما في ذلك بعض أدوية التخدير. واستشر طبيبك قبل تناول أي من الأشياء المذكورة أعلاه أثناء استخدامك لهذا الدواء.

وقد يُسبب لاموتريجين عدم وضوح الرؤية أو ضعف الرؤية أو الخفقان أو عدم الثبات أو الدوخة أو النعاس. ولا تدفع أو تفعل أي شيء آخر يمكن أن يكون خطيراً، حتى تعرف كيف يؤثر هذا الدواء عليك. وإذا كانت ردود الفعل هذه مزعجة بشكل خاص، استشر طبيبك.

وقد يكون الطفح الجلدي علامة على وجود تأثير خطير غير مرغوب فيه. واستشر طبيبك على الفور إذا كنت أنت أو طفلك يعاني من طفح جلدي أو حمى أو أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا أو تورم الغدد أو إذا أصبحت نوباتك أسوأ.

وقد يتسبب هذا الدواء في الإصابة بالتبضع اللمفاوي للدم، وهو اضطراب نادر ومهدِّد للحياة حيث يقوم الجسم بإجراء عدد كبير جدًا من الخلايا المناعية النشطة (البلاعم والخلايا الليمفاوية). وتحدث مع طبيبك إذا كان لديك أي مخاوف.

وقد يُسبب لاموتريجين تفاعلات أرجية خطيرة تؤثر على العديد من أعضاء الجسم (مثل الكبد أو الكلى). واستشيري طبيبك فورًا إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من الأعراض التالية، الحمى والبول الداكن والصداع وآلام العضلات أو تصلبها وآلام المعدة والإرهاق غير المعتاد أو العيون الصفراء أو الجلد.

وقد يتسبب هذا الدواء في تحريض بعض الأشخاص أو تهيجهم أو عرض سلوكيات غير طبيعية أخرى. وقد يتسبب أيضًا في أن يكون لدى بعض الأشخاص أفكار وميول انتحارية أو أن يصبحوا أكثر اكتئابًا. وإذا لاحظت أنت أو طفلك أو مقدم الرعاية أيًا من هذه الآثار الجانبية، وأخبر طبيبك أو طبيب طفلك على الفور.

واستشيري طبيبك فورًا إذا بدأت أنت أو طفلك تعاني من تيبّس الرقبة أو الارتباك أو النعاس أو الحمى أو القشعريرة أو الصداع أو الغثيان أو القيء أو الطفح أو الحساسية تجاه الضوء. وقد تكون هذه أعراض حالة نادرة وخطيرة تسمى التهاب السحايا العقيم.

واستشر طبيبك فورًا إذا كانت الرؤية غير واضحة أو وجدت صعوبة في القراءة أو أي تغيير في الرؤية يحدث أثناء أو بعد العلاج. وقد يرغب طبيبك في فحص عينيك من قبل طبيب العيون.

ولا تتوقف عن تناول عقار لاموتريجين دون مراجعة طبيبك. وقد يتسبب إيقاف هذا الدواء فجأة في عودة نوباتك أو حدوثها في كثير من الأحيان. وقد يرغب طبيبك في تقليل الكمية التي تتناولها بشكل تدريجي قبل التوقف تمامًا.

ولا تتناول أدوية أخرى إلا إذا تمت مناقشتها مع طبيبك. ويشمل ذلك الأدوية بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية والأدوية العشبية أو الفيتامينات.

الأعراض الجانبية لـ لاموتريجين

على الرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية، إلا إنها إذا حدثت فسوف تحتاج إلى عناية طبية. ويجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

اكثر شيوعاً

  • عدم وضوح الرؤية
  • التغيرات في الرؤية
  •  عدم الثبات
  • رؤية مزدوجة
  • ضعف التنسيق
  • الطفح الجلدي

أقل شيوعاً

  • القلق
  • ألم في الصدر
  • ارتباك
  • كآبة
  • زيادة في النوبات
  • عدوى
  • التهيج

نادراً

  • تقرحات أو تقشير أو تخفيف الجلد
  • قشعريرة برد
  • سعال
  • البول الداكن
  • إسهال
  • حمة
  • الشعور العام بعدم الراحة أو المرض
  • صداع الراس
  • ألم المفاصل
  • فقدان الشهية
  • فقدان الذاكرة
  • تشنجات العضلات أو الألم أو الضعف
  • غثيان
  • عيون حمراء أو غضب
  • سيلان الأنف
  • يرتجف
  • بقع صغيرة حمراء أو أرجوانية على الجلد
  • التهاب الحلق
  • قروح أو قرح أو بقع بيضاء على الشفاه أو في الفم
  • تورم الوجه أو الفم أو اليدين أو القدمين
  • تضخم الغدد الليمفاوية
  • مشكلة في النوم
  • مشكلة في التنفس
  • نزيف غير عادي أو كدمات
  • التعب أو ضعف غير عادي
  • قيء
  • عيون صفراء أو جلد

أعراض جانبية غير معروفة

  • آلام الظهر أو الساق أو المعدة
  • نزيف اللثة
  • الانتفاخ
  • الدم في البول
  • براز دموي أو أسود أو تيري
  • الشفاه المبيضة أو الجلد
  • كدمات
  • الإمساك
  • سعال
  • السعال أو القيء الدم
  • صعوبة في التنفس
  • صعوبة في البلع
  • إغماء
  • نبضات القلب سريع
  • تورم الجسم العام
  • الشعور العام بالتعب أو الضعف
  • حرقة من المعدة
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • بحة في الصوت
  • الدوار
  • فقدان السيطرة على التوازن
  • أسفل الظهر أو الألم الجانبي
  • وجه يشبه القناع
  • تشنجات عضلية
  • نزيف في الأنف
  • ألم أو حرق في الحلق
  • التبول المؤلم أو الصعب
  • آلام في المعدة أو الجانب أو البطن
  • جلد شاحب
  • النزيف المستمر أو النزف من مواقع ثقب والفم أو الأنف
  • التنفس السريع والضحل
  • احمرار أو ألم أو حكة في الجلد
  • خلط السير
  • تبطئ الحركة
  • الكلام غير واضح
  • القروح
  • تيبس الذراعين والساقين
  • غدد منتفخة أو مؤلمة
  • حركات تشبه التشنج
  • ضيق في الصدر
  • نزيف أو كدمات غير مبررة

واحصل على المساعدة في حالات الطوارئ فور حدوث أي من الأعراض التالية للجرعة الزائدة

أعراض الجرعة الزائدة

  •  عدم الثبات (شديد)
  • دوار (شديد)
  • نعاس (شديد)
  • جفاف الفم (شديد)
  • صداع (شديد)
  • زيادة معدل ضربات القلب
  • فقدان الوعي
  • كلام غير واضح (شديد)

وعادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، وقد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أكثر شيوعاً

  • دوخة
  • نعاس

أقل شيوعاً

  • عسر الهضم
  • فقدان القوة
  • ألم الحيض
  • ألم
  • مشكلة في النوم
  • فقدان الوزن غير عادي

وإذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

الأسماء التُجارية لـ لاموتريجين

  • لاميكتال اقراص للمضغ
  • لوكسول اقراص
  • لامكتال اقراص
  • لاميكتال
  • لاموغين اقراص
  • لامور
  • سيزاتال اقراص
  • لاميكتال ليكوي
  • ليبيجين
  • لاموترجين نورمون
  • ب م س: لاموترجين
  • لاميتور
  • أموتريدال
  • لاموجين
  • أميترال
  • كونترولبسي
  • لابيلينو
  • لاموترين
  • لاروجين
  • ليبتوجين
  • لاموتريكس
  • لاميرا
  • لوكسول
  • سيزاتال
  • أميجين
  • لافيتس
  • سيزيت
  • إبيكتال

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *