كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

لقاح الجمرة الخبيثة Anthrax vaccine

يُستخدم لقاح الجمرة الخبيثة لمنع العدوى التي تُسببها بكتيريا الجمرة الخبيثة، ويتم استخدام هذا اللقاح قبل التعرض للجمرة الخبيثة لحماية الأشخاص المعرضين للإصابة بهذا المرض، كما يُستخدم بعد التعرض لهذا المرض مع أدوية المُضادات الحيوية، لحماية الناس من الإصابة بالمرض، ,يعمل لقاح الجمرة الخبيثة عن طريق إنتاج الأجسام المضادة ضد الجمرة الخبيثة.

الجمرة الخبيثة هو أحد الأمراض التي قد تسبب الموت، ,ينتشر مرض الجمرة الخبيثة عن طريق اللمس أو تناول شئ مُصاب الجمرة الخبيثة مثل الحيوانات.

يجب إعطاء هذا الدواء فقط من قبل الطبيب المعالج، وتحت الإشراف الطبي المباشر.

تتوفر جرعات لقاح الجمرة الخبيثة في صورة:

  • محلول للحقن.

قبل استخدام لقاح الجمرة الخبيثة

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً لأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، أيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

في الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، الأمان من حيثُ الاستخدام وفاعلية  لقاح الجمرة الخبيثة على الأطفال لم تثبت بعد.

في كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، فإنه من الغير مؤكد أن يكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين، كما لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل لقاح الجمرة الخبيثة بين كبار السن والبالغين، لكنه من الغير متوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام لقاح الجمرة الخبيثة في جميع مراحل الحمل، حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات والنساء الحوامل تأثير سلبي واضح على الأجنة.

 الرضاعة

أثبتت الدراسات التي أُجريت على النساء المرضعات أن لقاح الجمرة الخبيثة يمر من خلال حليب الثدي، مما يُشكل خطر على الأطفال الرُضع.

التفاعلات الدوائية

 بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات نوعان مختلفان من الأدوية يُفضل استخدامهما معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يُمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، إنه تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام، أو قبله، أو بعده أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

  • مشاكل تخثر الدم.
  • مرض السُكري.
  • نوبة قلبية أو سكتة دماغية حديثة.
  • أمراض القلب والأوعية الدموي.
  • زيادة في لزوجة الدم.
  • مرضى الكلى.
  • عدوى خطيرة في الجسم.
  • ضعف الجهاز المناعي.

الاستخدام العلاجي لـ لقاح الجمرة الخبيثة

يتم إعطاء لقاح الجمرة الخبيثة بواسطة الممرضة أو خبير الرعاية الصحية، عن طريق حقنة تحت الجلد أو في أحد العضلات الخاصة بك.

سوف تتلقى اللقاح في صورة مجموعة متسلسلة من الجرعات، إذا تم إعطائك اللقاح في أحد العضلات، ستتلقى 3 جرعات متسلسلة ( 0 ، 1، 6، أشهر)، أما إذا تم إعطائك الدواء عن طريق الحقن تحت الجلد، فسوف تتلقى 4 جرعات ( 0، 2، 4 أسبوع – 6 أشهر )، ثم تتلقى جرعتين إضافيتين، تليها جرعة مُعززة سنوية، إذا كنت لا تزال في خطر الإصابة بالجمرة الخبيثة.

من أجل أن يعمل هذا اللقاح بشكل صحيح، من المهم جداً ألا تفوت أي من جرعات اللقاح، احتفظ بجميع مواعيدك مع الطبيب المُعالج الخاص بك.

يأتى لقاح الجمرة الخبيثة مع نشرة داخلية تحتوى على معلومات، اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، وإذا كان لديك أي استفسار أستشر طبيبك المعالج.

الاحتياطات والتحذيرات الخاصة بلقاح الجمرة الخبيثة

  • من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجى، لتأكيد إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.
  • قد يُسبب هذا الدواء نوعاً خطيرأ من الحساسية المفرطة، استشر طبيبك المُعالج على الفور، في حالة ظهور أي من الأعراض الجانبية مثل: التنفس الصاخب السريع، والإغماء، وتغيرات في لون الجلد وضربات قلب سريعة وتورم وانتفاخ في الجلد والشفاه وحول العيون والجلد، قد تهدد هذه الحساسية الحياة، لذلك يجب على الفور طلب المساعدة من طبيبك المعالج، أو أقرب قسم للطوارئ إليك.
  • إن تلقي هذا اللقاح أثناء الحمل قد يؤذي الجنين، استخدم شكل فعال من وسائل منع الحمل، إذا كنت تعتقد أنكِ أصبحت حاملاً أثناء تلقي اللقاح، أخبر طبيبك المعالج على الفور.
  • هذا اللقاح لن يُعالج عدوى الجمرة الخبيثة التي بدأت بالفعل، تحدث مع طبيبك المُعالج إذا كنت تعرضت للإصابة بعدوى الجمرة الخبيثة، سوف تحتاج دواء لعلاج العدوى.
  • لا تتناول أي أدوية أخرى إلا إذا تمت مُناقشتها مع طبيبك المُعالج.

الأعراض الجانبية لـ لقاح الجمرة الخبيثة

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، فإنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض اكثر شيوعاً

  • ألم أو احمرار في موضع الحقن.

أعراض أقل شيوعاً:

  • تورم الغدد الليمفاوية في الإبط والرقبة أو الفخذ.

أعراض جانبية غير معروفة:

  • تقرحات أو تقشير في الجلد.
  • قشعريرة برد.
  • سُعال.
  • إسهال.
  • صعوبة في البلع.
  • دوخة.
  • إغماء.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • طفح جلدي.
  • ألم في المفاصل والعضلات.
  • الانتفاخ وتورم في الجفون وحول العينين.
  • عيون حمراء و مُتهيجة.
  • احمرار في الجلد.
  • اهتزاز في الساقين والذراعين واليدين والقدمين.
  • ضيق في التنفس.
  • ارتجاف.
  • التعب والضعف الغير عادي.

عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، وقد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض أكثر شيوعاً:

أعراض جانبية غير معروفة:

  • حرقان و حكة في موضع الحقن.
  • بول داكن اللون.
  • صعوبة في التنفس.
  • صعوبة في التحرك.
  • الشعور بالدفء.
  • تشنجات عضلية.
  • ألم في العضلات.
  • غثيان.
  • احمرار في الوجه والرقبة والذراعين.
  • تورم في المفاصل.
  • مشاكل في النوم.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل