ليراجلوتايد Liraglutide

تُستخدم حقن ليراجلوتايد لعلاج مرض السكري من النوع الثاني. ويتم استخدامه عندما لا يؤدي اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة بمفرده إلى التحكم الجيد في نسبة السكر في الدم.

ويستخدم أيضاً للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية في مرضى السكري من النوع الثاني ومرضى القلب أو الأوعية الدموية.

وتُستخدم حقن ليراجلوتايد أيضًا مع اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية وممارسة تمارين رياضية مناسبة من أجل إنقاص الوزن؛ ويمكن استخدامه في الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والذين يعانون من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم.

ويُصرف هذا الدواء بوصفة الطبيب. ويتوفر في الأشكال الدوائية التالية:

  • محلول

قبل استعمال دواء ليراجلوتايد

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين الآثار العلاجية التي يحققها استخدام هذا الدواء والأعراض الجانبية التي قد تنتج عنه، وبالنسبة لهذا الدواء؛ ينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى. وينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تعاني من أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة. وبالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

لم يتم إجراء الدراسات المناسبة على العلاقة بين العمر واستخدام حقن ليراجلوتايد في الأطفال. ولا يُنصح باستخدام الدواء في الأطفال؛ حيث لم يتم إثبات الأمان والفعالية في الأطفال.

كبار السن

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة حقن ليراجلوتايد في كبار السن، ولكن قد تزداد خطورة حدوث الآثار الجانبية في المرضى كبار السن.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على المرضعات لتحديد مدى الخطر الذي قد ينتج عن استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، لذا ينبغي الموازنة بين الفوائد والمخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات قد يتوجب على الطبيب تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يلزم في بعض الأحيان استخدام دواءين معاً؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

  • بالوفلوكساسين
  • بيسيفلوكساسين
  • سيبروفلوكساسين
  • اينوكساسين
  • فليروكساسين
  • جاتيفلوكساسين
  • جميفلوكساسين
  • الأنسولين
  • ليفوفلوكساسين
  • لوميفلوكساسين
  • موكسيفلوكساسين
  • ناديفلوكساسين
  • نورفلوكساسين
  • اوكتريوتيد
  • أوفلوكساسين
  • باسيريوتيد
  • بازوفلوكساسين
  • بي فلوكساسين
  • بروليفلوكساسين
  • روفلوكساسين
  • سبارفلوكساسين
  • حمض الثيوكتيك
  • توسوفلوكساسين

وقد يؤدي استخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية إلى زيادة خطر حدوث آثار جانبية معينة:

  • أسيبوتولول
  • أتينولول
  • بيتاكسولول
  • بيسوبرولول
  • كارتيلول
  • كارفيديلول
  • لابيتالول
  • الميتوبرولول
  • نادولول
  • نيبفولول
  • أوكسبرينولول
  • بينبوتولول
  • بيندولول
  • براكتولول
  • بروبرانولول
  • السوتالول
  • تيمولول

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

تعليمات استخدام دواء ليراجلوتايد

  • تناول هذا الدواء بالضبط حسب توجيهات الطبيب وضرورة الالتزام بالتعليمات من حيث الجرعة ومواعيد الجرعات والفترة الزمنية المحددة للعلاج.
  • هذا الدواء يأتي مع دليل الدواء وتعليمات المريض، لذذلك يجب قراءة واتباع التعليمات بعناية.
  • وتستطيع تناول هذا الدواء مع أو بدون الطعام.
  • إذا كنت ستستخدم دواء ليراجلوتايد في المنزل، فسوف يعلمك طبيبك كيف سيتم إعطاء الحقن.
  • يعطى هذا الدواء في صورة حقنة تحت جلد البطن أو الفخذين أو أعلى الذراع، ويُفضل استخدام منطقة مختلفة من الجسم في كل مرة تقوم فيها بحقن نفسك.
  • قم بتدفئة الدواء في درجة حرارة الغرفة قبل حقنه، ولكن إذا كان الدواء الموجود في القلم قد تغير لونه، أو يبدو غائمًا، فلا تستخدمه.
  • استخدم إبرة جديدة في كل مرة تحقن فيها الدواء.
  • لا تشارك أبدًا أقلام الدواء مع الآخرين تحت أي ظرف من الظروف.
  • اتبع بعناية خطة الوجبات الخاصة التي أوصى بها الطبيب؛ هذا هو الجزء الأكثر أهمية في السيطرة على مرض السكري، وهو ضروري إذا كان الدواء يعمل بشكل صحيح.

جرعات دواء ليراجلوتايد

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات الموجودة على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وإذا وصف لك الطبيب جرعة خاصة فيجب الالتزام بها وعدم تغييرها.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفاصل الزمني ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على الحالة المرضية.

استخدام الجرعة الدوائية على شكل حقن

لمرض السكري من النوع الثاني:

  • للبالغين: في البداية، يتم حقن 0.6 ملليجرام تحت الجلد مرة واحدة يوميًا لمدة أسبوع، وقد يزيد طبيبك الجرعة حسب الحاجة وحتى يتم التحكم في نسبة السكر في الدم.
  • الأطفال: يجب تحديد الاستخدام والجرعة من قبل الطبيب.

للحد من مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية:

  • للبالغين: في البداية، يتم حقن 0.6 ملليجرام تحت الجلد مرة واحدة يوميًا لمدة أسبوع وقد يزيد طبيبك الجرعة حسب الحاجة.
  • الأطفال: يجب تحديد الاستخدام والجرعة من قبل الطبيب.

لعلاج السمنة:

  • للبالغين: في البداية، يتم حقن 0.6 ملليجرام تحت الجلد مرة واحدة يوميًا لمدة أسبوع، سيقوم طبيبك بزيادة الجرعة أسبوعيًا إلى 3 مجم كل أسبوع.
  • الأطفال: لا يوصى باستخدامه.

الجرعة المنسية

  • إذا نسيت جرعة من هذا الدواء، يمكن تناولها في أقرب وقت ممكن، أما إذا اقترب وقت الجرعة التالية، فيمكن تجاوز الجرعة الفائتة ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ يحظر مضاعفة الجرعات.
  • إذا فاتتك جرعة من الدواء، قم بتخطي الجرعة الفائتة ثم عد إلى جدول الجرعات المعتاد.
  • إذا فاتتك جرعة من هذا الدواء لمدة 3 أيام أو أكثر، اتصل بطبيبك للتحدث عن كيفية إعادة علاجك.

تخزين دواء ليراجلوتايد

  • يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجمد، ويحفظ بعيداً عن متناول الأطفال.
  • يجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكن استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.
  • قم بتخزين القلم الجديد غير المستخدم في علبته الأصلية في الثلاجة وحمايته من الضوء، لا تجمد هذا الدواء.
  • يمكنك تخزين قلم الدواء المفتوح في الثلاجة أو في درجة حرارة الغرفة لمدة 30 يومًا، وتخلص من أي دواء غير مستعمل بعد 30 يومًا.
  • قم دائما بإزالة الإبرة من القلم قبل تخزين الدواء؛ هذا يمنع تسرب الدواء المتبقي ويمنع تكوين فقاعات الهواء في الخرطوشة.
  • قم بالتخلص من الإبر المستخدمة في حاوية صلبة ومغلقة حتى لا يمكن للإبر أن تنفذ منها.
  • يجب الحفاظ على هذه الحاوية بعيداً عن الأطفال والحيوانات الأليفة.

احتياطات استعمال دواء ليراجلوتايد

من المهم جداً أن يقوم الطبيب بفحص تطور الحالة في زيارات منتظمة؛ كي يحدد الطبيب ما إذا كان الدواء يعمل بشكل صحيح، ويحدد ما إذا كان ينبغي الاستمرار في تناوله.

وقد يلزم فحص الدم والبول والاختبارات المعملية الأخرى للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها، فإذا لم تتحسن حالتك، أو إذا أصبح الأمر أسوأ، استشر طبيبك.

وقد يحدث التهاب البنكرياس (تورم البنكرياس) أثناء استخدام هذا الدواء؛ واستشر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من ألم مفاجئ وحاد في المعدة أو قشعريرة أو إمساك أو غثيان أو قيء أو حمى أو دوار.

وقد يُسبب هذا الدواء تفاعلات حساسية خطيرة، بما في ذلك (التأق) الحساسية المفرطة، والتي يمكن أن تهدد الحياة وتتطلب عناية طبية فورية؛ واتصل بطبيبك على الفور عند حدوث طفح جلدي أو حكة أو بحة في الصوت أو صعوبة في التنفس أو صعوبة في البلع أو أي تورم في يديك أو وجهك أو فمك بعد استخدام هذا الدواء.

ومن المهم جدًا اتباع أي تعليمات من فريق الرعاية الصحية حول:

  • الكحول: فقد يؤدي شرب الكحول إلى انخفاض شديد في نسبة السكر في الدم.
  • الاستشارة: يحتاج أفراد الأسرة إلى تعلم كيفية منع حدوث الآثار الجانبية أو السيطرة عليها في حالة حدوثها. وأيضًا، قد يحتاج مرضى السكري إلى استشارة خاصة حول تغييرات جرعات الدواء التي قد تحدث بسبب تغييرات نمط الحياة، مثل تغييرات المجهود البدني والنظام الغذائي
  • الحمل: قد يلزم الاستشارة بشأن وسائل منع الحمل نتيجة للمشاكل التي يمكن أن تحدث عند مرضى السكري أثناء الحمل.
  • السفر: يجب الاحتفاظ بوصفة طبية حديثة وتاريخ الحالة الطبية والاستعداد لأي حالة طارئة، ومراعاة تغير المناطق الزمنية فيجب أن تكون أوقات الوجبات قريبة قدر الإمكان من أوقات الوجبات المعتادة.
  • حالة الطوارئ: قد يكون هناك وقت تحتاج فيه إلى مساعدة طارئة لمشكلة بسبب مرض السكري، ومن الجيد ارتداء سوار أو سلسلة عنقية للتعريف بالحالة الصحية في جميع الأوقات، كما يفضل حمل بطاقة هوية في المحفظة وتعريف بالحالة المرضية وقائمة بجميع الأدوية الخاصة.

وقد يُسبب هذا الدواء حدوث انخفاض نسبة السكر في الدم عندما يتم استخدامه في ظل ظروف معينة؛ فيجب علاج أعراض انخفاض السكر في الدم قبل أن تؤدي إلى فقدان الوعي (الوفاة)، وتختلف أعراض انخفاض السكر في الدم من شخص لآخر.

ومن المهم للغاية ملاحظة ومعرفة أعراض انخفاض السكر في الدم الخاصة بحالتك، حتى تتمكن من علاجه بسرعة والاتصال بشخص ما في فريق الرعاية الصحية الخاص على الفور عندما تحتاج إلى المشورة.

وأعراض نقص السكر في الدم تشمل:

  • القلق
  • تغيير السلوك، تشبه حالة المخمور
  • عدم وضوح الرؤية
  • تعرق بارد
  • الارتباك
  • برودة وشحوب الجلد
  • صعوبة في التفكير
  • النعاس
  • الجوع المفرط
  • سرعة النبض
  • صداع (مستمر)
  • غثيان
  • العصبية
  • الكوابيس
  • نوم دون راحة
  • الاهتزاز
  • تداخل الكلام
  • التعب أو الضعف

وفي حالة حدوث أعراض انخفاض السكر في الدم، يجب تناول أقراص الجلوكوز أو الجل أو شراب الذرة أو العسل أو مكعبات السكر أو شرب عصير الفاكهة أو السكر المذاب في الماء؛ وتحقق أيضًا من انخفاض نسبة السكر في الدم، ويستخدم الجلوكاجون في حالات الطوارئ عند حدوث أعراض شديدة مثل النوبات (التشنجات) أو فقدان الوعي.

وقد يحدث ارتفاع في معدلات السكر فى حالة عدم تناولك ما يكفي من الدواء، أو عدم انتظامك في جرعات الدواء، في حالة نسيان جرعة أو الإفراط في تناول الطعام وعدم اتباع الحمية الغذائية الخاصة بك، وفى حالة إصابتك بالحمى أو العدوى، بالإضافة إلى عدم الانتظام في ممارسة الرياضة.

وتشمل أعراض ارتفاع معدل السكر في الدم الآتي:

  • جفاف فى الفم.
  • زيادة في كمية البول ومعدل التبول.
  • وجود أجسام كيتونية في البول.
  • فقدان للشهية.
  • آلام في المعدة.
  • الغثيان.
  • القئ.
  • مشاكل في التنفس.
  • فقدان للوعى.
  • عطش غير عادى.

وقد يُسبب هذا الدواء حدوث مشاكل في المرارة، بما في ذلك تكون حصوات بالمرارة؛ واتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تعاني من الامتلاء في البطن أو المعدة، أو آلام البطن أو كثرة الغازات، أو الحمى المتكررة، أو اصفرار العين أو الجلد.

وتتضمن بعض التحذيرات ما يلي:

  • استخدام هذا الدواء أثناء الحمل قد يضر بالجنين؛ لذلك من الضروري استخدام شكل فعال من وسائل تحديد النسل لمنع الحمل.
  • هذا الدواء يمكن أن يزيد من معدل ضربات القلب أثناء الراحة؛ لذلك يجب أن يفحص طبيبك معدل ضربات القلب أثناء استخدام هذا الدواء.
  • قد يتسبب أيضًا في حدوث اضطرابات في الأفكار وتولد نزعات انتحارية أو مزيد من الاكتئاب؛ وأخبر طبيبك إذا كنت تعاني من أي تغييرات في المزاج، أو أفكار غريبة، أو أي سلوك غير عادي أثناء استخدامك لهذا الدواء.

ويجب عدم استعمال أي أدوية أخرى إلا بعد استشارة الطبيب؛ ويشمل ذلك الأدوية الموصوفة أو غير الموصوفة (بدون وصفة طبية) والمكملات العشبية أو الفيتامينية.

الأعراض الجانبية لـ دواء ليراجلوتايد

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

تتضمن الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً:

  • ألم المثانة
  • نزول دم في البول
  • تعكير البول
  • قشعريرة
  • سعال
  • إسهال
  • الشعور بألم أو حرقة أو صعوبة عند التبول
  • حمى
  • الرغبة المتكررة للتبول
  • الشعور العام بعدم الراحة أو المرض
  • صداع
  • بحة في الصوت
  • ألم المفاصل
  • فقدان الشهية
  • آلام أسفل الظهر أو الجانب
  • آلام العضلات وإجهادها
  • غثيان
  • سيلان الأنف
  • رعشة
  • التهاب الحلق
  • تعرق
  • مشكلة في النوم
  • التعب غير العادي أو الضعف
  • قيء

وتتضمن الآثار الجانبية الأقل شيوعاً:

  • عدم وضوح الرؤية
  • دوخة
  • الهلع
  • قصف في الأذنين
  • نبضات بطيئة أو سريعة

وهناك بعض الآثار الجانبية نادرة الحدوث مثل:

  • القلق
  • تعرق بارد
  • ارتباك
  • برودة، شحوب الجلد
  • كآبة
  • حكة أو طفح جلدي
  • زيادة الجوع
  • تورم كبير على الوجه والجفون والشفتين واللسان والحلق واليدين والساقين والقدمين والأعضاء التناسلية
  • فقدان الوعي
  • الكوابيس
  • احمرار الجلد
  • النوبات
  • رجرجة
  • تقطع الكلام عند التحدث
  • الإثارة
  • براز بلون الطين
  • ارتباك
  • البول الداكن
  • انخفاض الوعي أو الاستجابة
  • انخفاض انتاج البول
  • كآبة
  • صعوبة في البلع
  • التهيج
  • ارتعاش العضلات
  • الانتفاخ أو تورم الجفون أو حول العينين أو الوجه أو الشفتين أو اللسان
  • زيادة الوزن السريع
  • النعاس الشديد
  • تورم في الوجه أو الكاحلين أو اليدين
  • ضيق في الصدر
  • رائحة التنفس الكريهة
  • القيء من الدم
  • اصفرار بالعين أو الجلد

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، وقد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية.

ويجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمرت أي من الآثار الجانبية التالية أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها:

  • ألم في الظهر
  • التجشؤ
  • آلام الجسم
  • الإمساك
  • قلة الشهية
  • حرقة من المعدة
  • عسر الهضم
  • فقدان الصوت
  • ألم حول العينين وعظام الخد
  • العطس
  • تشنجات في المعدة ، وعدم الراحة ، أو الألم
  • انسداد الأنف
  • تورم الفم واللسان
  • مذاق كريه
  • فقدان الوزن
  • نزيف، تقرحات، حرقة، تلون الجلد، شعور بالضغط، التهاب، حكة، تنميل، ألم، طفح جلدي، احمرار، تندب، وجع، لسعة، تورم، وخز، الدفء في موقع الحقن

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

الأسماء التجارية لـ دواء ليراجلوتايد

  • ساكسيندا
  • فيكتوزا

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *