ليفوسيتريزين Levocetirizine

فهرس الدواء

دواء ليفوسيتريزين هو دواء مضاد للهيستامين يستخدم لعلاج أعراض حمى القش والشرى، حيث يعمل عن طريق إيقاف تأثير الهيستامين الذي ينتجه الجسم.

وقد يُسبب الهيستامين الحكة والعطس وسيلان الأنف والعينين، وضيق الأنابيب الهوائية (الممرات الهوائية للرئتين)، مما يسبب صعوبة التنفس، كما يمكن أن يسبب الهيستامين حدوث شَرى في بعض الأشخاص مع حكة شديدة في الجلد.

ويصرف هذا الدواء بوصفة طبية فقط. ويتوفر في الأشكال الدوائية التالية:

  • محلول
  • أقراص

قبل استعمال دواء ليفوسيتريزين

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين المخاطر التي قد يسببها هذا الدواء والآثار الإيجابية التي يحققها استخدام هذا الدواء؛ ومن ثم تستطيع اتخاذ القرار مع طبيبك، وبالنسبة لهذا الدواء، ينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية           

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى. وينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، فيجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة ليفوسيتريزين في الأطفال. ولم يتم إثبات الأمان والفعالية في الأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر. ولا يُنصح باستخدام هذا الدواء في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 11 سنة ويعانون من أمراض الكلى.

كبار السن

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة ليفوسيتريزين في كبار السن، ولكن قد تزداد خطورة حدوث الآثار الجانبية في المرضى كبار السن الأمر الذي يتطلب الحذر وتعديل الجرعة.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على المرضعات والأطفال الرضع لتحديد مدى الخطر الذي قد ينتج عن استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، فينبغي الموازنة بين الفوائد والمخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

على الرغم من أنه قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات، قد يتوجب على الطبيب في تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يتوجب في بعض الأحيان استخدام دواءين معاً؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وكذلك قد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل صحية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

تعليمات استخدام دواء ليفوسيتريزين

تناول هذا الدواء بالضبط حسب توجيهات الطبيب وضرورة الالتزام بالتعليمات من حيث الجرعة ومواعيد الجرعات والفترة الزمنية المحددة للعلاج. وهذا الدواء يأتي مع دليل الدواء وتعليمات المريض، لذلك يجب قراءة واتباع التعليمات بعناية.

ويمكن تناول هذا الدواء مع أو من دون الطعام. ويمكن قياس جرعة المحلول بواسطة ملعقة قياس، أو محقن، أو كوب تقدير طبي.

ستوري

جرعات دواء ليفوسيتريزين    

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك لا يجب أن تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية.

الجرعة الدوائية في شكل محلول أو أقراص لحمى القش أو الشرى

  • البالغون والأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 سنة وما فوق: 5 ملليجرام أو 10 ميللي لتر (مرة واحدة) مرة واحدة في اليوم في المساء، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة.
  • الأطفال من عمر 6 إلى 11 سنة: 2.5 مجم (نصف قرص) أو 5 مل مرة في اليوم في المساء.
  • الأطفال من 6 أشهر إلى 5 سنوات: 1.25 مجم أو 2.5 مل مرة واحدة في اليوم في المساء.
  • اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺮﺿﻊ حتى عمر ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ: ﻳﺠﺐ أن ﻳﺤﺪد اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻟﺠﺮﻋﺔ واﻟﺠﺮﻋﺔ.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء، تناولها في أقرب وقت ممكن، أما إذا كان وقت الجرعة التالية قد حان، فيمكنك تجاوز الجرعة الفائتة، ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ ويحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين الدواء

يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجميد. ويجب حفظه بعيداً عن متناول الأطفال. ويجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكنك استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

احتياطات استعمال دواء ليفوسيتريزين

من المهم جداً أن يقوم الطبيب بفحص تطور الحالة في زيارات منتظمة، وسيسمح هذا لطبيبك بمعرفة إذا ما كان الدواء يعمل بشكل صحيح، ولتحديد إذا ما كان ينبغي عليك الاستمرار في تناوله، وقد يلزم فحص الدم والبول والاختبارات المعملية الأخرى للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها. وإذا لم تتحسن حالتك، أو إذا أصبح الأمر أسوأ، استشر طبيبك.

وقد يُسبب هذا الدواء حدوث الدوار أو النعاس؛ فيجب التأكد والتعامل بشكل جيد عند استخدام هذا الدواء خاصة قبل القيادة، أو استخدام الماكينات، أو القيام بأي شيء آخر يتطلب اليقظة والتنبه.

ويُسبب هذا الدواء زيادة تأثير الكحول ومثبطات الجهاز العصبي المركزي الأخرى (الأدوية التي تسبب النعاس). وبعض الأمثلة على مثبطات الجهاز العصبي المركزي هي مضادات الهيستامين أو أدوية حمى القش أو الحساسية الأخرى أو نزلات البرد، أو المهدئات، أو المنومات، أو المسكنات القوية أو المخدرات، أو أدوية النوبات، أو الأدوية المرخية للعضلات، أو أدوية التخدير.

ولا تتناول أدوية أخرى إلا بعد مناقشتها مع الطبيب؛ يشمل ذلك وصفة طبية أو بدون وصفة طبية [OTC] والأدوية العشبية أو الفيتامينات.

الأعراض الجانبية لـ دواء ليفوسيتريزين

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار الغير مرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

من الأعراض الجانبية:

  • نزول دم من الأنف
  • حمى
  • القلق
  • عدم وضوح أو فقدان الرؤية
  • سعال
  • البول الداكن
  • انخفاض في معدل التبول
  • انخفاض في كمية البول
  • ضيق أو صعوبة في التنفس
  • صعوبة في التبول
  • صعوبة في البلع
  • خلل في إدراك الألوان
  • دوخة
  • جفاف الفم
  • عدم انتظام نبض القلب
  • التعب العام والضعف
  • هالات حول الاضواء
  • حالة فرط تهوية
  • التهيج
  • حكة الجلد
  • ألم في المفاصل أو العضلات
  • تورم كبير يشبه البثر على الوجه أو الجفون أو الشفتين أو اللسان أو الحنجرة أو اليدين أو الساقين أو القدمين أو الأعضاء الجنسية
  • براز فاتح اللون
  • استفراغ و غثيان
  • الهلع
  • العمى الليلي
  • الانتفاخ أو تورم الأجفان أو حول العينين أو الوجه أو الشفاه أو اللسان
  • احمرار في الجلد
  • الأرق
  • النوبات
  • اهتزاز
  • الطفح الجلدي
  • ضيق في الصدر
  • مشكلة في النوم
  • ألم في أسفل البطن أو المعدة
  • اصفرار العين والجلد

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية، والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، قد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية. ويجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمرت أياً من الآثار الجانبية التالية، أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها:

منها ما هو أكثر شيوعاً مثل:

  • صداع الرأس
  • آلام العضلات
  • النعاس أو النعاس غير المعتاد
  • التهاب الحلق
  • انسداد الأنف أو سيلان

آثار جانبية أقل شيوعاً:

  • آلام الجسم
  • احتقان الحلق
  • إسهال
  • جفاف أو ألم في الحلق
  • وجع الأذن
  • بحة في الصوت
  • احمرار أو تورم في الأذن
  • تورم الغدد في الرقبة
  • التغييرات الصوتية

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

الأسماء التجارية لـ دواء ليفوسيتريزين

  • زوليكس
  • زيزال
  • ل-سيت
  • ليفوزال
  • ليفوزين
  • إيكزال
  • ليال
  • ليفار
  • كيتازال
  • ليفوساين

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *